انفاسي الاخيرة

samdroid

عضو مشارك
إنضم
26 مارس 2016
المشاركات
26
الإعجابات
26
الجنس
ذكر
#1
السلام عليكم
لا ادري كيف ابدا الموضوع لكن احببت ان اكتب عن حالتي
انا منذ اكثر من سنة وانا اشعر بالضياع لا ادري مالسبب هل اصبت بالجنون ام انا على شفا الرحيل
بحثت سالت تمعنت تاملت لكن بلا فائدة بل اهلي اخبروني باني مريض نفسي واحتاج الذهاب للمستشفى
لا اجد طعم او متعه في اي شيء
نصحت بان اجد هدف او رغبة اريدها
لكن كل ما افكر اكثر تزداد الثقة بعدم وجود اي شيء اريده
لا اريد الاطاله لانها وقاحه بان اطرح ما اشعر به بينكم ولكن
اريد ان اعرف هل انا المجنون ام ماذا
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
204
الإعجابات
452
الجنس
ذكر
#2
وعليك السلام اخى
ياحبذا لو توضح لنا عمرك الحقيقى
ومنذ متى ينتابك هذا الشعور
كما لو تستطرد فى الحديث عن نفسك
دعنا نشاركك فكلنا ذاك الرجل
"معظم الامور التى نظنها خصيه يعانى منها اغلب البشر"

تحياتى
 

علياء

عضو مشارك
إنضم
23 ديسمبر 2016
المشاركات
269
الإعجابات
320
الجنس
أنثى
#3
لا انت مجنون..ولا رح تموت..انت مكتئب..
وانت ادرى الناس بأسباب كآبتك..ابحث عن السبب وتصالح مع نفسك..ومع اسباب كآبتك..
اسمع اخي لا يعني الاستعانة بالطب النفسي شيئاً سلبياً بالضرورة..كل مافي الموضوع أنك تحتاج لجلسات هادئة يوجهها طبيب ذو خبرة يساعدك لتجد اجوبة تريحك وتحل مشكلتك..
قد تكون حبيس خيال صنعته انت نفسك من احداث انتهت وذكريات سوداء..
أنا كذلك لن اطيل لأني لا أعرف تماماً ماهي مشكلتك .. لكن استهدي بالله الذي ماخلقنا ليعذبنا ..
 
إنضم
14 أغسطس 2014
المشاركات
2
الإعجابات
1
الجنس
ذكر
#4
﴿ إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ ﴾[الرعد: 11]
مررت من هذه المرحلة لكن التغيير يأتي من الداخل
كل واحد و ظروفه المحيطة الشر ظاهر و كثير و الخير خفي و قليل,
وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا (20)الفرقان
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35) الأنبياء
مع كل هذا وذاك لازم تغيير النظارات على عيونك للحياة
جرب تعتمد على نفسك في أي شيء تفعله من ابسط شيء على بالك
أوقات الفراغ تقتلنا ببطئ و أنظر للإنسان و راقبه في أضعف حالاته
و كفى بالموت واعظا.........:innocent:
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
598
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#5
وعليكم السلام

المنظومة التي نعيش بها يا أخي بكل أسف تقطعنا عن نور ربنا .. لهذا نشعر بالفراغ الروحي .. أي كأننا بلا روح !
كلنا جميعاً , بشكل أو بآخر نعاني .. يوماً بعد يوم يشدون الوثاق أكثر وأكثر..
وربما لأننا هنا نبحث في هذه المسألة , فينالنا الضيق والأذى !

تدري.. لي صديقة .. بسيطة جداً .. هينة لينة.. تدينها بسيط .. علمها بسيط لكن يحفظ عليها أصول دينها .. في وقت من الأوقات كنت أنظر إليها وكأني في مقام "المعلمة" وهي "التلميذة" .. كانت تجلس لتستمع إلي , وأنا "أفيض" عليها من العلم !!!! ثم ماذا ؟

ابتلاني ربي ..
هي تجد راحة قلبها وطمأنينة نفسها في الصلاة والذكر والدعاء .. بالفروض والنوافل ! وأنا .. لم أستعد لابتلاءات العلم والتعلم , ونالني الأذى من التوغل في مسائل وعلوم خلتها تنفعني , ولكنها لم تكن من سبيل رسول الله عليه الصلاة والسلام !

وقعت وهبطت.. وارتقت هي ليس بعلمها الكثير.. ولكن باتباعها للسبيل وبعملها بما علمت , وربما بإخلاصها!

ربما لا يساعدك ما أقوله لا أدري .. أريد أن أقول لك بأنّ العلم فتنة .. ليس الجميع يخرج سالماً من فتنته ! لأنه قد تفتح لك أبواب ظاهرها العلم والضياء والسعادة وباطنها الجهل والعذاب والألم والنار !

للآن أحاول أن أتعافى مما تلوث به قلبي مما ظننته علماً ينتفع به , من سبيل مشيت فيه على غير هدى من الله .

أرجو من الله أن يعينك في محنتك هذه أخي الكريم , ويلهمك رشدك , ويردك مرداً جميلاً إليه , ويرزقك نفساً مطمئنة , تعود بها إلى دار السلام .

.. عندما كنت أحزن وأشعر بغم.. كنت أستمع إلى سورة يونس (سورة الأُنس).. بصوت القارئ سعد الغامدي , لأبكي وأبكي.. ثم أرتاح !

المعذرة إن لم أستطع مساعدتك .. حاولت فقط أن أشجعك على البوح .. لعلك تبوح لنا بما يسبب لك ما أنت فيه , والله المستعان .. لن تجد أحسن من ركعتين في جوف الليل تسجد فيهما بين يدي ربك.. السميع العليم الرحيم الرؤوف الودود الغفور العفو الكريم .. القريب.. المجيب .

 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
598
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#6
 

samdroid

عضو مشارك
إنضم
26 مارس 2016
المشاركات
26
الإعجابات
26
الجنس
ذكر
#7
اشكركم جميعا على الردود
منذ سنوات طويله وانا امر بهذه الحاله فنسيت منذ متى وانا على هذه الحال
ولكي اكون صادقا مرت علي مواقف كثيرة قد يكون تراكمها هو السبب
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
598
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#8
صحيح , صدقت .

تراكم المشاعر المتولدة عن المواقف المتراكمة.. قد يكون مؤذياً بشكل كبير! عبء ثقيل , يسبب لك كل الضيق , ربما لهذا تشعر أنك تكاد أن تموت !

وللأسف .. هذا التراكم يسبب للإنسان حالة من "التيه الشعوري والذهني" تكون أسوأ من المواقف والمشاعر السابقة نفسها!
فلا يوجد أسوأ من أن لا تستطيع أن تحدد بوضوح علّة قلبك بسبب ذلك التراكم!

أو.. عندما تحاول أن تتذكر متى بدأ الأمر.. فتصطدم بحاجز "هلامي" في وعيك يفزعك.. لتكتشف أنك كنت تهرب طوال الوقت! حتى نسيت متى بدأ وكيف ..

أظن أنه عليك أن تواجه نفسك , وتتخفف من أثقالك!
حتى تستطيع أن تمضي في حياتك بطمأنينة وسلام ..

أدري أن "الدّعوة للقرب" ربما أصبحت بالنسبة لك أو لكثيرين هنا مستهلكة أو بلا معنى .. لكن .. لا يوجد أجمل ولا أجلّ ولا أطيب للنفس من القرب!
قد تحتاج لجلسات كثيرة مع استشاري نفسي , وتشعر بتحسن بإذن الله .. ولكن.. بـ"القرب" تختصر الكثير من "المسافات الغيبية".. باختبارك "آية النور" !

إن كنت بعيداً.. فاقترب منه.. وإن كنت قريباً فاقترب أكثر .. وليس من قرب أعظم أثراً من السجود بحضور قلب ! (اسجد واقترب).

هذا العالم -اليوم- مظلم باردومشتعل في آن معاً.. ملوث وقاسٍ!
هذا العالم مرآة قلوبنا!

نشتاقُ النورَ وطهرَه!
يشتاقُ القدسُ روحَه !

أغثنا يا الله بروح منك .






 
إنضم
18 يوليو 2016
المشاركات
26
الإعجابات
23
#10
السلام عليكم
اخي انت تائه
و لكي تخرج من هذه المتاهة عليك ان تجيب على هذا السؤال

ما هو سبب وجودك في هذه الحياة
و ما الذي ينبغي فعله لكي تحقق هذا السبب
 

سماح

عضو مشارك
إنضم
24 يوليو 2016
المشاركات
237
الإعجابات
153
#11
السلام عليكم
اخي انت تائه
و لكي تخرج من هذه المتاهة عليك ان تجيب على هذا السؤال

ما هو سبب وجودك في هذه الحياة
و ما الذي ينبغي فعله لكي تحقق هذا السبب

اخ المهاجر خلقنا للعبادة ولها أوجه كثيرة غير الصلاة وباقي العبادات المعروفة فإذا لم يأخذ الانسان كفايته من اداء هذه العبادات أو قصر في ادائها فطبيعي يصاب بالكآبة والخواء .. والآن كما نرى معايير كثيرة اختلت في حياتنا اليومية ومحاولة لتغيير الجنس البشري لمعايير اخرى من صنع مجموعة مختليين نفسياً بلينا بهم وأصبحوا عبء وعالة على كثير من الناس رغم احتكارهم لأشكال الحياة ........ انظر لحال العرب

اعتقد هو بحاجة لنصائح من خبراء ليستطيع ان يكمل حياته في الظروف المتغيرة على حسب النفسيات المنتشرة ويتأقلم مع مايستجد .
 

سماح

عضو مشارك
إنضم
24 يوليو 2016
المشاركات
237
الإعجابات
153
#12
السلام عليكم
اخي انت تائه
و لكي تخرج من هذه المتاهة عليك ان تجيب على هذا السؤال

ما هو سبب وجودك في هذه الحياة
و ما الذي ينبغي فعله لكي تحقق هذا السبب

اخ المهاجر خلقنا للعبادة ولها أوجه كثيرة غير الصلاة وباقي العبادات المعروفة فإذا لم يأخذ الانسان كفايته من اداء هذه العبادات أو قصر في ادائها فطبيعي يصاب بالكآبة والخواء .. والآن كما نرى معايير كثيرة اختلت في حياتنا اليومية ومحاولة لتغيير الجنس البشري لمعايير اخرى من صنع مجموعة مختليين نفسياً بلينا بهم وأصبحوا عبء وعالة على كثير من الناس رغم احتكارهم لأشكال الحياة ........ انظر لحال العرب

اعتقد هو بحاجة لنصائح من خبراء ليستطيع ان يكمل حياته في الظروف المتغيرة على حسب النفسيات المنتشرة ويتأقلم مع مايستجد .
 

مؤرخ

عضو مشارك
إنضم
30 يوليو 2015
المشاركات
82
الإعجابات
108
#13
لم يبحث عن الكأبة يوما
لكن الافرط بالأمل
هو
من ألقى به الى تلك الزاوية
المظلمة
*البير كومي*
اذا خذلك الناس او من تحب ولم تكن تتوقع من كثر افراطك في الثقة بهم
اذا خذلتك الحياة وكنت تتوقع بعد تعب كبير واكتشفت انك لم تنجز شيء
انت لست بحاجة لاحد انت بحاجة لنفسك
ارجع حاول مرة اخرى
توكل على رب العالمين