هل للجسد النجمي إرادة غير إرادة الجسد المادي؟

الموضوع في 'القدرات البشرية Parapsychology' بواسطة أيثري, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2012.

  1. أيثري

    أيثري عضو مشارك

    المشاركات:
    361
    الإعجابات المتلقاة:
    418
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اخي الكريم القلم: لماذا لا نقول أن الجسد النجمي هو دائما تحت سيطرت النفس العليا أو كما سميتها الوعي الاعلى، فحسب فهمي أن البدن تماما كما النفس كلاهما مجرد أدوات بيد النفس العليا او الوعي الاعلى وتفعل بهما ما تشاء لشعر من خلالهما بما تشاء، وصحيح أن صورة الفعل صادرة من البدن او الجسد النجمي لكن الفاعل الحقيقي هو الوعي الاعلى او هو النفس العليا


    أخي كائن عندي اعتقاد راسخ ان شاء الله أنه لا يوجد صدفة على الاطلاق


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .


     
    #101
    أعجب بهذه المشاركة hassan333
  2. white killer

    white killer عضو جديد

    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    اخي ايثري .... لم افهم الجزء المتعلق بالرموز ..... انا اتامل منذ زمن طويل و هناك رمز اراه في كثير من الاحيان ... يعني في الفيس بوك كثيرا ما اجد اشخاصا يضعونه و هذا بدا منذ مدة او لاكون اكثر دقة لم يدم طويلا و الرمز هو نفسه الرمز الذي انت وضعته صورة لك .
     
    #102
    أعجب بهذه المشاركة hassan333
  3. أيثري

    أيثري عضو مشارك

    المشاركات:
    361
    الإعجابات المتلقاة:
    418
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أخي الكريم: شعوب العالم القديمة والحديثة تعتقد أننا نعيش حاليا على أعتاب عصر التحول الكبير، التحول الكبير الذي ستنتهي معه سيطرة الظُلمات والظالمين على الأرض وشعوبها، وهذا التحول الكبير له في اذهان الناس صورتين تبعا لاعتقاداتهم ورؤيتهم الكونية

    الصورة الاولى يعتقد بها جزء صغير من الناس وبدء
    عددهم هذه الايام بفضل ثورة المعلومات يزداد تدريجيا وهؤلاء يعتقدون بالعقل الكوني وبالوجود العقلي او الوجود الهولوجرامي، وهؤلاء فهموا العالم وارتباطهم بالعالم كارتباط شخصيات عالم الماتركس بالماتركس نفسه، فشخصيات عالم الماتركس هي مجرد شخصيات عقلية حية أو مجرد برمجيات حية لكنها تعيش التجربة المادية بكل جوارحها وشعورها، وهؤلاء يعتقدون أن الماتركس متداخل معهم أو متصل بهم عقليا من خلال برمجيات عُـليا أخرى متصلة بهم عقليا أيضا، وندعوها نحن الأنفس العليا، وهذه الرموز بالنسبة لهم هي رموز عقلية تربط العقول العليا أو البرمجيات العليا مع العقول الانسانية أو البرمجيات الانسانية المتصلة بها

    والصورة التي تسأل عنها أخي الكريم والتي أستعملها هنا مكتوب عليها tranformer أي المحول، فهذا الرمز بالنسبة لهم مرتبط بالبرمجية العليا أو النفس العليا المسؤلة عن عملية التحول، ولو شاهدت الفيديو الذي أرفقت رابطه من الفورشيرد ستجد أن المحاضر يصفه بالمحول العظيم أو the grate transformer ،

    أما الصورة الثانية التي يعتقد بها أغلب الناس فهو الصورة التقليدية التي بشرت بها وروجت لها جميع الأديان وهي صورة المخلص المنتظر، وهذه الصورة يقول بها جميع من لا زالوا يعتقدون بمادية الكون وأن المادة موجودة بالحقيقة تماما كما أن الله خالقها موجود أيضا حقيقة، لا أن وجود المادة هو فقط تجربة عقلية شعورية حقيقية لا وجود لها مع الله

    الفرق بين الصورتين كما يقول أصحاب النظرة الاولى أن من يؤمن بالعقل الكوني فإن النفس العليا "المحول" سيرفعه عقليا ووجوديا في أي زمان كان، سواءا كان بالماضي أو بالحاضر أو بالمستقبل، أي انه سيرفعه فورا ويجعله يعيش قبل موته في جنته البرزخية العقلية قبل الحساب والكتاب

    أمّا من يؤمن بالمادة مثلي ومثل الكثيرين غيري فيجب علينا أن ننتظر الظهور المادي لهذا "المحول" ويجب أن نعيش ونعاصر جميع الفتن التي سترافق ظهوره وننجو منها جميعها لكي نستحق أن نكون ممن سيرفعهم هذا "المحول" قبل الموت ماديا قبل عقليا ووجوديا لندخل أو لنخلق الجنة المادية بما رحبت على الأرض قبل موتنا

    ولكن من ردة فعل من يستعملون تلك الرموز فيبدو أنه لا فرق في أثرها على من يؤمن بهذه الصورة المادية او بتلك العقلية، فتأثيرها جيد على الجميع بلا استثناء، ويكفي أن الشخص يؤمن بها لدرجة تجعله يقوم بهذه التأملات لمدة 3 أيام ثم يستمر بالحديث والسلام عليها بعد ذلك، طبعا هذا شيء تقوم به بينك بين نفسك ولا تحتاج لأن تظهره بين الناس فيحكمون عليك حكما سلبيا يؤثر على نظرة المجتمع المحيط بك من حولك إليك

    احتفظ بهذا الامر بينك وبين نفسك وراقب طريقة تفكيرك مستقبلا وسلاسة ورود الافكار اليك قبل وبعد اتصالك بنفسك العليا بهذه الرموز

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .



     
    #103
    hassan333 و white killer معجبون بهذا.
  4. هيبآتيآ

    هيبآتيآ عضو جديد

    المشاركات:
    16
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    من خلال تجربتي الشخصية نعم يملك إراده مستقله
     
    #104
    hassan333 و أيثري معجبون بهذا.
  5. abdelouahab

    abdelouahab عضو جديد

    المشاركات:
    8
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    باسم الله الرحمان الرحمان الرحيم
    قرأت هدا الموضوع الآن كاملا و فعلا لا أجد ما أرد به على الاخ ايثري سوى ما يلي
    1- لا إله إلا الله محمد رسول الله
    2- قيل لأبي بكر الصديق هل عرفت ربك يا أبا بكر / قال عرفت ربي بربي و لولا ربي ما عرفت ربي / قيل له فكيف عرفته فقال العجز عن الإدراك إدراك و البحث في دات الله إشراك

    أسلوب الاخ ايثري في الكلام و تسلسل أفكاره ينبع من مستوى عالي جدا متناسق متناغم يقيني أو على الأقل يعرف طريقه بوضوح
    رسالتي للأعضاء ؟ يا جماعة عندما يتكلم الكبار فلا تثرثروا من فضلكم فالثرثرة تجعل الناس تحجب ما لها من معلومات مفيدة ؟ لأن تمام العقل ينقص الكلام إن لم يعدمه
    لا أدري أين هو الأخ ايثري و لكن أعتقد أن من واجبه الكوني تبليغ ما يراه بكل حرية لتعم الفائدة فلا ندري ما يريد بنا الله فلم نجتمع هنا إلا على الأقل لنكون سبب لنتيجة ؟ نسأل الله أن تكون في سبيله وحده
     
    #105
    أعجب بهذه المشاركة hassan333
  6. أيثري

    أيثري عضو مشارك

    المشاركات:
    361
    الإعجابات المتلقاة:
    418
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الكريم لا أدعي العلم ولا الفهم ولا أطلب أن أكون أستاذ ولا أطلب من أحد أن يتبعني أو أن يعتقد بما أقوله، ولكنني هنا كنت أروي تجربتي الخاصة، فإن كان بها بعض اليقين فهو ليس يقين من النتيجة ولكن يقين من التجربة، وهذا لا يعني أبدا أنني على حق في جميع أو بعض ما أقوله، وغاية ما أقوله هنا هو أنني مررت بهذه التجربة وفهمت منها هذه المعاني، هذه المعاني معاني حق أو هي معاني باطل، فإنني لا أجزم بأي من ذلك أبدا، ولا أطلب من أحد أن يعتقد بما أقوله أبدا، فهي مجرد تجربة لها ما لها وعليها ما عليها، ويعلم الله كم انني استفدت هنا من بقية الاخوان وعلمهم وفهمهم ومناقشاتهم واعتراضاتهم، والتي كان الكثيرون منهم على حق وكنت أنا على باطل، وأشكر لك أخي الكريم حسن ظنك ولكن أرجو أن تأخذ الحذر من كلماتي وأقوالي فالكثير منها مبني على الكثير مما لم يسمع به الكثيرون وربما لن يؤمنوا به حتى ولو سمعوه،

    قد أكون على ضلال كبير ولكن ما بيدي حيلة فالذي فيني ما يخليني

    ولكنني أبحث عن طريقي الخاص وكلنا يفعل ذلك


    ولا تزروا وازرة وزر أخرى

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
     
    #106
    أعجب بهذه المشاركة hassan333
  7. Uchiha Tobi

    Uchiha Tobi مشرف

    المشاركات:
    278
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    ِشكر خاص،،

    السلام عليكم ورحمة الله *

    أشكر الأخ والأستاذ أثيري على هذا الموضوع الرائع . .

    وعندي سؤال لو تفضلتم، كيف يمكن أن أخرج غيري عن طريق التنويم المغناطيسي (التطير) ما الطريقة؟

    تحياتي
     
    #107
    أعجب بهذه المشاركة hassan333
  8. أيثري

    أيثري عضو مشارك

    المشاركات:
    361
    الإعجابات المتلقاة:
    418
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الكريم
    Uchiha Tobi
    :


    أعتقد أن المسألة لها علاقة أساسية بروحيّة من يريد أن يقوم بعملية التطيير وهدفه منها، فعندي صديق في ألمانيا كان قد أُدخل السجن في بلده وتعرض لعملية تعذيب بدني وروحي فيه، وعندما دخل ألمانيا كلاجئ سياسي تم تشخيص حالته على هذا الاساس وبعد فترة احتاج الى تقرير طبي يؤيد كلامه هذا فتم تحويله الى منظمة تُعنى بشؤون المعذبين بالسجون وتم تحويله لدكتور نفسي والذي قام وعلى عدة جلسات اسبوعية بإخضاعه لجلسات كان يقول له أنها جلسات تنويم مغناطيسي لكنّ طريقتها وخطواتها كانت تشبه الى حد كبير جدا ما كان صديقي في الرحلة يقوم به وقمت بممارسته لمدة بسيطة أيضا على بعض أقاربي، حيث انني نسيت أمرها منذ مدة طويلة

    الأمر وحسب اعتقادي به الان أنّ له علاقة رئيسية بمدى قوة ونشاط الكونداليني وحقل الميركابا عندك، فالكونداليني وحقل الميركابا قد يتم تنشيطهما لا إراديا وبدون قصد أو حتى علم بوجودهما وذلك من خلال نشاطات روحية مختلفة قد يقوم بها الانسان من غير أن يكون ملتفت أو عارف لشيء اسمه كونداليني أو ميركابا او عجلة النور، مثل قرآئة القرآن أو صلاة الليل أو إدامة الدعاء لمائة مؤمن ومؤمنة في صلاة الليل أو عدم الانشغال بأمور الدنيا أو حتى بإدامة عملية التفكّر بالاشياء الجيدة والغير شريرة،

    فالانسان قد يقوم بتلك الافعال لمحبوبيتها ولذاتها وليس طلبا لأثرها وهنا سينشط الكونداليني والميركابا من غير علم صاحبهما بهما، طبعا هما موجودان عند كل إنسان بلا استثناء ولكنهما وكما قرأت عنهما ممن لهم خبرة بهما يخدمان بشكل استثنائي من يحب الناس بشكل عام ولا يكنّ في نفسه مشاعر بغض أو كراهية أو حسد أو طمع أو أمثالها وبشكل كبير مبالغ به، يعني يجب أن يكون طبعه محب ومتسامح ومؤمن أكثر منه عدواني وطامع وحقود لكي تقوم الميركابا والكونداليني معه بأفعال أو نشاطات مختلفة عن تلك التي تقوم بهما مع الجميع بلا استثناء، فتلك النشاطات ستزيد أولا وأخيرا في المحب والمتسامح والعطوف والمؤمن من قوة حالته الروحية ومن شدة اتصاله وتعلّقه بالله

    فاذا كان الانسان يمتلك تلك المواصفات الحسنة سيستطيع وبسهولة أن يقوم بعملية التطيير متى ما شاء، فهدفه من العملية لا بد أن يكون هدف صالح،

    شخصيا لم أنجح بهذه العملية دوما وعندما نجحت معي كانت فقط لكي يتبين لي أن من كنت أتصل به وأتحدث معه أنه فعلا موجود وقادر وصاحب إرادة ذاتية، وعندما تبين لي ذلك وتأكدت منه لم أستطع بعدها أن أقوم بالتطيير ولذلك نسيت التفكير بها وانصرفت عن المحاولة من أساسها

    أمّا الطريقة فهي كما بيّنت تفاصيلها في المشاركات السابقة، والتي لم ينجح بالقيام بها في المعسكر أكثر من ثلاثة أو أربع أشخاص وذلك رغم أنه كان يوجد في المعسكر أكثر من 160 شخص ظاهرهم جميعا التدين والصلاح حاول أكثرهم تقريبا أن يقوموا بالتطيير فإنه لم ينجح بها أكثر من هؤلاء الثلاثة أو الأربعة وأنا طبعا لم أكن من ضمنهم حينها

    يمكنك المحاولة على أي حال وان لم تنجح معك كما لم تنجح معي الا تاليا ولمدة بسيطة للتعليم والتنبيه، فحاول حينها أن تتبين السبب وأن تقوم على إصلاحه وهذا ما لم ننجح به حتى الآن ونسأل الله لنا ولكم حسن الخاتمة

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .

     
    #108
    search ،hassan333 و Uchiha Tobi معجبون بهذا.
  9. XSF

    XSF عضو جديد

    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    13
    موضوع جميل الصراحه
    *
    و استمتعت فيه :yes: الي الامااام​
     
    #109
    أعجب بهذه المشاركة hassan333
  10. حلويات مشكله

    حلويات مشكله عضو جديد

    المشاركات:
    4
    الإعجابات المتلقاة:
    5

    كان يحدث لي هذا سابقا خلال السنين السابقه

    وبشكل صريح كن
    ت اشعر بوجوده قربي في كل الاوقات بل كنت اتحدث معه و اسمعه

    لكن فجاء
    توقف كل شي حتى لم اعد اشعر به ولا بوجوده حاولت مرات عديدة ان اعيد اتصالي به لاكن لا نتيجة


    ح
    تى الاسقاط النجمي توفق لدي تماما ولا اشعر به الا مرة بالشهر او مرتين ع الاقل عندما اتذكر هذه الروح وابداء بالحديث معها


     
    #110
    أعجب بهذه المشاركة hassan333
  11. من أنا

    من أنا عضو جديد

    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قبل أن أتصفح هذا المنتدى كنت أبحث في جوجل عن طبيب نفسي موثوق ! وبطريقة ما .. هداني ربي للوصول لهذا المنتدى ولهذا الموضوع بالتحديد ..

    والعجيب أن ماكنت أظنه ضلالات وهلاوس تستدعي أخذي علاجاً نفسياً ..وجدتُ تأكيداً هنا لكونها حقيقة !

    رجاءً أرشدوني ودلوني .. أحتاج لليقين من حالتي حتى أسلك الطريق المناسب ..

    أنا أظنُ أني مختلفة عن معظم الناس ثم فقدت الذاكرة "أو أُفقدتُها " ..
    وتنتابني من حين لآخر أفكار ولمحات عن قدرات وأشياء كنت أفعلها وكنت أتجاهل كل ذلك لأن هذه كلها أفكار مستحيلة حسبما كنت أظن ..

    ولكني فوجئت بقرآءة بعض تلك الأفكار والذكريات اللتي كانت تطرأ لي هنا !

    وإتفاق وتأكيد بعضها لبعض الذكريات اللتي كنت أتصورها مجرد خيال أو خداع من الذاكرة لأنها مستحيلة
    (رغم وجود أحداث يقينية تحدث وحدثت لي في الواقع إن تجاهلت وأنكرت هذه الأفكار التي تطرأ لي ستكون هذه الأشياء اللتي حدثت عجيبة وبلا تفسير )



    و دعوني أسألكم حتى أتأكد من ما يطرأ لي من أفكار هل هي خيالية تماما أم لها أساس من الصحة ..

    * هل يعرف أحدكم شيئاً عن مدينة أثيرية -إن جاز القول !- أو مخفية أو في بعد آخر ! ؟؟؟

    * عن مكان تذهب له الأنفس حين النوم وإن حدث لها شيء سيحث في الواقع " وإن أخذت شيء معها سيكون معها في الواقع " .. يعني كله واقعي وأثره مادي ،،

    والناس الذين يلتقون هناك جميعهم واعين ويرون بعضهم ويذكرون ذلك إن قاموا من النوم.. (يعني كأنه حتى أثناء النوم واقع ) !

    * عن أشخاص -دعوني أدعوهم بالأمراء الروحيين - يمتلكون قدرات لامحدودة !

    * عن أن كل هذه الأشياء خاصة بالأشخاص "الحساسين روحيا.. أو من يمتلكون قدرة على الإحساس الروحي" من آل النبي أو من ينتسب للنبي صلى الله عليه وسلم .



    رجاء دلوني وأرشدوي .. هل من ذلك شيء حقيقي !؟ أم أني يجب أن أذهب لتأليف قصص خيالية
    بجانب السعي للعلاج النفسي :smile:

    + رجاءً أي تواصل يكون بالطرق المادية لأني -ربما من شدة اهتمامي بحفظ خصوصيتي أصابني وسواس في ذلك -فأصبحت تطرأ لي من ضمن الأفكار أن هناك أشخاص يحاولون _أو يقومون_ بالتخاطر معي وغير ذلك :/ ! ولا أدرك ذلك في حينه بل أظنه من أفكاري .. وبعد مضي يوم أو يومين أدرك ماحدث وهذا يتعبني و يورثني شعورا بإنتهاك خصوصيتي .. وسوء نية تجاه من أتصور أنه فعل ذلك :pensive:
     
    #111
    أعجب بهذه المشاركة الحقيقة
  12. الحقيقة

    الحقيقة عضو مشارك

    المشاركات:
    377
    الإعجابات المتلقاة:
    608


    أخي المحترم

    لكم من الرائع أن أجد شيئا مرة واحدة في حياتي شعرني بنشوة القراءة
    انت يا سيدي اعدت إلي أجزاء كانت ضائعة في عقلي بشدة
    انت بالفعل احدثت معجزة كنت فقدتها وفقدت الإحساس بها منذ 10 سنوات
    لا استطيع ان أوصف لك الأمر ولكن لك ان تعلم انني أخيرا عدت انا من جديد
    والحمدلله انني لم افقد ابدا الحواس السبع ولم افقد قراءةا لشخصيات ابدا ولكنك
    اعدت إلي اشياء كانت محجوبة عني لأسباب بشرية .. لا مكان للحديث عنها هنا
    ولكن استطيع ان اقول لك انني فعليا عدت انا من جديد بعد قراءتي لهذا الموضوع الأكثر من مذهل

    ولي عودة للرد عليك مفصلا حول ما ذكرته لك
    ولك ان تعلم انني عفت من خلال كلامك امورا خطيرة عنك وعن حياتك الشخصية فأنت ربما يحب ان تكون
    بطلا يكتب اسمه في التاريخ

    ذكرتني في احداث القرن الثامن عشر .. الاجتياح الروسي والحروب العثمانية وكيف التقت روسيا مع جماعات المخربين
    والمافيا وما إلى ذلك وكيف كان يتم تهريب المعتقلين من دولة إلى دولة عن طريق البحر

    اعتقد والله اعلم انك لم تتجاوز الـ 45 عاما وربما انك لم تصل بعد إلى الـ 39 عاما

    احترامي لك وانتظر عودتي لإكمال الحديث
     
    #112
  13. الحقيقة

    الحقيقة عضو مشارك

    المشاركات:
    377
    الإعجابات المتلقاة:
    608

    كلام صحيح 100% بل إن هناك أطفالا في عمر الـ 10 سنوات كانت لديهم تلك القدرات من كوريا وأيضا أميريكا في مرحلة من الزمن السابق
    كما وان في التسعينات من القرن السابق القرن العشرين كان هناك إدعاءات بأن من يمتلك تلك القدرات قد تعرض لطاقات عالية جدا على الدماغ من قبل منظمات تدعي التواصل مع مخلوقات فضائية .. هذا كله طبعا كذب وليس له اساس ..!

    القدرات الغير طبيعية التي لا تعتبر Normal في علم الأحياء البشرية هي قدرات حقيقية وليس لها علاقة بمخلوقات فضائية ومن ادعى من مؤسسة V بأنهم وضعوا تحت إختبارات طاقة كهرومغناطيسية ووضعت لهم شريحة معدنية جعلت منهم روبوتات بشرية ما هي إلا لعبة قذرة قامت بها منظمة الـ CIA سابقا للتغطية على امور اكبر

    المهم الآن هو أن التركيز على الأطفال الذي تظهر لديهم تلك القدرات أمر مهم للغاية بل وشديد الأهمية وهي ماتركز عليه بعض المراكز في الخارج



    تحياتي لك اخي

    دعني اقول لك " كلا " اخي الفاضل
    إن الطفل الذي يمتلك تلك القدرات لم يحدث معه اي تغير نفسي او دماغي في فترات متقدمة في حياته
    بل سيحتفظ بهما على أكمل وجه ويوجه تلك الطاقة بالطريقة التي تريحه .. تهذيب تلك الطاقة تكون على عاتق المدرب
    لأن التوجيه أمر صعب .. خاصة وإن كان الطفل لا يفهم كثيرا من اين اتت تلك القدرة كأن يسحب جسما ماديا او ان
    يسيطر على حركة اشياء مادية او بشرية وما إلى ذلك .. فقد يصبح هذا الشخص مجرما إذا لم يستطع توجيه الطاقة بالشكل السليم

    وبالعكس إن الاهتمام بالاطوال ذوي القدرات الخارقة أهم بكثير من أشخاص قاموا يتطوير تلك القدرات عن طريق التدريبات
    فإذا كان شخص في عمر الـ 30 تدرب ونجح في استخدام تلك الطاقة الأثيرية في هذا العمر .. فإن الطفل ذوي القدرات الخاصة
    سوف يكون قد سبقه بعشر سنوات لهذه المرحلة من قبل وبدأ بمرحلة أكثر تعقيدا

    تحياتي لك
     
    #113
  14. الحقيقة

    الحقيقة عضو مشارك

    المشاركات:
    377
    الإعجابات المتلقاة:
    608
    تحياتي اخي

    هذه الطريقة تتبعها بعض من المدارس اليابانية وبالفعل هناك دروس يتم اعطاؤها للأطفال في تلك المدارس تجعلهم في وعي وادراك كامل
    لكينونة النفس البشرية من خلال الطاقة والتأمل

    هؤلاء يخرّجون كل سنة مئات الأطفال النوابغ ونحن هنا ننشغل بأن نصدق او لا نصدق بدل ان نبحث ونتعلم
    ونجد من بيننا من يستهزئ ويسخر من اسلوبنا بالكلام والتحري وتقمص شخصية الجلاد ليرضي غروره

    كل الاحترام والتقدير لشخصك اخي
    ما شاء الله انا جدا سعيدة بقراءة موضوعك

     
    #114
  15. الحقيقة

    الحقيقة عضو مشارك

    المشاركات:
    377
    الإعجابات المتلقاة:
    608
    مازلت لم اكمل قراءة الموضوع تماما
    ولكني وصلت إلى نقطة الآية الكريمة التي يقولها الله تعالى في كتابه العزيز

    ومن يؤت الحكمة فقط أوتي خيرا كثيرا

    وهناك جدل عجيب وعميق حول هذه الآية من الناحية الإعجازية
    وبالذهاب غلى نقطة الكون والمادة والروح والأثير نجد انها تلامس جزءا كبيرا من هذه الآية

    وعندما نذكر اساسيات علوم الحكمة سوف نفهم الآية تماما


     
    #115
  16. عابر سبيل

    عابر سبيل عضو مشارك

    المشاركات:
    47
    الإعجابات المتلقاة:
    77
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعرف "الإسقاط النجمي" بأنه حالة وعي الدماغ والعقل واليقظة التامة، بينما ينام الجسد وكأن الفرد ينفصل عن جسمه، ويعرف هنا أيضا باسم "الجسم النجمي".
    و"الجسم النجمي" هو واحد من ست هيئات نملكها جميعا، والتي تشمل الهيئة المادية والسببية والعقلية والأخلاقية والعاطفية والروحية. وفي "الإسقاط النجمي" يبقى العقل متصلا بالجسد من خلال حبل رفيع يربطهما معا، ولونه أبيض فضي كوميض لا يمكن رؤيته، لكنه موجود، ويكون واعيا حين ينتقل لمكان آخر، ويدرك ويتذكر ما يجري معه طوال الرحلة.
    هذه التجربة يمكن أن يعيشها أي شخص، حتى لو لم يكن متمرسا، وتحصل أحيانا بإرادتنا ومن دونها، وحين تكون الحاجة ماسة لها،
    يمكن تطبيقها عبر تقنية سهلة.
    المرور بحالة "الإسقاط النجمي" لأي شخص، تتركه واعيا وعلاماته وحالاته من السهل تمييزها، فهي حالة من الذهول والفضول، وخلال التجربة يكون وعي الفرد منفصلا عن جسده، مما يمكنه من مشاهدة العالم من حوله من وجهة نظر مختلفة حين يكون فيها واعيا في جسده، فهو يتجرد من المادية ويحس بحقيقة الأمر، ويرى الصورة أوضح، وبذلك يحسن من طريقة تحليله للأمور ويتخلص من التوتر، وينمي مهارات التركيز بعد الاطلاع على ما وراء عالم الماديات.و"الإسقاط النجمي" تقنية قديمة تداولتها الأساطير القديمة عن أبطال سافروا من مكان لآخر، رغم أن أجسادهم بقيت نائمة وكأنهم أشباح، ولكن الحقيقة أن ذلك يحصل، فالإسقاط النجمي ليس زائفا أو وهما وتداوله الهنود وشعب الأزتيك والمصريون...
    نظريا يمكنك فعل كل شيء يخطر ببالك. مثلا عند خروجك من البعد المادي ودخولك في البعد النجمي يمكنك السفر بين الكواكب والمجرات بسرعة تفوق سرعة الضوء. يمكنك تكوين عالم خاص بك وعلى كيفك ودخوله. يمكنك أيضا أن تتحكم بأحلامك وأن تجعل نفسك تعيشها وتتحكم بأحداثها. يمكنك أيضا أن تلتقي بأشخاص آخرين يمارسون الإسقاط النجمي ومحادثتهم. يمكنك أن تطير إلى بلدان أخرى والتمتع بها دون الحاجة إلى أن تحزم حقائبك.

    باختصار يمكنك فعل كل شيء.هناك البعد المادي و البعد الآخر هو البعد النجمي
    من الخطر أن يقوم الإنسان الغير متمرس في هذا العلم أو الذي يعاني من اضطراب نفسي وذهني بهذه التجربة، إذ أن أي حادث في العالم النجمي قد يسبب قطع الحبل الأثيري وبالتالي موت الجسد المادي وانفصال الجسد النجمي عنه للأبد. هذا الحبل الأثيري إذا هو همزة الوصل.عندما تَتْركُ جسمَكَ الطبيعيَ وأنت ما زِلتَ حياً. فيعني هذا أنه يُمْكِنُك أَنْ تَنْظرَ إلى جسمِكَ المنبطحِ على الأرض أو على السرير ، هذا يُثبتُ بأنّك يُمْكِنُ أَنْ تَبْقى بدون الجسمِ الطبيعيِ . لذلك فإن الاسقاط النجمي يُثبتُ بأنّ هناك حياة بعد الموتِ - وذلك الوعي الإنسانيِ يُمْكِنُ أَنْ يَنْجوَ منه ويُواصلَ وجوده بشكل مستقلِ عِنْ الجسمِ الطبيعيِ.الاسقاط النجمي سَيُساعدُك على أن تُدركُ بأنّه يُمْكِنُك أَنْ تُواصلَ وجودك حتى بدون جسمِكَ الطبيعيِ. هذا سَيُزيلُ الخوف من الموتَ بالكامل. وسَتَعْرفُ بالتأكيد أنَّك لَنْ تَزِولَ من الوجود وبأنّك خالد. في الحقيقة ، هذا هو الدرسُ الثمينُ الأولُ الذي ستتعلمه من الاسقاط النجميُ
    كلنا نختبر يومياً تجربة السفر بالجسد النجمي أثناء النوم، فنرى ونسمع أشياء من هذا العالم لكننا ننسى هذه الرؤى حين نصحو لأن النوم هو حالة من اللاوعي. ولهذا قيل أن النوم موت مصغّر. المتأمل المتمرس يسافر بجسده النجمي وهو في أشد حالات الوعي والصحوة ولهدف سامي ومحدد... تحياتي واحترامي

     
    #116
  17. عابر سبيل

    عابر سبيل عضو مشارك

    المشاركات:
    47
    الإعجابات المتلقاة:
    77
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا تقلق اخي سوف اجيب عن تسائلاتك ... تحياتي
     
    #117
    أعجب بهذه المشاركة من أنا
  18. الحقيقة

    الحقيقة عضو مشارك

    المشاركات:
    377
    الإعجابات المتلقاة:
    608

    تحياتي لك اختي العزيزة


    بكل صدق لم اكن منتبهة لهذه المشاركة إلا بعد اقتباس الأخ عابر سبيل لها
    كم ان هناك مداخلات عميقة لشرح موقفك وما يحدث معك

    هناك اشياء شديدة وعميقة لا اعلم كيف ابدأ بالحديث بها ولكن يجب ان ابدأ من نقطة ما
    وسوف آخذ سؤالا سؤالا للإجابة على كل واحد منهم على حدى

    بالنسبة للسؤال الأول :

    نعم اختي العزيزة هناك العديد من الأشخاص الذين وصلوا بطريقة او بؤخرى لمكان مجهول في لحظة ما بين النوم واليقظة
    وحتى في المنامات عندما نصل إلى المستوى الرابع وأحيانا هناك اشخاص عندما يصلون إلى المستوى الثاني وثم الثالث يحدث معهم
    أحداث معينة ويستيقظون يقينا بأن ما اصابهم كان واقعا وانا للأسف واحدة منهم

    وهناك اماكن .. ولكن أريد ان أسألك سؤالا ؟ هل وصلت يوما من الأيام إلى مكان لا تظهر به الشمس أبدا على الرغم من وجود اضاءة قاتمة بها

    هل وصلت إلى مكان لا يمكن ابدا في أي حال من الأحوال ان تري الشرق او الجنوب؟ بل كل ما هو امامك متجه للغرب والشمال فقط؟؟

    بغض النظر عن الإجابة التي سوف احصل عليها منك ولكن هذه واحدة من ضمن الأشياء التي تحصل مع كثير من الناس باختلاف الاماكن والمواقف الأثيرية

    وللبقية تكملة
    تحياتي
     
    #118
    أعجب بهذه المشاركة من أنا
  19. من أنا

    من أنا عضو جديد

    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    شكرا لإهتمامكِ وسعيك لإرشادي للحقيقة ..
    وأنا أعاني كثيرا من هذه الأفكار لذا سأسعى لذكر تفاصيل ما أراه حتى أتيقن هل خيالي يعبث بي أم ماذا !

    * لم أنتبه من قبل لأمر الإتجاهات ولو كان قد حدث معي فأظنني فسرته أن وعيي لم يسع لرؤية كل الأماكن وكل مايحيط ..
    لأن تصوري أني حسب وعيي أتجهه وأرى ..

    * بالنسبة للشمس لا أذكر أني رأيتها من قبل أثناء الأحلام الواعية !

    * الإضاءة القاتمة (تميل للون الأحمر) كنت أراها داخل أبواب يفتحها أشخاص كأنهم مقاتلون ! أو كأنهم ذاهبون للقتال !
    (لا أدري ماهية هذه الأبواب ولا إلى أين تؤدي لكن كنت أذهب أحيانا لرؤيتها )

    ولفت نظري حديثكم عن المستويات !
    هل تعنين بها مستويات الإستغراق في النوم ؟
    لأن المدينة التي في خيالي فيها أيضا مستويات ..
    لكنها مستويات حسب قدرات الأشخاص وتقدمهم الطاقي و كأن لكل مستوى مكان يتجمع فيه أصحاب هذا المستوى عند النوم !

    المزيد من التفاصيل :

    * في المستويات الأولى يتجمعون في أمكان مادية ..(يعني مكان موجود فعلا على أرض الواقع ) فمن ينامون صباحا يذهبون إلى مكان يكون خاليا في الصباح ومن ينامون مساء يذهبون لمكان يكون دوما خاليا في المساء ..

    - عندما كنت أرى هذا المكان في أحلامي ألمح إستغرابهم من كوني أظنه مجرد حلم ولا أعلم أنه حقيقة .
    - عندما كنت أجرب مايمكنني فعله أثناء الحلم وجهت طاقة لجدار هذا المكان فتحطم الجدار تماماً وجاء حراس هذا المكان وهم في حيرة وارتباك من أمرهم ويفكرون ماذا يفعلون وكيف يفسرون للناس في الصباح تحطم هذا الجدار ! فقلت لهم أن هذا مجرد خيال ! واعدته إلى ماكان عليه وسط دهشتهم !
    - في مرة أخرى كنت أشرح لواحدة تسألني كيف أفعل ذلك وأقول لها أن هذا كله خيال ولو تخيلتي شجرة في هذا المكان ستصبح موجودة (لأني قرأت هذا من قبل عن الإسقاط النجمي) .. وتخيلت شجرة كبيرة أمامي لأريها .. هذا كان من عدة سنوات .. لكن ماحيرني أني (في الواقع) من فترة قريبة ذهبت إلى هذا المكان فوجدت شجرة كبيرة في نفس المكان الذي تخييلتها فيه .. وهذا المكان أرضه سراميك أصلا !! و الشجرة قطرها كبير يعني الشجرة نبتت وسط السراميك وكسرته لتخرج !

    * عندما أصبح بإمكاني الطيران بجسمي الأثيري كأني انتقلت لمستوى آخر .. والمكان الذي يتجمع فيه أصحاب هذا المستوى ليس موجوداً في أرض الواقع .. و هو برج كبير فيه غرف
    وعندما كنا نشعر بالملل (أنا ومن معي في الغرفة ) كنا نتفق على الحلم الذي نريده ونعيش فيه كأنها لعبة أو قصة خياليه !
    يعني نحول أنفسنا للأدوار و الأشكال اللتي نريد .. ونحول أيضا مايحيط بنا يعني ممكن نتخيل نهرا وأشجارا وغابة وغير ذلك مايتفق مع اللعبة اللتي نلعبها ! وقبل أن نقوم من النوم نعيد كل شيء كما كان (أنفسنا وكل ماتخيلناه !) و بعضنا احيانا كان يُجرح جروحا عميقة اثناء اللعبة -إذا قررنا أن نجعل الحلم أشبهه بالكابوس- .. فنزيل الجرح ايضا ونعيده سليما كما كان !
    وكنت أحيانا أغادرهم وأقول لهم أن يكملوا هم الحلم ،وأذهب لأطير !

    * والمستوى الأعلى منه برج مصنوع بالكامل من الذهب الخالص !

    * المدينة التي في خيالي متكاملة ولها حاكم و قوانين ،وحسب تصوري أيضا من الممنوع ذكر أي شيء عنها في الواقع !
    وبعض من هم في المستويات العليا لهم بيوت فيها .

    * العديد من المواقف الغريبة التي تحدث أمامي في الواقع والتي كنت أتجاهلها لأني ظننتها غير منطقية ولا تفسير لها ! أو كنت أعتبرها صدف ولا أعطيها بالاً .
     
    #119
    أعجب بهذه المشاركة الحقيقة
  20. عابر سبيل

    عابر سبيل عضو مشارك

    المشاركات:
    47
    الإعجابات المتلقاة:
    77
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي من انا ...كلنا نُسافرُ بشكل غير واعي خارج أجسامِنا كُلَّ لَيلة ونحن نائمون . ولكن بالتوجيهِ والممارسةِ الصحيحةِ ، يُمْكِنُنا أَنْ نُدرّبَ أنفسنا لإنْجاز هذا العمل مَع بالوعي والادراك 100 % .
    ما هي الأبعاد التي يمكن دخولها عند الخروج من الجسد؟
    هناك البعد المادي ( Physical Dimension) حيث يكون الشخص قادرا على مشاهدة العالم كما هو وبأحداثه التي تقع في نفس الوقت. مثلا يمكنك أن تذهب خارج المنزل وترى الناس منهمكين في أعمالهم بإمكانك أن تخبرهم أنهم كانوا يفعلون كذا وكذا. بعدها يمكنك أن تقوم بالدوران حول الكرة الأرضية والذهاب إلى القمر الخ...
    البعد الآخر هو البعد النجمي ( Astral Dimension ) وهو البعد الذي يلي البعد المادي مباشرة. هذا البعد يلتقط أفكار وأحلام وذكريات وتقليعات كل كائن حي على وجه الأرض ويحولها إلى حقائق وكائنات. أي أن محتوى هذا العالم هو نتاج الطاقة الإبداعية الهائلة لدى كل إنسان ومخلوق. إنه عالم يصعب وصفه ولا سبيل لفهمه إلا بتجربته. هذا البعد يختلف عن البعد المادي بأن الوقت فيه يمكن التحكم فيه. فمثلا خمس دقائق في العالم المادي يمكن تمديدها إلى ساعات في البعد النجمي. فالله سبحانه وتعالى خلق عوالم كثيرة واراضي متجاورة محجوبة وابعاد واقطار وفيها مدن ومخلوقات عاقلة ... تكملة ان شاء الله مع الشكر
     
    #120
    أعجب بهذه المشاركة من أنا
  21. من أنا

    من أنا عضو جديد

    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    أخي عابر سبيل ..
    لك جزيل الشكر أنت وكل من سعى لإفادتي أو لإيضاح الحقيقة لي ..
    وأسأل الله أن ينور بصيرتكم ويرشدكم لكل خير ويجزاكم عني خير الجزاء ويزيدكم من فضله :blush:

    -

    و طرأ في بالي شيئان لو تيقنت منهما فسأتبين الحقيقة من الخيال ..

    أخي أيثري قد ذكر بعضَ القدرات للأرواح أو الأنفس ..

    * هل بإمكان الأرواح أو الأجساد الأثيرية مسح ذاكرة الأشخاص أو أجزاء منها ؟؟؟
    * وهل بإمكانها تزييف بعض الذكريات .. كإضافة أو تغيير بعض الذكريات والإيهام بذكريات لم تحدث ؟؟؟

    أتمنى ممن يمكنه التيقن إفادتي وسأكون ممتنة له

    فإن لم يكن ذلك صحيحاً فإعتبروني قد جُدتُ لكم ببعض الأفكار الخيالية :blush:
    وأسأل الله أن يبارك فيكم ويوفقكم لكل خير و رِضا .

     
    #121
  22. Indigo Child

    Indigo Child عضو مشارك

    المشاركات:
    113
    الإعجابات المتلقاة:
    105
    اسمح لي ان اجاوب وننتظر اجابة وتعقيب الاخ عابر السبيل .
    حسب علمي انه يتم عمل عملية فورمات او مسح الذاكرة للوعي قبل دخول الوعي في جسد الجنين (نقصد بالوعي هو الروح والنفس)
    الهدف من مسح الذاكرة هو نسيان الحياة السابقة (الحياة السابقة تعني مايسمى تناسخ الارواح )
    بخصوص تسلط الارواح (الشريرة ) او مايسمى بالمصطلح الديني شياطين وجن وتلاعبها بالوعي نعم هذا ممكن لاكنه نادر جدا جدا جدا
     
    #122
    أعجب بهذه المشاركة من أنا
  23. Indigo Child

    Indigo Child عضو مشارك

    المشاركات:
    113
    الإعجابات المتلقاة:
    105
    هذه المعلومه والمنتشرة للاسف خرافية , الحبل الاثيري لاقيمة له ولايمكن ان يقطع ومستحيل قطعه على حسب كلام كبار خبراء الاسقاط النجمي , ينقل خبراء الاسقاط النجمي ان هناك اشخاص كانو يحاولون الانتحار عن طريق محاولة قطع الحبل النجمي وجميعهم فشلو لانه قابل للتمدد حتى لو ذهبت الى اقصى حدود الكون على بعد مليارات السنين الضوئية (ان كان للكون حدود اصلا)

    المشكله الوحيده في الاسقاط النجمي هو الذهاب الى الابعاد النجمية منخفضة التردد فعندما تعود احتمال كبير ان تصاب بالمس لان هذه الابعاد تتواجد بها كيانات متخلفة روحيا مؤذية
     
    #123
  24. الحقيقة

    الحقيقة عضو مشارك

    المشاركات:
    377
    الإعجابات المتلقاة:
    608

    تحياتي عزيزتي
    الشكر الموصول لك لطرحك موضوعك لانه في غاية الأهمية وبارك الله بك


    تحياتي لك ثانية

    إن المقصد من امر المستويات هي تلك المستويات التي يخلقها الدماغ الواعي في جزء من الدماغ اللاواعي اثناء النوم .. وهناك اختلافات بين النوم واليقظة والتنويم المغناطيسي

    فهناك اربعة مستويات قابلة للتغير في أثناء النوم .. قد يصل بها الأثير إلى نقطة من العالم يستطيع بها تغير الماضي او التحكم في المستقبل .. هذا فقط في حال انه أخذ نوع من العقاقير المساعدة في مسألة التطير الأثيري وهي انواع معينة العقاقير يدخل في تركيبها المخدر وبعضا من محفزات الدماغ في حالة اللاوعي ومثبطات الأنزيمات والتحكم في الأعصاب اثناء النوم ليكون الجسد في حالة استرخاء عميق جدا تساعد الدماغ من الانسلاخ عن حالة الوعي المطلق إلى ما يسمى بحالة الوعي المنتقل وفي هذه المرحلة لا تتحرك من الجسد سوى جفون العينين .. ويستطيع الطبيب المعالج رؤية ما يحصل للشخص اثناء هذا النوم من خلال حركة جفن العين

    حتى الآن استطاعو الوصول إلى المستوى الرابع من الأحلام الواعية اثناء استرخاء المرضى .. ويستطيع الشخص بعد النهوض ان يقول كل ما شاهده وكل شيء قام بتغيره او هل تعرض للأذى او مع من كان يتحدث وفي اي موضوع ..!

    وهي ليس لها علاقة بقدرات الأشخاص عزيزتي لأن الطريقة المثالية بالنسبة لهم الآن وقت التجربة هو اقناع الشخص بعملية الاسترخاء عن طريق بعض من الحركات الإيمائية في اليدين والعينين للطبيب المعالج يجعل المريض في حالة سبات مؤقت .. وليس كالتنويم المغناطيسي بل هو جزء من طرق نفسية سيكولوجية لإجبار الدماغ على عملية الإسترخاء الكامل .. وبالتالي في هذه الحالة يتم حقن الشخص بمادة عقارية تدخل في تركيبها نوع معين من المخدر وهو ليس كالمخدر الذي يقومون بحقنه اثناء العمليات الجراحية بل مخدر من نوع خاص جدا يستطيع من خلاله التحكم في نظم السيالات العصبية المركزية وبالتالي يحصل المريض على حالة استرخاء شديدة وليس لها مثيل .. ومن ثم يتم حقنه بحقنة اخرى وهي مثبطات ومحفظات للنشاطات الدماغية اثناء الوعي في حالة اللاوعي الكامل .. أي أن هذا الشخص وبمجرد ان يتم حقنه بتلك المادة سوف يدخل في عالمه الخاص .. ويبدأ يفتح الأبواب وقد يجد نفسه فجأة في اماكن معينة هو اراد الذهاب إليها بنفسه .. أي ان الشخص المنوم يتحكم في تلك اللحظة في مستويات الأحلام اليقظة اثناء عملية الاسترخاء .. !

    وهذا لا يتم إلا بتدريب نفسي شخصي .. فمثلا عندما تكونين على شغف كبير للقاء شخصية معينة .. وتبرمجين دماغك على انك عندما تناين سوف تلتقين به وتصافحينه وحتى ربما تجلسين معه وتتناولين الطعام وتتفقين على امر بينك وبينه ومن ثم تتحقق امنيتك .. وهذا كله يكون حقيقة وليس مناما .. وخاصة عندما تستيقظين وتشعرين بأن ما حدث امر واقع .. وكل جزء من جسدك يثبت انك فعلا ذهبتي وتصافحتي واكلتِ وحتى احيانا طعم الأكل يكون في لسانك

    البرمجة الدماغية العاطفية .. النفسية هي جزء معقد ولا بد منه اثناء عمليات الإسترخاء والحضور والتنقل الأثيري .. فإذا لم تعلمي إلى أين تريدين التوجه فلن تكون هناك قدرة على الممارسة الصحيحة لتك الحالة

    وعند المستوى الرابع من حالة الوعي في حالة اللاوعي إذا كان هناك نقص في جزء من اجزاء المثبطات الدماغية وكان هناك خطأ في نسبة تلك المثبطات العصبية فإن النواقل العصبية سوف تنذر بحدوث امر مغاير ..! وحتى وان قتل الشحص في هذا العالم فلن يحدث له شيء في الحقيقة وسوف يستيقظ بشكل عادي ومن دون اي مشكلة صحية

    ولكن .. قبل ذلك .. عند بلوغ المستوى الرابع مثلا .. لا يجوز لك ان تذهبي مباشرة إلى المستوى الأول .. بل انتِ قلتها بنفسك في ردك السابق انكم تعيدون كل شيء إلى ما كان عليه ولو تلاحظين .. لا يتم الأمر لحظيا بشكل مباشر بل انك سوف ترين بأم عينك الشيء يعود من حيث أتى بنفس المسار ..

    كمثال توضيحي .. انت قمت بالتنقل الأثيري من غرفتك إلى القمر ومن القمر إلى بيت عمك ومن بيت عمك إلى الشمس ومن الشمس إلى عولم آخر من الأرض .. فلن تستطيعي العودة من العولم الآخر من الأرض إلى حالتكا لطبيعية مباشرة .. لأنك لو فعلت ذلك سوف تخسرين اجزاء ضخمة من الأثير .. أي عندما تعودين إلى حالة الوعي الكامل .. سوف تلاحظين ان هناك مشاكل عصبية تتعضين لها لم تكن موجودة من قبل .. لذلك سوف تكون عودتك كالتالي

    - من العولم الآخر على الأرض
    - إلى الشمس
    - ثم إلى بيت عمك
    - ثم إلى القمر
    - ثم إلى بيتك

    وهذه الأخطاء التي كان يقترفها بعض من الناس عندما تصبح ارواحهم سيارة .. فعند العودة مباشرة يفقدون اجزاءا من الأثير .. وهذا بالضبط ايضا في مسألة الإنتقال الدودي " الفوري " للجسد ايضا .. فالشخص المنتقل بجسده ايضا وليس فقط الأثير لا يجوز له مسح او العبور عن مرحلة قام بها اثناء السفر .. ولو فعل ذلك سوف يعود بنصف جسد وبعين واحدة وقدم ويد واحدة .. وربما ينقطع إلى نصفين من المنتطف وربما يعود اعمى او اخرس او مشلول وهكذا


    المستويات في كل ما فيها .. مستويات النوم بسبب الإسترخاء
    أو مستويات التنقل الزمكاني

    هي نفس الحالة تماما باختلاف التقادير الفيزيائية

    انت بالضبط " وما شاء الله عليكي " دخلتي تماما إلى حياة اشخاص او مخلوقات اخرين .. ربما ذهبتي إلى عوالم اخرى ولكن لا يبدو لي الأمر كذلك .. فأنت ربما لم تتعدي عالم البشر لا اكثر .. أي مازلت في عالمنا .. ومن تقابليهم هم في الأساس منتقلون ايضا وقد وجدوا طريقهم إلى عالمنا والتقيتِ بهم والله تعالى اعلم

    المستويات التي تتحدثين عنها هي ليست مستويات بل هو مستوى واحد وهو المستوى الأخير الذي استطعت ان تصلي إليه تماما .. يبدو انك استطعتي الوصول إلى المستوى ما بعد المستوى الرابع في عملية الإسترخاء الذاتي .. ولديك القدرة الكبيرة في التنقل بكل سهولة وقد تطورت المهارات وادخلتِ إلى مستوى اعلى من مستويات البشر للولوج إلى عوالم أو الاختلاط مع مخلوقات اخرى من عوالم اخرى دخلوا إلى عالمنا سلفا في نفس حالة التنقل الأثيري ذاتها

    في ذكرك للمدينة التي تتحدثين عنها .. ربما تكون مملكة الجن .. وهذا احتمال والله اعلم
    ولكن قبل ان اضع احتمالات اخرى اريد ان اسألك

    هل رأيتِ احدا في تلك المملكة ؟ اقصد بشكل تفصيلي
    ما كانت اشكالهم؟

    وإذا كان ممنوع عليكِ ان تتحدثي عن تلك التفاصيل فهي قطعا مملكة الجن
    ولا تستغربي لأن من رأوا بعضا من قبائل الجن قالوا عنهم كلاما جميلا
    وهناك مملكة أخرى في عوالم الأرض يسكنها رجال وخبراء وروحانيون عظام
    يمتلكون علوم الحكمة ويمنع عليهم الحديث عنها او التداول بها لأسباب عقائدية
    ولو تبحثي في قصة هاروت وماروت سوف تعلمين عن ماذا اتكلم بشكل مفصل


    تحياتي لك
    وحفظك الله من كل شر اختي



     
    #124
    آخر تعديل: ‏25 فبراير 2015
    أعجب بهذه المشاركة من أنا
  25. عابر سبيل

    عابر سبيل عضو مشارك

    المشاركات:
    47
    الإعجابات المتلقاة:
    77
    ربما يود الكثيرين الحصول على قدرة الخروج من الجسد ! فقط عندما يعملون انه يمكن تحقيق الآمال بهذا الطموح .. ويمكن زيارة العالم المادي وكل الاحباء ويمكن التحليق بالعالم البرزخي او بما يعرف بالعالم النجمي.

    وهنا نود أن نقول : أن الخروج من الجسد كما أن له حسنات كذلك له سيئات ..

    ولعلنا في هذه العجالة البسيطة نقتصر على ذكر مساوىء الخروج من الجسد .

    1- امكانية تعرض الجسد الفيزيقي الملقى على السرير لهجوم روحي استيلائي .

    عندما يخرج الجسد الاثيري من نظيره الفيزيقي بكامل الوعي والارادة .. فأن منافذ الدخول تبقى مفتوحة امام الاجساد الروحية .. وهناك ثلاث مداخل .. للجسد ..


    أ - قاع القدم .. وهذا المدخل ليس له علاقة بالخروج من الجسد . بل هو مدخل عام لعدة قنوات تتجاوز الاربعين في تعدادها .

    ب _ العين الثالثة .. وهي المنطقة التي تقع بين العينين ... وهي التي يخرج منها الجسد الاثيري بالوعي .. وهذه القناة تبقى مفتوحة أمام الارواح في فترة خروج الجسد الاثيري .. وهذا ما يجعل الجسد الفيزيقي معرض للخطر الهجوم الروحي .

    ج _ أعلا العمود الفقري .. تحت قاعدة الجمجمة ... وهذا مدخل غير شرعي ... أي وكأنه باب سري لدخول الى العقل الباطن وقراءة أسراره .. وليس هذا بالمهمة السهلة فقد تتمكن غير روح سواء بشرية أو جنية من الولوج في هذا المدخل ولكن قلة هم من يستطيعون فك شفيرات العقل الباطن ... فالعقل الباطن له لغة أعقد من لغة الطلاسم .. رموز صعبة الفكاك .
    ومن هذا المدخل يمكن تغير الافكار .. وزرع أفكار اخرى .. ولا يمكن لهذا الأمر أن يحدث بدون أن يحصل ضرر للعقل ا لباطن لانه مفطور على رفض كل تدخل خارجي .. اذاً هو يقاوم الوجود الخارجي فيه ... ويحصل الضرر السلبي من ذلك والمجني عليه هو العقل الباطن .. وهنا توجد امكانية للعبث بكهرباء العقل وبهذا يختل التوازن فيه .

    2- امكانية الهجوم الروحي على الجسد الاثيري من الأرواح الشريرة :

    عندما يكون الانسان خارج من جسده بكامل ارادته فان ذلك يظهر على جسده الاثيري ... وهناك من الجن من لهم عيون حاسدة خصوصا اليهود ... ويمكن أن يحاربوا هذا الجسد .. ويسلبوا طاقته ان استطاعوا ..

    ويمكن ايضاً أن يستغلوه كمطية روحية يتجولون بطاقتها .. أي كمن يسرق سيارتك الخاصة وينقص الوقود منها ... ولكن المسافات أكثر من شاسعة واعمق من الخيالية
    .
    امتلاء ذاكرة العقل الباطن من العالم البرزخي :

    وهذا هو الشيء الخطر .. يمكنك ان تعيش في العالم المادي لمليون سنة .. ولا تمتلىء ذاكرة العقل الباطن ... ولكن يمكن لهذه الذاكرة أن تمتلىء لمجرد عدة زيارات واعية .

    العالم البرزخي به مواقع يمكن للخارج من جسده أن يتذكر ما رأى ... وبه مواقع لا يمكن لأي بشري حيّ أن يتذكر ما رأى ... لانها تكون أقرب للامحدود من المحدود ... باختصار يمكنك أن ترى عالم الملائكة .. بل والملائكة أيضاً .. وهم لهم قوة روحية جبارة ... لا يستطيع أحد احتمالها ... ولا أنصحك بزيارة عالم الملائكة برغم من وجود السكينة فيه .. لان ذلك يمكن أن يملىء ذاكرتك !!! ويضعف عقلك ...

    أنت بهذا العالم غير مهيء لرؤية عالم الملائكة ... ولا العوالم العليا ..

    لذلك يوم القيامة يبدل الله أجساد المؤمنين أهل الجنة بأجساد اخرى .. تكون مهيئة للعيش في الجنة ورؤية الملائكة ... نعم الذي يخرج من جسده هو بكل بساطة يخرق القانون .. ويتمرد عليه ... لذا وحده من يحتمل النتيجة ! وأحياناً تكون مدمرة ..

    ولكن يمكن للمرىء أن يستمتع بقدرة الخروج من الجسد في العالم المادي .... وفي العوالم الدنيا ... وكثيراً ما يكثر الخطر في الارتفاع .

    كلنا نختبر يومياً تجربة السفر بالجسد النجمي أثناء النوم، فنرى ونسمع أشياء من هذا العالم لكننا ننسى هذه الرؤى حين نصحو لأن النوم هو حالة من اللاوعي. ولهذا قيل أن النوم موت مصغّر. المتأمل المتمرس يسافر بجسده النجمي وهو في أشد حالات الوعي والصحوة ولهدف سامي ومحدد.
    للعالم النجمي جغرافيا خاصة به كما عالمنا المادي: مناطقة، غاباته، جباله، شوارعه إلخ... وسكان هذا العالم لهم وجود حقيقي كما وجود البشر في أجسادهم هنا في عالمنا المادي. الفرق الوحيد هو أنهم تركوا أجسادهم المادية هنا في الأرض وانتقلوا إلى العالم النجمي (مَن نسمّيهم بالأموات). النيّة والفكرة المركّزة وحدها كافية في هذا العالم لتنقل الإنسان من مكان إلى آخر فهو عالم الذبذبات، والنية تحفز ذبذبات معينة وتنشرها حول صاحبها. النية أو الفكرة المركّزة من شأنها أن ترفع معدل ذبذبات الجسد النجمي فتنقل صاحبه من مكان إلى آخر في لمح البصر وهو في مكانه، فالزمان والمكان لهما تجسدهما الخاص في العالم النجمي.
    مبدأ التغيير الأبدي يحكم هذا العالم كما عالمنا، أهل الذكر وجميع الحكماء أشاروا في تعاليمهم الروحية المبنية على تجارب واعية، إلى وجود سبعة أبعاد للوجود تختلف من حيث كثافة الطاقة ومستوى الذبذبات، تُسمّى بالعوالم السبعة. فما الكون والوجود سوى ذبذبات من الطاقة تتجسد وتتحلّل لتجسِّد ما نراه ونسمعه ونستشعره.
    العالم المادي (العالم الذي نحياه هنا على هذه الأرض وما يُحيط بنا من كواكب ومجرات) هو أدنى هذه العوالم وأكثرها كثافة من حيث الطاقة التي تتجسد فيه على شكل إنسان و حيوان و طير و طبيعة، إلى ما هنالك من خلق في هذا العالم الواسع الفسيح. يلي عالمنا المادي، عالم القوى الطبيعية، والثالث هو العالم النجمي، ثم العالم الذهني. يلي هذه العوالم الأربعة ثلاث عوالم علوية نورانية لا يعرفها إلا الأنبياء والحكماء والمستنيرين ممن زاروها وسكنوها وكانوا من أهلها بفضل صحوتهم ووعيهم وسلامهم النفسي.
    قد نُسمّي هذه العوالم بالروحية أو التجاوزية أو الجنان لكن كل هذه الأسماء لا تعني شيئاً، فهذه العوالم تتجاوز الكلام وحدوده وتعلو عن العقل وقيوده.
    من عجائب هذا الكون الأزلي الأبدي اللامتناهي أن كلّ من هذه العوالم السبعة له سبعة عوالم أخرى تتفرع منه وتنتمي إليه.

    وهذه العوالم السبعة المتفرعة تنقسم بدورها إلى سبعة عوالم أخرى وهكذا حتى نصل إلى سابع درجة من درجات الإنقسام....
     
    #125
    من أنا و الحقيقة معجبون بهذا.