Project 004

الموضوع في 'المشاريع Projects' بواسطة ΠΠΠΠ, بتاريخ ‏4 أكتوبر 2016.

  1. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    بعد النقاش مع طاقم المنتدى العزيز...و رفضهم تغيير الاقسام لاسباب مقنعة..قررت ارشفة مواضيعي في نفس المنشور كردود متتالية...بحسب تفرع مقال///

    || يرجى عدم كتابة اي رد هنا و النقاش سيكون في قسم الحوارات ||

    كنت قد بدات المقدمات الرنانة في قسم الحوارات سابدا بعرض اول المشاريع و الذي يتناول موضوع الصحة كاملا وشفاء الامراض ....

    الخطة تستهدف في البدء الجسد كاملا ...ثم لمحات عن الفكر و الروح [لان لهم مقالاتهم المنفصلة]

    /// اذا لم تكن كامل الجدية و الجهازية فلا تكمل القراءة وانصحك بفك العواطف المكبوتة داخلك عبر الميكانيزم الذي طرحته ثم عد لتكمل \\\

    _______________________________________________________________________
    _______________________________________________________________________
    Project 004
    { لا احد خالي من الامراض تقريبا ان كانت عضوية او نفسية وهي سبب الشقاء الكلي لك...ليس هناك لعنة الهية عليك....انت فقط مصاب بلعنة الجهل المركب منذ قصة التفاحة الى الان...فتجهل بجهلك و تظن انك عندما تبتلع بضعة حبوب ستشفى سحريا او عند اتباعك لتعاليم الطبيب المقدسة /والذي غالبا يكلمك وهو مهتم بامور اخرى/ كله تجارة و سترون ان FDA هي اكبر مافيا دوائية تجارية و سترون الكم الهائل من الاختراعات والبحوث المقموعة كليا.....لنضع الجهل جانبا و نحرر قبضتنا}

    جسمك عبارة عن انظمة بيوكيميائية معقدة مؤلفة من خلايا وهذه الخلايا تحتاج طاقة لاستمرارها تستمدها من شكلها الخام الاثيري.......لماذا نجوع ونحتاج للطعام ؟؟ لان نمط حياتك خاطئ كليا و يخرب هذه العملية....فمثلا الكبت النفسي العاطفي منذ الصغر جعل الطاقة تلتف على نفسها من وضعها المستقيم الى الدائري ....وهذا السبب كفيل بوحده لانتاج نتائج كارثيية مثل التنفس السطحي جدا و تاثر المناعة كليا بهذه الافكار المكبوتة.....

    كيف نفك الكبت وضعت الكثير من الامور تشرح هذا وهناك كتب ويليام رايخ و اوشو //نشرتها في ارشيف الكتب// تحتوي تفصيل اكبر...

    بعد فك الكبت سنغير نظام غذائنا المفجع و الكارثي
    سنمشي على Macrobiotic فهو نمط حياة كلي كفيل باعادة التوازن لجسدك
    فهو يتضمن تصحيح الغذاء و تمارين التحكم و السيطرة على العقل /بدلا من العكس الذي يحصل الان/ و التاملات اخيرا

    كتعريف مختصر الماكروبايوتيك بدا كنظام غذائي يعتمد على فكرة الموازنة بين الطاقة الانثوية و الذكرية في الغذاء ..اسسه جورج اوشاوا ستقراون في احد الكتب كيف ان صديق كيميائي له فسر معنى الذكر و الانثى فاللغة بالمفاهيم الكيميائية و بين بالتحليلات كيف ان التوازن في هذه المواد الكيميائية كالبوتاسيوم و الصوديوم و غيرها كفيل بتنشيط المناعة و نشر الصحة في كافة الجسد وهذا سينعكس كليا على الفكر

    من ابرز تلاميذه ميتشو كوشي الذي ساعرض كتب عديدة له للتعرف الكامل على هذا النظام ...مع العلم اني على الماكروبيوتك من سنين واعرف تماما ومتاكد جدا من تاثيره و اسعى حاليا للعيش على الماء فقط الذي يحوي الاورموس /هذا موضوع اخر كليا/ و اخيرا الوصول الى الاستغناء الكلي عن الطعام /وهذا ايضا موضوع اخر/ لا ادعوكم طبعا لفعل ذلك فقط دعوة لتصحيح عادات بسيطة يومية لكنها ذات تاثير ضخم

    بالنسبة للعلم الاكاديمي فنحن لن نخرج عنه لانه صحيح لكن متلاعب به سترون على سبيل المثال ...كيف ان التحليلات تظهر ان الاسبارتم /محلي صناعي/ ذات اثر مدمر على الجسد لكن تم اجراء اختبارات متلاعب بها لجعله يبدوا صالحا للاستهلاك البشري...

    بعد الماكروبيوتك ساعرض خمس حلول علاجية اضافية من ابحاث علماء كهيلدا كلارك و جيم هامبل و بوب بيك ..الخ. ليشكلوا برتوكول علاج خماسي كفيل حرفيا بشفاء اي مرض مهما كان ...والامر ليس سحرا !!!! بل علم كامل و مفصل بالكتب نحن من نغمض اعيننا ونسلم انفسنا للاطباء الذين هم ايضا ضحية الجهل و هكذا....
     
    #1
  2. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    #2
  3. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    يمكن تصنيف الأمراض في فئتين: أمراض الضبط والأمراض الانحلالية، يمكن أن نعتبر مراحل المرض من 1 إلى 4 أمراض ضبط ومن 5 إلى7 أمراض انحلالية:

    1. أمراض الضبط:
    هذا النوع من المرض يظهر عندما يقوم شخص يتبع في العادة نظاماً غذائياً صحياً بتناول طعام غير جيد مما يسبب له الإسهال أو المغص أو الحمى أو التقيّؤ. وبالرّغم من أن هذه العوارض تعتبر في غالب الأحيان أمراضاً، إلا أنها في الواقع دلالة على طرد السموم من الجسم. ومثال آخر على أمراض الضبط، التهاب اللّوزتين الذي يتجلّى عندما يحاول الجهاز اللمفاوي تحديد موضع السموم التي دخلت الجسم عبر أطعمة غير صحية. وفي هذه الحالة، الحمى ما هي إلا محاولة للتخلص من الفائض. وهي مثلها مثل العوارض الأخرى الموافقة، تختفي بمجرّد التخلص من السموم. ومن خلال هذه الضوابط، نبقى في حالة من التوازن والاعتدال.

    وتعاني المرأة غالباً عند تناولها الطعام غير المتوازن من عدم انتظام في دورتها الشهرية. ويعتبر ذلك مثالاً آخر عن أمراض الضبط. وكذلك فمن يأكل لحوماً وأطعمة حيوانية تكون رائحة جسده كريهة وليس ذلك سوى عبارة عن تفريغ الفائض أو الزيادة كما هي طبيعة الأمراض الجلدية وآلام الرأس. ولعله من الأفضل في هذه الحالة تفادي معالجة المرض إلا إذا كان حاداً جداً كالحمى التي تتطلب علاجات خاصة ومتى يفرغ الفائض تزول الأعراض. وإذا استمرّينا بالأكل المتوازن خلال هذه العملية يحافظ جسدنا على قوته ونتمكن من تطوير أسلوبنا في العلاج الشخصي. ولا تعتبر أنواع الضبط هذه أمراضاً فعلية.

    2- الأمراض الإنحلالية:
    هي أمراض حقيقية باعتبارها تنتج عن الإنحلال المزمن لأعضاء الجسم ووظائفه. وكثير من هذه الأمراض يظهر عندما تبدأ خلايا الجسم بالتفكك لتعود إلى شكلها البدائي. فالخلايا تشكلت أساساً من تجمع والتحام ملايين البكتيريا. أما العملية المعاكسة، فدليل على الإصابة بمرض خمجي التهابي. ونذكر كأمثلة على الأمراض الانحلالية: انتفاخ القلب الناجم عن سوء اتساق العضلية القلبية، وقصور الكلى الناجم عن الإفراط في شرب السوائل. ونذكر منها أيضاً الاستهلاك المزمن للسكر المصنع الذي يزيد من معدل الحمض في الدم مما يؤدي إلى انحلال مزمن في نوعية العظام والأسنان. وتشمل الأمراض الانحلالية أيضاً الصرع والسرطان وداء السكري.

    إن الشخص الذي قضى سنوات عديدة في تناول الطعام الصحي سيتقيأ أو يصاب بالإسهال عند تناوله الهمبرغر. وهذا يحدث لأن الهمبرغر ليس طعاماً صحياً أو طبيعياً. وإن اعتيادنا على الأكل الصحي يجعل أجسامنا حساسة فيما يتعلق بتأثير الأطعمة. أما إن لم تظهر علينا أية ردة فعل بعد تناول الطعام غير الصحي، فهذا معناه أن الفائض يتراكم في أجسامنا وأن أعضاءنا قد بدأت بالانحلال.

    قد لا تظهر الأعراض الخارجية لذلك إلا بعد مرور عشرين عاماً. إلا أن وظائف الأعضاء في أجسامنا بما فيها حكمنا وعقلنا تصاب بالتبلّد طوال فترة استمرارنا بتناول طعام غير طبيعي. وغالباً ما يعجز الناس عن فهم السبب الذي يفرض عليهم الانتقال إلى الأكل الطبيعي. وتكون ردّة فعلهم كالتالي: أمضيت ثلاثين عاماً وأنا أتناول اللحوم وها أنا أتمتع بصحة جيدة. لماذا علي إذاً أن أكفّ عن ذلك. غير أن هؤلاء الأشخاص يصابون غالباً بسكتة قلبية أو بالسرطان. ولنتمكن من فهم آلية المرض، دعنا نلاحظ الفرق بين الحالة والتكوين. فحالتنا هي نتيجة للأكل اليومي وهي إذاً في تبدل مستمر.

    من جهة أخرى، يتغير تكويننا ببطء شديد. في حالتنا البدائية، أي حالتنا ونحن في رحم الأم، غذاء الأم هو الذي يحدد هذا التكوين. بعد الولادة، يصبح هذا التكوين خاص بنا حتى بلوغ سن الرابعة والعشرين للرجال والثانية والعشرين للنساء. وتتم هذه العملية مع ظهور أضراس العقل. وبشكل عام تؤثر الأمراض الانحلالية على تكويننا في حين تؤثر أمراض الضبط على حالتنا.
     
    #3
    Rami و العنقاء معجبون بهذا.
  4. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    الرحلة الروحية
    (كتاب اساسي في عملنا سنناقشه)

    تجهيز البيئة المحيطة فيجب ان تحرص على خلوها من اي ملوثات كيميائي او صوتية او الكترومغناطيسية او اشعاعية او حتى نوايا وافكار خبيثة/اورغون ميت/فهذا شرط اساسي للبدء في العلاج واخراج السموم لان معظم امراضنا ان لم تكن من اسلوب غذائنا فهي من الملوثات المحيطة بنا


    ثم تغيير نظامك الغذائي وفق الطريقة الماكروبيوتيكية الذي تكلمنا فيه

    و لا ننسى موضوع التامل فهو محوري ونحن لا نعرف تماما تعريف سليم له...هذا الكتاب الذي انا ممتن له ...فيه عجائب حية اتركك معها

    From Medication to Meditation
    Author: OSHO


    ثم النشاط البدني الفيزيزلوجي للوصول لحالة الاجهاد القصوى لساعة يوميا...اكيد لا تحتاجون لتعلم الرياضة فالامر منتشر لكن انتبهوا واختاروا شيء مناسب لجسدكم....ساذكر فالنهاية احد المبادئ القتالية الداخلية ستكون رديفا هاما للنشاط البدني وتحرير الطاقات الكامنة

    واخيرا وليس آخرا الغذاء الاثيري وفهم مبدائه اخيرا هو داعم لعملية التماثل للشفاء...و احد ابرز العالمات في هذا الامر والتي تعيش بدون طعام من سنين طويلة هي Jasnuheen
    وهذا احد كتبها التي تفصل به هذا العلم...اقراوه للمساعدة في فهم ميكانيزم ادخال الغذاء الاثيري لاجسادكم حتى لو لا تريدون التخلي عن الطعام والذي كما نوهت ليس هدفنا الحالي
    The paran programme

     
    #4
    آخر تعديل: ‏4 أكتوبر 2016
  5. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    بعد مناقشة الافكار بما يكفي سنتطرق لموضوع البرتوكول الخماسي في العلاج الذي نوهت اليه في البداية...
     
    #5
  6. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    #6
    آخر تعديل: ‏5 أكتوبر 2016
    أعجب بهذه المشاركة Rami
  7. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    و هذه لن تجدوها اطلاقا فالعالم العربي :blush:.... حوار عبر Skype مع Jasmuheen التي تكلمنا عنها ...هدية لكم



     
    #7
  8. سامر

    سامر عضو مشارك

    المشاركات:
    124
    الإعجابات المتلقاة:
    140
    طيب اخي وهل عالجت نفسك من السرطان بالماكروبيوتك..؟.انت تكلمت بضمير الحاضر.....لذالك استنتجت انك لازلت مريض.....عافاك الله اذا كنت مريض......ثم ان الخلطه ليست شعبيه وبسيطه لكي تزدريها......هي منظومة تعمل على (تصفير) الغدد الصم وتنقية الجسم من السموم ويتبعها برنامج صيام مائي صارم واجراآات اخرى.....عموما عرضت مالدي
     
    #8
  9. ΠΠΠΠ

    ΠΠΠΠ عضو مشارك

    المشاركات:
    101
    الإعجابات المتلقاة:
    97
    الجنس:
    ذكر
    قلت لا احد يعلق هنا هناك موضوع مخصص لذلك في قسم الحوارات ..... نعم عالجت نفسي بشكل كلي وهناك آلاف الحالات الملموسة التي رايتها تشفى
    :expressionless:
     
    #9