الكتابة العلمية: تجنب التعابير المبهمة

الموضوع في 'الملتقى العلمي Scientific Forum' بواسطة Rami, بتاريخ ‏12 يونيو 2014.

  1. Rami

    Rami عضو مشارك

    المشاركات:
    1,976
    الإعجابات المتلقاة:
    2,660
    الجنس:
    ذكر
    الكلمات والتعابير المبهمة هي الكلمات أو التعابير التي تؤكد الآراء ظاهرياً، وتوحي للقارئ بحيادية العبارة، لكنها لا توفر مصادر موثوقة لمصدر المعلومات. تعرض مثل هذه التعابير رأياً أو وجهة نظر دون أن تسمح للقارئ بالتحقق من مصداقية مصدر هذا الرأي. إذا لن تكن صياغة العبارة ممكنة دون أمثال هذه الكلمات، فهذا يعني أنها لا تعبّر عن وجهة النظر المحايدة، وينبغي إما دعم العبارة بمصدر أو حذفها. أما إذا كان من الممكن صياغة العبارة دون هذه الكلمات فإن إضافة الكلمات المبهمة يضرّ بحيادية العبارة، وصياغتها بوضوح دون تعابير مبهمة يجعلها أفضل.

    قد يكون لبعض التعابير معنى لحظة إضافتها، لكنه يتغير ويصبح مضللاً مع مرور الوقت. لذا يجب الانتباه إلى الدقة في الإشارة إلى الوقت بذكر التاريخ الدقيق.

    رغم أن الصياغة المبهمة توحي بالحيادية، ويبدو أنها تتوافق مع معايير الكتابة في ويكيبيديا لأنها تقدّم الرأي على أنه رأي وليس حقيقة، بل وقد تكون صحيحة لأن بعض الناس يعتقدون حقاً أن الإسكندرية أجمل مدن العالم، إلا أنها لا تحمل أي معلومات مفيدة؛ فبعد التمحيص، يخطر على بال القارئ أسئلة عديدة لا أجوبة لها:

    • من قال هذا؟
    • متى قالوا هذا؟
    • ما عدد الناس الذين يعتقدون ذلك؟ ماذا يعني «بعض»؟
    • ما هوية هؤلاء الأشخاص؟ أين هم؟
    • ما مدى تحيزهم؟
    • وأخيراً، لماذا رأيهم له أهمية؟
    لا تقدم الكلمات المبهمة وجهة النظر المحايدة، لكنها قد تُستخدم لستر وجهة النظر غير المحايدة بكلمات لا معنى لها أو نشر القيل والقال والإشاعات. من الأفضل دعم الآراء عن طريق الاستشهاد بمصادر يمكن التحقق من أنها موثوقة بدل نسبها إلى «مصدر» غير مسمى لا يمكن التحقق منه.

    أصناف التعابير المبهمة:

    • عبارات توحي بوثوقية الادعاءات أو بحياديتها
    وهي عبارات يبدو منها لأول وهلة أن الادعاء عبارة عن رأي منسوب إلى صاحبه دون أن يكون للرأي صاحب واضح فعلياً:

    1. من غير المستبعد أن...
    2. يعتبر أغلب الباحثين...
    3. تشير نتائج الدراسات إلى...
    من مساوئ مثل هذه التعابير غموضها وكثرة الكلام فيها دون أن تحمل في الواقع معنى فعلياً، وهي لا تسمح بالتحقق من الادعاءات، وقد تشكل بحثاً أصلياً (مثلاً، من غير الواضح كيف عرف الكاتب أن أغلب الباحثين يعتقدون كذا). وبصورة عامة، من غير المحبذ استخدام الحجة حول رأي الأغلبية، فليس من الضروري أن يكون رأي الأغلبية صحيحاً.


    • عبارات تجعل المعنى الواضح مبهماً
    تتطفل بعض الكلمات أحياناً على الجمل الواضحة، حيث يستخدمها الناس دون وعي، وهذا يؤدي إلى الإساءة إلى الأسلوب السليم في صياغة الأفكار وقد يحول عبارة واضحة إلى مبهمة.

    مثال
    «تُعَدُّ القاهرة أكبر مدن أفريقيا» (ترى، هل هي أكبر مدن أفريقيا بالفعل، أم أن ذلك مجرد اعتقاد فئة من الناس غير مدعوم بأية معلومات؟ إن كان كذلك، فلماذا نورد رأياً مشبوهاً في الموسوعة؟)

    الأفضل
    «القاهرة أكبر مدن أفريقيا» (زائد وصلة إلى مصدر).

    مثال آخر
    «يُعتبَر الحمار أحد أنواع فصيلة الخيليات» (الملاحظة نفسها: من يعتبره كذلك؟ هل هو مجرد اعتقاد؟ على أي أساس؟ هل له أهمية؟)

    الأفضل
    «الحمار أحد أنواع فصيلة الخيليات» (لأنه توجد مصادر موثوقة من علم التصنيف تؤكد ذلك.)

    الخلاصة: تجنب استعمال كلمات مثل «يُعَدُّ» و«يُعتبَر».


    عن ويكيبيديا الموسوعة الحرة.
     
    #1
    آخر تعديل: ‏12 يونيو 2014
    musa ،lost|pages و ShiMauRo معجبون بهذا.
  2. zadem

    zadem عضو مشارك

    المشاركات:
    48
    الإعجابات المتلقاة:
    47
    بارك الله فيك أخي رامي موظوع يستحق الطرح بالنسبة لي إذ يفتي بعظ الناس طبيا و يقول قالو أن الأكل من كذا مفيد من قالو ؟ ..الله أعلم فيما يفيد الله أعلم و حتى في الدين ان تفعل كذا لا لا موش باهي ليس جيدا ان تفعل كذا من قرر ان هذا الفعل سيئ وماهي مظرته حكمه حديث او آية قالو .. من ؟ الله أعلم ..
     
    #2
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages