ما يمكن للإصرار على التميز أن يفعل أحياناً

الموضوع في 'طاولة الحوار Discussion Table' بواسطة Rami, بتاريخ ‏13 يونيو 2014.

  1. Rami

    Rami عضو مشارك

    المشاركات:
    2,240
    الإعجابات المتلقاة:
    3,089
    الجنس:
    ذكر
    [​IMG]


    سلمان خان مؤسس أكاديمية خان أو Khan Academy يمثل بالنسبة لي الصورة المطلقة للـ"جنون" الذي أحدث حرفياً تغييراً في العالم.

    تخيل التالي: رجل يحمل درجة البكالريوس في الرياضيات من MIT (الجامعة الأولى في العالم في مجال الهندسة والتكنولوجيا تحديداً)، ودرجة بكالريوس أخرى في الهندسة الكهربية وعلوم الحاسب من MIT أيضاً، ثم درجة ماجيستير في الهندسة الكهربية وعلوم الحاسب من MIT أيضاً، ثم درجة ماجيستير في ادارة الأعمال من جامعة Harvard (الجامعة الأولى في العالم في هذا التخصص تحديداً)، ويعمل في وظيفة مالية تدر عليه دخلاً لا يحلم به أي شخص في سنه..يلقي بكل شهاداته وراء ظهره، ويستقيل من عمله، ثم يجلس في البيت ليتفرغ لعمل فيديوهات تعليمية للأطفال وطلبة المرحلة الثانوية!
    كيف قد تصف هذا الرجل بغير كلمة "مجنون"؟

    اذا حاولت أن تبحث في سبب فعله لذلك فستصطدم بما هو أكثر غرابة وجنوناً. السبب هو أنه لاحظ أن الفيديوهات التي وضعها على يوتيوب والتي كان يشرح فيها الرياضيات لإحدى قريباته في المرحلة الابتدائية لاقت قبولاً بين مشاهدي اليوتيوب الآخرين، وجاءه الكثير من التعليقات أنها أفادت أطفالهم جداً وطالبوه بالمزيد. عندما وجد أنه يستمتع بعمل مثل هذه الفيديوهات وأنها ذات فائدة حقيقية حتى ولو لعدد محدود من الناس، استجاب لطلباتهم وترك عمله!

    5 سنوات للأمام بعد قرار خان لتركه عمله..ما النتيجة؟
    أعاد سلمان خان تعريف عملية التعليم والتعلم، وبذلك أحدث تغييراً تاريخياً سيبقى للأبد.

    هل تعرف كيف ظهرت الكورسات الأونلاين MOOCs بشكلها الحالي في المقام الأول؟
    كان هو السبب، هو من وضع قواعدها دون أن يدرك ذلك.

    في 2011 عندما كان سلمان خان يُلقي محاضرة قصيرة في TED عن رحلته مع "أكاديمية خان،" كان من ضمن الحاضرين بروفيسور في الذكاء الاصطناعي بجامعة ستانفورد يستمع في صمت. أعجبته الفكرة، وتساءل لمَ لا يحاول تطبيقها على المستوى الجامعي أيضاً؟ ومن هنا كان كورس جامعة ستانفورد الشهير "مقدمة في الذكاء الاصطناعي" والذي يعد البداية الحقيقية لما عُرف بعد ذلك بثورة الكورسات الأونلاين المفتوحة.

    كان هذا البروفيسور هو سباستيان ثرن، أحد ألمع العقول في العالم في مجاله، والذي استقال من منصبه بجامعة ستانفورد مباشرة بعد انتهاء الكورس حتى يتفرغ لعمل المزيد، وأنشأ في سبيل ذلك الموقع الشهير Udacity.com، وبعدها توالت المبادرات المشابهة إلى أن وصلنا لما نحن عليه اليوم.

    اذن أُعيد كتابة تاريخ وتعريف التعليم عن طريق استقالتين. هذا يدفعنا للتفكير في كيف كان سيبدو العالم بدونهما. انه "تأثير الفراشة" في واحدة من صوره القصوى.

    ربما القرار التالي الذي ستأخذه في حياتك سيكون بنفس التأثير..من يعلم.

    محاضرة خان التاريخية في 2011: http://goo.gl/hLzl3o
    محاضرة أخرى يتحدث فيها عن تفاصيل إضافية في 2012: http://goo.gl/Jq0t6z

    نقلاً عن #زايتجايست.
     
    #1
    Storm, lost|pages, ankedo و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  2. علياء

    علياء عضو مشارك

    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    192
    الجنس:
    أنثى
    جميل
     
    #2
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  3. lost|pages

    lost|pages مترجم محترف

    المشاركات:
    1,484
    الإعجابات المتلقاة:
    2,080
    كنت أحضر له دروس في موقعه بخصوص تعلم البرمجة
    https://ar.khanacademy.org/
    الموقع معرب أيضا وجميل

    ملاحظة: على جثتي إذا رمى الشهادات وراء ظهره، مسحيل!! أكيد محتفظ فيهم لليوم الأسود.
     
    #3
    أعجب بهذه المشاركة علياء
  4. علياء

    علياء عضو مشارك

    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    192
    الجنس:
    أنثى
    هاد ماعندو يوم اسود متل حكايتنا
     
    #4
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  5. lost|pages

    lost|pages مترجم محترف

    المشاركات:
    1,484
    الإعجابات المتلقاة:
    2,080
    بس هذا التعليم يعتبر جسر مكمل للتعليم الأساسي المنهجي من ناحية الشروحات،
    التعليم يعتمد على المحتوى وكفائة المعلم في توصيل الشرح المناسب بأفضل الطرق.
     
    #5
    أعجب بهذه المشاركة علياء
  6. علياء

    علياء عضو مشارك

    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    192
    الجنس:
    أنثى
    مابيشتغل...!! Screenshot_20170619-020301.png
     
    #6
  7. علياء

    علياء عضو مشارك

    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    192
    الجنس:
    أنثى
    تخيل لو لم تكن كورسات الاونلاين موجودة..تخيل كم المعلومات الذي سنعجز عن تحصيله..وعدد المستفيدين علميا او حياتيا من هذه الطرق التعليمية..!! هي مكمّلة ومفيدة 100%
     
    #7