ما الغرض من الحياة ؟

Researcher

مترجم محترف
إنضم
9 يناير 2014
المشاركات
192
الإعجابات
224
الجنس
ذكر
#1
لماذا نحن موجودون على هذا الكوكب ؟ هل نحن هنا فقط للعبادة اكيد هناك شيئا اخر كان يعرفه اجدادنا الاولين في حضارة اتلانتس و غيرها . عندما كنت صغيرا لم اكن انتبه الى هذه الاسئلة ولكن عندما كبرت بدات تظهر هذه الاسئلة كثيرا . هل فعلا يوجد اله ؟ اين هو ؟ لماذا لا يتكلم معنا ؟ سبفتيفبغىةسفقعغيونةسفيةغ..... تبا اريد ان اعرف هدفي في هذه الحياة لماذا انا موجود ؟ هل من احد مثلي لديه هذه الاسئلة ؟
 

MizFayçal

عضو مشارك
إنضم
12 أبريل 2016
المشاركات
213
الإعجابات
212
الإقامة
الجزائر
الجنس
ذكر
#2
اضن انه الهدف من الحياة هو الارتقاء الي مستوي اعلى فنحن مقيدون بهذا الوعاء في الارض
يوجد كتب قديمة لو يتم الكشف عنها و السماح بها سوف تتغير النضرة لكل شيئ
يوجد مؤامرة يريدون ان نتقيد بهذا الجسم وفقط ان نرى كل شيئ مادي العمليات الجراحية الجنس النوم الرياضة
يريدون ان نرى هذه المصطلحات هي المهمة وهي الاساسية اما كلمةالروح و الحواس غير المادية لا وجود لها
الانسانية حاليا تتبع المنهج التجريبي المادي لئن المنهج المعاكس لا يمكن ان يتم التحكم به
 

سماح

عضو مشارك
إنضم
24 يوليو 2016
المشاركات
245
الإعجابات
163
#3
نحن لانجرؤ على مجادلة مدير أو شخص يملك درجات ترقينا في وظائفنا بل ونغرق في النفاق لكسب رضاه وأحيان كثيرة نكيد لزملائنا .. الخلاصة سبحانه وتعالى يقول : ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ) ونستطيع تعبد الله ليس فقط في اداء الصلوات فالعمل والتأمل من العبادات وكل مجال ننوي فيه رضا الله ستشعر وقتها بوجود الله عن طريق صفائك الذهني وراحتك النفسية وقد تجد إشارات غيرها كثير .. دائماً الناس تنفر من الدين معتقدين انه يمنعنا من الاستكشاف او يحرم العلوم الجديدة مع انه القرآن يحثنا على التفكر والتأمل في أنفسنا وفِي الكون ونتعظ من الامم التي سبقتنا
 

سماح

عضو مشارك
إنضم
24 يوليو 2016
المشاركات
245
الإعجابات
163
#4
اضن انه الهدف من الحياة هو الارتقاء الي مستوي اعلى فنحن مقيدون بهذا الوعاء في الارض
يوجد كتب قديمة لو يتم الكشف عنها و السماح بها سوف تتغير النضرة لكل شيئ
يوجد مؤامرة يريدون ان نتقيد بهذا الجسم وفقط ان نرى كل شيئ مادي العمليات الجراحية الجنس النوم الرياضة
يريدون ان نرى هذه المصطلحات هي المهمة وهي الاساسية اما كلمةالروح و الحواس غير المادية لا وجود لها
الانسانية حاليا تتبع المنهج التجريبي المادي لئن المنهج المعاكس لا يمكن ان يتم التحكم به
نعم هناك مؤامرة لاستعباد الناس وجعلهم الآت بلا مشاعر او تفكير خلاق البعض يغرقونهم في الاعمال الروتينية والبعض يغرق في الكسل ولا هم له الا النوم والاكل وفئة تخصصها شغل الناس وإلهائه كالفنانين ومشاهير السوشل ميديا ومن ممكن ان يقاومهم ويصر على التفكير او ان يحصل على حياة مختلفة عما يريدون رسمها له ينسفون مخه وسمعته وفِي ثواني يقلبون الاّراء عليه حتى وان كانت هناك دلائل على برائته دائماً لديهم قدرة على قلب الاّراء .

بينما من يلقبون أنفسهم بالنخبة يحق لهم التمتع بمختلف المشاعر الانسانية والعاطفية بل البعض يغير نوعه ويبدل شخصيته ليشعر بالسعادة التي يراها على غيره وأخص بهذا الكلام العرب خصوصاً وماسونيين السعودية تحديداً .

نحن في وسط حرب هدفها نسف الفطرة ولا أستطيع قول انها بين مسلمين ومشركيين بل بين خير وشر قد تجد في جانب الحق جنسيات واديان ومذاهب متعددة وكذلك في الجانب الاخر وأكرر ان الاشرار اكثر وانظم .
 
إنضم
15 يوليو 2016
المشاركات
303
الإعجابات
278
الجنس
ذكر
#5
الهدف من الحياة ان تكون انسان خير تجاه ربك واهلك والناس والحيوان والجماد.... انما النصيحة لله ورسوله وللمؤمنيين اما لما لا يكلمنا الله هو يكلمك وارسل لك رسل وارشدك كل ما تفعل شيء خطا او تريد فعله تسمع ذلك الصوة يقول لك لا تفعل هذا من هداية الله لخلقه
 

viomode

عضو مشارك
إنضم
18 أبريل 2015
المشاركات
150
الإعجابات
162
#6
الهدف من الحياة هو الارتقاء الروحي و زيادة الوعي

ربما تسأل لماذا هاذا الارتقاء ما الفائدة منه ؟ انا الآن جيد كما اعيش ، بيت سيارة آكل شرب لدي اصدقاء زوجه اولاد ... الخ

الارتقاء الروحي هو ما يوصلنا الى جنة الخلد ، جنة النفس الداخلية التي لن تفهمها و لن يصفها لك احد الا اذا وصلت انت بها
ربما تقول انا لا اريد الارتقاء ، انا لا اريد هته الجنة ، لا اريد العيش بتاتا انا مليت من كل هذا
لكن لن تساعدك هته الجمل من اي شيء في حياتك ، انظر وضعك الان ، انتهى الامر ... انت تعيش و انت على كوكب الارض
لديك خيارين ، اما ان تعيش حياة ظنكى تافهة لا هدف و لا وجهة تهوم في بحر عكر
ام ترتقي و تصل جنة الخلد ؟

فتسألني كيف لي ان ارتقي ؟
لا يتم الارتقاء الا بتجاوز جميع الصعاب في هذا الكوكب ، صعاب نفسية جسدية , اجتماعية و حياتية
فمن الصعاب النفسية اذكر لك مثال : لو وجدت بنك مفتوح امامك و فيه المليارات امام عينك ، لا يوجد من يراقبك لا يوجد اله ، هل سوف تسرقه ؟
لو كان الجواب نعم ، فهنا يجب ان تراجع نفسك ، و تقول ان هذا الامر ليس جيد و و وو و فيرتقي وعيك و تقتل نفسك الشريرة
و من الصعاب الجسدية ، الامراض كلها فتعلمك الكثير من الدروس الدنيوية
و من الصعاب الاجتماعة مثلا ، لو كنت امرأة ، ستكون مقيد في العمل و الدين و و و و و فتنظر الى وضعك و تحاول ان تفهم و تساير الأمر او تغير الوضع و و ثم ترتقي اكثر
و الصعاب الحياتية ، ان يغدر بك اهلك ، او ان تكون في بلد فيها حرب ... الخ فهنا ترجع الى نفسك و تحاول ان تتطور نفسيا لتجابه الصعاب و بذلك ترتقي تلقائيا

و هكذاا الى ان تصل درجة الارتقاء و تعيش في سلام داخلي خارق ، و ان صح التعبير تصبح ربوبي في عيشك ، لا مشاكل ، لا رغبات نفسية لا تفاهات تعيق طريقك لا حزن و لا بكاء ، بل جنه لا تسمع فيه زمهريرا


ارجو ان اكون اوصلت لك الفكره
سلام.
 
التعديل الأخير:

سماح

عضو مشارك
إنضم
24 يوليو 2016
المشاركات
245
الإعجابات
163
#7
الهدف من الحياة هو الارتقاء الروحي و زيادة الوعي

ربما تسأل لماذا هاذا الارتقاء ما الفائدة منه ؟ انا الآن جيد كما اعيش ، بيت سيارة آكل شرب لدي اصدقاء زوجه اولاد ... الخ

الارتقاء الروحي هو ما يوصلنا الى جنة الخلد ، جنة النفس الداخلية التي لن تفهمها و لن يصفها لك احد الا اذا وصلت انت بها
ربما تقول انا لا اريد الارتقاء ، انا لا اريد هته الجنة ، لا اريد العيش بتاتا انا مليت من كل هذا
لكن لن تساعدك هته الجمل من اي شيء في حياتك ، انظر وضعك الان ، انتهى الامر ... انت تعيش و انت على كوكب الارض
لديك خيارين ، اما ان تعيش حياة ظنكى تافهة لا هدف و لا وجهة تهوم في بحر عكر
ام ترتقي و تصل جنة الخلد ؟

فتسألني كيف لي ان ارتقي ؟
لا يتم الارتقاء الا بتجاوز جميع الصعاب في هذا الكوكب ، صعاب نفسية جسدية , اجتماعية و حياتية
فمن الصعاب النفسية اذكر لك مثال : لو وجدت بنك مفتوح امامك و فيه المليارات امام عينك ، لا يوجد من يراقبك لا يوجد اله ، هل سوف تسرقه ؟
لو كان الجواب نعم ، فهنا يجب ان تراجع نفسك ، و تقول ان هذا الامر ليس جيد و و وو و فيرتقي وعيك و تقتل نفسك الشريرة
و من الصعاب الجسدية ، الامراض كلها فتعلمك الكثير من الدروس الدنيوية
و من الصعاب الاجتماعة مثلا ، لو كنت امرأة ، ستكون مقيد في العمل و الدين و و و و و فتنظر الى وضعك و تحاول ان تفهم و تساير الأمر او تغير الوضع و و ثم ترتقي اكثر
و الصعاب الحياتية ، ان يغدر بك اهلك ، او ان تكون في بلد فيها حرب ... الخ فهنا ترجع الى نفسك و تحاول ان تتطور نفسيا لتجابه الصعاب و بذلك ترتقي تلقائيا

و هكذاا الى ان تصل درجة الارتقاء و تعيش في سلام داخلي خارق ، و ان صح التعبير تصبح ربوبي في عيشك ، لا مشاكل ، لا رغبات نفسية لا تفاهات تعيق طريقك لا حزن و لا بكاء ، بل جنه لا تسمع فيه زمهريرا


ارجو ان اكون اوصلت لك الفكره
سلام.

بصراحة ان لم يكن هناك إله وحساب لسرقت البنك وكل شيء تقع عليه عيني ويعجبني ولقتلت كل من اكره ولسعيت انا وغيري في الارض فساداً .. لم افهم ردّك هل تؤمن بوجود الله أم لا ؟ .... المهم الفكرة التي اريد ايصالها ان الجميع يستطيع ان يبطش ويعتدي ويتجبر لكن هناك من يُؤْمِن بآخرة وحساب وهناك من يرى انه يجب ان لايفوت هذه الحياة بإحاطة نفسه بالحلال والحرام لذلك اسهل ماعلى الشخص ان يلحد وينكر البعث والحساب حتى يفعل مايحلو له .
 
إنضم
18 أبريل 2015
المشاركات
150
الإعجابات
162
#8
بصراحة ان لم يكن هناك إله وحساب لسرقت البنك وكل شيء تقع عليه عيني ويعجبني ولقتلت كل من اكره ولسعيت انا وغيري في الارض فساداً .. لم افهم ردّك هل تؤمن بوجود الله أم لا ؟ .... المهم الفكرة التي اريد ايصالها ان الجميع يستطيع ان يبطش ويعتدي ويتجبر لكن هناك من يُؤْمِن بآخرة وحساب وهناك من يرى انه يجب ان لايفوت هذه الحياة بإحاطة نفسه بالحلال والحرام لذلك اسهل ماعلى الشخص ان يلحد وينكر البعث والحساب حتى يفعل مايحلو له .
لا اريد ان ابطش و لا اريد ان اسرق و لم افعل هته الاشياء لأنه يوجد الله يحاسبني في الأخير ، بل اراها تفاهة في عيني ، اريد شيء آخر من هته الحياة، اريد الارتقاء
ما اريد ان اوصله لك يا اخي ، ان استطعت ان تتخلص من هته الرغبات الدفينة في قلبك (بغياب الله في المعادلة) ،سوف تنفتح لك ابواب لم تدرك بوجودها ابدا ، و هته الأبواب هي من تقودك الى جنة الخلد
النفس امارة بالسوء ، لكن ماذا لو استطعت ان تقضي على هته النفس لتعيش بسلام
ان كنت لا تسرق ، او لا تزني ، لأنك تخاف عقاب الآخرة ؟ فأنت تنافق نفسك يا حبيبي ، الخوف ليس مفتاح و ليس قارب نجاة بل وهم و ستار في أعيننا يخلق النفاق الدامغ الذي يعيش فيه الناس اليوم
و هنا يكمن السر الذي قلته ، عقبات نفسية في هذا الكوكب ، و هي النفاق و الكذب على انفسنا (بينك و بين نفسك) ، تخلص من ذلك ، ارمي كل هذا ، و عندما يتم ذلك ! ستفهم معنى الارتقاء
لا اقول انني ملاك ، لكن عن تجربة شخصية و نفسية ، كل ما ذكرته ، لا يعني في عيني و قلبي شيء ، و اتمنى لك المثل