نوع اللغة واللهجة و أستجابة الدعاء

إنضم
7 يناير 2018
المشاركات
13
الإعجابات
10
الجنس
ذكر
#1
Screenshot_٢٠١٨-٠٢-٢١-١٣-٣٩-٤٣-1.png

( بسم الله الرحمن الرحيم )

قوله تعالى { وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين } سورة غافر، الآية: 60.
وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( الدعاء هو العبادة قال ربكم: { ادعوني أستجب لكم } )).
جميعنا يعرف الدعاء وأهميته وجميعنا يريد أن يستجاب دعائه، وأكثرنا يعرف أوقات الدعاء وأدابه وفضله.
ولهذا سوف أتناول في هذا الموضوع شيء يختلف عن السياق السابق وهي اللغات واللهجات التي يستجاب بها الدعاء.
قد لا يصدق البعض ولكن اللغات واللهجات مهمة عند الله؛ فعندما خلق الرحمن العرش خلق له عشرة آلاف لسان كل لسان يسبح الله ويحمده بعشرة آلاف لغة؛ ليس هنالك لغة تشبه الأخرى.
ومن هذه اللغات اللغة العربية لغة القرآن الكريم واللغة العبرية القديمة فقد كرمها الله وأنزل بها معظم كتبه السماوية كالتوراة والزبور والإنجيل، واللغة السريانية ( من مجموعة اللغات السامية ) واللغة الروسية واللغة السنسكريتية ( لغة هندو أوربية ).
ومن اللهجات اللهجة البدوية وسبب أختيار اللهجة البدوية كونها لغة غنية بكلمات المدح والثناء التي تحمل صيغة المبالغة وليس هنالك أكمل من الله المستحق لكل صفات المدح والثناء
وهذا والله أعلم وأكمل.
 
التعديل الأخير: