ماذا يمكن للخوف أن يصنع في عقولنا؟!

الموضوع في 'طاولة الحوار Discussion Table' بواسطة صاحب الظل الطويل, بتاريخ ‏30 مايو 2013.

  1. صاحب الظل الطويل

    صاحب الظل الطويل عضو مشارك

    المشاركات:
    197
    الإعجابات المتلقاة:
    216

    بسم الله. قصتان حقيقيتان حدثتا معي قبل أن يصبح ظلي طويلا إلى هذا الحد، قبل سنوات أربعة من هذا التاريخ كنت في طريق العودة من مكان عملي حيث كنت هناك برفقة شابين اثنين اتفقا قبل رحيلنا من ورشة العمل على إخافتي بطريقة ما أثناء توصيلهما إياي إلى منزلي، وقد كان الجو مناسبا آنذاك، فالقمر مكتمل والليل بعد منتصفه بقليل.. وقصصهما الخرافية المرعبة لم تترك عظمة في أذني إلا وطرقت عليها طيلة مشوارنا على الطريق، رغم أنهما لم يحدثاني بشكل مباشر إلا أن الإيحاء الذي فرضوه علي أثناء حديثما المزدوج المفبرك سابقا زرع في رأسي فكرة يقينية أن هناك شيئا ما يدعى (جن) يمشي خلفنا الآن متجسدا بهئية (كلب أسود)، وصلت الفكرة إلى أعماق دماغي مشبعة بفكرة أخرى فحواها أن أحد الشخصين اللذان معي الآن ساقيه ليستا ساقان بشريتان.. بل سيقان (ماعز)!! والمسكين الفقير الذي ينصت برعب لم يتجرأ لشدة خوفه لا على النظر خلفه ولا على النظر للتحقق من أرجل ذاك المدعي. فقدد سيطرا تماما على كل حواسي وجعلوها مسخرة فقط لتأخذ مستلزمات الحياة الأساسية .... الهواء، والمشي بسرعة لأصل لأقرب عامود إنارة.



    بعد أن أيقن كلاهما من أنني تشربت هاتين الفكرتين تماما، شعرت كما لو أن الكلب الأسود المزعوم يلعق إحدى سيقاني.. بينما أراد صاحب الحوافر أن يثبت لي صدقه بعد أن لاحظ أنني تجاهلت إدعاءه، فقام بالهجوم علي عن طريق ركلة خفيفة من (حافره) على ساقي لأتلمس بسيقاني التي ترتجف خوفا حافرا حقيقيا رقيق العظام صلبا لم أتجرأ على التقاط انفاسي للنظر إليه... حتى سقطت على الأرض مرعوبا شبه مغما علي، عندها استفاق كلا المازحين إلى أنهما في ورطة تعرضي لحالة من الموت المفاجئ نتيجة هذه الصدمة المخيفة، لا أذكر كيف زحفت إلى مدرج بيتنا بعدها لكنني علمت بعد وصولي أن الأمر برمته كان مزحة ثقيلة، لكنه حمل في طياته حكمة وفكرة هامة جدا جدا ألا وهي قدرة العقل الجبارة على افتعال التصويرات الغير موجودة وتجسيدها واقعا محسوسا بكل الحواس بمجرد أن أيقن بها حق يقين، نأخذ استراحة صغيرة قبل الولوج إلى القصة الثانية المتعلقة بالخوف وما يصنعه لكن بتأثير جماعي. تبارك الله وبارك فيكم.

    مشاهدة المرفق 849

    https://ar.wikipedia.org/wiki/خوف‎
     
    #1
    آخر تعديل: ‏30 مايو 2013
    علياء ،lost|pages ،Storm و 7آخرون معجبون بهذا.
  2. كائن من الحضارة العليا

    المشاركات:
    1,215
    الإعجابات المتلقاة:
    1,260
    كل هذه القصص حقيقية..

    القصة الأولى..

    شاب يدرس بأحدى جامعات العلوم ..نائما في آخر المدرج وعند انتهاء الحصة استفاق ووجد معادلتين مكتوبتين على السبورة فنقلهما وآخذهما معه إلى المنزل وانهمك في إيجد حليهما...وجد الحل ثم في اليوم التالي عاد إلى الجامعة وأعطى الحلين للأستاذ وقال له تفضل أستاذ حلي التمرين المنزلي الذي أعطيته لنا البارحة...
    تأمل الأستاذ الورقة فصدم مما رآه فقال للطالب هاتان المعادلتان حار العلماء في إيجاذد حل لهما وأنت فعلت ذلك ...

    نستنتج من هنا أنه لو علم الطالب بأن المعادلتين "صعبتان" لما حلهما وذلك اتقادا منه أنهما صعبتان فعلا ذلك أن العلماء نفسهم لم يستطيعوا فعل ذلك...أترون قوة العقل عندما لا يرتبط بأحكام وأقوال مسبقة وقيود وهمية؟!

    =============

    القصة الثانية..

    أحد العاملين بأحدى شركات تبريد وتصدير الخضر كان في يوم عطلة في مقر الشركة ثم دخل قسم التبريد والذي هو عبارة عن ثلاجة عملاقة ...عندما دخله غلق الباب وحده خلفه ثم ظن العامل أنه لا محالة سيموت تجمدا ...وعندما ظن أنه لا فرار من ذلك أخذ ورقة وقلما وأخذ يكتب ما يشعر به ...أخذ يكتب ويكتب حتى صار خطه يرتعش من شدة البرد وفي الأخير مات...عندما دخل العاملون في اليوم الموالي وجودوا العامل ميتا لكن المفاجئة هي أن الثلاجة كانت لا منطفئة !

    =================
    القصة الثالثة

    أحد المحكوم عليهم بالإعدام قرر أحد الباحثين إجراء دراسة عليه !
    وفي مكان الإعدام أخبروه أن إعدامه سيكون عن طريق إلصاق أنبوب في ذراعه وهذا الأنبوب سينقل الدم من جسمه إلى دلو قرب قدميه...
    لكن الخدعة هي أنه كل ما أخبروه كذب في كذب حيث أنه تم وضع أنبوب على يده وذراعه وهذا الأنبوب لا ينقل الدم بل فقط خدعوه كذلك ..وهذا الأنبوب كان يسري داخله ماء دافئ وتخرج منه القطرات وتسقط في الدلو ويسمع صوتها...
    فظن المحكوم عليه أنه دمه ومع سذسقوط القطرات واحدة تلوم الأخرى في الدلو مات المحكوم عليه في الأخير ! لكن المثير هو أنه مات بعد سقوط 5 لترات من الماء في الدلو و 5 لترات هي كمية الدم التي تكون في جسم شخص عادي !
    ===============

    إنها قوة الإنسان التي يستخدمها غالبا في قتل نفسه
     
    #2
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  3. gamalove2002

    gamalove2002 عضو مشارك

    المشاركات:
    154
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    و اضف اليها قصة هتلر مع بعض قادته الذين لم ينفذوا اوامره..حيث اخذ 3 منهم و وضعهم في السجن و اخبروهم انهم سيموتون بعد زمن محدد بفعل الغازات السامة..و هكذا عند انتهاء المدة المعينة كان اثنان منهم قد ماتا و الثالث يحتظر....في انتظار قصتك الثانية اخي
     
    #3
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  4. Kenan

    Kenan عضو مشارك

    المشاركات:
    507
    الإعجابات المتلقاة:
    428
    نحن معك أخي , أكمل :blush:
     
    #4
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  5. mostafa

    mostafa عضو مشارك

    المشاركات:
    366
    الإعجابات المتلقاة:
    149
    موضوع اظن انه رائع
     
    #5
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  6. صاحب الظل الطويل

    صاحب الظل الطويل عضو مشارك

    المشاركات:
    197
    الإعجابات المتلقاة:
    216
    بسم الله. الأخوة الكرام بارك الله فيكم لاهتمامكم فإن هناك الكثير من القصص الحكيمة في رواية الخوف وما يصنعه، فإن الخوف بنظري درجة من درجات اليقين الممزوج بالرعب العقلي الذي تنسج تفاصيله بناءا على ما اكتسب العقل من مشاهد مسبقة مسجلة في الذاكرة.

    يتبع

    Sent From Nokia Mobile.
     
    #6
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  7. صاحب الظل الطويل

    صاحب الظل الطويل عضو مشارك

    المشاركات:
    197
    الإعجابات المتلقاة:
    216
    وأما بخصوص القصة الثانية فقد حدثت من حوالي العشر سنوات بينما كنت وأختي الصغيرة في المنزل لوحدنا، وقد ذهب الأهل في زيارة عائلية ليلية، قضينا أنا وأختي ليلتنا باللهو كعادتنا في ذاك السن الصغير، حتى عاد والدانا من السهرة في وقت متأخر، ففتحا الباب الخارجي للمنزل ودخلا برفقة أخينا الصغير ثم دخلا غرفتهما دون أن يأتيا لغرفتنا وقد سمعنا صوت أمي وهي ترسل أخينا الصغير ليأتي لغرفتنا ويخبرنا بقدومهما فجاء وضربات أقدامه تهز البيت حتى لاح خياله خلف زجاج باب غرفتنا ثم اختفى، فتفاجأت أختي الصغيرة لعدم دخوله فخرجت خلفه فلم تجده فخرجنا معا إلى غرفة والداي وفتحنا الباب بعد قرعه لنجدها فارغة.....

    لا أستطيع وصف حالة الفزع التي سيطرت على صغار بأعمارنا آنذاك، لقد كاد شعر أختي يشيب ورأيت عيناها تخشبت من الرعب ولا أعلم كيف قادنا الصراخ للزحف إلى فراشنا من جديد ونحن نعجز عن البكاء والتقاط أنفاسنا، وعن تفسير سر إختفاء أهلنا المفاجئ، فالغرفة مظلمة ولا أحد غيرنا في المنزل.. بينما لم يمض لحضات على سماعنا لصوت دخولهم بالتفصيل كما حدثتكم.

    يتبع

    Sent From Nokia Mobile.
     
    #7
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  8. صاحب الظل الطويل

    صاحب الظل الطويل عضو مشارك

    المشاركات:
    197
    الإعجابات المتلقاة:
    216
    بسم الله. أخي (alqalem‏) شكرا لإضافتك فإنك أشرت إلى نقطة هامة جدا كنت سأشير إليها لاحقا وهي إزدواجية تأثير الخوف.. لكن سأكتفي بما تفضلت به أنت حول العامل النفسي تجاه الخوف لأتطرق بدوري إلى العامل الفيزيولوجي المتعلق بالهرمونات البشرية، لكي أصل إلى فرضية صغيرة وهي تأثير إفرازات الغدد للهرمونات على قدراتنا البشرية، فأظن أنك والجميع قد قرأتم الكثير من القصص لأحداث غريبة عن المألوف متل قصة الأم التي رأت سيارة تدهس طفلها فهرعت مسرعة لترفع السيارة بذراع واحدة عن الأرض لتسحب طفلها من تحت العجلات، فالأمر يدعونا للتفكير كثيرا فيه وأنا لا أكتفي بالقصص بل أفضل أن أشهد بنفسي على حوادث مثل هذه، وكم هي كثيرة...


    فلو أردنا تفسير ما فعله خوف هذه الأم على طفلها من الناحية النفسية (أي بتفسير مشابه لما تفضلت به حول تدريب مواجهة الخوف في الظلام) فإن هذه الأم لم تتدرب في حياتها على رفع الأثقال، بل إن ما شاهدته بحواسها جعل أن(قوة ما) تجسدت فيها لتفعل ما فعلته، هنا أتوقف بفرضية الإفرازات التي تأتي بها الغدد كمحاولة تبرير لما يفعله الخوف (بتأثير إيجابي) على الإنسان. أما (سلبيا)، كحادثتي المذكورة أنا وأختي فهي مازالت في مجلد آخر.
     
    #8
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  9. gamalove2002

    gamalove2002 عضو مشارك

    المشاركات:
    154
    الإعجابات المتلقاة:
    113
    ماذا عن تتمة القصة؟ اين اختفى الوالدان و الاخ الاصغر؟ شخصيا عندما اوضع في نسق قصة مشوقة انسى اي حوار و اكتفي بمتابعه الأحداث بلهفة هههه
     
    #9
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  10. ossama-ossama

    ossama-ossama عضو مشارك

    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    154
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    الاخوة الاعضاء حياكم الله قصص رائعة فعلا عما يمكن سواء للخوف او الشجاعة او حتى الجهل مثل قصة الطالب الذي حل المعادلتين ان يفعلوا بالشخص او ما يمكنهم ان يجعلوه يفعل بعيدا عن هذا كله وبعيدا عن تفسيرات الهرمونات التي اعطاها الاخ صاحب الظل الطويل لقصة المرأة والسيارة وبعيدا عن الحل الذي اعطاه الاخ القلم لمواجهة الخوف وان كنت لا اتفق معه اطلاقا في موضوع لحيوات السابقة اي بعبارة اخرى التقمص ووكذلك نسبه الامور للقرين رغم علمي ويقيني انني لا اتفق معه بخصوص القرين ومفهومه فموضوع الحيوات السابقة او التقمص لا وجود له اطلاقا ((لا تزر وازرة وزر اخرى )) ((وان ليس للانسان الا ما سعى )) لانه بعد موت الشخص اي بعد ان تقوم قيامته وبين قيامته ويوم القيامة يكون هناك برزخ فيكون هو اما في روضة من رياض الجنة ان كان مؤمنا او حفرة من حفر النار ان كان كافرا والعياذ بالله اما موضوع القرين اخي لست ادري لماذا نحن المسلمين عندما نفشل في الوصول الى فهم موضوع معين ننسبه للجن والشياطين والقرين اخي القلم بفرض ان القرين يقوم بهذا وبفرض انه يعذب فهو سيكون يعذب بسبب ما قام به اتجاه شخص واحد وليس قرين لشخص ف سنة 1000قبل الميلاد واخر في سنة 200ميلادي واخر في سنة 500ميلادي واخر سنة 2013 ميلادي لا يمكن ان يكون قرين لشخص كل 50او 60او 100سنة لا يمكن ان يكون قرين لشخص ثم اذا مات اصبح قرين لشخص اخر ولد من جديد وهكذا تستمر السلسلة الى ان يرث الله الارض ومن عليها لا يمكن ان يجعل من حياة مولود جديد مرتبطة بحياة شخص عاش في قرون سابقة وينقل له تجارب الشخص المتوفي ليجعله يعيش حياة شخص مات منذ قرون واني اتعجب عندما اقرأ في كتب ما يسمى بالروحانيين ((مع ان الروح بعيدة عن هذه المواضيع وعن اصحابها )) عندما يقولون ان كل رجل او ذكر لديه قرين انثى وكل انثى لديها قرين ذكر وان القرين قد ينتقل من شخص متوفى الى شخص ولد حديثا وان ملك القرناء يدعى ابا ديباج العامري كلام والله لا ادري هل يثير الدهشة ام يثير السخرية يقولون ان ملكهم ابا ديباج العمري اذا ما اخطأ قرين في حق مؤمن قام بتعذيبه هل هذا كلام هو اصلا القرين مكلف بالغواية والوسوسة اما ما قلته الاخ القلم بخصوص الاطفال الصغار والرغبات الجنسية الشاذة عزيزي القلم انت تعلم ان الجنيين ومنذ ان يكون في بطن امه وبعد ان تنفخ فيه الروح يصبح يعي ما يدور حوله لذلك تجد ان بعض الامهات اللواتي يستمعن للقران كثيرا اثناء الحمل تجد مولودها بعد ان يولد يصبح شديد الحب للقران الكريم ويستمع اليه هذا من جهة من جهة اخرى انت تعلم ان الاطفال الصغار تكون لديهم الشاكرات نشيطة وخاصة شاكرا العين الثالثة لذلك هم يشاهدون اشياء لا يشاهدها الكبار كما تعلم ان شاكرا العين الثالثة تكون نشيطة واذا لم يستمر تفعيلها وتنشيطها فانها تذبل وتضمحل قدراتها لكن لا تموت لذلك تجد بعض الاشخاص عندما يكونون صغار يمتلكون القدرة على الخروج من الجسد وقراءة الافكار والاحلام الجلية والبعض وبعدما يكون موهوبا بهذه القدرات ويفقدها وعند محاولة استردادها يبذل جهودا تستمر سنوت وربما لا يحقق هدفه خاصة اذا لم يفهم حقيقة هذه الظواهر وسببها ونسبها اما الى الجن او الى الايمان والتقوى والصلاح قد تكون للايمان والتقوى والصلاح تأثير لكن الحقيقة ان هذه القدرات يمتلكها المؤمن التقي والمسلم العاصي كما يمتلكها الكافر الجاحد والملحد بل يمتلكها الولي كما يمتلكها الساحر والعياذ بالله كما تجد الاطفال الصغار يخافون من الظلام وذلك لان العين الثالثة او الشاكرا السادسة تنشط في حالة الظلام عكس الضوء الذي يخمدها خاصة مع الصغر لذلك غالبا تمارين التنشيط اغلق عينيك ركز على مركز الجبهة او فكرة في دماغك او ارفع عينيك بزاوية من 20الى 45 درجة حسنا نعود الى الاطفال الصغار والشذوذ حسب تفسييري اخي فالاطفال الصغار يقرؤون الافكار جيدا وبالتالي هم يقرؤون ما يحيط بهم من افكار سواء كان مصدرها كبار او صغار وهم ليسوا لديهم مستوى عقلي للتمييز بين ما يفيد وما لا يفيد وانما رد فعل يكون تقريبا مشابه للفعل وهذا ما يحدث ما اسميته انت بالشذوذ مع العلم ان قاعدة ما اقل من اربع سنوات والشذوذ ليست عامة وانما تتعلق بالظروف والمشاعر والاحاسييس التي تحيط بالطفل ولا علاقة لا للقرين ولا للحيوات السابقة اطلاقا اخي القلم
    اخي القلم سأقول لك كلاما القرين بعيد كل البعد عن كل ما تكتبه كتب ما يسمى خطأ بالروحانيين سواء سحرة او مشعوذيين او صوفيين او سحرة الكابالا او غيرهم من الطوائف
    عزيزي القلم ملا حظة فقط كلامي ليس موجها اليك بل انا اناقش الافكار فقط وحقيقة انا معجب بالكثير من مقالاتك هنا وانت مشكور عليها
    الاخوة الاعضاء اعتقد والله تعالى اعلى واعلم ان اهم شيء يكن مناقشته ليس الظواهر والقدرات بل مصدر تلك الظواهر فعندما نعرف مصدر الظواهر والقدرات ونفهمه ونعرف طريقة الوصول اليه والاستفادة منه وهذا ما ابحث عنه منذ مدة طويلة فانا اعتقد ان مصدر الشجاعة والخوف هو شيء واحد كما انه نفس مصدر القدرات الاخرى قلت عندما نصل الى هذا المصدر ربما يكون هناك عائد وردود مفيد والله تعالى اعلى واعلم
    تقبلوا تحياتي ومحبتي والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
     
    #10
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  11. mostafa

    mostafa عضو مشارك

    المشاركات:
    366
    الإعجابات المتلقاة:
    149
    كل ذلك عن الخوف اَسف لكن يجب التحدث فى شئ اكثر اهمية من الخوف
     
    #11
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  12. صاحب الظل الطويل

    صاحب الظل الطويل عضو مشارك

    المشاركات:
    197
    الإعجابات المتلقاة:
    216
    بسم الله. أخي الكريم (ossama-ossama) فإنك مشكورا أشرت إلى عدة نقاط مهمة جدا سأفرغ لها ردود لاحقة منفردة بإذن الله.. وأعد أخي (alqalem) بأن تسمع مالم تسمعه من قبل حول ما يخص موضوع الحيوات والذكريات القادمة من خلف الرحم.. والمواضيع التي سأقدمها لكم لاحقا بإذن الله ستعرفكم تماما بالمنطقة التي أقطن فيها وعجائبها.


    الخوف أيها الأخوة الكرام هو الحاجز الحقيقي بيننا وبين الصحوة الروحية بحق، فجميع العوازل التي تحول بيننا وبينها هي حواجز وهمية مطلية بعازل من الشك والريبة والخوف من العواقب والنتائج فأرجو أن نعي هذا. تبارك الله وبارك فيكم.
     
    #12
    آخر تعديل: ‏1 يونيو 2013
    lost|pages و لوني لا اسم له معجبون بهذا.
  13. صاحب الظل الطويل

    صاحب الظل الطويل عضو مشارك

    المشاركات:
    197
    الإعجابات المتلقاة:
    216
    بالنسبة لبقية القصة فبعد عودة الوالدان والأخ الأصغر دخلوا الغرفة ووجدونا في حالة تخشب وخوف شديد فبالكاد استطاعوا أن يثبتوا لنا بأنهم حقيقيون. فقد حاولنا كثيرا أن نفسر ما حصل عبثا. وعندما شرحنا لهم ما وقع معنا سخروا من الأمر ولم يعطوه أي اهتمام، لكن ومع مضي كل هذه السنين فمازال عالقا في الذاكرة.

    أنا لا أريد أن أعطي الروايات أهمية أكثر من لب الموضوع وهو تأثير الخوف، وللصدفة فمنذ قليل شاهدت محاضرة تلفزيونية حول الخوف عند الأطفال وطرق معالجته، فكان فحوى الموضوع للتخلص من الخوف طريقتين رئيسيتين:

    أولا: التعرض التدريجي لأشياء مرتبطة بالشيئ الذي يخافه الإنسان.. حتى يعتاد عليه. (متل تعريض الطفل الذي يخاف الأرانب مثلا إلى لمس فرو القطط ومشاهدة أفلام كرتونية للأرانب)
    ثانيا: المواجهة المباشرة (متل غمر الطفل الذي يخاف الماء بالماء مباشرة وعلى عدة مرات حتى يواجه خوفه)

    وقد أشار المحاضرون إلى أن الخوف يمكن أن يتحول إلى مرض عضوي مع الزمن وبرأيي الشخصي فإن الخوف إن تحول إلى مرض عضوي فإنه كاف لتجسيد مظاهر أو مشاهد حقيقية للأشياء التي يخاف منها. (هناك مثل قديم سائد في المنطقة النائية التي أقطن فيها: من يخاف من الشيطان فسيراه)
     
    #13
    lost|pages ،ankedo و Rami معجبون بهذا.
  14. ossama-ossama

    ossama-ossama عضو مشارك

    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    154
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    الاخ القلم

    عزيزي القلم حياك الله اولا بالنسبة للشذوذ والمخاوف ليس كل الاطفال الصغار لديهم هذا الشذوذ وليس كل من لديه شذوذ تصاحبه مخاوف هذا من جهة
    من جهة اخرى الذكريات التي تتحدث عنها او ان يروا انفسهم في مدينة اخرى او مع اشخاص اخرين او في زمن اخر هذه الامور تحدث سواء للصغار او الكبار خاصة اذا كانوا موهوبين وليس شرط ان يكونوا صغار وهناك عدة اسباب لحدوث ذلك منها
    1*الطاقة الكامنة في المكان ومثال ذلك البيوت المسكونة حيث ان هذه البيوت حدثت فيها عمليات قتل او جرائم بشعة والضحية في لحظات قبل وفاته يكون يطلق رسائل يريد ان يوصلها للخرين تكون هذه الرسائل الفكرية تحمل طاقة كبيرة جدا تجعلها تستمر في الظهور لسنوات طويلة فيما بعد يمكنك الرجوع الى ردي في موضوع الاخ انس ويس
    http://alpha-sci.org/showthread.php?t=1063
    حيث ذكرت بعض التفصيل في هذه النقطة
    2*نحن ذكرنا ان الاطفال الصغار تكون لديهم بعض القدرات نشيطة لذلك تجد ان اغلب المنوميين المغناطيسيين وما يسمى بالروحانيين والمشعوذيين يستعملون الاطفال الصغار في ما يسمى عمليات الكشف وغالبا اقل من 15 سنة فهؤلاء الاطفال يشاهدون فعلا صور حدثت فيما مضى وتفسييرها يكون بسبب نشاط الغدة الصنوبرية حيث يشاهدون اشياء حدثت فيما مضى سواء في المكان الذي يسكونون فيه او في مكان اخر هذا من جهة ومن جهة اخرى متعلق بالنقطة اللاحقة
    3*البعض يكونون يمتلكون خاصية السايكومتري او حاسة القياس النفسي حيث انهم يلمسون اشياء فيعرفون الكثير عنها وعن صاحبها وهذه الخاصية يمتلكها الكثير مما يسمى بالعرافين والدجال والكهان لذلك تجدهم يطلبون شيء من اشياء الشخص ان كان غائبا وينسبونها الى الجن والشياطين والخدام والحقيقة انها من انفسهم وقدراتهم لكن يضيفون لها الكثير لانهم لا يتحكمون في قدراتهم وطبعا ليس كل الكهان والعرافيين لان الكثيرمنهم دجالين ومشعوذيين وسحرة
    4* بالنسبة لخاصية السايكومتري او القياس النفسي فهي من الممكن ان تكون موهوبة فطرية كما من الممكن ان تحدث نتيجة حادث وقد اورد الاستاذ راجي عنايت مثال عن ذلك في احد كتبه عن شخص اعتقد اسمه ((سيلوس العجيب )) ان لم تخني الذاكرة امتلكها بعد تعرضه لحادث
    5* الشخص عندما يكبر يصبح لا يميز بين الذكريات والخيالات لانه في الاصل موهبته اضمحلت وبدأت تتلاشى
    هذا والله تعالى اعلى واعلم
     
    #14
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  15. ossama-ossama

    ossama-ossama عضو مشارك

    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    154
    صاحب الظل الطويل حياك الله ولست ادري كيف يمكن لصاحب قامة قصيرة ان يكون ظله طويل هههههههههه انا امزح اخي حسنا ننتظر قصصك اخي ربما نستفيد منها في تأكييد او نفي هذه الظاهرة وطبعا ان اعتقد انها غير موجودة اطلاقا اقصد التقمص
    تقبل اخي وكذلك الاخ القلم فائق محبتي وتقديري واحترامي
     
    #15
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  16. صاحب الظل الطويل

    صاحب الظل الطويل عضو مشارك

    المشاركات:
    197
    الإعجابات المتلقاة:
    216
    بسم الله. الأخ (ossama-ossama) ربما لم أفهم تماما داعي كلامك لكنه حتما يحمل فكرة مطويّة، جزاك الله خيرا على ما تقدمه من كلام مفيد ينم عن معرفة كبيرة، بارك الله فيك. وإن شاء الله سنتحدث في الموضوع بشكل واسع.
     
    #16
  17. طالب التوحيد

    طالب التوحيد عضو جديد

    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأمر بسيط أخي الكريم، يكفي أن تقف قريبا من مصدر الضوء وبحيث يكون الضوء مسلط عليك بشكل أفقي، وحينها سيكون ظلك بطول شعاع الضوء، وكلما كان ظلك أطول ستكون من النور أقرب، فأطولنا ظلا هو أقربنا من النور مكانة، أمّا نفس النور فلا ظل له
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    .
     
    #17
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  18. ossama-ossama

    ossama-ossama عضو مشارك

    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    154
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    الاخ صاحب الظل الطوبل معذرة ولكنها فكرة جالت في خاطري فابيت الا ان اكتبها وفي الحقيقة لم يكن لها اي داعي رغم انها ربما تحمل فكرة مطوية اكرر اعتذاري
    اعلم ذلك يااخي وبارك الله فيك
     
    #18
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  19. DragonRafik

    DragonRafik عضو مشارك

    المشاركات:
    1,185
    الإعجابات المتلقاة:
    281
    لا فائدة من الاعتذار الان
    و أذا كنت تعلم. فلما قلت ذالك .
    و هل حقا كنت تعلم ان صاحب
    الظل الطويل قصير القامة ؟

     
    #19
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  20. Rami

    Rami عضو مشارك

    المشاركات:
    2,240
    الإعجابات المتلقاة:
    3,089
    الجنس:
    ذكر
    الخوف من خسارة الأصدقاء دائماً يجعلك تخسرهم فعلاً.

    هذا أهم -وكل- مافي الأمر.

    سعدت كثيراً بالعودة للمواضيع القديمة وقراءة نهفات الأصدقاء الذين فارقونا.
     
    #20
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  21. علياء

    علياء عضو مشارك

    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    192
    الجنس:
    أنثى
    كأن المكتبة كانت من قبل أجمل وأغنى من الآن..!!! :-/
     
    #21
    Rami و lost|pages معجبون بهذا.
  22. سلطان محمد

    سلطان محمد عضو مشارك

    المشاركات:
    249
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    الجنس:
    ذكر
    تمنيت من اثيري ان يبقى معنا للاسف انا ما تصادفت معه في المنتدى قصصه عجيبة فعلا
     
    #22
    lost|pages و علياء معجبون بهذا.
  23. علياء

    علياء عضو مشارك

    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    192
    الجنس:
    أنثى
    حاسّة حالي عم اتمشى بين الآثار ... ..!
     
    #23
    Rami و lost|pages معجبون بهذا.
  24. Rami

    Rami عضو مشارك

    المشاركات:
    2,240
    الإعجابات المتلقاة:
    3,089
    الجنس:
    ذكر
    خليكي عم تنكشي المواضيع القديمة، حركة رائعة.
    في مواضيع خارقة في بدايات الموقع.
     
    #24
    lost|pages و علياء معجبون بهذا.
  25. علياء

    علياء عضو مشارك

    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    192
    الجنس:
    أنثى
    old but gold ..
     
    #25
    lost|pages و Rami معجبون بهذا.