سلسلة أسرار ليست للجميع

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,652
#1

مرحبا, هذه السلسلة أثارت إعجابي وأحببت نقلها لكم فيها الكثير من المعلومات والغموض, مشاهدة ممتعة.:rolleyes:





 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
إنضم
15 يونيو 2014
المشاركات
93
الإعجابات
89
#2
الفيديو الأخير لا ننصح بمشاهدته يبدو أن السلسلة لشخص ماسونى لذر الرماد فى العيون يريد أن يقول بطريقة غير مباشرة أن البشر تم خلقهم بواسطة الأنوناكى
وهذا بالطبع مجرد سخفات و هراء كما قالو من قبل أن الأنسان أصله قرد و يبدو أن عبدت الشيطان هم أصلهم قرود وخنازير لذلك لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ
 

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,652
#3
هم لم يخلقوا ولكن معنى التطور هنا أعتقد في البنية الجسمية وليس كل البشر فقط فئة من البشر قاموا بعملية التزاوج بينهم لأظهار جيل عملاق قادر على مساعدتهم في التنقيب عن الذهب. هذا ما فهمته وربما بعد ذلك طغى هذا الجنس في الأرض فسادا وقبورهم مازالت شواهد في الأرض. سترى قبور عمالقة بجانب الأهرامات والانوناكي كما تحكي الكتابات منذ أكثر من 400 الف سنة أي قبل الفراعنه. وهل حضارة السومريين يكذبون بشأن الكتابات المسمارية على الألواح الطينية؟ وإذا كان رأيك صوابا فما التفسير لتلك الكتابات؟
 
إنضم
15 يونيو 2014
المشاركات
93
الإعجابات
89
#4
حسب القرآن خلق أدم عليه السلام فى الجنة بغض النظر عن مادة جسمه وهى من طينة الأرض وماذا قالت الملائكة حين أراد الله خلق أدم قالت أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ومن أين للملائكة أن تعرف إفساده وهو لم يخلق بعد ولم يشهدو ذنبه بعد ولم يكن لديهم علم الغيب إذا من كان موجود هم أمم يأجوج ومأجوج
ومن وراءهم ثلاث أمم لا يعلم عددهم إلا الله تعالي وهم: منشك ، وتاريس، وتاويل،
كأنو يسكنون الأرض قبل نزول أدم وهؤلاء منهم من هو شبيه بالبشر من الخارج ولكن الدى أن أى يختلف عنا نحن بنى البشر والبشر بنى أدم هم فصيل من الأنس وليسو كل الأنس كما أن الشيطان فصيل من الجن وليس كل الجن شياطين وما يقال عنهم أن منهم العمالقة منهم الأقزام ومنهم فصائل هجينة بين الأنسان والحيوان ومنهم من. ألوانهم تختلف عنا على الأقل هذا ما يقال عنهم كما أن صورهم فى الحضارات القديمة تؤكد وجود أجناس تختلف عن البشر وهم الأن من سكان الأرض الداخلية كانو يسكنون سطح الأرض قبل هبوط أدم من الجنة وقد يكون ما قيل صحيح أن الأنانوكى تلاعبو بالهندسة الوراثية وتم صنع جيل بدائى ولكنهم ليسو البشر وليسو بنى أدم بل قد يكونون هؤلاء الذين أنشأ عليهم ردم ذى القرنين لعزلهم هذا والله أعلم وهل تضن حقا أن الله سيرسل أدم للأرض ليتلاعب به جنس الأنوناكى ولو كانو متطورين جدا لأستطاعو تحويل المعادن الخسيسة إلى معادن نفيسة ولا ما أحتاجو للبحث عن الذهب
 
التعديل الأخير:

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,652
#5
نعم لقد تذكرت وآدم عليه السلام كان عالما بكل الأسماء وليس بدائيا. أما منشك وتاريس وتاويل فقد قرأت عنهم في كتاب.
 

المحظوظ

أبومريم الشهراني
إنضم
12 يوليو 2014
المشاركات
142
الإعجابات
254
#7
سلسلة جميلة

وأنا عن نفسي أبقي أي موضوع في دائرة الإحتمال ونسبته زيادة او نقصانا....

مثال : أعطي الموضوع نسبة 80% صحة وصواب...والزمن كفيل بزيادة النسبة من نقصها.

مع العلم كانت النسبة 10% أو أقل قبل خمس سنوات تقريبا.

موضوع جميل أخي lost page

وأوافق تماما أخي رحال عبر الزمان في تعليقه:yes:
 

إنكي

عضو مشارك
إنضم
11 يناير 2017
المشاركات
26
الإعجابات
35
الجنس
ذكر
#9
الفيديو الأخير لا ننصح بمشاهدته يبدو أن السلسلة لشخص ماسونى لذر الرماد فى العيون يريد أن يقول بطريقة غير مباشرة أن البشر تم خلقهم بواسطة الأنوناكى
وهذا بالطبع مجرد سخفات و هراء كما قالو من قبل أن الأنسان أصله قرد و يبدو أن عبدت الشيطان هم أصلهم قرود وخنازير لذلك لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ

عفواً اخي قبل ان تتهجم على صاحب القناة

(اسرار ليست للجميع ) أقراء مؤلفات زكريا سيتشين الذي ترجم تلك النصوص السومرية

كتاب :pensive:إنكي المفقود) و كتاب الكواكب الاثنا عشر.


والتي تقول ان هناك كائنات وهم

(الأنوناكي )الذين زارو الارض ليستخرجوا الذهب

وهذه صور سومرية اثرية تبين كيف يتم التعديل على البشر .!؟
 

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,652
#10
ربما والله أعلم أن الأنوناكي لم يخلقوا بشرا وإنما قاموا فقط بتعديل جيني لهم في فترة من فترات التاريخ القديم لغرض إستخراج الذهب وحدثت بعد ذلك تطورات تاريخية وظهور أمم نتيجة هذا التطور ونشؤ حضارات والأنوناكي إن صح وجودهم فهم متطورون علميا ولا يعمم على أن الأنوناكي خلقوا كل البشر، هي فقط أحداث تاريخية بحاجة للتدقيق والتصحيح.
 

إنكي

عضو مشارك
إنضم
11 يناير 2017
المشاركات
26
الإعجابات
35
الجنس
ذكر
#11
ربما والله أعلم أن الأنوناكي لم يخلقوا بشرا وإنما قاموا فقط بتعديل جيني لهم في فترة من فترات التاريخ القديم لغرض إستخراج الذهب وحدثت بعد ذلك تطورات تاريخية وظهور أمم نتيجة هذا التطور ونشؤ حضارات والأنوناكي إن صح وجودهم فهم متطورون علميا ولا يعمم على أن الأنوناكي خلقوا كل البشر، هي فقط أحداث تاريخية بحاجة للتدقيق والتصحيح.

اتفق معك (اخي ) لكن الإنسان اصبح يجهل ماضية بسبب المأسي التي تعرضت لها

المكتبات عبر العصور وايضاً اخر المأسي في تاريخ القرن الواحد والعشرون هي الان تحدث في العراق

الاحتلال الأمريكي للعراق نجم عنه سرقة اثارة كلها ويروي الدكتور (دوني جورج) ان من يقف ورآها هي مافيا منظمة واغتيل الدكتور في ظروف غامضة ايضاً.!؟

والتي أعيدت فقط 30% والدواعش قاموا بتدمير البقية

كنت أتمنى ان أزور العراق يوماً لأدرس حضارته لكن

لم يبقى هناك شي ؟!
 
إنضم
28 يوليو 2016
المشاركات
1
الإعجابات
1
#12
ربما والله أعلم أن الأنوناكي لم يخلقوا بشرا وإنما قاموا فقط بتعديل جيني لهم في فترة من فترات التاريخ القديم لغرض إستخراج الذهب وحدثت بعد ذلك تطورات تاريخية وظهور أمم نتيجة هذا التطور ونشؤ حضارات والأنوناكي إن صح وجودهم فهم متطورون علميا ولا يعمم على أن الأنوناكي خلقوا كل البشر، هي فقط أحداث تاريخية بحاجة للتدقيق والتصحيح.
هذا بلكلمه ما ذكر بكتاب انيكي المفقود
 

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,652
#13
مازال الكثير في العراق مخفيا عن الغرب، منطقة الشرق الأوسط منبع الحضارات وكل الحروب التي تحدث يصور لها إعلاميا أنها ضد الإرهاب وإشغال تفكير الناس بذلك ومن وراء ذلك يقومون بمآربهم الدنية من سرقة تحت الطاولة ومن وراء الكواليس بمساعدة الخونة ممن يدفعون لهم المال هنا. ولا تنسى أن شبه الجزيرة مازالت تخفي الكثير الكثير جدا والذي لا يعلمه أحد إلى الأن. مشكلة البشرية التخبط والخوف من كشف أسرار الماضي والحكومات تساعد على طمس ذلك، سأعطيك مثالا واضحا جدا جدا، نحن في الخليج ليلا نهارا يلزمون الشعوب على التمسك بالماضي دائما ويغرسون ذلك في نفوسهم في المدارس والإعلام ويضعون لنا تصور للماضي ويقولون هذا ماضيكم فقط، وتتعاقب الأجيال جيل بعد جيل حاملة هذا المفهوم ولكن لو فكرنا جيدا لعرفنا أنها وسيلة لكبت تفكير الأنسان بشكل محدود وعند التحدث عن قدراته العظيمة والحضارات المتطوره تجدة ينفر من هذا الحديث ويتعلق بماضيه المرسوم والمخطط مسبقا له كواقع حقيقي. المشكلة الحقيقية هي الوعي، نعم عندما يوجه الأنسان وعيه نحو أمور يسلم بحقيقتها وينسى نفسه ويهمل البحث والدراسة والقرأة ويفكر في نفسه تجده يفكر في غيره ويرى غيره ويوجه وعيه لأناس يعتقد أنهم بمثابة آلهة نزلت من السماء، ولكن لو فكر الأنسان في نفسه لوجد عالما أخر يستحق أن يكتشفه إنها نفسه وقدراته وقواه ومعرفته.