فكره العقل العربي

الموضوع في 'المشاريع Projects' بواسطة سيفووو, بتاريخ ‏9 أغسطس 2017.

  1. سيفووو

    سيفووو عضو مشارك

    المشاركات:
    25
    الإعجابات المتلقاة:
    31
    الجنس:
    ذكر
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اسعد الله اوقاتكم بالخير والبركه.
    مقدمه:-هذا الموضوع الثاني لي في هذا المكان الراقي برقي اصحابه..فكره العقل العربي هو موضوع لابتكار مايسمى (جهاز--آله--دائره) لانتاج قدره كهربائيه حقيقيه في هذه الفكره احتاجكم للمشاركه لنكون عقل واحد هدفنا التركيز على فكره واحده والفكره كما هو معروف لها عده اقسام مثال:- كما انك تريد تنتج سياره في مصنع تبدأ بالحديد الخام او المواد الخام حتى تخرج من نهايه المصنع سياره كامله الفكره تحتاج من لديهم معلومات عن الكهرباء بشكل عام او خاص
    1- الفكره تحتاج من لديهم معلومات بالمواد الكيميائيه ولا اقصد الكيمياء التقليديه وليس اختصاص بحت وانما من لديه معلومات عن الكيمياء بشكل عام وكل معلومه تفيدنا حتى ولو لم تكن ترتبط بالموضوع بالشكل المباشر
    2-الفكره تحتاج من لديهم حب الفيزياء والكهرباء ولايعتمد على العلم المنهجي بشكل كامل وانما يؤمن بأن كل ماده او معدن لها طاقه كهربائيه كامنه
    3-الفكره تحتاج لمن لديهم معلومات كافيه عن الترددات العاليه للقدره الكهربائيه وترددات الراديو (نحتاج معلومات فقط ﻻغير)
    اساس الفكره احتاجكم لاستخلاص الكهرباء من الجو الاثير
    اخوتي لاتجزعو بالمشاركه ولو بكلمه تكفي (من علمني حرفا كنت له عبدا)
    من يحب المشاركه ليقول انا حتى نبدأ على بركه الله.
     
    #1
    أعجب بهذه المشاركة Indigo Boy
  2. ziya

    ziya عضو جديد

    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    الجنس:
    ذكر
    اولا عليك توضيح فكرتك بالتفصيل..وثانيا..لا اضمن لك ان تعيش بأمان ان قمت باستخلاص الكهرباء من الاثير
     
    #2
    أعجب بهذه المشاركة سيفووو
  3. سيفووو

    سيفووو عضو مشارك

    المشاركات:
    25
    الإعجابات المتلقاة:
    31
    الجنس:
    ذكر
    تحيه لك اخي ziya ساوضح الفكره وانا مستعد لكل شيء من ناحيه السلامه والامان فقط اريد ان ننجح لا انا وانما نحن كلنا بهذا الامر ساقوم بكل تجربه تتاح لي عرضها ولكن مايعيقنا هو الموافقه على الردود التي ارى ان اول منتدى يقوم بالموافقه على موضوع حتى يضهر وهذا يجعل الامر يمر ببطى وانا انتضر ردودكم بفارغ الصبر
     
    #3
    أعجب بهذه المشاركة سامو اكبر
  4. سيفووو

    سيفووو عضو مشارك

    المشاركات:
    25
    الإعجابات المتلقاة:
    31
    الجنس:
    ذكر
    نتمنى من اداره كادر الفا ان يفتحو هذا المنتدى بالغاء خاصيه :هذه المشاركة بإنتظار موافقة إدارة المنتدى، وهي غير ظاهرة للزوار و الأعضاء العاديين. ﻻن الامر اشبه بسير الحلزون وابطاء لنشر هكذا علوم مخفيه
     
    #4
  5. سامو اكبر

    سامو اكبر عضو مشارك

    المشاركات:
    117
    الإعجابات المتلقاة:
    263
    الجنس:
    ذكر
    موضوع جميل وفكره جريئة لكنها تحتاج الى ورشة عمل ليس موضوع فى منتدى
    ان كان المطلوب المشاركة بكلمة فاسمح لى ان استهل البدء لاشرح فكرة عمل الراديو من البداية جدا


    تاريخ الموجات الكهرومغناطيسية
    كان العالم اورستد اول من اكتشف وجود علاقة تربط بين القوى الاساسية فى الطبيعة حيث اكتشف وجود علاقة وثيقة بين القوى الكهربية والقوى الكهربية والمغناطيسية لاول مرة فى التاريخ ثم اكمل الطريق من بعده العالم المبدع فاراداى

    " " يتعذر على القوى الطبيعية ان تفعل فعلا مباشرا بالاجسام البعيدة فاذا دفع جسم مكهرب ( مشحون بشحنة موجبة ) جسم اخر مكهرب على مسافة منه فهذا الدفع لم يحدث نتيجة دفع الجسم الاول للجسم الثانى مباشرة .! فالجسم الاول انما يفعل بالفضاء حوله فعلا معينا يمتد اثره الى جميع الجهات وحالة الفضاء الحيط هذه تسمى الحقل الكهربى " مايكل فاراداى

    هذا المفهوم هو ما بسطه تيسلا فيما بعد عندما قال

    " ان الطاقه التى تبدو كانها تتولد من الماده هى فى الحقيقه تتولد من البيئة المحيطة بالمادة (اى الاثير المحيط بها ) " نيكولا تسلا


    الاعتقاد السائد قبل نظرية ماكسويل الكهرومغناطيسية ان هذا الحقل الكهربى يسير بنفس الطريقة التى تسير بها موجات الصوت بطريقة طولية (تضاغطات وتخلخلات ) لكن تلك الطريقة كانت تحتاج الى وسط مادى لكى تتحقق فكان التساؤل الذى يطرح نفسه دائما هو كيف يمكن لموجات الضوء ان تسير فى الفضاء الخالى تماما من الوسط المادى ؟!


    فى عام 1886 تنبأ العالم الالمانى ماكسويل عن طريق المعادلات الرياضية الى وجود موجات غير مرئية تشبه فى خصائصها الضوء حيث كان من المعلوم وقتها ان الارض تملك حقلا مغناطيسيا يحيط بها ويمنع عنها الاشعة الضارة المحيطه بها فى الفضاء وكان التساؤل الذى يطرح نفسه هو ان كانت الارض تملك حقلا مغناطيسيا فهى بالتالى تملك حقلا كهربيا هو الذى يسبب ذلك الحقل المغناطيسى ولكن ياترى اين يكمن هذا الحقل الكهربى للارض؟!!

    افترض ماكسويل وجود تيار كهربى مستقل فى الفضاء واسند الى تلك التيارات الفضائية كل الخواص التى تسند الى التيارات الكهربية الموجوده داخل دائرة سلكية مغلقة اذ يجب ان تتصف تلك التيارات الكهربية بقدرتها على احداث مجال مغناطيسى اضافة الى مجالها الكهربى ...واعتبر ماكسويل هذ الفرض شيئا اساسيا وبنى عليه معادلاته وقال انه اذا حدث تغير دورى للتيار الكهربى فى السعة والاتجاه كان لابد من حدوث موجة كهربية
    (اى انه تخيل ان الكره الارضية والفضاء مغموره بتيار كهربى يشبه المحيط المائى واى محاوله لتعكير هذا المحيط الكهربى باستخدام جهد كهربى صناعى متغير فسوف ينتج موجات كهربية كالموجات التى تنتجها الماء تماما )


    ان ماكسويل لم يلغى فكرة الاثير ووجوده ولكنه دلل فقط على ان الموجات الكهربيه تسير خلاله بصوره كهربية مغناطيسية متعامده بدلا من تحركها حركة ميكانيكية طولية كما كان الاعتقاد من قبل


    فى عام 1887 أظهر الالمانى هيرتز صحة وجود موجات ماكسويل بعد عام من اعلان ماكسويل عنها
    وقام بانتاجها فى المعمل و أطلق عليها اسم ( شرارات البرق) حيث فكر هيرتز فى انه اذا كان الفضاء ( الجو ) حول الارض وفوق سطحها يحتوى على تيارات كهربية ثابتة كالتى تتواجد فى دائرة مغلقة تماما فانه اذا تم تحفيز تلك التيارات بجهد كهربى فسيتسبب هذا الجهد فى نقل الشحنات الكهربية الى مسافة معينه بعيدا عن مصدر انطلاق الشحنة كما يحدث فى السلك النحاسى تماما
    وبالفعل تمكن باستخدام ملف كهربى من تحفيز الهواء بشحنه كهربية تنطلق من هوائى صنعه بنفسه وتمكن من استقبال شحنات كهربية على مسافة عدة امتار من مصدر انطلاق الشحنة وبالتالى تبين له ان صحة وجود الموجات الكهربية وقال انه يمكن استخدامها فى نقل المعلومات والاشارة بدون حاجة الى الاسلاك


    تلقى العلماء على مستوى العالم نتائج تجربة هيرتز وبدا كل واحد منهم يفكر فى كيفية استغلال هذا الاكتشاف العظيم
    وبعد سنوات من البحث والتفكير أرسل المهندس الإيطالي جاليلو ماركوني أول إشارة لاسلكيةفي عام 1895 عبر مسافة 3 كم

    كما صنع أول جهاز أرسل بواسطته رسائل من الشاطئ إلى سفينة قريبة، وكذلك من سفينة إلى أخرى


    ونجح ماركوني في عام 1901، في إرسال إشارة لاسلكية عبر المحيط الأطلسي

    كان استخدام الارسال اللاسلكي بصفته وسيلة اتصال، مقصوراً على إرسال إشارات موريس في بادئ الأمر

    ثم انتشر استخدامه في العديد من السفن التجارية والسفن الحربية فضلاً عن العديد من الاستخدامات البرية

    العالم نيكولا تسلا فكر فى استخدام مجال كهربى ضخم لتوليد مجال مغناطيسى قوى جدا يمكنه الانتقال عبر الاثير لتلتقطه الهوائيات فيتحول الى كهرباء بدون الحاجه الى اسلاك !

    لغز الموجات العددية scalar wave( الموجات الطولية )..!
    في سنة 1904 تيسلا أسس نظرية الأمواج العددية ، حيث كان يرى أنه باستعمال هذه الأمواج يمكن نقل الطاقة الكهربائية من نقطة لأخرى دون استعمال الأسلاك (Wireless)، كما يمكن توليد الكهرباء باستغلال طاقة الجاذبية والحقل المغناطيسي للكرة الأرضية، أي باختصار شديد، كهرباء مجانية يمكن نقلها لأي مكان على الارض !!!

    فقد اكتشف تسلا ان الموجات الكهربية تتحرك بشكل موجات طولية وليست مستعرضة كما ادعى ماكسويل فى معادلاته وتبعه العالم العلمى على هذا الادعاء من بعده ..! اى انه اكتشف ان الموجات تتحرك فى شكل تضاغطات وتخلخلات كما هو حال الصوت تماما!!



    هذا الامر يعتبر ثورة فى مجال الفيزياء حيث ان موجات الصوت تكمن قوتها المهولة فى كونها تتحرك على شكل موجات طولية أى (تضاغطات وتخلخلات )
    هذا النوع من الموجات الطولية اطلق عليه اسم الموجات العدديةاو الموجات الفردية ( scalar waves)
    هذه الموجات العددية من مواصفاتها المميزة انها تنقل الطاقة كما هى بدون اى فقد

    طبقا لنظرية الامواج العددية لتسلا فان قوة الموجة لا تعتمد على عدد الدورات بالثانية بل تعتمد قيمة الفولت فى الثانية ( سوليتونات متتابعة )
    كما اكتشف ان الموجات تسير خلال الارض بصورة امواج طولية ايضا وبالتالى فان الطاقة يمكنها ان تنتقل عبر اى نقطة على الارض كما هى بدون ان تتأثر او تتشتت.!
    كما اعتبر تسلا ان الظاهرة الكهرومغناطيسية للامواج الكهربية هى مجرد توابع لتلك الذبذبات الكهربية عند تحركها فى الفضاء المحيط بها

    عرض تسلا نظريته على العلماء العاملين بنظرية ماكسويل كامثال هيرتز واقتنعوا بالنتائج وان هناك امرا بالفعل كان ماكسويل قد اهمله فى معادلاته لكن تلك الامواج الكهربية الطولية لم تكن تظهر الا بالفراغ مما دعا المجتمع الاكاديمى ان لا يلقى لها بالا ويستمر على اهمالها ...

    العالم الكبير ماركونى مخترع الراديو قال ان الموجات الكهربية اذا تم تركيزها باستخدام عواكس وانتاجها على شكل خطوط متوازية فانها تتحول الى موجات طولية كموجات الصوت تماما (تضاغطات وتخلخلات ) وبالتالى تكون قادرة على نقل الطاقة الى اى مكان بالعالم بدون اى فقد !!

    تتولد الموجات الكهرومغناطيسية الصناعية باحدى ثلاث طرق على حسب شدتها المطلوبة


    1-فجوة الشرارة ( البرق الصناعى )

    عند مرور التيار بفرق جهد مناسب للتغلب على حاجز الهواء بين نقطتين غير متصلتين فيما يسمى بفجوة الشرارة او القوس الكهربى او مولد البرق الصناعى
    ويمكن التحكم فى زيادتها بزيادة فرق الجهد بين فجوتى الشرارة


    2-الملفات الحلزونية (ملف الحث )

    وبسبب المشاكل القوية التى تسبب بها نظام الارسال بواسطة فجوة الشرارة تم اعتماد ارسال الترددات بنظام الملف التحريضى حيث ترسل موجات ضعيفة يتم تضخيمها بسهوله الى الاف المرات وبالتالى فلا حاجة الى قوة موجات فجوة الشرارة التى قد تكون مدمره لاجهزة الاستقبال القريبه من مصدر البث!!!

    3- الانفجار الكهربى ( انفجار القوس الكهربى )

    " ان الطاقه التى تبدو كانها تتولد من الماده هى فى الحقيقه تتولد من البيئة المحيطة بالمادة اى الاثير المحيط بها "نيكوا تسلا
    هذا المفهوم الجديد لتسلا هام جدا وثورى وهو ما اعتمد عليه هنرى موارى فى وصف اختراعه المنتج للطاقة من الاثير الكونى



    في سنة 1904 تيسلا أسس نظرية الأمواج العددية ، حيث كان يرى أنه باستعمال هذه الأمواج يمكن نقل الطاقة الكهربائية من نقطة لأخرى دون استعمال الأسلاك (Wireless)، كما يمكن توليد الكهرباء باستغلال طاقة الجاذبية والحقل المغناطيسي للكرة الأرضية، أي باختصار شديد، كهرباء مجانية يمكن نقلها لأي مكان على الارض !!!

    فقد اكتشف تسلا ان الموجات الكهربية تتحرك بشكل موجات طولية وليست مستعرضة كما ادعى ماكسويل فى معادلاته وتبعه العالم العلمى على هذا الادعاء من بعده ..! اى انه اكتشف ان الموجات تتحرك فى شكل تضاغطات وتخلخلات كما هو حال الصوت تماما!!


    الصمامات المفرغة (بداية الثورة اللاسلكية الحقيقية )
    كان لاستخدام القوس الكهربى فى عملية النقل اللاسلكى عيب قاتل وهو انه لا يمكن باى حال من الاحوال ان يعمل جهاز استقبال فى ظل وجوده بالقرب من جهاز ارسال يعمل على القوس الكهربى بسبب الضجيج الكهربى المهول الذى يسببه هذا القوس الكهربى مما يعطل تماما استقبال موجات اخرى قادمة من جهاز ارسال فى محيطه ولذلك اصبح استخدام اجهزة الارسال بالقوس الكهربى ممنوعا فى الولايات المتحده الامريكية حتى يومنا هذا ..!

    فى عام 1904 اخترع العالم فيليمنج الصمام المفرغ والذى يعتبر اختراعا ثوريا فى عالم الاتصالات حيث اصبح بالامكان استقبال موجات ضعيفة وتضخيمها عدة مرات دون الحاجه الى ان يكون مصدر البث ذو قدرة كهربية عاليه جدا كما هو الحال قبل اختراع الصمام الامر الذى احدث نقلة نوعيه فى حجم المرسلات والمستقبلات من الاجهزه الراديوية

    كذلك يمكن ارسال موجات قوية جدا باستخدام طاقة اقل بكثير لان الصمام سوف يضخم تلك الموجات
    فالفراغ يعمل على تسريع الالكترون بصوره مهوله جدا سواء المرسله او المستقبله حيث شبهوا قوة الموجه الناتجه عن الفراغ المسرع حينها بطلقة المدفع مقارنة بكبسة الزر المطلقه لها !!!
    (ومن هذا المنطلق قلنا مرارا وتكرارا ان الفراغ هو اهم عنصر فى الطاقة الحرة )


    اكتشاف خاصية اعادة التوليد باستخدام ( التغذية العكسية الموجبة )
    فى عام 1914 قدم العالم ( ادوين ارمسترونج) براءة اختراع لما يسمى الموجات المتجددة او اعادة التوليد باستخدام آلية التغذية العكسية الموجبة وهى آلية لتضخيم الموجات بغرض استقبال وتضخيم الاشارات اللاسلكيه الضعيفة جدا . الامر الذى احدث ثوره فى عالم الاتصالات حيث امكن تكبير الاشاره الى 1000 مره باستخدام انبوب مفرغ واحد فقط وذلك من خلال اعادة جزء من الاشارة لتضخيمة مرة اخرى الاف المرات !! حيث كان العالم قبلها معتاد على تضخيم الاشاره من 20الى 50 مره فقط باستخدام عدد من الانابيب

    امر هام واخير لاكتمال الفائدة
    صراع البث اللاسلكى
    العالم نيكولا تيسلا فكر فى استغلال الارسال بواسطة فجوة الشرارة لارسال الطاقة لاسلكيا الى البيوت عن طريق تحويل المجال الكهربى القوى الناتج عن مصدر كهربى ضخم الى مجال مغناطيسى ثم باستخدام هوائى يبث على شكل موجة يمكن ان تستقبل المنازل تلك الموجة عن طريق هوائيات ومنها الى الجهاز المراد تشغيله

    بينما فكر العالم ماركونى كان منصبا على نقل الصوت عبر الموجات باستخدام الانابيب المفرغه وملفات الحث التى حلت مشكلة الارسال بفجوة الشرارة حيث لاحاجة الى مولدات ضخمه لتوليد الشراره والتى كما ذكرنا تسبب شوشره على اى جهاز استقبال على مسافه واسعه بالقرب من هوائيات الارسال لقوة الموجات المتولده عنها

    فكرة تسلا كانت تعتبر مشكلة ضخمة بالنسبة لاصحاب رؤوس الاموال حيث ان الطاقه بهذه الطريقة سوف تستقبل بطريقة مجانية وبالتالى ضاعت امبراطوريات التحكمات ورؤوس الاموال المستثمره فى الكهرباء المنتقله بالسلك واصبح لا حاجة الى البترول ومحطات التوليد الكهربى

    ان هوائيات تسلا المعلقة فى المنازل لاستقبال الموجه الكهربية سوف تستقطب ايضا الموجات اللاسلكية الخاصه بنقل الاذاعة وتحولها لكهرباء وبالتالى لن يكون هناك بث اذاعى !
    كما ان موجات تسلا اللاسلكية سوف تشوشر بقوة على جميع الهوائيات المخصصه لاستقبال موجات البث الاذاعى نظرا لقوة موجة تسلا حيث الهوائيات المستقبلة ستحول موجات تسلا الى تيار كهربى عنيف يدمر اليكترونيات الدائرة للاجهزة

    عندما قام تسلا بعمل احدى تجاربه لبث الطاقه اللاسلكية اكتشف ان المولد الرئيسى لشركة الكهرباء التى تغذى المدينه قد تعطل لان لفائف السلك للمولد استقبلت الموجه وحولتها لتيار اضافى الى التيار المار بالمحول مما تسبب فى احتراق الاسلاك وعمل دائرة قصر فتدمر المولد مما اوحى لتسلا بقكرة استخدام الموجات بكميات هائلة لتدمير الكترونيات اى عدو وبالتالى شل حركة جميع معداته وآلياته..!


     
    #5