كرة البرق (سلاح تسلا الكهرومغناطيسى )

إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
269
الإعجابات
530
الجنس
ذكر
#1
كرة البرق أو البرق الكروى

البرق والصواعق مختلفان
فالبرق هو ناتج تصادم الشحنات بين السحب
اما الصاعقه فهى توجيه ذلك البرق نحو هدف ما...

(هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنشِئُ السَّحَابَ الثِّقَالَ(12) وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ (13)

كرة البرق أو البرق الكروي هى احد اشكال الصواعق وهى كرة من الطاقة الكهربية العائمة فى الهواء والتى يمكنها ان تدمر اى شئ امامها و هي ظاهرة يعتقد بأنها مناخية نادرة الحدوث وغير مفسرة بشكل جيد حتى الآن. بحسب تقارير الشهود تظهر كرة البرق في هيئة كرة ضوئية قد يتراوح قطرها بين عدة سنتمترات إلى بضعة أمتار، تحدث أثناء العواصف الرعدية وأحيانا بدونها

طبقا للصحف المعاصرة لتسلا فان سلاح تسلا عبارة عن كرة برق تخرج من الجهاز لتصل بنفس قوتها الى المكان المستهدف واذا انطلقت نحو الجو الى الاعلى فانها تتمدد وتنفجر مسببة قوس كهربى مهول يدمر الكترونيات الطائرات المحلقة على مدى واسع

فى تاريخ 5 مارس 1904 ادلى نيكولا تسلا بتصريح لاحدى الصحف قال فيه "انا لم ارَ كرات البرق قط ولكن لحسن الحظ اننى وجدت طريقة لانتاجها بشكل صناعى )

وقال ايضا ( ان هذه الظاهرة هى بمثابة نموذج مصغر من ظاهرة اعظم بكثير حيث ان هذا الكوكب الذى نعيش فيه رغم اتساعه الشاسع الا ان التيار الكهربى يتعامل معه كما لو كان كره معدنية صغيرة ليس اكثر"

كما كان تسلا يأمل ان يستخدم هذه الظاهرة ليس فقط فى نقل الاشارات التليغرافية والاصوات بل ايضا فى نقل الطاقة نفسها !!
وقال ايضا
" من الواضح ان كرة البرق نتجت عن طريق تفاعل ترددين هذا الشرط يعمل كمحفز قد يتسبب فى ان الطاقة الكلية للموجة الاطول القوية يتم تفريغها فى فترة زمنية متناهية الصغر ويتم تحريرها فى الفضاء المحيط (بعنف لا يمكن تصوره) انها ليست سوى خطوة من تعلم كيف لتيار عالى التردد ان يتسبب فى عمل انفجار لشحنة التيار منخفض التردد حيث يتم استخدام هذا المبدأ لتصميم هذه الانفجارات بطريقة عملية " "نفس مواصفات سلاح ميخائيل فيليبوف تماااما !!"

كما ان تقارير معاصره لتسلا ذكرت انه كان يستخدم جهاز لتوليد كرات الطاقة بقطر 1.5 بوصة وكان يبهر بها الحضور

" لعل القليلين هم الذين يعلمون ان البرق لا يضرب شيئا ما الا اذا كان هناك موجة مستمرة من الاشعاع المغناطيسى (مجهولة المصدر) تصل بين الهدف وبين مصدر البرق فى السحابة!"
 
التعديل الأخير:
إنضم
23 مارس 2015
المشاركات
472
الإعجابات
570
الإقامة
فرنسا
الجنس
ذكر
#2
سلاح ميخائيل فيليبوف كان يلعب على مبدء الثاتير الشبحي في نضام الكم لكن في عالم الموجودات وليس في العالم الكمومي اخي._ثاتير هنا يصنع ثاتير هناك'.
هل تعلم اخي ان ''صوت'' قادر على انتاج كهرباء بحيث هناك تكافؤ بين الصوت ولكهرباء بحيث الاول قادر على انتاج الثاني ولكهرباء قادره على صناعة الصوت.
تحياتي لك موضوع جميل صديقي:heart::heart::yes:
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
269
الإعجابات
530
الجنس
ذكر
#3
سلاح ميخائيل فيليبوف كان يلعب على مبدء الثاتير الشبحي في نضام الكم لكن في عالم الموجودات وليس في العالم الكمومي اخي._ثاتير هنا يصنع ثاتير هناك'.
عذرا اخى من اين اتيت بهذا الكلام ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 
إنضم
23 مارس 2015
المشاركات
472
الإعجابات
570
الإقامة
فرنسا
الجنس
ذكر
#5
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
269
الإعجابات
530
الجنس
ذكر
#6
قال فيليبوف "ان موجة الانفجار الكهربى تنتقل كما هى تماما على طول الخط الناقل من الموجات الدقيقه "
كما قال ايضا
" ان موجات الاشعاعات القصيرة يمكنها نقل القوة الكاملة للانفجار الكهربى "


كما انه عبر عن بساطة الطريقة التى يصنع بها جهازه فقال " انها بسيطة جدا ورخيصة بشكل مثير للدهشة كما أنها ظاهرة كثيرا ما تتكرر ورغم ذلك فاننا لم نفكر فيها كما انها لا تحتاج الى اى ذكاء "

" قال ايضا " ان الامر عبارة عن تأثير فيزيائى "

وعن المحاولات السابقة لصنع مثل هذا السلاح قال فيليبوف
" ان هذه الطريقه حاولوا تقليدها فى امريكا لكن بطريقة مختلفه وفشلت"


ولعل فيليبوف كان يقصد تجارب تسلا " فى ذلك الوقت


اما تسلا فبعد ان وصل اليه مقال فيليبوف الاخير الذى نشر عام 1903 الذى نشرته صحيفة سانت بطرسبورغ والذى حكى فيه فيليبوف لاول مرة علنا عن سلاحه حيث قال
"" فى بداية عمرى قرأت فى احدى الكتب أن اختراع البارود جعل الحروب اقل دموية ومنذ ذلك الوقت طرأت فى ذهنى طريقة رائعة والتى من شأنها ان تجعل الحرب مستحيلة.. ولكن فى اليوم التالى لاكتشاف وتطوير الفكره وجدت ان الحرب توقفت بالفعل .. أما بالنسبه للطريقة التى يعمل بها اختراعى فهى عباره عن (انتقال الانفجار االكهربيى خلال الموجات الدقيقة) ان الطريقة بسيطة ورخيصة بصورة مثيرة للدهشة واذا حكمنا على هذا الاكتشاف من ناحية التطبيق فان هذا الانتقال ممكن ولمسافات تصل الى آلاف الكيلو مترات , ومع تلك الطريقة التى ذكرتها وتلك المسافات البعيدة تصبح الحرب بالفعل أمرا جنونيا و مستحيلا ويجب ان تلغى , سوف انشر تفاصيل هذا الاختراع فى الخريف القادم خلال مذكرات لاكاديمية العلوم ,.. تاخير الاعلان عن النتائج سببه التباطؤ فى التجارب بسبب وجود مواد متفجرة سامه مثل ثلاثى كلوريد النتيتروجين " ميخائيل فيليبوف


وهنا ربما عرف تسلا الامر الذى كان ينقصه لنجاح سلاحه والذى اطلق عليه كرة البرق حيث قال " من الواضح ان كرة البرق نتجت عن طريق تفاعل ترددين هذا الشرط يعمل كمحفز قد يتسبب فى ان الطاقة الكلية للموجة الاطول القوية يتم تفريغها فى فترة زمنية متناهية الصغر ويتم تحريرها فى الفضاء المحيط (بعنف لا يمكن تصوره) انها ليست سوى خطوة من تعلم كيف لتيار عالى التردد ان يتسبب فى عمل انفجار لشحنة التيار منخفض التردد حيث يتم استخدام هذا المبدأ لتصميم هذه الانفجارات بطريقة عملية "


والتفاعل بين ترددين هنا امر يسهل فهمه حيث ان هناك موجة دائمة تنطلق من الجهاز ثم تليها موجة كهربية متناهية الصغر وهو الوصف الذى يطلق على موجات الانفجار الكهربى
وهذا الامر يشبه ما يحدث فى اجهزة الارسال بالضبط حيث تكون لدينا موجة حامله وهى ذات تردد عالى بحيث تكون اشبه بالتيار المستمر لكن الخلاف بين اجهزة الارسال العاديه وهذا الجهاز ان الموجة المحموله فى اجهزة الارسال العاديه تكون ذات تردد طويل جدا اما فى جهاز فيليبوف فتكون الموجه المحموله عباره عن موجة انفجار كهربى وهذا هو التفاعل بين الترددين الذى قصده تسلا

وهذا الامر يحدث على المستوى الكمى ويطلق عليه السوليتون وهو عباره عن نبضة عنيفه فجأة فى موجة مستمرة وهو الاسلوب الذى تتحرك به الجسيمات الكمية كالالكترون والبروتون والفوتونات الضوئية
ويطلق على موجات السوليتون هذه اسم الموجات المنفردة وهى الترجمة الصحيحة لكلمة scalar wave التى وصف بها سلاحه حيث ترجمة خطئأ فى المواقع العربية بالموجات العددية


كما انه وللعلم هناك نوعين من الموجات الانفجارية
الموجة الانفجارية المركزية وهى المعروفه لدينا حيث تنتقل موجة الانفجار من مركز الانفجار بشكل دائرى منشرة الى الخارج وتقل قوتها كلما اتسع القطر
وهناك نوع اخر المعلومات عنه شحيحه وهو انفجار السوليتونى فهو انتقال الموجة الانفجارية على طول المسافة الخطية وانفجارها فى الهدف بنفس قوتها وعلى بعد الاف الكيلو مترات


وهو يستطيع الوصول الى نفس المسافات التى يصل اليها البث الاذاعى !!!
وهذا ما قصده تسلا حين قال (( ان هذه الظاهرة هى بمثابة نموذج مصغر من ظاهرة اعظم بكثير حيث ان هذا الكوكب الذى نعيش فيه رغم اتساعه الشاسع الا ان التيار الكهربى يتعامل معه كما لو كان كره معدنية صغيرة ليس اكثر ))


ويقصد بالتيار الكهربى هنا ما اشار اليه ماكسويل حيث افترض ان الغلاف الجوى للارض عبارة عن دائرة كهربية عظمى تماما كالدائرة التى تحدث فى سلك نحاسى داخل دائرة مغلقه وهو الافتراض الذى بنى عليه ماكسويل المعادلات الكهرومغناطيسية واثبت صحته

وما قصده تسلا ان هذه الظاهره (كرة البرق ) اثبتت كلام ماكسويل عمليا اكثر من كونها مجرد ظاهرة
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
269
الإعجابات
530
الجنس
ذكر
#7
.........