بابل

إنضم
14 سبتمبر 2017
المشاركات
62
الإعجابات
36
الجنس
ذكر
#1
قال تعالى


القرآن الكريم:
(واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان ۖ وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت ۚ وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر ۖ فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه ۚ وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ۚ ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ۚ ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ۚ ولبئس ما شروا به أنفسهم ۚ لو كانوا يعلمون)
[سورة البقرة - 2:102]

ماعلاقه حضارة بابل القديمة بالملكين ومن هم الانوناكى
 

hassan333

مشرف قسم <a href="/forums/6">الطاقة الحرة</a>
إنضم
17 نوفمبر 2013
المشاركات
363
الإعجابات
560
#2
هناك معالم تبين حضارات سحرية في اثار بابل , لكن الامور لا تزال ملتبسة ومبهمة.
انا بابلي
 
إنضم
18 سبتمبر 2016
المشاركات
142
الإعجابات
172
الإقامة
العراق
الجنس
ذكر
#5
على حسب الروايات المتناقله بعد فعلهم الشنيع من ارتكاب المعاصي والزنا والقتل وشرب الخمر اجلكم الله انهما في جب (بئر )عميق معلقين من رؤسهما هم باشد من العطش والماء قريبا من لسانيهما كعرض اصبع
 
إنضم
18 سبتمبر 2016
المشاركات
142
الإعجابات
172
الإقامة
العراق
الجنس
ذكر
#6
ومازالا حيين لكي ينالو عقاب الدنيا على فعلهما وقد خيرهما الله بين عقاب الدنيا او عقاب الاخره فأختارا عقاب الدنيا لما يعلمان من ان عقاب الاخره لاهوان فيه وﻻ رحمه الا مارحم الله
 
إنضم
18 سبتمبر 2016
المشاركات
142
الإعجابات
172
الإقامة
العراق
الجنس
ذكر
#7
لديهما من العلم والمعرفه ماتعجز عنه عقول البشر وما لا تتصوره ولهذا العلم بالاثير او مايسمى بالسحر والذي بتصوري اسم خيالي لاوجود له ولكن سمي بالسحر لانه خارج عن طاقه الانسان او من احد خوارق الطبيعه ولهذا السبب
 

tatud HD

عضو محظور
إنضم
10 أكتوبر 2016
المشاركات
64
الإعجابات
20
#8
ومازالا حيين لكي ينالو عقاب الدنيا على فعلهما وقد خيرهما الله بين عقاب الدنيا او عقاب الاخره فأختارا عقاب الدنيا لما يعلمان من ان عقاب الاخره لاهوان فيه وﻻ رحمه الا مارحم الله
اولا الملكين هاروت وماروت لم ياتيا بشيء من عند انفسهم ولكنه منزل من السماء
لاحظ قوله تعالى : (وما أنزل على الملكين ...) اي ان ما انزل عليهما ليس بسحر ولكنه علاج السحر لذلك كان تحذيرهما شديدا في قولهما انما نحن فتنة فلا تكفر فتخيل من يملك ذلك العلم سيكون بالتأكيد خطرا لأنه يملك القدرة على سحر الناس وعلاجهم في نفس الوقت لذلك فإن ما انزل على الملكين شيء والسحر شيء .
اما قولك انهما يعذبان لانهما فعلا المعاصي فهذا قول خاطئ تماما لان هاروت وماروت هم من الملائكة وقد قال عز وجل عنهم انهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يومرون .
لذا انصحك بالتراجع عن هذا القول الذي يعتبر قذفا في حق ملائكة الله .
 
التعديل الأخير:
إنضم
18 سبتمبر 2016
المشاركات
142
الإعجابات
172
الإقامة
العراق
الجنس
ذكر
#9
اولا الملكين هاروت وماروت لم ياتيا بشيء من عند انفسهم ولكنه منزل من السماء
لاحظ قوله تعالى : (وما أنزل على الملكين ...) اي ان ما انزل عليهما ليس بسحر ولكنه علاج السحر لذلك كان تحذيرهما شديدا في قولهما انما نحن فتنة فلا تكفر فتخيل من يملك ذلك العلم سيكون بالتأكيد خطرا لأنه يملك القدرة على سحر الناس وعلاجهم في نفس الوقت لذلك فإن ما انزل على الملكين شيء والسحر شيء .
اما قولك انهما يعذبان لانهما فعلا المعاصي فهذا قول خاطئ تماما لان هاروت وماروت هم من الملائكة وقد قال عز وجل عنهم انهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يومرون .
لذا انصحك بالتراجع عن هذا القول الذي يعتبر قذفا في حق ملائكة الله .
اخي العزيز كيف تطلب مني الترجع عن قولي وانا نقلته من عده مراجع اسلاميه اجمعو على هكذا روايه كما انك لم تقرأ قصتهم جيدا لقد اتخذت دفاعا عن الملائكه وهذا شيء طبيعي الم تقرأ قصه سيدنا ادم عليه السلام حينما اخبر الله الملائكه قائلا انني خالق بشرا من صلصال ؟؟ فقالت الملائكه لله سبحانه على الايه (يقول الله تعالى : ( إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ ، فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ) ص/71-72 ) كما قال تعالى : ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ، قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ، قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) البقرة/30
كلامك صحيح ولكن على حسب الروايات المتفق عليها بعد مده طويله من حكم البشر للارض وقد افسدو فيها ضجت الملائكه الى الله قائلين يارب لما لاتجعل منا من يرشدهم الى الصواب فقال لهم الله جل وعلا اختارو اثنين منكم فاختار الملكين هاروت وما روت للنزول بصفه البشر ويترتب عليهم مايترتب على البشر من الادراك والرغبه والشهوه وكما تقول الروايه اختبارا من الله اليهم للملكين وكانا يعبدان الله نهارا ويتحولان الى ملائكه ليلا ليصعدا للسماء وذات يوم اتتهم امرأه حسناء اليهم لتحتكم اليهم بصفتهما قاضيين عدل وقد افتتنا بها اشد الافتتان لان حالهما كحال البشر فيهما ما للبشر من الرغبه والشهوه وقد مالت اليهم تلك المرأه بالدلع والتغنج وقد رغبا بها في ان ينالها منها وقد امتنعت ووضعت عليما شروط وهو ان يشربا خمرا وهي ام الكبائر بعد ذلك تمكنهما من نفسها .....وامتنعا فتره من القبول بالشرط وقد زاد بهما الوجد واشد بهما فما لهما الا ان ذهبا لمنزلها قابلين بالشرط وقد شربا الخمر وزنيا بها وقد رآهما انسان فقتلاه خوفا من الفضيحه واستمرا على هذا الحال مد ه قصيره فلم تطاوعهما اجنحتهما للصعود للسماء بالقدره التي اعطاها الله للملائكه وكان ذلك امرا مشينا ف الملائكه مخلوقات نورانيه لاتعصي الله طرفه عين ولكنهما عصيا الله وسبب ذلك الشهوه البشريه التي طبقت عليهما ...كان ذلك في عهد احد الانبياء عليهم السلام وقد ذهبا اليه ليشفع لهما عند الله وكما قلت سابقا خيرهما الله بين العذابين اما عذاب الدنيا او الاخره ......ولك تحيتي ولا اجد روايه اقوى من هذه ..في المره القادمه كن مطلعا على الروايات ثم تكلم ولا تخبرني ان اتراجع عن قولي ارجو ان تفهم ولا تتهجم
 

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,413
الإعجابات
3,425
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#10
السلام عليكم، إذا كان الموضوع سيتخذ منحى "المناطحة" بدون أدلة ولا نفع سيتم إغلاقه.

شكراً.
 
إنضم
18 سبتمبر 2016
المشاركات
142
الإعجابات
172
الإقامة
العراق
الجنس
ذكر
#11
كلا استاذ رامي ف الموضوع يمتلئ معلومات كثيره وهو من المواضيع المهمه نرجو الصبر من الجميع وعدم استفزاز الاعضاء من قبل الاعضاء شكرا لكم
 
إنضم
14 سبتمبر 2017
المشاركات
62
الإعجابات
36
الجنس
ذكر
#12
وهل الملكين احياء حتى الان وما هو علمهم.
السلام عليكم اخت سماح أما كونهما حيين من عدمه فهو مجهول أما علمهم قالله أجاب واظنه علم غير السحر لكن قولهما فلا تكفر يشير للسحر
 
إنضم
14 سبتمبر 2017
المشاركات
62
الإعجابات
36
الجنس
ذكر
#13
هناك معالم تبين حضارات سحرية في اثار بابل , لكن الامور لا تزال ملتبسة ومبهمة.
انا بابلي
إلا توجد حفريات اخى حسن ايعقل كل هذا العمق التاريخى ولا حفريات توكد حضارة مختلفة
 

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,413
الإعجابات
3,425
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#15
إنضم
14 سبتمبر 2017
المشاركات
62
الإعجابات
36
الجنس
ذكر
#16
اولا الملكين هاروت وماروت لم ياتيا بشيء من عند انفسهم ولكنه منزل من السماء
لاحظ قوله تعالى : (وما أنزل على الملكين ...) اي ان ما انزل عليهما ليس بسحر ولكنه علاج السحر لذلك كان تحذيرهما شديدا في قولهما انما نحن فتنة فلا تكفر فتخيل من يملك ذلك العلم سيكون بالتأكيد خطرا لأنه يملك القدرة على سحر الناس وعلاجهم في نفس الوقت لذلك فإن ما انزل على الملكين شيء والسحر شيء .
اما قولك انهما يعذبان لانهما فعلا المعاصي فهذا قول خاطئ تماما لان هاروت وماروت هم من الملائكة وقد قال عز وجل عنهم انهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يومرون .
لذا انصحك بالتراجع عن هذا القول الذي يعتبر قذفا في حق ملائكة الله .
وماذا لو كانت ما أنزل بمعنى النفى أى لم ينزل
 
إنضم
14 سبتمبر 2017
المشاركات
62
الإعجابات
36
الجنس
ذكر
#17
اخى هذا قول وتأويل لكن هناك ماهو أقوى وأظهر




الملكين ببابل هاروت وماروت )

قال أبو جعفر : اختلف أهل العلم في تأويل "ما" التي في قوله : ( وما أنزل على الملكين ) . فقال بعضهم : معناه الجحد ، وهي بمعنى "لم" .

ذكر من قال ذلك :

1670 - حدثني محمد بن سعد قال : حدثني أبي قال : حدثني عمي قال : حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله : ( وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت ) فإنه يقول : لم ينزل الله السحر .

1671 - حدثنا ابن حميد قال : حدثني حكام ، عن أبي جعفر ، عن الربيع بن أنس : ( وما أنزل على الملكين ) ، قال : ما أنزل الله عليهما السحر .

فتأويل الآية - على هذا المعنى الذي ذكرناه عن ابن عباس والربيع ، من توجيههما معنى قوله : ( وما أنزل على الملكين ) إلى : ولم ينزل على الملكين - : واتبعوا الذي تتلو الشياطين على ملك سليمان من السحر ، وما كفر سليمان ، ولا أنزل الله السحر على الملكين ، ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر "ببابل هاروت وماروت" . فيكون حينئذ قوله : " ( ببابل هاروت وماروت ) ، من المؤخر الذي معناه التقديم . [ ص: 420 ]

فإن قال لنا قائل : وكيف - وجه تقديم ذلك؟

قيل : وجه تقديمه أن يقال : واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان [ من السحر ] ، وما أنزل [ الله السحر ] على الملكين ، ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر ببابل ، هاروت وماروت - فيكون معنيا ب "الملكين" : جبريل وميكائيل ، لأن سحرة اليهود ، فيما ذكر ، كانت تزعم أن الله أنزل السحر على لسان جبريل وميكائيل إلى سليمان بن داود ، فأكذبها الله بذلك ، وأخبر نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم أن جبريل وميكائيل لم ينزلا بسحر قط ، وبرأ سليمان مما نحلوه من السحر ، فأخبرهم أن السحر من عمل الشياطين ، وأنها تعلم الناس [ ذلك ] ببابل ، وأن اللذين يعلمانهم ذلك رجلان : اسم أحدهما هاروت ، واسم الآخر ماروت . فيكون " هاروت وماروت " ، على هذا التأويل ، ترجمة على "الناس" وردا عليهم .

وقال آخرون : بل تأويل "ما" التي في قوله : ( وما أنزل على الملكين ) - "الذي" .

ذكر من قال ذلك :

1672 - حدثنا الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : قال معمر ، قال قتادة والزهري عن عبد الله : ( وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت ) ، كانا ملكين من الملائكة ، فأهبطا ليحكما بين الناس ، وذلك أن الملائكة سخروا من أحكام بني آدم . قال : فحاكمت إليهما امرأة فحافا لها ، ثم ذهبا يصعدان ، فحيل بينهما وبين ذلك ، وخيرا بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة ، فاختارا عذاب الدنيا . قال معمر ، قال قتادة : فكانا يعلمان الناس السحر ، فأخذ عليهما أن لا يعلما أحدا حتى يقولا : "إنما نحن فتنة فلا تكفر" . [ ص: 421 ]

1673 - حدثني موسى قال : حدثنا عمرو قال : حدثنا أسباط ، عن السدي : أما قوله : ( وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت ) ، فهذا سحر آخر خاصموه به أيضا . يقول : خاصموه بما أنزل على الملكين ، وأن كلام الملائكة فيما بينهم ، إذا علمته الإنس فصنع وعمل به ، كان سحرا .

1674 - حدثنا بشر بن معاذ قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة قوله : ( يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت ) . فالسحر سحران : سحر تعلمه الشياطين ، وسحر يعلمه هاروت وماروت .

1675 - حدثني المثنى قال : حدثنا عبد الله بن صالح قال : حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس قوله : ( وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت ) ، قال : التفريق بين المرء وزوجه .

1676 - حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد : ( ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ) ، فقرأ حتى بلغ : ( فلا تكفر ) ، قال : الشياطين والملكان يعلمون الناس السحر .

قال أبو جعفر : فمعنى الآية على تأويل هذا القول الذي ذكرنا عمن ذكرناه عنه : واتبعت اليهود الذي تلت الشياطين في ملك سليمان الذي أنزل على الملكين ببابل وهاروت وماروت ، وهما ملكان من ملائكة الله ، سنذكر ما روي من الأخبار في شأنهما إن شاء الله تعالى .

قال أبو جعفر إن قال لنا قائل : وهل يجوز أن ينزل الله السحر ، أم [ ص: 422 ] هل يجوز لملائكته أن تعلمه الناس ؟

قلنا له : إن الله عز وجل قد أنزل الخير والشر كله ، وبين جميع ذلك لعباده ، فأوحاه إلى رسله ، وأمرهم بتعليم خلقه وتعريفهم ما يحل لهم مما يحرم عليهم . وذلك كالزنا والسرقة وسائر المعاصي التي عرفهموها ، ونهاهم عن ركوبها . فالسحر أحد تلك المعاصي التي أخبرهم بها ، ونهاهم عن العمل بها .

وليس في العلم بالسحر إثم ، كما لا إثم في العلم بصنعة الخمر ونحت الأصنام والطنابير والملاعب . وإنما الإثم في عمله وتسويته . وكذلك لا إثم في العلم بالسحر ، وإنما الإثم في العمل به ، وأن يضر به ، من لا يحل ضره به .

فليس في إنزال الله إياه على الملكين ، ولا في تعليم ال
اخي العزيز كيف تطلب مني الترجع عن قولي وانا نقلته من عده مراجع اسلاميه اجمعو على هكذا روايه كما انك لم تقرأ قصتهم جيدا لقد اتخذت دفاعا عن الملائكه وهذا شيء طبيعي الم تقرأ قصه سيدنا ادم عليه السلام حينما اخبر الله الملائكه قائلا انني خالق بشرا من صلصال ؟؟ فقالت الملائكه لله سبحانه على الايه (يقول الله تعالى : ( إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ ، فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ) ص/71-72 ) كما قال تعالى : ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ، قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ، قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) البقرة/30
كلامك صحيح ولكن على حسب الروايات المتفق عليها بعد مده طويله من حكم البشر للارض وقد افسدو فيها ضجت الملائكه الى الله قائلين يارب لما لاتجعل منا من يرشدهم الى الصواب فقال لهم الله جل وعلا اختارو اثنين منكم فاختار الملكين هاروت وما روت للنزول بصفه البشر ويترتب عليهم مايترتب على البشر من الادراك والرغبه والشهوه وكما تقول الروايه اختبارا من الله اليهم للملكين وكانا يعبدان الله نهارا ويتحولان الى ملائكه ليلا ليصعدا للسماء وذات يوم اتتهم امرأه حسناء اليهم لتحتكم اليهم بصفتهما قاضيين عدل وقد افتتنا بها اشد الافتتان لان حالهما كحال البشر فيهما ما للبشر من الرغبه والشهوه وقد مالت اليهم تلك المرأه بالدلع والتغنج وقد رغبا بها في ان ينالها منها وقد امتنعت ووضعت عليما شروط وهو ان يشربا خمرا وهي ام الكبائر بعد ذلك تمكنهما من نفسها .....وامتنعا فتره من القبول بالشرط وقد زاد بهما الوجد واشد بهما فما لهما الا ان ذهبا لمنزلها قابلين بالشرط وقد شربا الخمر وزنيا بها وقد رآهما انسان فقتلاه خوفا من الفضيحه واستمرا على هذا الحال مد ه قصيره فلم تطاوعهما اجنحتهما للصعود للسماء بالقدره التي اعطاها الله للملائكه وكان ذلك امرا مشينا ف الملائكه مخلوقات نورانيه لاتعصي الله طرفه عين ولكنهما عصيا الله وسبب ذلك الشهوه البشريه التي طبقت عليهما ...كان ذلك في عهد احد الانبياء عليهم السلام وقد ذهبا اليه ليشفع لهما عند الله وكما قلت سابقا خيرهما الله بين العذابين اما عذاب الدنيا او الاخره ......ولك تحيتي ولا اجد روايه اقوى من هذه ..في المره القادمه كن مطلعا على الروايات ثم تكلم ولا تخبرني ان اتراجع عن قولي ارجو ان تفهم ولا تتهجم
 
إنضم
14 سبتمبر 2017
المشاركات
62
الإعجابات
36
الجنس
ذكر
#18
وثمة تساؤل فى قوله مايضرهم ولا ينفعهم هل ولا ينفعهم وصف ايضاحى لما يضر أم أن عند هاروت وماروت ماينفع تعلمه
 

hassan333

مشرف قسم <a href="/forums/6">الطاقة الحرة</a>
إنضم
17 نوفمبر 2013
المشاركات
363
الإعجابات
560
#19
إلا توجد حفريات اخى حسن ايعقل كل هذا العمق التاريخى ولا حفريات توكد حضارة مختلفة
الحفريات تم نبشها ونقلها واغلبها معروضة بمعرض تل ابيب وبعضها في المتحف البرطاني
 
إنضم
13 سبتمبر 2017
المشاركات
38
الإعجابات
29
#20
السلام عليكم اخت سماح أما كونهما حيين من عدمه فهو مجهول أما علمهم قالله أجاب واظنه علم غير السحر لكن قولهما فلا تكفر يشير للسحر
احيانا يكون العلم حلّ على البشر كالفيزياء مثلا او غيّره لكن اذا تعلمه الشخص توهم ما يجعله يكفر. البعض مثلا يرى في قوانين الفيزياء جواب عّن كيفية نشؤ الكون فيقول اذن لا إله .. فيكفر. اعتقد قولهما لا يدل على حرمانية ما يعلمان.


لعلها كانت علوم لدنية / سرية على مدى الزمن من قبل الناس خوفا من ارتقاء البشر كافة وفقدان السلطة بالتالي .. وتستخدم بالطريقتين نفع و اذى ..


علم الارقام مثلا له تطبيقات تساعد بعض المؤمنين بها .. وهناك تطبيقات اخرى اثرها كالسحر يضر ولا ينفع ..'


هو سلاح قد يدافع به وقد يقتل .. حسب المستخدم


اما الملكين فلا أظنهما علما حراما ولا اعتقد إنهما يعذبان للان ولا ادري ان كان حيين ( هنا ) لكن الزمن نسبي ولعل حياتيهما خارج حيّز الدنيا ..

ما اميل اليه ان الحضارة الاولى التي قفزت بالانسان الى مراتب جديدة كانت في بلاد الرافدين اولا ..


وفِي الأساطير حقائق مخلوطة بأوهام ...


تحية
 

سامر

عضو مشارك
إنضم
3 مايو 2015
المشاركات
182
الإعجابات
238
الجنس
ذكر
#21
قال تعالى


القرآن الكريم:
(واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان ۖ وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت ۚ وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر ۖ فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه ۚ وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ۚ ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ۚ ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ۚ ولبئس ما شروا به أنفسهم ۚ لو كانوا يعلمون)
[سورة البقرة - 2:102]

ماعلاقه حضارة بابل القديمة بالملكين ومن هم الانوناكى
بل العلاقة وكل العلاقة.....بابل لاتزال قائمة كأعظم مدن السحر....هذا باعتراف نائبة رئيس مجمع الفلكيين العالميين....حيث لمحت لها .....بل عتاة السحرة ينتقلون لها من الزقورات وفتحات جوف الارض...طبعا اقصد بابل الآثمة في البعد الآخر وليست الآثارية الموجودة حاليا....اذا اردت ان تستزيد هناك دراسة عن علم هاروت وماروت وبعض التلميحات لبابل مدينة السحر في كتابات بهاء الدين الشلبي.....تبقى مدرسة السحر البابلية الاقوى حتى من التعاليم القبلانيه والمدرسة اليهودية بالسحر ...فالسحر البابلي اميل ليكون علم اكثر منه سحر شعبي....لذالك من
يدرس ببابل ينتقى من قبل السحرة الاعلى وليس له ان يطلب بنفسه (طبعا هذا ماسمعته من رقاة. سحرة سابقين....)....حتى السحر البابلي الفلكي فقدت معظم مراجعه لان عتاته لايريدون تسرب علومهم للغير....وهو خليط بين السحر والعلوم الطبيعية المندثرة المفقودة لذالك يحتاج لقدرات عقليه وليس مجرد نوايا فهو يستخدم بقوة في حماية الكنوز الاسطورية وحتى الحضارات اللاحقة كانت تستعين به في تشكيل وتفعيل وحماية المغر المنظورة مع اختلاف مسميات مصدر الغلوم عندهم......اميل الى ان الانوناكي طغاة من طغاة الشياطين او نسل مشترك بين الانس والجن وقد استعبدوا الناس بعلومهم ومن الممكن قد يكون لهم ظهور آخر الزمان عند فتح البوابات.....طبعا رأي شخصي(اقصد الانوناكي) .....طبعا الله اعلم .....
 
التعديل الأخير:

سامر

عضو مشارك
إنضم
3 مايو 2015
المشاركات
182
الإعجابات
238
الجنس
ذكر
#22
احيانا يكون العلم حلّ على البشر كالفيزياء مثلا او غيّره لكن اذا تعلمه الشخص توهم ما يجعله يكفر. البعض مثلا يرى في قوانين الفيزياء جواب عّن كيفية نشؤ الكون فيقول اذن لا إله .. فيكفر. اعتقد قولهما لا يدل على حرمانية ما يعلمان.


لعلها كانت علوم لدنية / سرية على مدى الزمن من قبل الناس خوفا من ارتقاء البشر كافة وفقدان السلطة بالتالي .. وتستخدم بالطريقتين نفع و اذى ..


علم الارقام مثلا له تطبيقات تساعد بعض المؤمنين بها .. وهناك تطبيقات اخرى اثرها كالسحر يضر ولا ينفع ..'


هو سلاح قد يدافع به وقد يقتل .. حسب المستخدم


اما الملكين فلا أظنهما علما حراما ولا اعتقد إنهما يعذبان للان ولا ادري ان كان حيين ( هنا ) لكن الزمن نسبي ولعل حياتيهما خارج حيّز الدنيا ..

ما اميل اليه ان الحضارة الاولى التي قفزت بالانسان الى مراتب جديدة كانت في بلاد الرافدين اولا ..


وفِي الأساطير حقائق مخلوطة بأوهام ...


تحية
الله الله.....كلام يقطر حكمة
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
599
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#23
بل عتاة السحرة ينتقلون لها من الزقورات وفتحات جوف الارض...طبعا اقصد بابل الآثمة في البعد الآخر وليست الآثارية الموجودة حاليا....

أخي سامر , للتو قرأت ما تفضلتَ به.. ولفتت نظري هذه العبارة ..

فهذا ما توصلت له أيضاً , أن بابل المقصودة في الآية الكريمة هي بابل في البعد الغيبي ؟ فهل تستطيع أن تشرح أكثر كيف توصلت لهذه النتيجة ؟

سأنقل ما كتبته في موضوع آخر عن الآية الكريمة هنا .. لأن الآية تبين أن هاروت وماروت قاما بتعليم الشياطين (الجن قبل أن يكفر من كفر منهم ويصبحوا شياطين!).. ثم الشياطين قامت بتعليم الناس .

 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
599
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#24
هذه المداخلة , وهي رد على أخت فاضلة , في موضوع (فتنة فلا تكفر) :
-------------------------------------------------------------------------------


بالنسبة لـ "فتنة فلا تكفر" , فالآية تقول "إنما نحن فتنة فلا تكفر" .

أي أنّ وجودهما بـ (بابل) فتنة , هم ضمن الدور الذي خلقهما الله له ويؤديّانه فتنة , لذا أنا أفهم بأنهما يحذّران طالب العلم منهما بأنهما فتنة , فلا يكفر!

ثم بابل ..
أراها بُعد ظرفي زماني له علاقة ببعد آخر غير بعدنا المكاني الأرض .. بدليل قول الله تعالى بـ(بابل) .. ولم يقل في (بابل) .. فالباء قد تكون مكانية , ولكنها قد تكون ظرفية زمانية .

لذا بابل التي كان فيها هاروت وماروت , وحصل فيها التعليم , ليست في بُعدنا الأرضي, ولكن في بعد ما يلتقي فيه الجن والملائكة.

لمَ ؟ ومن هم طلبة علم هاروت وماروت الذين يحذراهما من الكفر ؟

بحسب الآية الكريمة , فالشياطين كانت تـُعلِّم الناس أمرين :
1- السحر
2- وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت

فما مصدر علم الشياطين ؟

"..يعلمون الناسَ السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر"

إذن الشياطين هي التي تعلمت من هاروت وماروت.. ثم علّمت الناس , تأملوا الآية جيداً!



هاروت وماروت لم يقوما بتعليم الناس أي شيء , ولكن الشياطين فعلت هذا (لمَ برأيكم!!).



الآن انتبهوا للكلمات التالية المجيدة في نفس الآية العظيمة :
"..وما كفر سليمان"
".. ولكنَّ الشياطين كفروا"

الشياطين كفروا ؟!
هل هذا يعني بأنهم لم يكونوا من قبل كفار , لكنهم كفروا ؟

لماذا كفروا ؟
نعود الآن لنفس الكلمات المجيدة في الآية , بَعد قول الله تعالى "ولكنّ الشياطين كفروا" , لأنّ الكلمات التالية تجيبنا عن سبب كفر الشياطين :

"..يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر"

إذن وما يعلمان (هاروت وماروت) مِن أحدٍ (من الشياطين) حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر .

طيب لماذا يقوم هاروت وماروت بتعليم الشياطين (كانوا من الجن ثم كفروا) فأصبحوا شياطين ؟ لماذا يعلمانهم ؟

يعلّمونهما أموراً متعلقة بمهام عليهم (الجن) القيام بها , متعلقة بعنصرهم الناري , والمرتبط بعناصر الخلق , لإعانة من يشاء الله أن يهبه مُلكاً من عباده الذين ارتضى من الناس المؤمنين ! يعني كأنها (دورة تدريبية) للجن.

بالتالي يجب أن يبقى هذا العلم مخصوصاً لفئة معينة من الرسل والأنبياء ممن يريد الله أن يهبهم مُلكاً (ملك حق) لغاية معينة بيّنة.

لكن شياطين الجن كما يبدو لم يرعوا الأمانة حق رعايتها! وبدأوا يعلمون الناس السحر وعلم هاروت وماروت !

فعلموا النمرود , وعلموا فرعون , وعلموا أناساً الله يعلمهم .

وسبحان الله!
هذا العلم لأن الشياطين هي التي نقلته للناس , فكان من الطبيعي أن يكفر الأقوام السابقون ويشركوا بالله تعالى , لهذا فهذا العلم هو علم للخواص من عباد الله تعالى !

وطبعاً الآن نجد الكثير جداً ممن يدّعون بأنهم من أولياء الله الصالحين , ومن خواص الله , وما يقومون به من "خوارق" هي كرامة من الله , وعلم لدني..إلخ هذه الادّعاءات!

أنا لا أقول بأن الله لا يهب شيئاً من هذا العلم لإنسان بعد سليمان عليه الصلاة والسلام (والمُلك لا ينبغي لأحد من بعده), ولكن أن يكون الإنسان كافراً أو مسلماً مبتدعاً لا متبعاً , فهذا تتلقاه الشياطين , وتمكر به , وتوهمه بأنها مخلوقات روحية.. أو ملائكة.. أو أرواح رسل وأنبياء وأولياء أتته لترشده أو تتدارس معه! وتمدّه من قدراتها , وهو يحسب أنها كرامات من الله .

ما الذي أريد أن أقوله ؟

علم وصلكم –بغياً وعدواناً- من خلال الشياطين (تهريب وتسريب!) , ولم يكن هبة من الله تعالى (ولو شاء الله ما فعلوه) .. ماذا تتوقعون أن تكون ثمرته ؟

ودليل قولي هو المعتقدات التي نجدها مكتوبة هنا في المكتبة من الأعضاء ! مِن تعلق بالحجارة , ومن تركيز النية والمشاعر نحوها , ومن الطلب منها ! ومن جعل الترددات الصادرة عن الناس هي التي تدفع الضر وتجلب النفع !

وكذلك من اعتقاد البعض أن أساس الدين هو هذه الطاقة والعلوم والحجارة والهندسات ! كل هذا يدل أن المؤدى شرك وكفر! لكن سبحان الله! لن يرى الجميع هذه الحقيقة! مهما قلت أو قال غيري, ومهما أتينا بآيات من الكتاب المجيد !

وبعيداً عن أعضاء ألفا.. فالمراجع نفسها لهذه العلوم التي نقل منها المسلمون.. كلها مبنية على الشركيات والوثنيات ! وكيف لا والمرجع هو الشياطين !
فماذا أكثر ؟

علم لو أراد الله لجعل الرسل والأنبياء يعلمونا إياه ! ولكنه ليس للناس .. ووصل الناس عن طريق الشياطين! طبعاً ولو شاء الله ما فعلوه , ولكن ليفتنهم فيه !

ويفتنهم فيه هنا في هذه الحالة , لا تعني أن يرى الله إن كانوا سيكفرون أم يشكرون إذ أمدّهم به! لا .

ولكن ليفتنهم فيه أي ليرى من يسلك سبيل الحصول عليه مهما كان الثمن , حتى لو علم أنه تم تسريبه من طريق الشياطين , ومن يتقي الله , ويجتنب مواضع الفتن ! ويكتفي بدين الله تعالى البيّن اليسير , وما جاء به الأنبياء والرسل , عليهم صلوات ربي وسلامه .

آلـم . ذلك الكتاب لا ريب فيه هُدىً لـــ ؟

للمؤمنين ؟
للمحسنين ؟
للصالحين ؟

ذلك الكتاب لا ريب فيه هدىً للمتقين .

وللموضوع بقية .. إن شاء الله تعالى .
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
599
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#25
باختصار ..

هذا العلم لا يوجد إلا سبيلين له لا ثالث لهما:

1- إما أن يكون لدنيّاً (هبة) من لدن الله الوهاب تعالى يهبه لمن يشاء من عباده المخلصين , الذين يتبعون سبيل الأنبياء والرسل .. فيكون نوراً طاهراً قدسياً.

وسبيل الحصول عليه هو تحقيق العبودية لله بإخلاص كما أمر في كتابه المجيد , وكما علم رسوله الخاتم عليه الصلاة والسلام , والله يهبه هبةً لمن يشاء من عباده بدون تمارين تنفس من نوع معين , ولا مانترا هندية , ولا تأمل لتفريغ العقل من الفكر , ولا يوغا ! فهذا ليس سبيل نبينا ورسولنا صلى الله عليه وسلم .


أو..

2- يكون سفلياً , تم تسريبه من قبل الشياطين , فيكون ناراً خبيثة (طاقة شيطانية) لا نوراً ؛ مزيج علم وسحر.
حتى لو قامت أعتى الحضارات وأشدها قوة وآثاراً عليه , فإن مصيرها الزوال والعذاب لأهلها , كما في الحضارات الغابرة.

وسبيل الحصول عليه هو الديانات الوثنية والشركية التي تمزج بين السحر والعلم .
وحالياً الديانات والفلسفات الشرقية (الهندوسية والبوذية والطاوية) هي القاعدة لنشر هذا المزيج (السحر+علم هاروت وماروت).. في حلة حركة/دين "العصر الجديد" .

أو عن بسلوك طريق السحر المجرد .