العين الثالثة - من منظور الماسونية

إنضم
7 سبتمبر 2014
المشاركات
387
الإعجابات
638
#1
السلام عليكم ورحمة الله



منذ مدة طويلة وانا أبحر في خفايا وأساليب وأسس وتقنيات منظمة الماسونيون .. والتي يكتب عنها الملايين بحجة النقد = الإيقاع الصامت بالعقول لتوجيههم إلى نقطة محددة وهي الدخول إلى ذلك
العالم المليء بالمفاجآت


ولا أخفي عليكم .. أشعر احيانا أنني أشبه المحامي الذي يبحث عن دلائل لسرد القضية بمصداقية وواقعية دون العبث بالعقول او تتويه النفوس .. أو تشويه الحقائق .. لأجد بعدها ملايين يدخلون إلى
نفس المكان بحجة الفضول فيقعوا بالفخ


ويكثر الحديث عن الماسونية .. هنا وخاصة في هذا الموضوع .. والذي لأول مرة اكتب موضوعا بذاتي في هذا الموقع الجميل .. أجد ان من الضروري ان أفتح هذا النقاش بطرق علمية وليس لها علاقة
بالسياسة السوداء - السوق الأسود .. والسياسة السودا - وجهين لعملة واحدة


المهم ... لقد كنت اشاهد هذا المقطع قبل قليل

<font size="4">

وهو مقطع حديث نوعا ما ولم يمر علي قبل ذلك .. يتحدث عن الماسونية وعلاقتها بالمجتمعات والأغاني والمنتجات والماركات العالمية والكلام المعهود الذي تحدث عنه ملايين قبل ذلك

ولكن ما لفت انتباهي هو رمز ..!
الرمز الذي يستخدمه ملايين الناس في القطاعات المجتمعية مبنيا على اسس علمية وتقنية .. لها علاقة بالدماغ والعقل الباطن والرؤية الثالثة .. أقصد العين الثالثة



رمز يوضح عملية الإسترخاء بممارسة اليوجا ومراكز الطاقة المركزية في الجسد


هذا الرمز الذي تتناقله منظمات الصحة .. في اليابان والصين تحديدا .. وهما الدولتان الأم في منشأ علم الطاقة والإسترخاء الجسدي المنعكس روحيا على الشخص ..!


هذا الرمز الذي له عدد من الأشكال أشهرها تلك الجلسة وعين في الجبهة
وأشكال أخرى لها علاقة بمراكز الطاقة الجسدية للإنسان والرؤية العلمية
البحتة لها من منظور طبي .. وكيف تؤثر الأشياء على هذه المراكز وتتبعثر
وتسبب حالات من الإضطراب النفسي والوجداني في الجسد او الإكلنيكي في الدماغ
حيث ان مراكز الطاقة هذه .. خاضعة للتغيير بالمحيط الذي حولها .. فمثلا عندما
يتعرض الشخص لطاقة سلبية فإن هذه المراكز تتغير اماكنها وتسبب اختلاجات
دماغية .. واختلافات في المزاج واختلافات في المشاعر والأحاسيس وتبعا لذلك تختلف
القدرات العقلية او البدنية .. قد يفقد الشخص الطاقة للعمل او الإنتاج .. أو قد يصاب
بالتوتر الغير مفهوم .. أو ان يصاب بتسارع القلب .. أو ان يصاب بالصداع والإرتعاش
والكثير من هذا القبيل



غير ان تم تجربة بسيطة جدا في برنامج عربي جميل احبه .. واحترم منتجه حول هذه المسألة
وذهب خصيصا لليابان .. واعاد التجربة ثانية في بريطانيا بمساعدة اطباء مختصين في علم الطاقة
والرنين المغناطيسي على الدماغ والجسد يتبين من خلالها مراكز الطاقة قبل وبعد الصلاة وكيف
ان مسارات الطاقة المركزية تعود إلى مكانها الأصلي بعد كل صلاة بخشوع وتأمل واتزان وإخلاص



وهذه التجربة جعلت من منتج البرنامج يدخل في حالة من المشاعر المتضاربة وأخذ في البكاء
حيث ان الإستشاري المختص في ذلك المجال قال جملة نرددها نحن في القرآن وهي .. إهدنا السراط المستقيم .. حيث قال أن الطاقة عادت بعد ممارسة الطقس الديني الإسلامي إلى مكانها الإعتيادي والأصلي .. وسبحان الله


الآن وبالعودة لمخالب وأنياب الماسونية .. فالجميع من كل بقاع الأرض والعالم كتب في هذه المسألة ونشر المقاطع المتحركة والفيدوهات والصور وما إلى ذلك حول هذا الأمر ..!

فمنهم من كتب عن ان هذه العين هي اليد الخفية التي تعمل في الخفاء وترى كل شيء
ومنهم من كتب وقال عنها انها عين الشيطان .. إبليس وهية الديانة الأم التي اتبعتها تلك
المنظمة .. والتي اختارت إسمين .. النورانيون .. والماسونيون .. وكلا الإسمين له علاقة
بالنور والمس
.. وهذه حكاية طويلة جدا لن ادخل في تفاصيلها الآن


ومنهم من قال ان هذه العين رمز الماسونية الأم والأعظم ترمز للدجال الأعور ذي العين الواحدة
وتناسينا ان الدجال الأعور خلق بعينين وليس عينا واحدة
.. ولكن واحدة من عيونه ممسوحة مطموسة كالعنبة الطافية " أي كالعنبة المجعّدة الخالية من الماء أي الجافة تماما .. أي باختصار عينه الممسوحة تشبه الزبيب تماما " أي مشوّه وليست مخفية .. ولكن الماسونيون اختاروا الفكرة من كونها عين واحدة .. وحتى أن عين الدجال التي تعمل هي في الأساس خلقت بعيب .. ومنذ ذلك الوقت والدجال يجهد في إصلاح عينه ولكن دون جدوى على الإطلاق .. لذلك يعتمد على اعوان من الجن بالإضافة إلى قدراته التي زرعها الله فيه .. ليكون المفسد الأخير في الأرض قبل يأجوج ومأجوج


دعوني اتحدث بشفافية أكبر من ذلك .. لماذا نتجه اتجاها واحدا .. هل هي خطة جديدة لتوجيه المجتمع لفكرة معينة وينتهي الامر على ذلك؟

فقط .. لجلب الفضول .. والإستمرارية التي لا تنتهي مطلقا .. والبقاء على قيد الحياة في ادمغة البشر
أليس هذا هو شعار الماسونيكس الأصلي؟ .. السلام المزيف .. والحرب الخفية .. والقدرة على السيطرة من خلال الغموض المقزز الذي يضعون انفسهم داخله .. ليستقطب اكبر عدد ممكن من الفضوليون ..!


هل حقا وقعنا في الفخ ؟

الآن اكتب واجد انني ارى الحقيقة كاملة .. والله تعالى وحده يعلم كم من الساعات كنت اقضيها بحثا وقراءة وتمحيصا وانتهت المسألة في كتابة كتاب كامل ولم انتهِ منه بعد حتى هذا اليوم من كثرة ما اراه واشاهد

وتوصلت إلى نتيجة جدية في النهاية ان الماسونيون اعتمدوا في تقنياتهم على العين الثالثة
فقد تكون
عين الشيطان أو عين الله .. حسب قلب الشخص الذي يفتح هذه العين


من منظور إسلامي فإن العين الثالثة تعد الخطر الأعظم على المجتمع الإسلامي من وجهة نظر الرقاة الشرعيين ورجال الدين والفقهاء وعلماء الشريعة الإسلامية وعلماء الإعجاز وما إلى ذلك

وتناسوا تماما .. الآية الكريمة العظيمة التي تقول : وإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور .. لو تمعنا في هذه الآية سنجد ان الله سبحانه وتعالى ينبهنا على امر خطير للغاية وهو
عين البصيرة وهي العين الثالثة ..


فمثلا عند ربط الناصية بالحالة النفسية والتصرفات .. سوف نجد ان الدين يتحدث عن شيء واحد فقط وهو القلب .. من يفعل افعال شمطاء فإنه سوف يحصل على نكتة سوداء في قلبه .. حتى يصبح كما يقول الله تعالى : بل ران على قلوبهم ..! أي أن الناصية وهي المكان الأصلي للعين الثالثة او افرازات الغدة الصنوبرية والتي تؤثر على سلوك الفرد من خلال الغدة النخامية وافرازات المزاج .. فهي العين الثالثة لانها تؤثر جليا على القلب تماما والمشاعر والأحاسيس .. جسديا وروحيانا .. فمثلا اكتشف علماء الإعجاز العلمي أن الناصية تتأثر بشدة في الكذب ورؤية المحرمات .. فيثقل جبين الشخص بشدة ويشعر ان قلبه يتمزق ويقشعر بدنه ويشعر بالضيق والكآبة .. ويقول الله تعالى في كتابه العزيز .. ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكَ ونحشره يوم القيامة اعمى ..

هل هو عمى القلوب ؟ الله اعلم


هل هذه صدفة ؟

الماسونيون لعبوا بشدة على هذه النقطة .. وبكل صدق عرفت ان الأمر أخطر مما كنت اتصور
الأمر عظيم وبرمته يعتبر أقذر من السحر والشعوذة .. حيث ان السحر قد يذهب بقراءة القرآن
ويشفى المريض منه .. ولكن العين الثالثة .. هي بوابة .. إن فتحت في اتجاه معين .. لن يتم
تغيير هذا الإتجاه إلى بعد خسارة امر معين ومحتم يقع على عاتق الضحية التي دخلت دوامة
العين الثالثة



الآن الماسونيون .. اعتمدوا الفكرة كمذهب عقائدي شديد التعقيد .. وأقحمونا في دوامة الدجال
والشيطان وإبليس وهذا الكلام الرخيص
.. الذي ندركه جليا .. فلا تفتح العين الثالثة إلا بإرادة الشخص
أو رغما عنه بجلسات تنويم مغناطيسي للمستويات الثالث والرابع .. ما بعد النوم وصولا إلى النوم العميق عن طريق التحكم في الأحلام واليقظة


مذهب العين الثالثة عند الماسونيون هو فتح بوابة الظلام - هذه كلمات افلام الكرتون والرسوم المتحركة - وهل ندرك عظمة الفكرة ؟ .. نحن محاصرون تماما من كل الاتجاهات والمصيبة ان توجه الناس يتفاقم نحو المسألة

اتجاه الماسونيون إلى بوابة الظلام .. أي فتح العين الثالثة على الشيطان .. يتمثل في مسلسل كرتوني وهو - ناروتو .. ويوغي - هذه السلسلة الشهيرة من الرسوم المتحركة اليابانية التي تتحدث عن علم الخوارق .. هل هذه صدفة؟؟ وفتح والعين الثالثة على العالم الخفي ليس فقط من الناحية الجميلة .. بل من الناحية الشريرة .. أي الشر والعالم الأسود والعالم السفلي

لا يخفى على من فتح العين الثالثة واستطاع الولوج إلى عوالم اخرى ان يدرك جليا الجنة التي نعيش وسطها دون ان ندرك ذلك .. لذلك ومثلما قال هتلر في رسالته ..

" إنني الآن انظر إليهم من مكان اشبه ما يكون الجنة "

ولم يقلها عبثا

الحضارات تبرهن على ان من فتح العين الثالثة شاهد معجزات إلهية عظيمة لا يمكن التغاضي عنها
وحتى ابليس وأقوام الجن يتشكلون بأبهى وأجمل حلة امام الضيوف الذي يدخلون إلى تلك العوالم
وهم ليسوا سيئون على كل حال .. فمنهم المسلم الرائع والمحترم .. اقولها حقيقة .. ومنهم الخبيث الكافر .. والمشكلة تكمن هنا .. لذلك تجد ان معظم من ولج إلى تلك العوالم ودخل عالم الماسونية من هذه الناحية سوف يقول لك .. كنت اظن انني سأرى وحوشا وأشكال مرعبة ولكن في الحقيقة إنهم مخلوقات جميلة .. في غاية الجمال .. وهي جملة شهيرة قالها روجر مورنو - Roger Morneau الرجل الشهير الذي توغّل بين الماسونيون وخرج .. رغم ان قصته لم تكن مقنعة بالنسبة لي كثرا



وعندما يتهيأ الشخص لفتح العين الثالثة بنية الدخول إلى عالم الماسونية فهو في الحقيقة لا يفتح العين الثالثة دون طقوس ماسونية .. أي هو لا يفتح العين الثالثة بإرادة روحية كاملة .. وحسب تقنية قلبه وأين يسير .. بل هو يتم اخضاعه لطقس معين .. ويتم فتح بوابة الظلام التي ما ان يدخل إليها حتى يدرك تماما انه - لا مجال للتراجع - .. وهذه هي الكلمة الماسونية المشهورة في كل الأغاني والمقاطع الموسيقية

نعم .. لا مجال للتراجع .. خذني إليك .. لا أريد العودة .. وهذه كلمات طقوس عبدة الشياطين


الآن اصبحت ادرك تماما أن عبدة الشيطاين ما هم إلا أحجار على رقعة الشطرنج بالنسبة للديانة الشيطانية .. وهي الديانة الحاضنة لديانات الشيطان الأخرى كعبدة الشياطين, الإيمو, الشواذ, الع¤ودو, skull and Bones, جمعية التنوير, أبناء الحرية, جمعية ثيول, فرسان الدائرة الذهبية, جمعية اليد السوداء, والحشاشين, The Bilderberg Group, جمعية أورد تمبلي أورنيستس, وغيرهم الكثير

الحاضنة الرئيسية لكل تلك المنظمات هي الديانة الشيطانية .. الماسونية .. The Illuminati ... Freemasonry .. الديانة الأصلية هي .. النورانيون .. وهكذا


وبالعودة للحديث عن العين الثالثة والماسونية .. ستجد أن العالم قد سحبت طاقته بالكامل من خلال هذه الطقوس .. لا أقولها عبثا أو لمجرد الحديث بل اتحدث عن مشكلة حقيقة عالمية ولا تخص فقط الوطن العربي .. هناك انجدار شديد في العالم من الناحية النفسية والفكرية والعاطفية .. بل ان معظم الناس في أول محنة في حياتهم لا يخطر على بالهم ابدا إلا فكرة واحدة .. الإنتحار ..


هي افكار عبدة الشيطان .. حيث ان القربان والتضحية الشخصية هي من أحد أعظم طقوسهم التي يقدمها الشخص ليبلغ منزلة معينة فحين يكون قادرا على تخطي الموت والتضحية بنفسه من اجل الإله الذي يعبدونه يصبح من أهم أعضاء القادة الخفية .. برتبة 31 .. او 32 .. أو 33

ويكون باستطاعته دخول الغرف الحمراء والسوداء والخضراء وقاعدة الدائرة المستديرة التي تقع في انفاق محددة بداية أسفل برج Big Ben الساعة العظيمة في بريطانيا وتمتد إلى ألمانيا وروسيا والصين



ونجد ان الماسونيون يحفظون بمهارة وبراعة أساطير الحضارت القديمة الفرعونية والرومانية واليونانية والإغريق والصين والهند .. وهي أكثر واشهر الحضارات التي اختصت في علم الأساطير وحقيقتها
وما خلفها واسسها واساليبها .. وعدد الآلهة المعبودة في تلك الحضارة ولماذا وكيف


إله الشمس = النورانيون
إله الطبيعة = التأمل Yoga
إله الجمال = السلام والإمتزاج مع الطبيعة
إله الجنس = المرأة


وهكذا تطبيقا لما ورد في الديانات الهندوسية والشمانية القديمة والديانات الوثنية بكل انواعها

لذلك نجد هذا الرمز أصبح الآن يتم تداوله علناً .. بعد ان تم إخضاع عقول العالم لفكرة
إبهار الفراعنة والمصريون القدماء للعالم من خلال العلوم والفكر والإجتماع والقيادة وهكذا





وبالعودة مرة أخرى لفكرة العين الثالثة والماسونية .. فإن تمعنا بها جيدا سوف نعلم
من أين جائت جملة - العين التي ترى كل شيء -

ونفهم جيدا .. لماذا تم اقحام الدجال في ذلك .. وتم إقحام الشيطان في ذلك .. على أسس
وقواعد مبهمة .. النتيجة في النهاية تصل إلى نفس المكان

الأشخاص الذين حصلوا على علوم اخفيت عن الجميع وتم دراستها جيدا والعمل عليها
وتطبيقها استطاع رؤية الدجال .. والشيطان .. والملاك .. ومخلوقات لم ولن نراها في حياتنا
الطبيعية على الإطلاق .. وابرم اتفاقيات مع كلا الأطراف باستثناء الملائكة لأنها جنود الله
المجندة .. وهذه الإتفاقيات تنص على إخضاع العالم لقوة اكبر من القوة البشرية الطبيعية
من خلال توجيه فكر الناس اعلاميا واعلانيا بتقنيات متطورة عن العادة .. فالعين الثالثة
جعلتهم يدركون مفاتيح العقل والدماغ والطاقة المسيطرة عليه تماما .. ومدى تأثير الكلمة
والحركة على هذه العقول .. وإلى أين ستصل


إنها فعليا نفس فكرة السحر تماما .. والمس .. بالمطابقة الفعلية للكلمة
فسيطرة الجن على عقل الضحية هي نفسها سيطرتهم على عقول المجتمعات تماما

التسبب في انهيارات نفسية وفكرية واجتماعية
هي نفسها الإنهيارات الي يسببها الشيطان للإنسان عند المس


ولاحظ جيدا
النورانيون .. والماسونيون


النورانيون = العين الثالثة
الماسونيون = المس الشيطاني




فلا تدع أحداً يخدعك بعد اليوم


انتظر تعليقاتكم وآرائكم وانجازاتكم العلمية والفكرية حول هذه المسألة

تحياتي

 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

DELETED USER

عضو مشارك
إنضم
15 ديسمبر 2013
المشاركات
169
الإعجابات
180
#2
سأعود لقراءة المقال لأنه مشوق وفكرتك جميلة ورؤية طيبة ولكن أحببت أن أنوه على أن الدجال جاء من د/ج/ل ولكي نفهم معناه علينا بأن نقرأ القرأن والأحاديث التي توافق القرأن بقلب عصري

ونركز قليلآ لربما معنى الدجال أنه الطاقة السلبية والفتن الحاصلة بصفة عامة ونزول عيسى عليه السلام ومعه نور الله فيقضي على السلبية والفتن بها وتذوب

علينا أن نأخذ العلم من القرأن فهو فيه كل التفاصيل ولكننا أخطأنا عندما قرأناه بحرفيه بل علينا أن نتعمق فيه ونفهمه جيدآ
ركزي في سورة النور ستجدين أجوبة كثيرة
وعليك بالقرأن وإن وجدتي حديثآ يخالف أية من القرأن فلا تأخذيه فكلام الله هو الحق

وقال الرسول ربي إن قومي إتخذوا القرأن مهجورآ

تركوا القرأن وتعاليمه وذهبوا لغيره فكان ضياعهم شيء مؤكد
 

zoroo20201

عضو جديد
إنضم
30 ديسمبر 2014
المشاركات
25
الإعجابات
17
#3
وعليكم السلام, أعتقد أنتِ أول شخص بالنسبة لي بيّن لي أمورا كثيرة وفعلا موضوع ممتاز ونحتاجه بزمننا هذا، وشكرا على المجهود وفعلا كان يستحق،
لدي أسئله كثيرة ولا اعرف كيف اسردها لان الموضوع فيه عدة موضوعات،
قلتٍ أن العين أما تكون عين شيطان أو عين الله ، كيف تختار العين وكيف تفتحها وكيف بفتحونها .
نعم قرات كلامك يفتحونها بالاحلام وتنويم الايحائي لكن هل هذا فقط ،
وهل الموضوع فيه بقيه أم انتهى
وشكرا جزيلا على ماتقدمينه .
 
إنضم
7 سبتمبر 2014
المشاركات
387
الإعجابات
638
#4
سأعود لقراءة المقال لأنه مشوق وفكرتك جميلة ورؤية طيبة ولكن أحببت أن أنوه على أن الدجال جاء من د/ج/ل ولكي نفهم معناه علينا بأن نقرأ القرأن والأحاديث التي توافق القرأن بقلب عصري

ونركز قليلآ لربما معنى الدجال أنه الطاقة السلبية والفتن الحاصلة بصفة عامة ونزول عيسى عليه السلام ومعه نور الله فيقضي على السلبية والفتن بها وتذوب

علينا أن نأخذ العلم من القرأن فهو فيه كل التفاصيل ولكننا أخطأنا عندما قرأناه بحرفيه بل علينا أن نتعمق فيه ونفهمه جيدآ
ركزي في سورة النور ستجدين أجوبة كثيرة
وعليك بالقرأن وإن وجدتي حديثآ يخالف أية من القرأن فلا تأخذيه فكلام الله هو الحق

وقال الرسول ربي إن قومي إتخذوا القرأن مهجورآ

تركوا القرأن وتعاليمه وذهبوا لغيره فكان ضياعهم شيء مؤكد

بارك الله بك اخي المحترم وجزاك الله الخير

لا جرم أننا يجب ان نأخذ كل شيء من القرآن والسنة .. وبالنسبة لي ارى ان القرآن يأخذ المنحى العلمي والسنة تأخذ المنحى الأخلاقي وكلاهما يكمّل الأخر ويمثله في الحياة

بالنسبة للدجال فهو من كلمة دجل .. أي باختصار شديد

الدجل = الخيال
الدجال = التخييل

الدجل على الناس أي إيهام الناس بأمور ليست حقيقية .. مثل السحر .. ! ما خفي ولطف سببه .. تعريف لغوي بحت

الدجل في التعريف اللغوي في اللغة العربية يعني .. الإيهام والتخييل بين الخطأ والصواب

واصطلاحا : إقناع الشخص بشيء ليس له وجود أو خيال أو غير صحيح وإيهامه بأنه موجود أو انه صحيح ويؤثر

وهذا تماما عمل الساحر .. والمشعوذ .. والعرّاف .. وكذبوا وإن صدقوا


ونعم معك حق في كلامك .. لأن فتنة الدجال فتنة عظيمة .. يدخل بها السحر والشعوذة والدجل والخداع والتخييل وهو مختصر في كلمة دجال .. أي يدجل على الناس ويوهمهم بشيء غير صحيح بأنه صحيح

بالنسبة لي دائما أربط الدجال بمشروع الشعاع الأزرق .. وذلك لأسباب شخصية إلى جانب الأسباب العقائدية والعلمية التي بين يدينا


أما ما أرمي إليه في الموضوع هو عن توظيف الماسونية لفكرة معينة وخلطها مع الحقائق لجعلها واقع يشرب من كأسه كل البشر بملئ إرادتهم أو رغما عنهم بالسيطرة القهرية على الدماغ من خلال أساليب نفسية او باراسيكولوجي مؤثرة .. محورها الإعلام والإعلان وغيرها من الأساليب

احترامي لك .. في انتظار رأيك وكلماتك المفيدة
تحياتي

 
إنضم
7 سبتمبر 2014
المشاركات
387
الإعجابات
638
#5
وعليكم السلام, أعتقد أنتِ أول شخص بالنسبة لي بيّن لي أمورا كثيرة وفعلا موضوع ممتاز ونحتاجه بزمننا هذا، وشكرا على المجهود وفعلا كان يستحق،
لدي أسئله كثيرة ولا اعرف كيف اسردها لان الموضوع فيه عدة موضوعات،
قلتٍ أن العين أما تكون عين شيطان أو عين الله ، كيف تختار العين وكيف تفتحها وكيف بفتحونها .
نعم قرات كلامك يفتحونها بالاحلام وتنويم الايحائي لكن هل هذا فقط ،
وهل الموضوع فيه بقيه أم انتهى
وشكرا جزيلا على ماتقدمينه .

تحياتي لك اخي ولك مني تحية تقدير والشكر الجزيل لكلماتك الطيبة

بالنسبة للعين الثالثة وطرق فتحها فهناك خبراء في المنتدى لهم مواضيع ضخمة في هذا الخصوص بالذات وكلامهم ابلغ من كلماتي في هذه الناحية ..

ولكن باختصار .. يقول النبي صلى الله عليه وسلم

عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ ، عَنْ القَعْقَاعِ بْنِ حَكِيمٍ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " " إِنَّ العَبْدَ إِذَا أَخْطَأَ خَطِيئَةً نُكِتَتْ فِي قَلْبِهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ ، فَإِذَا هُوَ نَزَعَ وَاسْتَغْفَرَ وَتَابَ سُقِلَ قَلْبُهُ ، وَإِنْ عَادَ زِيدَ فِيهَا حَتَّى تَعْلُوَ قَلْبَهُ ، وَهُوَ الرَّانُ الَّذِي ذَكَرَ اللَّهُ " " كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ .

هذا الحديث يبين مقصدي حين قلت تفتح العين الثالثة إما بعين الشيطان أو بعين الله .. المقصد من ذلك ان الروح التي خلقها الله طاهرة نظيفة فإذا ما دنست بالخطايا تصبح سوداء مشوّهة .. وعند فتح العين الثالثة يعتمد الأمر قلبيا على هذا الخصوص .. فيرى الإنسان ما يراه ويوظفه لمآربه فإذا كانت خير تتجه لهذا الإتجاه وإذا كانت شر تتجه لنفس الإتجاه وهي أساليب الماسونية في توظيف مرتادوا علم الباراسيكولوجية وعمليات الإسترخاء والطب النفسي السيكولوجي وعمليات التنويم المغناطيسي وتوظيف كل هذه الأمور لصالح المنظمة

وأخيرا وليس آخرا في انتظار اسئلتك اخي المحترم وبارك الله بك

تحياتي

 

Zaid

عضو مشارك
إنضم
14 فبراير 2015
المشاركات
21
الإعجابات
68
#6
حياكم وبياكم اعضاء المكتبة العلمية

تحياتي لك اختي الحقيقة على هذا الموضوع

خلاصة تقيمي لهذا الموضوع "لقد امسكتي طرف الخيط" لاكن مع بعض الملاحظات

اصبتي بتعريف رمز العين التي تستخدمها الماسونية او المتنورين

اريد ان اسئل بعض الاسئلة لانها بحاجة لاجابة:

1.هل الدجال هو شخص او نظام او مصطلح يدل على عصر يحجب فيه الحق بغلاف من الوهم هذا الغلاف يتم تزين به العالم المادي وايهام بعض الناس ان ما يروه ويدركوه بحواسهم الخمس هو ما يصدق واغفالهم وجعلهم ينسون من هم وان ما يملكوه من قدرات اعطاها الله لهم اذا تم تفعيلها سيرى العالم على حقيقته.

هذا النظام او عصر الدجال بقيادة شياطين الجن وشياطين الانس

2.هل الدجال هو الشيطان الذي اخرج سيدنا ادم من الجنة ام شخص اخر

3.الشيء المرجح ان المتنورين او الماسونية هم من كشفو عن خططهم سواء ما قيل عنهم كان ذو اهمية او لا "ليوهمو الشخص ان ما يقومو بتسريبه هم انه شيء سري وخطير ليحرفوه عن الطريق الصحيح ويبقو مشاريعهم السرية مخفية" هذا طبعا مع بعض الاستثنائات لان هناك بعض المعلومات المسربة عنهم صحيحة الان لماذا في هذا الوقت ؟ لماذا يكثر الحديث عنهم في هذا الوقت هل هي حركة استباقية لشيء سوف يحدث قريبا قامو بالتحضير له​
 

DELETED USER

عضو مشارك
إنضم
15 ديسمبر 2013
المشاركات
169
الإعجابات
180
#7
هناك مملكتان تتصارعان مملكة النور ومملكة الظلام

الملائكة عالم مثلنا ولكل ملك قوة وعمل مختص به فلو رجعنا لأصل الإسم جبريل سيكون جبرا إيل جبرا الله

أي جبروت الله فجبريل هو قوة الله كما لكل ملك من الملائكة العلوين النورانيين قوة خاصة به أعطاه إياه الله

فلكي نفهم الماسون فعلينا أولآ نفهم القرأن
الصوفيين ملكوا العين الثالثة وأعطاهم الله كرامات ولكن بصفة البشر إذا كانوا لا يعرفون شيء سيجهلونه وسيقومون بالتكفير والإتهامات المعروفة فسق شرك سحر شعوذة .... إلخ.

الجنة لا يدخلها إلا المطهرون فلو تمعنا في سورة النور في بدايتها يقول الله أنها سورة أنزلها وفرضها وبعد ذكر حكم الزنا وكما نلاحظ أن كل الديانات السماوية حكم الزنا فيها الجلد وكل الديانات محصورة لبني إسرائيل وكل الأنبياء من بني إسرائيل بل حتى قريش قبيلة إسرائيلية فالله ذكر بأنهم طائفتان طائفة أمنت وطائفة كفرت فالتي أمنت سلكا مسلك نوراني والتي كفرت سلكت مسلك ظلماني وكما ملاحظ التشويه في التاريخ فمثلآ مصر موسى ليست هي جمهورية مصر العربية بل كانت السودان والحبشة والحجاز وجيزان وعسير ومصر الحالية هي جزء من السودان وموسى كان أسود البشرة فلو عدنا لأصل الإسما سنجد أن موسى و هارون أسماء حبشية وحجازية ولو عدنا لإسم أدم لوجدناه مشتق من أوديم وهو أديم الرمل أي الطين فأدم كان أسمر البشرة وبما نلاحظ فالسمر والسود مضطهدين ويعانون من العنصرية بسبب بشرتهم فيا ترى ماهو السبب؟
فلنعرف لماذا قال الله لبني إسرائيل بأنه فضلهم على العالمين ولذلك ربما الطائفة التي كفرت هيا التي تقوم بنضر طاقتها السلبية مستغلة ضعف إيمان الناس وقوة بصيرتهم المظلمة

وأيضآ نحن لم نفهم القرأن ولم نقرأه بقراءة صحيحة من غير تشكيل بل علينا العودة لأصل الكلمة كتابيآ من غير تشكيل
ونفهم الأحرف النورانية فالقرأن دائمآ يتكلم بصفة مجازية
ويتغير معناه بتغير الزمان والمكان وحسب الفكر والرؤية والفهم له

أخيرآ علينا أن نعيد نظرتنا للملائكة والجن لأننا لم نفهمهم جيدآ
 

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,655
#8
قال الله تعالى: إن كيد الشيطان كان ضعيفا.

الشيطان وأعوانه من الماسونيين سيطروا على العالم وخاصة العرق الأبيض منهم واضطهاد العبيد على مر التاريخ. لو نلاحظ أن الإنسان صاحب البشرة السوداء والسمراء عاطفي جدا وينساق بسهولة ما اعنيه انه صافي السريرة ومحب للخير أكثر من معظم البيض الذين تربوا على الطمع والاستغلال والتحكم والاستعمار على مر العصور. لماذا لا نرى مملكة يحكمها أناس سود؟ بكل حرية وديمقراطية ورقي؟

لولا الله ثم السود لما قامت حضارة للأوروبيين ولا لأمريكا أيضا. قاموا على استعباد البشر في الحقول لقرون طويلة. التاريخ يعيد نفسه الآن ومازال الظلم سائدا.

البيض امتلكوا العلوم وعرفوا أسرار العين الثالثة ولكن استخدموها للتحكم في طاقات البشر وتحويلها لطاقات سلبيه. سحر شعوذة توتر قلق عدم الصبر الخ

لابد للأعلام من أن يضع حدا لهذا الشي بعمل برامج توعيه مكثفة جدا حول هذا الموضوع ونشر فكرة الطاقة الإيجابية في البشر ونشر الخير ودحر الشيطان وأعاونه وتوعيه البشر بنشر المعرفة بينهم ولا لاحتكار المعرفة. كي يكون هناك مجتمعات خيرة في العالم. مهما سيفعل الماسونيون سيبقى الخير هو المسيطر والله سبحانه يقول والعاقبة للمتقين.
والرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يقول تفاءلوا بالخير تجدوه. وهذا حديث يكفينا لكي نكون إيجابيين دوما.

افعل الخير ولا تتنظر مقابل

هدف الماسونيين تدمير الإسلام ذلك الدين الذي فيه أقوي طاقة إيجابية.
 
إنضم
7 سبتمبر 2014
المشاركات
387
الإعجابات
638
#10
حياكم وبياكم اعضاء المكتبة العلمية

تحياتي لك اختي الحقيقة على هذا الموضوع

خلاصة تقيمي لهذا الموضوع "لقد امسكتي طرف الخيط" لاكن مع بعض الملاحظات

اصبتي بتعريف رمز العين التي تستخدمها الماسونية او المتنورين





تحياتي لك اخي الفاضل وعذرا على التأخر في الرد

وشكرا لك على الأسئلة القيمة والرائعة والتي تفتح بوابات من العلم والمعرفة وسوف أجيبك عن كل سؤال على حدا


اريد ان اسئل بعض الاسئلة لانها بحاجة لاجابة:

1.هل الدجال هو شخص او نظام او مصطلح يدل على عصر
بداية إن المسيح الدجال ليس مجرد طاقة أو مسمى لعملية معينة نظامية أسسها مجموعة مثلا " كالماسونية " بل هو عنصر بشري ومخلوق ذات قدرات مختفة عن العادة آتاها الله إليه ليكون فتنة للعالمين في آخر الزمان .. إذا هو شخص وليس نظام ولا تدبير مجوعة من الناشطين لحركة معينة مثل الأنظمة الإرهابية ..

هو شخص .. هو في الحقيقة رجل .. خلق من ماء مخلّط بين الإنسي والجني .. و جاء في الأحاديث الشريفة عن النبي صلى الله عليه وسلم :

عن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها قالت :

( سَمِعْتُ نِدَاءَ الْمُنَادِي ، مُنَادِى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، يُنَادِي ( الصَّلاَةَ جَامِعَةً ). فَخَرَجْتُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَصَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، فَكُنْتُ فِى صَفِّ النِّسَاءِ الَّتِى تَلِى ظُهُورَ الْقَوْمِ ، فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَلاَتَهُ جَلَسَ عَلَى الْمِنْبَرِ وَهُوَ يَضْحَكُ ، فَقَالَ « لِيَلْزَمْ كُلُّ إِنْسَانٍ مُصَلاَّهُ » . ثُمَّ قَالَ « أَتَدْرُونَ لِمَ جَمَعْتُكُمْ » ؟

قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ . قَالَ :

« إِنِّى وَاللَّهِ مَا جَمَعْتُكُمْ لِرَغْبَةٍ وَلاَ لِرَهْبَةٍ ، وَلَكِنْ جَمَعْتُكُمْ لأَنَّ تَمِيماً الدَّارِىَّ كَانَ رَجُلاً نَصْرَانِيًّا فَجَاءَ فَبَايَعَ وَأَسْلَمَ ، وَحَدَّثَنِى حَدِيثاً وَافَقَ الَّذِى كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْ مَسِيحِ الدَّجَّالِ ، حَدَّثَنِى أَنَّهُ رَكِبَ فِى سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ مَعَ ثَلاَثِينَ رَجُلاً مِنْ لَخْمٍ وَجُذَامَ ، فَلَعِبَ بِهِمُ الْمَوْجُ شَهْراً فِى الْبَحْرِ ، ثُمَّ أَرْفَئُوا ( أي : التجؤوا ) إِلَى جَزِيرَةٍ فِى الْبَحْرِ حَتَّى مَغْرِبِ الشَّمْسِ ، فَجَلَسُوا فِى أَقْرُبِ السَّفِينَةِ ( وهي سفينة صغيرة تكون مع الكبيرة كالجنيبة يتصرف فيها ركاب السفينة لقضاء حوائجهم ، الجمع قوارب والواحد قارب ) فَدَخَلُوا الْجَزِيرَةَ فَلَقِيَتْهُمْ دَابَّةٌ أَهْلَبُ ( أي : غليظ الشعر ) كَثِيرُ الشَّعَرِ ، لاَ يَدْرُونَ مَا قُبُلُهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعَرِ ، فَقَالُوا : وَيْلَكِ مَا أَنْتِ ؟ فَقَالَتْ : أَنَا الْجَسَّاسَةُ ( قيل سميت بذلك لتجسسها الأخبار للدجال ) . قَالُوا : وَمَا الْجَسَّاسَةُ ؟ قَالَتْ : أَيُّهَا الْقَوْمُ ! انْطَلِقُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فِى الدَّيْرِ فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ . قَالَ لَمَّا سَمَّتْ لَنَا رَجُلاً فَرِقْنَا ( أي خفنا ) مِنْهَا أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً ، قَالَ فَانْطَلَقْنَا سِرَاعاً حَتَّى دَخَلْنَا الدَّيْرَ ، فَإِذَا فِيهِ أَعْظَمُ إِنْسَانٍ رَأَيْنَاهُ قَطُّ خَلْقاً ، وَأَشَدُّهُ وِثَاقاً ، مَجْمُوعَةٌ يَدَاهُ إِلَى عُنُقِهِ ، مَا بَيْنَ رُكْبَتَيْهِ إِلَى كَعْبَيْهِ بِالْحَدِيدِ ، قُلْنَا : وَيْلَكَ مَا أَنْتَ ؟ قَالَ : قَدْ قَدَرْتُمْ عَلَى خَبَرِي ، فَأَخْبِرُونِي مَا أَنْتُمْ ؟ قَالُوا : نَحْنُ أُنَاسٌ مِنَ الْعَرَبِ ، رَكِبْنَا فِى سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ ، فَصَادَفْنَا الْبَحْرَ حِينَ اغْتَلَمَ ( أي هاج ) ، فَلَعِبَ بِنَا الْمَوْجُ شَهْراً ، ثُمَّ أَرْفَأْنَا إِلَى جَزِيرَتِكَ هَذِهِ ، فَجَلَسْنَا فِى أَقْرُبِهَا ، فَدَخَلْنَا الْجَزِيرَةَ ، فَلَقِيَتْنَا دَابَّةٌ أَهْلَبُ كَثِيرُ الشَّعَرِ لاَ يُدْرَى مَا قُبُلُهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعَرِ ، فَقُلْنَا : وَيْلَكِ مَا أَنْتِ ؟ فَقَالَتْ : أَنَا الْجَسَّاسَةُ . قُلْنَا : وَمَا الْجَسَّاسَةُ ؟ قَالَتِ : اعْمِدُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فِى الدَّيْرِ فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِاْلأَشْوَاقِ . فَأَقْبَلْنَا إِلَيْكَ سِرَاعاً ، وَفَزِعْنَا مِنْهَا وَلَمْ نَأْمَنْ أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً ، فَقَالَ : أَخْبِرُونِي عَنْ نَخْلِ بَيْسَانَ . قُلْنَا : عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ ؟ قَالَ : أَسْأَلُكُمْ عَنْ نَخْلِهَا هَلْ يُثْمِرُ ؟ قُلْنَا لَهُ : نَعَمْ . قَالَ : أَمَا إِنَّهُ يُوشِكُ أَنْ لاَ تُثْمِرَ . قَالَ : أَخْبِرُونِى عَنْ بُحَيْرَةِ الطَّبَرِيَّةِ ؟ قُلْنَا : عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ ؟ قَالَ : هَلْ فِيهَا مَاءٌ ؟ قَالُوا : هِىَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ . قَالَ : أَمَا إِنَّ مَاءَهَا يُوشِكُ أَنْ يَذْهَبَ . قَالَ : أَخْبِرُونِى عَنْ عَيْنِ زُغَرَ ؟ ( وهي بلدة تقع في الجانب القبلي من الشام ) قَالُوا : عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ ؟ قَالَ : هَلْ فِى الْعَيْنِ مَاءٌ ؟ وَهَلْ يَزْرَعُ أَهْلُهَا بِمَاءِ الْعَيْنِ ؟ قُلْنَا لَهُ : نَعَمْ ، هِىَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ ، وَأَهْلُهَا يَزْرَعُونَ مِنْ مَائِهَا . قَالَ : أَخْبِرُونِى عَنْ نَبِىِّ الأُمِّيِّينَ مَا فَعَلَ ؟ قَالُوا : قَدْ خَرَجَ مِنْ مَكَّةَ وَنَزَلَ يَثْرِبَ . قَالَ : أَقَاتَلَهُ الْعَرَبُ ؟ قُلْنَا : نَعَمْ . قَالَ : كَيْفَ صَنَعَ بِهِمْ ؟ فَأَخْبَرْنَاهُ أَنَّهُ قَدْ ظَهَرَ عَلَى مَنْ يَلِيهِ مِنَ الْعَرَبِ وَأَطَاعُوهُ ، قَالَ لَهُمْ : قَدْ كَانَ ذَلِكَ ؟ قُلْنَا نَعَمْ . قَالَ : أَمَا إِنَّ ذَاكَ خَيْرٌ لَهُمْ أَنْ يُطِيعُوهُ ، وَإِنِّى مُخْبِرُكُمْ عَنِّي ، إِنِّى أَنَا الْمَسِيحُ ، وَإِنِّى أُوشِكُ أَنْ يُؤْذَنَ لِى فِى الْخُرُوجِ ، فَأَخْرُجَ فَأَسِيرَ فِى الأَرْضِ فَلاَ أَدَعَ قَرْيَةً إِلاَّ هَبَطْتُهَا فِى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً غَيْرَ مَكَّةَ وَطَيْبَةَ فَهُمَا مُحَرَّمَتَانِ عَلَيَّ كِلْتَاهُمَا ، كُلَّمَا أَرَدْتُ أَنْ أَدْخُلَ وَاحِدَةً أَوْ وَاحِداً مِنْهُمَا اسْتَقْبَلَنِى مَلَكٌ بِيَدِهِ السَّيْفُ صَلْتاً يَصُدُّنِى عَنْهَا ، وَإِنَّ عَلَى كُلِّ نَقْبٍ مِنْهَا مَلاَئِكَةً يَحْرُسُونَهَا . قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم - وَطَعَنَ بِمِخْصَرَتِهِ فِى الْمِنْبَرِ - : « هَذِهِ طَيْبَةُ هَذِهِ طَيْبَةُ هَذِهِ طَيْبَةُ » . يَعْنِى الْمَدِينَةَ « أَلاَ هَلْ كُنْتُ حَدَّثْتُكُمْ ذَلِكَ ؟ » . فَقَالَ النَّاسُ :نَعَمْ .

«فَإِنَّهُ أَعْجَبنِى حَدِيثُ تَمِيمٍ أَنَّهُ وَافَقَ الَّذِى كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْهُ وَعَنِ الْمَدِينَةِ وَمَكَّةَ ، أَلاَ إِنَّهُ فِى بَحْرِ الشَّامِ أَوْ بَحْرِ الْيَمَنِ ، لاَ بَلْ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ ما هُوَ ، مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ ، مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ » ( قال القاضي : لفظة ( ما هو ) زائدة ، صلة للكلام ، ليست بنافية ، والمراد إثبات أنه فى جهات المشرق ) وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ إِلَى الْمَشْرِقِ . قَالَتْ فَحَفِظْتُ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم )


فهو شخص خلق من ماء مخلط بين الإنس والجن .. وقيل أن والداه التقياه في وقت غير شرعي على الإطلاق ..!

أما عن بقية سؤالك في هذه الجزئية

يحجب فيه الحق بغلاف من الوهم هذا الغلاف يتم تزين به العالم المادي وايهام بعض الناس ان ما يروه ويدركوه بحواسهم الخمس هو ما يصدق واغفالهم وجعلهم ينسون من هم وان ما يملكوه من قدرات اعطاها الله لهم اذا تم تفعيلها سيرى العالم على حقيقته.
فنعم اخي في كل الأحوال هو يتم العمل على ذلك .. وهو نفسه مشروع الشعاع الأزرق من حيث المبدأ والتكوين والتقنية والتصريف ..

فمبدأ الشعاع الأزرق هو ان تصبح السماء شاشة عرض يظهر بها أمور خفية ودينية بتقنية الهولوجرام عالية الدقة حيث ان جميع الناس والبشرية سوف ترى الإله عن طريق السماء وهذه التقنية هي عبارة عن لواقط اقمار صناعية للبث المباشر من الأرض للفضاء للسماء مباشرة .. وسوف يعرض عليها التالي :

- لكل ديانة سيظهر لها رمز ديني سواء كان نبي او رمز يقدسونه الأديان ليتحدث عن أخطاء دياناتهم ويبين لهم أنهم طيلة هذه السنين كانوا على خطأ وتم خداعه .. وهذا الفكر العميق للماسونية .. ومن خلال هذه التقنية سوف يتم عرض الصليب في السماء ورمز إسلامي او يهودي او بوذي او اين كان في السماء ليظن اصحاب الديانات ان ديانتهم بالفعل تتحدث إليهم وتحثهم على الدخول إلى نظام العالم الجديد .. The New World .. وهي الجملة المقدسة عند الماسونيون والنورانيون وما إلى ذلك ..!


وهذا المشروع يتم التأكد في كل يوم عن الآخر انه تابع لتقنيات عالية لا يدركها سوى الدجال فقط .. حيث انك لن تستطيع ابدا مهما حاولت عدم التأثر سوف تتأثر رغما عنك .. لأن البث الإشعاعي العالي التقنية والجودة هو جزء من انواع المخدرات الدماغية .. يعمل على ذبذبات خاصة تشعر الأدمغة بالراحة وتمس الجزء الروحاني من البشر .. وهو نفسه طرق تعزيز الدماغ الباراسيكولوجي بتحفيز أنزيمات خاصة لها علاقة بالمشاعر وتأثيرها على القلب .. وهي أسوأ من المخدرات .. حيث أنها تقوم بمس أعمق جزء من أجزاء الروح من خلال تطوير تقنيات الإسترخاء واليوجا دون الحاجة إلى جلسات اصلا .. وهي تشبه نوعا ما الطاقة المنبثقة عن طريق الذبذبات الموسيقية والتي تصل إلى الدماغ مباشرة دون حواجز .. كما هو الحال عند سماع القرآن الكريم ايضا ..

هذه التقنية سوف تمس بشكل رهيب الجزء النموذجي من الدماغ الحسي لتكون النتائج مرضية للقلب ويتم السيطرة بملئ إرادة البشر انفسهم .. فيفتنون بشدة بما يرونه في السماء .. وسوف يصدقون بل إن من الأهداف الرئيسية لهذا المشروع والمؤكدة هي الجملة التالية :

" ما من مخلوق بشري على وجه الأرض سوف يرى ويسمع هذا العرض إلا وانقاد وأصبح مملوكا بالفطرة "

لذلك أنذرنا النبي صلى الله عليه وسلم في كل احاديثه الكثيرة والوفيرة عند حديثه عن الدجال .. بأن نتقي شره ونختبئ لكي لا نفتن .. وقال .. قد يمسي الإنسان مؤمنا ويصبح كافرا .. وقد يمسي كافرا ويصبح مؤمنا ..

حاليا أحاول دراسة نظرية الهولوجرام عن قرب شديد .. وأجد المعجزات .. التي لا يتخيلها انسان .. حقيقة .. هناك بعض الأمور لها علاقة بالعين البشرية .. وجزئية التسطع والتكتل والنشوؤ الجزيئي .. تجعل من الأجسام .. مسطحة + قائمة بذاتها 3D في آن واحد .. في حين اننا نرى الأجزان ثلاثية الأبعاد من الجانب .. سنراها مسطحة تماما من الأعلى وكلما ارتفعت عن سطح الأرض اختفت معالم الثلاثية للأجسام ... !

الآن علماء كثر يحاولون دراسة هذه النظرية من منظور مختلف تماما يدعم الهولوجرام .. ولك ان تعلم أن عالم الديجتال .. لم يكن قط لينجح ابدا في عالمنا لو كان هذا العالم الذي نعيش فيه ليس له علاقة بنظرية الهولوجرام .. لان هذه التقنية لا يمكن ان تعمل في محيط مختلف .. لا يمكن .. الأمر شبه مستحيل ان تخلق جو هولوجرامي في فضاء لا يدعم تقنية الهولوجرام .. وهذا ما وجده العلماء لذلك بدأت اصدق اننا في عالم مسطح بالفعل .. وقد يظهر من هنا إعجاز عظيم إلهي لا يمكن ان يصدق .. ويجب التأني لوضع هذه النظرية لانها لم تثبت بعد 100%

وبالعودة إلى المسيح الدجال .. فهو رجل مشوه .. أشعث الشعر .. مطرّق الوجه والأنف .. وجهه مستدير .. أصهب محمر الخدين .. وقبيح المظهر .. أعور العين اليمنى .. ومشوه العين اليسرى

خلق لفتنة البشر في آخر الزمان .. وهناك شكوك حول شخصيته .. فمنهم من قال انه رجل يدعى صافي كان على زمن النبي صلى الله عليه وسلم وكان مخيفا ولا يقربه احد .. وكان له جدالات كثيرة مع الفاروق .. رضي الله عنه


ومنهم من يقول انه السامري .. لآيات ذكرت فيها قصته مع سيدنا موسى عليه السلام وقدرته العجيبة على إيهام البشر والآية الكريمة التي تقول : { وإن لك في الحياة ان تقول لا مساس } أي لا يقربه أحد ولا يستطيع ان يصل إليه احد .. ولن يكون قادرا على الاختلاط مع احد .. هذا السامري لم يبقى له احد من اقاربه وليس له اولاد ولم يتزوج .. وقد اختفى عن الأنظار في ذلك الزمان وقال الله عنه انه من المنظرين إلى يوم الدين .. أي انه سيكون على قيد الحياة ويكون له هدف سوف يخرج لأجله إلى يوم الدين

بالنسبة لإسم السامري .. هناك من يدعم فكرة إسم باللغة الإنجليزية ظهر فجأة في القرون الماضية وكل شخص كان له نفس هذا الإسم كان يدعم فكر مختلف يشابه الفكر الماسوني وهو إسم .. = سام .. المشتق من اسم " سامريّ " .. سامري = سام .. اختصار

ويبقى العلم عند الله


وهناك اشخاص كثر أيضا تم التشكيك بهم انهم الدجال ولكن لعدم سند الأحاديث لا استطيع الأخذ بها كثيرا

وهكذا

يتبع
 
التعديل الأخير:
إنضم
7 سبتمبر 2014
المشاركات
387
الإعجابات
638
#11
تحياتي ثانية

بالنسبة لسؤالك هنا :

هذا النظام او عصر الدجال بقيادة شياطين الجن وشياطين الانس

2.هل الدجال هو الشيطان الذي اخرج سيدنا ادم من الجنة ام شخص اخر
إن عصر الدجال هو بقيادة الدجال وأعوانه من الجن والإنس .. وقد خلقه الله بقدرات خارقة عن العادة فهو يتسم بجميع القدرات الإلهية من :

- إحياء الأرض الجافة وإنباتها - بأمر الله
- إنزال الغيث أو قطعه - بأمر الله
- تجفيف الأرض وجعلها في قحط - بأمر الله
- إحياء الموتى - بأمر الله
- بيديه الجنة والنار فبيده اليسرى الجنة وبيده اليمنى النار .. وفي الحقيقة ناره جنة وجنته نار - بأمر الله


سيوهم الناس بأنه نبي الله .. ويتبعه ملايين .. ومن ثم يستغل قدراته التي أعطاه الله إياه من احياء الأرض والموتى وقحط الأرض وإنزال الغيث وقطعه وانبات الزرع أو منعه .. ثم يقول للناس أنه الله - استغفر الله - ويوهم الناس انه بيده إحياء الأموات وأنه سيدخل من يتبعه جنته ومن يخالفه سوف يحرقه في الجحيم .. وكما قلت لك فإن من يدخل جنته فهو في الحقيقة يدخل جهنم وبئس المصير ومن يعارضه ويدخل ناره فإنه يدخل جنة الله العظيم

سيجوب الأرض في 40 يوما .. اليوم الأول له كسنة لنا .. واليوم الثاني له .. كشهر بالنسبة لنا .. واليوم الثالث له .. كأسبوع بالنسبة لنا .. وبقية الأيام كأيامنا العادية .. وقد سؤل النبي صل الله عليه وسلم كيف تحسب الصلاة .. فقال يتم حسابها خلال اليوم حسب السنة الكاملة .. والله اعلم كيف سيكون الأمر


هذا الحديث الخارق .. سيجعلنا نبحر في دوامة السرعة الكونية .. وسرعة حركة الكون .. وكيف انها ستتباطء بشدة ومن ثم تسرع بشدة لتعود كما كانت وعلى عادتها .. لذلك سوف تفتح بوابات العوالم .. وسيختلط العالم ببعضه .. وسوف تموج أقطار الأرض والسماوات .. وسوف يختلط المخلوقات معا .. ليخرج بعد ذلك يأجوج ومأجوج .. وذلك بعد قتل الدجال على يد سيدنا عيسى عليه السلام وهكذا

يتبع

 
إنضم
7 سبتمبر 2014
المشاركات
387
الإعجابات
638
#12
3.الشيء المرجح ان المتنورين او الماسونية هم من كشفو عن خططهم سواء ما قيل عنهم كان ذو اهمية او لا "ليوهمو الشخص ان ما يقومو بتسريبه هم انه شيء سري وخطير ليحرفوه عن الطريق الصحيح ويبقو مشاريعهم السرية مخفية" هذا طبعا مع بعض الاستثنائات لان هناك بعض المعلومات المسربة عنهم صحيحة الان لماذا في هذا الوقت ؟ لماذا يكثر الحديث عنهم في هذا الوقت هل هي حركة استباقية لشيء سوف يحدث قريبا قامو بالتحضير له
تحياتي اخي الفاضل

نعم .. ولم لا .. هم يعلنون عن جزء ضئيل وسخيف من خططهم لينشغل الناس بها وينسون الحقيقي منها والخطير .. والتسريبات التي تحدث كل فترة وأخرى رغما عنهم او بإرادتهم تفيدنا نوعا من إذا ما وظفناها بشكل صحيح

عندما تبحر في التاريخ السياسي جليّا سوف تدرك أن السياسيون والساسة ورؤوس المنظمات يقومون بحركات ما قبل الثورة .. أي أن التحذيرات التي تخرج من أفواه المجانين أو اشخاص لا صيت لهم في الحقيقة تكون من أعمق جذر من الماسونية .. وهي تكون عادة على شكل اخبار او منشورات صحفية او إشاعات .. يبدأ الناس بتكذيبها والسخرية ومنها وبعد ذلك يقعون في الفخ

وقبل كل عملية خطيرة عالمية تحدث كان هناك العديد من التحذيرات .. والحوادث التي نسبت لمجهول الهوية .. والمشكلة ان 90% من الناس يكذبون ما يشاهدون او يسمعون بحجة ان الإعلام يتاجر بعقول الناس ويسخر منهم

لماذا حدث عدم المصداقية ورؤية الناس بأن الإعلام سخيف لهذه الدرجة ويستخف بعقولهم؟
لأن في البداية كان هناك عملية نشر للإشعات التي لا أصل لها .. واكتشف العديد من الناس كذبات الإعلام المتتابعة .. لذلك أجد ان " الإعلام الكاذب " أدلى دلوه وكان له دور فعال للغاية في تشتيت الناس وعقول البشر وتتويه الحقيقة دائما


ولكن من ناحية أخرى .. لم يكن هناك حدث إلا وكان قبله تحذير .. سواء كان شخصا ظهر ليتحدث عن رؤية رآها ونشرت وتم التحذير من خطورتها وبعد ذلك سخرية الناس ومن ثم حدوث الكارثة وخسارة ملايين الضحايا ..!

ولم تكن هناك حروب أهلية او عالمية إلا وكان قبلها نزاعات مكشوفة .. وخطط معلنة بطرق مباشرة او غير مباشرة إلى جانب الحوادث الغريبة ..

هناك طوفان من الشتات الإعلامي الذي أحاط بالناس من كل جانب .. لذلك تجد ان الجانب الأقوى والمرجح هو إهمال الإعلام كليّا ووضعه في الاحتياطي .. والدليل على ذلك ما حصل في الثورات الأخيرة في الوطن العربي .. وكذبات الإعلام المتتابعة من تهويل وتضخيم او تحريف وتشويه الحقائق اما الناس ..

بل حتى ان الإعلام اصبح جبهة إرهابية للبعض .. وجبهة سياسية ومنظمة خاصة للبعض الآخر .. والفئة الأكثر تأثرها هم .. المساكين الذي يبدؤون السطور الأولى في فهم السياسة وما أكثرهم للاسف .. حتى ان المبتدئين كثيرا ما يتهمون أهل فلسطين بالدونية والانحطاط .. كما اتهموا السوريين اليوم .. وكما اتهمت مصر قبل فترة ..!!!

وهكذا

احترامي
 
التعديل الأخير:

مييم

عضو جديد
إنضم
18 أكتوبر 2015
المشاركات
7
الإعجابات
5
#14
انا دائما اقتنع بافكارك ومواضيعك ومنذ ان عرفت هذا الموقع وانا ادخل فقط للبحث عن ردودك بكل صراحه
يوجد من يقنعني وتعجبني افكارهم ولكن كنتِ دائما ماتستدليين بكلامك بادله اسلاميه وتضعين ردود طويله ومفسره

وكنت كل مااشعر انني افقد تركيزي وانجرف خلف هذه الامور ادخل هذا المنتدى واقرا فيه

شكرا لكِ وشكرا لكم جميعا على ماتقدمونه هنا
اتمنى ان ارى المزيد من مواضيعكم .