نقلاً عن سايكوجين : الفرق بين الحقيقة والقناعات الشخصية

الموضوع في 'طاولة الحوار Discussion Table' بواسطة Ahmad, بتاريخ ‏23 مايو 2012.

  1. أمير الخيال

    أمير الخيال مترجم محترف

    المشاركات:
    79
    الإعجابات المتلقاة:
    132
    تلك الهالة القدسية التي ترين صنفاً من الناس يتخذونها حول "معلم طاقة كبير" هي نفس الهالة ذاتها التي تتخذينها على شخصية أسطورية عبرية ما أنزل الله بهما حكماً أو سلطان.

    وأما الحديث عن الموروث فهو جدال عقيم لا يمكنني الخوض فيه مجدداً، ولكن سأتلي عليكم (فبأيّ حديث بعد الله وآياته يؤمنون) (أفمن هذا الحديث تعجبون) (وأنزلنا إليك الكتاب مفصّلاً) ... إلخ.

    إذا كنّا نستقى تصوراتنا عن الله والوجود والدين الحقيقي من خلال حفنة نصوص آدمية منقولة معنعنه تقوّلت مالم يتقّوّله أحدٌ من العالمين فهذه تظل وجهات نظر شخصية أخذ بها من أخذ وسلّم بها من سلّم.

    وحديثي عن التجريد لم يكن يعني سوى التخلّي عن وجهات النظر ودراسة النصوص كاملة بموضوعية دون تعصّب أو تمسّك بوجهات نظر منقولة سابقة أخرى.

    لا نحتاج لأحد أن يشخّص شرور العالم من حولنا في شخصية عبرية قديمة أسطورية فقط لمجرد أن يلقى كاهل العبء عليها وننسى أننا جميعاً مشتركين في ذلك فنحن لم نتغير إلا لأننا غيرنا ما بأنفسنا.
     
    #26
  2. azez el masry

    azez el masry عضو جديد

    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    يمكنك ايضا ان تتعجب حين لا يفهم غبى ما تقول ... " تسائل دائماً لماذا الشخص عندما يصل لمستوى عالي من العلم ويرى قدرة الله يتكبر" ذلك انه حرر عقله الذى قيده لك كهنة الاديان بموروثاتهم العقيمه انظر فى كتاب الله و النظر بحث و تدبر ؛ لتجد كم دعانا ربنا لتحكيم العقل و المنطق , و كم احكم المشايخ و الكهنه قيودهم حول عقلك حتى تظل لهم رهينا .. العلم يتيح لك فهما اعمق لدين الموجود فقط فى كتابه و ليس فيما ادعوه من اقوال نسبوها للنبى زورا و بهتانا تحرضك دوما على الاتباع دون الابداع و الفهم العميق لمراد الله .. اعلم ان الرسول امر الا تدون عنه اقواله و ان ابو بكر الصديق جمع ما كتب خلافا لامر النبى و احرقه و كذا فعل عمر .. انت لا تقرأ و لا تسمع من المشايخ وز علماء الدين مثل هذا لكنه موجود ايضا فيما تسرب منهم و لن يتركوك لتكون حرا فلا يمكنهم تأدية واجبهم نحو اخضاعك للسلطان و لجهالاتهم و تسلطهم .. علوم الطاقه حق و التامل صلاه و الصوم صوم مريم و زكريا و ما طقوس المشايخ سوى نسخ مما الف كهنه السابقين فى التلمود اليهودى ؛ فابحث و تحرى بنفسك و لا تركن لاحد فيحرمك من نور الله فى كتابه .. العلم نور و العباده معرفه .. انظر لتفسيراتهم حول العباد فى الآيه و تساءل بنفسك لم كل علماء المسلمين منبوذين من مشايخهم و علمائهم و لم كانت نهاياتهم دائما القتل و التعذين و الحرق و السلق حتى النضج .. ثم تساءل بعد ؛ لم نحن فى آخر طابور البشريه و حتى عبدة البقر تقدموا عنا و اغتاهم الله .. فقط لانهم لا يكرهون احد و لا يدعون احدا بالكفر و يتعاملون بانسانيه مع الغير احتراما و تخلقا .. من اراد ان يعبد الله حقا و صدقا فليسغ الى العلم فى كل باب لان العباده معرفه و علم .. و تساءل ؛ من حقق هذه الآيه :" سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ فصلت (53) ..
    اخيرا ؛ سامحنى ان كان فى حديثى حده ,,, فنحن بما بادينا من نور الله احق بالمقدمه , لكنهم الكهنه لا سامحهم الله .
     
    #27
    أعجب بهذه المشاركة أمير الخيال
  3. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    340
    الإعجابات المتلقاة:
    359
    الجنس:
    أنثى

    أمير الخيــال : ( وأما الحديث عن الموروث فهو جدال عقيم لا يمكنني الخوض فيه مجدداً، ولكن سأتلي عليكم (فبأيّ حديث بعد الله وآياته يؤمنون) (أفمن هذا الحديث تعجبون) (وأنزلنا إليك الكتاب مفصّلاً) ... إلخ. )


    صحيح أحسنت, هو عقيم بالفعل, هذا عين ما أفكر به.. فكيف تجادل من كان قلبه تبعاً لهواه وظنونه وأفكاره!
    ولو أتيته بألف آية ما آمن! لهذا أنا أيضاً أصبحت أجتنب هكذا جدال, فقط كلمتين ومع السلامة, لأنه من لا تكفيه آية بيّنة ليؤمن ويسلم فلن تكفيه ألف آية .


    آيات بينات , لمن يعقل بقلب سليم من التعلقات :


    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    وَإِذۡ يَرۡفَعُ إِبۡرَٰهِ‍ۧمُ ٱلۡقَوَاعِدَ مِنَ ٱلۡبَيۡتِ وَإِسۡمَٰعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلۡ مِنَّآۖ إِنَّكَ أَنتَ ٱلسَّمِيعُ ٱلۡعَلِيمُ١٢٧
    رَبَّنَا وَٱجۡعَلۡنَا مُسۡلِمَيۡنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَآ أُمَّةٗ مُّسۡلِمَةٗ لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبۡ عَلَيۡنَآۖ إِنَّكَ أَنتَ ٱلتَّوَّابُ ٱلرَّحِيمُ١٢٨
    رَبَّنَا وَٱبۡعَثۡ فِيهِمۡ رَسُولٗا مِّنۡهُمۡ يَتۡلُواْ عَلَيۡهِمۡ ءَايَٰتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلۡكِتَٰبَ وَٱلۡحِكۡمَةَ وَيُزَكِّيهِمۡۖ إِنَّكَ أَنتَ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡحَكِيمُ١٢٩


    وَمِنۡ حَيۡثُ خَرَجۡتَ فَوَلِّ وَجۡهَكَ شَطۡرَ ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡحَرَامِۚ وَحَيۡثُ مَا كُنتُمۡ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمۡ شَطۡرَهُۥ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيۡكُمۡ حُجَّةٌ إِلَّا ٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنۡهُمۡ فَلَا تَخۡشَوۡهُمۡ وَٱخۡشَوۡنِي وَلِأُتِمَّ نِعۡمَتِي عَلَيۡكُمۡ وَلَعَلَّكُمۡ تَهۡتَدُونَ١٥٠

    كَمَآ أَرۡسَلۡنَا فِيكُمۡ رَسُولٗا مِّنكُمۡ يَتۡلُواْ عَلَيۡكُمۡ ءَايَٰتِنَا وَيُزَكِّيكُمۡ وَيُعَلِّمُكُمُ ٱلۡكِتَٰبَ وَٱلۡحِكۡمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمۡ تَكُونُواْ تَعۡلَمُونَ١٥١


    هُوَ ٱلَّذِي بَعَثَ فِي ٱلۡأُمِّيِّ‍ۧنَ رَسُولٗا مِّنۡهُمۡ يَتۡلُواْ عَلَيۡهِمۡ ءَايَٰتِهِۦ وَيُزَكِّيهِمۡ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلۡكِتَٰبَ وَٱلۡحِكۡمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبۡلُ لَفِي ضَلَٰلٖ مُّبِينٖ٢


    تِلۡكَ ءَايَٰتُ ٱللَّهِ نَتۡلُوهَا عَلَيۡكَ بِٱلۡحَقِّۖ فَبِأَيِّ حَدِيثِۢ بَعۡدَ ٱللَّهِ وَءَايَٰتِهِۦ يُؤۡمِنُونَ٦
    وَيۡلٞ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٖ٧
    يَسۡمَعُ ءَايَٰتِ ٱللَّهِ تُتۡلَىٰ عَلَيۡهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسۡتَكۡبِرٗا كَأَن لَّمۡ يَسۡمَعۡهَاۖ فَبَشِّرۡهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٖ٨



    اللهم إني أشهد بأنك قد أجبتَ دعوة أبي ملتنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام .. وأرسلت وبعثت فينا رسولاً تلا علينا آياتك وها هي محفوظة , ووصلنا ما شئت أن يصلنا من تعليمه لكتابك , والحكمة , والتزكية .

    الآيات الكريمة بيّنة جلية , توضح مهام رسول الله عليه الصلاة والسلام :

    1- تلاوة الآيات هي الكتاب المحفوظ في المصحف .

    أما الثلاثة الباقية فقد وصلنا منها ما شاء الله لنا أن يصلنا.
    2- تعليم الكتاب
    3- تعليم الحكمة
    4- التزكية

    طبعاً منكرو الأحاديث النبوية , يريدون أن يمسحوا أي تعليم لرسول الله عليه الصلاة والسلام , ليعلّمونا هم الكتاب .. ويعلمونا هم الحكمة.. وهم يزكّونا ! فتكون النتيجة تبديل كتاب الله من خلال تعاليم جديدة لدين جديد ومِلّة جديدة وشرع جديد .

    كيف ؟
    بالتجرد !
    كيف هالتجرد ؟
    أنا أقول لكم المعنى الحقيقي للتجرد المنشود بعيداً عن الفلسفة والتفلسف.

    بعد أن تتجرد -يا عبد الله- من تعليم رسول الله عليه الصلاة والسلام للكتاب والحكمة .. يؤتونك "بكمشة" تعاليم .. نعم تصور يضاعفون لنا التعاليم !

    محمد ما عنا تعاليم منه طبعاً.. فمين يشرح لنا كتاب ربنا ؟!

    بوذا يُزكّينا .. لمَ لا .. مُسالم و"كيوت" وما عنده جهاد ودم وعنف!
    وهرمز يعلمنا الحكمة وتعاليمه السرية والسحرية والطالع والنازل !
    وقليل من كتب الطاوية على كتب الهندوسية على كتب البوذية على مخطوطات سفلية وثنية شركية .. نستبدلها بتعليم رسول الله عليه الصلاة والسلام للكتاب والحكمة والتزكية !

    طبعاً وبدل أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام , نسترشد بالمبشرين بدين "العصر الجديد" ونقتفي آثارهم , ونسير على خطاهم , أمثال الساحرة المشعوذة "الأم الشيطانية" لحركة العصر الجديد .


    ثم نجتمع في قرية , ونجلس كلنا في جمعٍ بهيج , من شتى الأديان العلوية والسفلية والفضائية للتأمل (الصلاة الجديدة), جلسة نغرس فيها جذورنا في الأرض , ونستقبل بوجوهنا بيت الله الحرام لا لا.. عفواً.. أقصد نولي وجوهنا شطر "نور" الشمس المقدس.. نعود للعبادة القديمة.. بحلة علمية جديدة.. وحولنا حجارة مقدسة نخبرها بقلوب خاشعة بمرادنا .. ثم نعقد قلوبنا لرفع الضر وجلب النفع للأرض!

    كل مشاركاتهم المبنية على الأساطير والوثنيات والشركيات .. هي تعاليم ذات هالة مقدسة.. كيف ما بتعرف ! أما أحاديث رسول الله عليه الصلاة والسلام فموروث أدبي حقير وضيع !

    أي والله وتالله وبالله.. حديث ضعيف (لا يخالف القرآن الكريم) عندي ظن أنه قد يكون من نبي ورسول الله عليه الصلاة والسلام هو عندي خير من كل تعاليمكم السفلية.
     
    #28
  4. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    340
    الإعجابات المتلقاة:
    359
    الجنس:
    أنثى
    أميــر الخيال: (تلك الهالة القدسية التي ترين صنفاً من الناس يتخذونها حول "معلم طاقة كبير" هي نفس الهالة ذاتها التي تتخذينها على شخصية أسطورية عبرية ما أنزل الله بهما حكماً أو سلطان.)


    اعتقادي بالشخصية الأسطورية الخرافية والهالة المقدسة المعظمة العنقودية الفضائية !! هذا الاعتقاد ليس اعتقادي أنا ولكن هو فهمك أنت السقيم –وغيرك- , والذي تجهد نفسك لكي تلزمني إياه, حتى تستطيع أن تكتب عبارات مفلسفة رنانة عن جهلي وتعصبي ومعتقداتي الخرافية الأسطورية.

    وإلا فبحسب ما كتبتُه من قبل –مراراً وتكراراً- فالفتنة الحاصلة هي الأصل لا الشخصية المتولية لها!

    مرة ثانية..
    الفتنة الحاصلة هي الأصل لا الشخصية المتولية لها!

    ألو.. ألو..

    مرة ثالثة..
    الفتنة الحاصلة هي الأصل لا الشخصية المتولية لها!

    ورابعة وعاشرة.. وألف..
    لكن.. مَن كان قلبه معلقا بفكرة ومعتقد لن يستطيع أن يفقه قولي, وستعودون مرة تلو الأخرى (بمعرفاتكم الشخصية ومعرفات زائفة –وأعرفكم!-) لتكرروا ذات الأسطوانة, ولكن بطرق متنوعة!


    "معلم الطاقة الكبير" (الذي سيفك لكم الشيفرات المحيرة والألغاز الخفية) الإشكالية الجوهرية في طرحه (القديم المتجدد) لا في شخصه!

    أعيد أم مفهومة الجملة ؟!

    ركزوا يا جماعة!

    وأنا الآن أظهر عواره ليس شخصياً ولكن عوار ما معه .. عوار ما معه.. أي فتنته.. أي النار التي ستبدو ماء عذباً وخلاصاً والماء الذي سيبدو عذاباً وظلمةً وتخلفاً وخسارةً.. أي منظومته.. أي المعتقدات التي سيرسخها.. أي دينه الجديد.. وأنذر منه قبل خروجه!


    .. العبرة فيما معه لا فيه هو بذاته ..

    وما سيأتيكم به هو الآن بين أيديكم (من المعارف الخفية التي تعكفون عليها ليل نهار).. لكن ما معكم نسخ تقليد وأخرى معطلة (مجرد تمهيد).. أو لا .. ما معكم هو "البرومو".. وهو سيأتي فقط "بالنسخة الأصلية" التي تشغل "آلاتكم" بعد أن تكونوا قد أعددتموها للاستقبال !

    يعني سيظهر ليكون شخص عادي .. يعني كيف "علاء الحلبي" لكن طبعاً علاء مجرد طويلب علم لا عنده ولكن عند المبشرين به .

    لكن المنهج والكتاب الارشادي تقريباً جاهز.. وموجود! أو قيد التجميع والترجمة والإخراج والنشر والتبشير!


    الفتنة مُعدّة .. والمسرح جاهز للعرض النهائي.

    أنا لو قرأتم بقلوب سليمة (من التعلق بالفكرة التي شغفتكم حباً) ستجدون أن مضمون كلامي كله على الفتنة لا على الشخص .. حتى عندما أذكر الشخص , فالعبرة بالمضمون .

    بل.. أنا إلى زمن قريب كنت أرى أن الشخص هو رمز لمنظومة لا شخص حقيقي! ولكني غيرت رأيي هذا .

    وبكل الأحوال المسيح الدجال سواء كان شخصاً أو رمزاً لمنظومة وفتنة , أو كلاهما معاً, فيبقى أن الهالة العظيمة لا تخص الشخص ولكن تخص الحدث العظيم , وعظمة الحدث في كونه مجموع فتن تراكمية كما أعلمنا الله بها في كتابه المجيد, وقص علينا القصص لعلنا نعتبر , وذكّرنا لعل نخشى , وأنبأنا رسول الله عليه الصلاة والسلام .

    فتنة المسيح الدجال مدارها كله على العبث في مِلّة "لا إله إلا الله" .. من خلال الشرك والفساد.. مدارها كله على العبث بتحقيق غاية خلقنا وهبوطنا في الأرض (العبودية لله).. مدارها كله على تشويه اتباعنا لما ما جاء به رسول الله عليه الصلاة والسلام .. واتباع الهوى والظنون وتجميع معتقدات من الأديان الوثنية الشركية!
    الفساد والفجور والقتل والظلم يقوّون طاقة اتباع الهوى .

    لذا .. كل القرآن الكريم إنما على فتنة المسيح الدجال!
    الدجال (كمنظومة و/أو شخص) يأتي بباطل يراه أصحاب الهوى حق.. الدجال (كمنظومة و/أو) يطلي باطله "بقطران العلم" !

    افهموا معنى الدجل في اللسان العربي .


    استدلالاتي أصلاً لم تكن يوماً مستندة على الأحاديث النبوية التي جاءت بخبر المسيح الدجال, بل أصل طرحي هو القرآن الكريم.. مضمون ما جاء به رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام والأنبياء والرسل من قبله!

    مثلاً : عندما غضب "لوست بيجيز" وشتمني هو وأصحابه وترك المكتبة , فأنا كنت أبين له في موضوع (الدمار القادم) أنّ ما يتبناه ويدعو له هو شرك.. حيث بينت أنّ دعاء الحجر وعقد القلب (التركيز) باتجاه شرك , وأنّ جلسات التأمل التي يقوم بها الناس بالتوجه نحو "الوعي الكوني" الذي حلّ فيهم واتحد من أجل دفع الضر عن الأرض وجلب النفع شرك!

    أين المسيح الدجال هنا في كلامي ؟!

    أنا فقط أقول بأنّ الدعوة ككل هي دعوة المسيح الدجال.. لكن المضمون له علاقة جوهرية بغاية خلقنا (العبودية لله وحده)!

    كل آيات القرآن الكريم على أن لا ندعو مع الله أحدا.. ولا شيئاً!
    كلها على أن يكون الدين خالصاً لله .
    وهذا جوهر ما أدعو له.

    تريدون وحدة أديان .. وحب وعصافير وأزهار وجنات وسلام وإنسانية ؟ ويسوؤكم جداً أن نظهر باطل تلك الأديان, وتقولون لمَ تهاجمين تلك الأديان !

    حسناً رسول الله عليه الصلاة والسلام قام مشركو مكة بدعوته "لوحدة الأديان" .. نعم.. لأن يعبد إلههم يوماً ويعبدون إله يوماً, فأبى.. فعرضوا عليه أن عاماً بعام.. فأبى! وهم أيضاً أغضبهم ما جاء به (من الحق) وكانوا يقولون يشتم آلهتنا ! سبحان الله !

    وأنزل الله تعالى سورة المفارقة .. والتي عادةً أصحاب الهوى يأخذون فقط منها الآية الأخيرة, وينسون اسمها وبدايتها وفيما نزلت! فيأخذون ببعض ويكفرون ببعض .

    (قل يا أيها الكافرون..)
    كلكم تحفظونها !

    لم يقل الحكيم العليم قل يا أيها المشركون .. لمَ ؟!
    لأنهم لم يكونوا أصلاً يرون في شركهم شيئاً يعاب عليهم , ولم يكونوا يرونه باطلاً ولا كفراً أصلاً.. كانوا يبررون شركهم بأنه مجرد وسيلة وسبب (هه تبدو دعوة مألوفة!).

    طبعاً منكرو الأحاديث النبوية , وحتى يخرجوا من هذا المأزق, سيقولون الأحاديث تراث أدبي شعبوي لوللي ! ويعلمونا هم معنى جديد لذيذ للآية يوافق منظومة/فتنة/حركة/دين "العصر الجديد"!

    هندوسية.. بوذية ..طاوية..كونفوشيوسية.. نصرانية.. يهودية
    كله كله .. ( لا أعبد ما تعبدون).. (ولا أنتم عابدون ما أعبد)!
    يا الله ما هذا الفرقان !

    ولأتباع هذه الديانات جميعاً أقول (يا أيها الكافرون) .

    لا يعني هذا أني كلما رأيت كافراً خاطبته بالكافر.. طبعاً لا.. لم يكن هذا المقصود!
    ولكن كان يجب أن تُعلم آيات المفارقة هذه , حتى يعلم المشركون أنه لا يوجد أرضية مشتركة , ولا وحدة أديان.

    واليوم .. هذه الآيات العظيمة تعود لتتصدر .. لتنسف أي دعوة لوحدة الأديان .. فالحق والباطل لا يجتمعان.
    والله لا يعزّ دينه إلا بملّته وشرعه ومنهاجه . ولا دين إلا دين الله .. ولا دين لله إلا الإسلام , ورسالته المحفوظة اليوم معلوم أنها -حصراً- في القرآن الكريم, وما سواها باطل .

    أصلاً.. إن رضينا وأقررنا أديانهم الباطلة فعلام سندعوهم , ولم عندئذ تكون رسالة رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام الرسالة الخاتمة لمن ؟ لجزيرة العرب ؟!
    هذا كذب وضيع .. بل للناس كافة!
    ليُعلم أن لا إله إلا الله.. وأنّ الدين عند الله الإسلام.. وأن من يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه!

    أعلم أنّ هذا لا يتوافق مع الأهواء التي تريد أن تتعايش مع الجميع في الأرض.. وأنا أريد أن أتعايش , ولكن لن أشتري بآيات الله ثمناً قليلاً , فأبيع دين الحق بتعاليم سفلية مجمعة من الديانات الوثنية الشركية.


    طبعاً أصحاب "التجرد" الآن سيبدأون بالتجرد الإنساني اللذيذ, وكل واحد يشتغل بحسب هواه ويعلمنا.. لكي يخرجوا علينا بمعانٍ جديدة, الهدف منها أبعد ما يكون عن التجرد للحق, بل الهدف التجرد من الحق الذي يمثل الدين والملة والشرع , انتصاراً للإنسانية الموحدة ووحدة الأديان وجنة المسيح الدجال في الأرض!


    من أول موضوع قمت بطرحه وأنا أستند إلى آيات الكتاب المجيد في إظهار الدجل والشرك في المعتقدات التي يتم ترويجها في دين "العصر الجديد"!

    الأحاديث وإن كانت عاملاً قوياً في فهمي لمضمون وتفاصيل الفتنة وعلاقتها الوثيقة بـ "لا إله إلا الله" إلا أنها لم تكن حجة في نقاشي مع كائن من كان .. هي فقط للاستئناس.. هي فقط لتنبيه من يوقر كتاب ربه ودينه وملته وشرعه ورسوله .

    لكن أنت يا "أمير الخيال" –وأمثالك من الإخوة- لا تريدون أن تروا هذا .. بل يجب أن تختزلوا كل ما كتبته في بضع أحاديث نبوية , مع رفع راية الإنكار والتشكيك! تحقيراً وازدراءً.. وإلا فكيف ستردون عليّ!

    لا يوجد طريقة سوى "جاهلة منغلقة مقدسة للموروث الآدمي.. ".. وهذا الكلام السطحي الذي يظهر مدى ضعف حجتكم!

    عقائد دين "العصر الجديد" التي تؤمنون بها ليست من كتاب الله في شيء, بل تخالف صريح ما جاء في كتاب ربنا!
    بل تجعلون بظنونكم وتخرصاتكم هذا نبياً وذاك رسولاً من الله !

    فائدة تعليم رسول الله عليه الصلاة والسلام للكتاب والحكمة –جزاه الله عنا كل خير وصلى وسلم عليه- هي تؤسس لأركان عامة في فهم كتاب ربنا , وليست سطحية كما يظن الجاهلون.

    وأحكامكم وزادراؤكم وشتائمكم المعلنة والمبطنة لا تؤثر فيّ فارتاحوا.. لماذا ؟ أكتب لوجه الله تعالى وأرجو أن يكون عملي خالصاً.. والحمد لله هناك من يراسلوني ليشدوا من أزري , ويؤكدوا بأنهم انتفعوا مما كتبت.. ومن يومين فقط بفضل الله تعالى أخذت جرعة "شد أزر" فوصلتني رسالة من أخ كريم بارك الله فيه وفي الجميع!
    ومن قبل وصلتني رسائل من غيره.. والحمد لله رب العالمين .

    بل هناك من لا يرى صحة أحاديث المسيح الدجال , دون إنكار الأحاديث النبوية ككل , ومع هذا انتفعوا وتنبهوا لفتنة دين "العصر الجديد", وغيرهم يشاركوني بالفعل -من قبل- الرؤية حول مضمون طرحي, الذي لا ولن يفهمه العميان , أصحاب التعلقات بما سوى دين وشرع وملة وكتاب ربنا المجيد .

    أكتب وأسهب لأني أعلم أنّ هناك من يبحثون حقاً , بتجرد.. يعني بقلوب سليمة من التعلقات . لهذا أجهد نفسي في الشرح .. وليس لأجل الرد على فلان أو علان!


    ثم أستطيع أن أتلو عليك أيضاً الكثير من الآيات الكريمة التي تليت في المنافقين أو الكفار وأذيّلها بعبارة فخمة جزيلة!

    بل أتلو عليك نفس الآيات التي تلوتها أنت عليّ, وأنا أدعوك للالتزام بما جاء في كتاب ربك!
    فخلِّ عنك.

    استمروا فيما أنتم فيه , ونستمر فيما نحن فيه , والله هو الهادي إلى سواء السبيل .

     
    #29
    آخر تعديل: ‏14 أكتوبر 2017
  5. سماح

    سماح عضو مشارك

    المشاركات:
    175
    الإعجابات المتلقاة:
    112
    ---------------------

    اؤمن واخضع للكتاب والسنة وإذا تبعنا اُسلوب صحابة الرسول وأساليبهم لأرتقينا في حياتنا وربحنا .. ومهما وصلنا من مستوى علمي فنحن لاشيء امام المصدرين الوحيدين التي تمكنا من ان نحيا بعقول وارواح سامية لاعلى درجة ولا فائدة مما تعلمنا ولا قيمة له ان سمحنا لانفسنا بإنتقاد آية أو احتقار حديث .. المشائخ علماء مجتهدين في الفقه ومنهم نأخذ مالا نفهمه حتى وان قرأنا بأنفسنا .. اما العلوم الغيبية او المحرمة فلا اعتقد ان الدين يعارضها طالما أني لم أشرك بأي حال من الأحوال او استخدمتها في الاعتداء على حقوق الغير <<< هنا يظهر تأثير التعاليم الدينية عندما تعرف حدودك مع الله ومع الناس تكون مؤهل لمثل هذه العلوم لاحظ ان هذه العلوم ان تمكن منها شخص فهي تشابه المعجزات التي لاتكون إلا للأنبياء المصطفين بمعايير معينة لخدمة الرسائل الدينية فكانت النتيجة تحول امّم من الشركيات والكفر للدين المرسل لهم ..

    ولاحظوا الآن نوعية من يحتكر هذه العلوم وكيف احوال الناس ؟

    ومشائخ السلطان والمنافقين وعبدة الشهرة والمال فهؤلاء الله اعلم بهم وبقلوبهم
    .
     
    #30