البتكوين......العملة الرقمية في سطور

الموضوع في '|||▮ The Matrix |▮||' بواسطة ShiMauRo, بتاريخ ‏24 سبتمبر 2016.

  1. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

    أكتب لكم هذه السطور كتعريف للبتكوين، العملة الرقمية التي من المتوقع أن تغزو العالم الإفتراضي و تحل جل مشكلات العملة المادية، من تضخم وضرائب و كشف للهوية -لأولئك يحبون الخصوصية-.

    المهم في هذا المقال هو أن ان تشاركوا بكل ما تجدونه عن البتكوين على النت ، على ان لا يكون مكرر ومسهبا في التفاصيل، حتى نجعله مرجعا للإلمام و التعامل مع هذه العملة الإفتراضية، التي أرى من وجهة نظري انه علينا أن نغتنم هذه الفرصة و الا نضييعها.



    سأعود لأكمل الموضوع
     
    #1
    Rami و lost|pages معجبون بهذا.
  2. lost|pages

    lost|pages مترجم محترف

    المشاركات:
    1,189
    الإعجابات المتلقاة:
    1,614
    سلمت يداك وروحك المبدعة, هذه العملة تسمى العملة المشفرة Cryptocurrency, وهي عبارة عن أكواد برمجية يقوم الحاسوب كل مرة بحل خوارزمية لكي يعطيك 1 بيتكوين. الخوارزميات تشبة لعبة الكلمات المتقاطعة وكل مرة يحل في الحاسوب هذه الخوارزمية ينتقل إلى أخرى وكل مرة تصبح الخوارزمية صبعة لذلك يقوم أصحاب تعدين هذه العملة بشراء الأجهزة الخاصة لجني هذه العملة من 6 شهور إلى سنة حيث تظهر في السوق موديلات جديدة لهذه الأجهزة. وفي الأونة الأخيرة ظهرت العديد من العملات بجانب هذه العملة, حتى إن بعض العملات تكون خاصة ببنك معين أو شخص مستثمر أو رجل أعمال كبير. وكل عملة تحتلف عن الأخرى في مدى سهولة وصعوبة التعدين حيث هذه الأجهزة بحاجة لمكان كبير به معدات تبريد وصالات مغلقة وتمسى هذه الأماكن الخاصة بمزارع البيتكوين Bitcoin Farms, لا تستطيع الدول منع هذه العملة أو التحكم بها أبدا لإن شبكتها واسعة كبيرة حول العالم وتعتمد على الأنترنت كمصدر رئيسي وإذا أردت القضاء عليها فيجب عليك أن تمنع الأنترنت عن كوكب الأرض. هذه العملة لها مستقبل قوي جدا وخاصة في عالمنا العربي وأعتقد أنه حان الأوان بالتفكير جديا في الأمر ونودع التعاملات التقليدية حيث قامت الكثير من الشركات والمطاعم بتبنيها ضمن العملات التقليدية. سيصبح العالم متوازن بحيث نرى الكثير من الدول الفقيرة تتعامل أو يقوم شبابها بجني هذه العملة لتحسين ظروف عيشهم وبالتالي لن يكون مصدر الدخل مجرد راتب بل سيتعدى الأمر ذلك. لقد أصبحت هذه العملة في كل شي حتى في الألعاب ويستطيع الطفل اللعب وجنيها.
     
    #2
    آخر تعديل: ‏24 سبتمبر 2016
    Rami و ShiMauRo معجبون بهذا.
  3. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    ما هي البتكوين؟
    كما قال الأخ lostpages فهي عملة مشفرة فعلا، اي كود برمجي أو شفرة. [ليست تلك الخاصة بالحلاقة]. [حتما قبل ان أشرع في الكتابة فإن تقريبا لا تكاد تجد سوى صفحات عربية توضح لك أو تعرفك على هذه العملة، ليس لأنهم غير مهتمين بها، لا هم مهتمين لكن لا وقت لديهم للشرح، و إن فعلوا الافضل ان يجنوا من ذلك المال، ذاك حقهم ]. إذن هي عملة مشفرة.

    بيد ان هناك مواصفات أخرى، [عموما كلما وردت كلمة "بتكوين فهي تعني أمرين، 1- عملة افتراضية. 2- نظام دفع يستخدم لإرسال و استقبال الأموال من النت].
    • عملة افتراضية: يعني أنها عبارة عن كود و لا وجود مادي لها، يمكن أن يكون لها وجود مادي، البعض قد فعل هذا، لكن هذه العملة قد أسست بالكامل على قواعد العالم الإفتراضي.
    • عملة لا مركزية: ليس هناك أي بنك أو مؤسسة مركزية تدير أو تتحكم في هذه العملة، كل ما هنالك هو مجموعة من الأفراد حول العالم يشغلون برنامج يسمح بإستمرار هذا النظام المالي، وكما أشار الآخ lostpage لإيقافها فانت تحتاج لإغلاق النت على العالم او قطع الكهرباء عليها كلا الأمرين مستحيلان.
    • عملة ذات آلية نظير إلى نظير: peer to peer التي تختصر بـ P2P هو مصطلح يقصد به أنه أي عملية مشاركة للملفات تتم مباشرة دون حاجة لوسيط، وهذا يعني انك تستطيع إرسال المال دون حاجة إلى البنك أو دفع ثمن الخدمة التي ستقدمها لك مؤسسة معينة خاصة بتحويل الأموال.
    • عملة ذات أسم مستعار : كل التعامل التجارية بواسطة هذه العملة تكون مرئية للعيان في دفتر الحسابات يدعى بلوكشين Blockchain [سلسلة الدفعات، ساشرحها لاحقا]، لكن المرسل و المستقبل هما عبارة عن سلسلة من الحروف و الأرقام. وهكذ تكون خصوصيتك مصونة من خلال هذه العملة.
    • عملة مشفرة: يمكن اعتبار هذه أقوى صفة للعملة كونها تعتمد على تشفير قوي لا بمكن ولوجه إلا بإذن خاص

    إذا البتكوين هي عملة إفتراضية و غير مركزية و ذات تعامل نظير لنظير، و تستعين بأسماء مجهول في التعامل كما أنها محمية جدا من الإختراق. هذه المواصفات جعلت العملة الرقمية رائداة على النت و جعلتها الأولى في المعاملات التجارية، حوالي 60 الف تعامل تجاري في اليوم، أحصاء يونيو 2003، وهذاا العدد في تزايد مستمر.

    للحديث بقية.
     
    #3
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  4. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706

    تاريخ البتكوين

    من أين أتت البتكوين؟ بالرغم من أنها لم تتخطى الثماني سنوات فإن لها قصة فريدة.

    جاءت فكرة البتكوين من رجل يدعى ساتوشي ناكاموتو. هكذا هو الإسم على الأوراق الأصلية التي ادت لظهور هذا المشروع الجديد –لكنه أسم مستعار. فالهوية الحقيقية لـ ساتوشي ناكاموتو satochi nakamoto لا تزال مجهولة.

    كتبت الأوراق الأصلية في أكتوبر سنة 2008. بلغت تسعة صفحات فحسب لكنها سرعان ما تحولت لنظام ضخم، ومن بين ما جاءت به هذه الأوراق كذلك " نظام الدفع نظير لنظير الإلكتروني" بواسطة آلية صارت تعرف اليوم بالبتكوين. بعد أن نشر ساتوشي اوراقه التسعة، قام بابتكار أول تطبيق أو برنامج لعملية التعدين أي صنع البتكوين. [سأتطرق لعملية صنع البتكوين لاحقا]. في يناير عام 2009 تمكن ساتوشي من صنع أول حزمة من البتكوين تدعى "الدفعة الأصلية" Genesis block.

    بعد ذلك بفترة قصيرة، قام ساتوشي بإخبار مجموعة من خبراء التشفير، أغلبهم كانواأعضاء من حركة cypherpunk. [سأتحدث عن هذه الحركة لاحقا و بإيجاز]

    فطور العديد من الأفكار عن البتكوين من خلال أعمال أعضاء الحركة التي ذكرناها سلفا. في البدء كان هؤلاء الخبراء في الحاسوب يرون البتكوين كهواية مثيرة، وراحوا يتناقشون عن الكيفية التي قد يعمل بها أو لا يعمل بها نظام العملة الإفتراضية وكذالك رد فعل الحكومات منها.

    لم يعرف البتكوين إنطلاقة حقيقية حتى سنة 2010 حيث بدا التعامل بها على أرض الواقع في التعاملات التجارية. خلال هذا الوقت قام مجتمع كبير من المطورين- رفقة ساتوشي- بإصدار نسخة جديدة من البرنامج لتسهل على الزبناء التعامل مع البتكوين.

    حدث أول تعامل تجاري للبتكوين حين قام مستخدم للعملة الإفتراضية يدعى لازلو Laszlo –اسم مستعار- في العاشر من ماي سنة 2010 ببيع البيتزا مقابل 25 دولار ما يعادل عشرة آلاف بتكوين. و وصلت مبيعاته إلى 1.2 مليون دولار خلال سنة2013.

    و هنا شرع مجتمع البتكوين في النمو. و خلال سنة 2010، تأسس Mt Gox أكبر موقع لتبادل البتكوين، فسهل عملية بيع و شراء البتكوين على المستخدمين. و استمر البتكوين في النمو مقابل العملات المادية الأخرى إلى أن تعادل مع الدولار في فبراير 2011 بعدها تجاوزه واستمر في النمو.

    سبب هذا النمو يعود بالاخص إلى التغطية الإعلامية، حيث دونت العديد من المواقع الإخبارية عن البتكوين عدة مقالات و نشرات اخبارية، و بدا الناس يشترونها بكثرة. و أخبار أكبر موقع للمخدرات -كان لها التأثير البالغ في نشر التدوال بالبتكوين- في شبكة النت العميقة " طريق الحرير the silk road" الذي انتشرت بشكل رهيب قد صاحبها اشهار لعملة البتكوين لدى العامة كونها تستعمل في التعاملات موقع "طريق الحرير" و وفرت لهم ميزات أهمها السرية و الخصوصية التامة.

    هذا الإهتمام الجديد بهذه العملة الإفتراضية جعلها ترتقي إلى مستوى أعلى أمام الدولار بـ 31 دولار شهر يونيو2011.

    لكن دوام الحال من المحال، إذ أن هذا التزايد السريع لهذه العملة تبعه هبوط دراماتيكي لها وقد تخلى الكثيرعنها ودون عنها البعض أنها عملةفاشلة. لكن المشكل لم يكن في العملة و إنما السبب هو أن زمرة من المخترقين قاموا بالهجوم على أكبر موقع لتبادل العملة الإفتراضية Mt.Gox و تمكنوا من قاعدة بيانات الموقع فسرقوا احتياط البتكوين من الدولارات والتي كانت تبلغ عدد مكون من خمسة خانات أي مئات الألاف من الدولارات. ومثل هذه الحادثة لا بد لها أن تشكل صدمة على العملة و مستخدميها والخاسر هو كل الأطراف أما الخاسر الأكبر فهو هذا الموقع بالذات. وعلى أي لم تكتب النهاية لهذه العملة وظلت صامدة لتبدأ الصعود البطيء أمام الدولار و بدأت مستخدميها ومتتبعيها يزداد و ببطئ و إلى نهاية عام 2012 حيث كان عدد المستخدمين للعملة هو الأكبر على الإطلاق مما سبق وشرعت العديد من الأعمال التجارية تدعم هذه العملة كوسيلة دفع من أجل خدمة أو منفعة.

    كانت سنة 2013 سنة امتياز للبتكوين حيث قفزت العملة من 13 دولار إلى 266 دولار. فانضمت منصة وورد بريس و ريديت WORDPRESS and REDDIT إلى اللائحة الداعمة للبتكوين وازدادت التعاملات وعدد المستخدمين.

    لكن مجددا Mt.Gox يواجه مشاكل تقنية وطال امد العودة الشيء الذي خوف المشترين للبتكوين و تخل البعض عنها لتهوي قيمة العملة إلى 55دولار في بضعة أيام.

    بعد انفجار هذه الفقاعة بدأت البتكوين في الإرتفاع تدريجيا و أصبحت اكثر أستقرارا. و السبب في ذلك هو دخول خدمات أخرى لتبادل العملة لتجعل عملية الحصول أو جني البتكوين أسهل.

    في حدود يونيو 2013 بلغ حجم التعاملات بالبتكوين 18 مليون. و لحد الساعة لا نعرف عدد مستخدمي البتكوين لكنه يفترض أنه ما بين 100 ألف إلى 200 ألف مستخدم ولا يزال في ازدياد سريع. أكبر نسبة منهم هومن نصيب الولايات المتحدة الأمريكية و يعادلها إلا قليلا الدول الإسكندنافية.
     
    #4
    lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  5. ضد العالم المعاصر

    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    133
    اشكالية البيتكوين باختصار

    دافيد لوابر

    للفرنكفونيين فقط ☺

     
    #5
    ShiMauRo ،lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  6. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    سنتطرق لتلك الإشكالية بالتوضيح في وقتها. وعموما فهي تتجلى في الآتي:
    نعلم جميعا بان الأموال المادية لا يمكن انفاقها مرتين. لكن في حالة البتكوين و التي هي عبارة عن كود مكون من أرقام وحروف
    وربما رموز فبالتأكيد يمكن ان تتداول بها اكثر من مرة وهذا يؤدي إلى التضخم و إلى انهيار العملة.
    Double spending trouble مشكلة إنفاق المال مرتين؟
    تم حل هذه المشكلة بــ blockchain سلسلة الدفعات وهي آلية تقوم بربط كل تفع تقوم بها بالتي بعدها وتقوم بالتحقق منها فإن تكررت
    منعتك من أكمال العملية ولا مجال لتجاوز هذه الطريق. المزيد من التفاصيل ستأتي في وقتها.
     
    #6
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  7. ضد العالم المعاصر

    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    133
    متابع ...
     
    #7
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  8. lost|pages

    lost|pages مترجم محترف

    المشاركات:
    1,189
    الإعجابات المتلقاة:
    1,614
    0.00000000
    تتكون عملة البيتكوين من ثمان خانات على اليمين و الصفر الذي على اليسار هو الذي يحدد لك كمية البيتكوين وتسمى الاصفار التي على اليمين بالساتوشي بنسبة إلى ساتوشي ناكاموتو.

    مثال:
    1.00000000 هذا واحد بتكوين
    0.00080000 هذا 80الف ساتوشي
    وللحصول على 1 بيتكوين يجب أن يكون لديك 10 مليون ساتوشي.
    0.10000000 = 1 bitcoin
     
    #8
    Rami و ShiMauRo معجبون بهذا.
  9. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    هناك مميزات أخرى في التعامل بالبتكوين:
    • السهولة في الإستخدام: قد يكون الحصول على البتكوين صعبا جدا لكن إنفاقها هو سهل جدا، كل ما تحتاجه هو عنوان المحفظة الإلكترونية للمستقبل [أحيانا تحصل عليها بتصوير كود QR الخاص بمحفظة المستقبل] بعد ذلك تدون المبلغ الذي ترغب في إرساله و أخيرا تنقر على خانة إرسال.
    • تكاملها مع الأنترنيت: طالما ان البتكوين قد أسست لتعمل على النت فإنك تجد تطبيقات للتعامل معها بسهولة بعضها له واجهة رسومية.
    • الســــرعة: المعاملات بهذه العملة تتم بلمح البصركما تتم المراسلات بواسطة البريد الإلكتروني. أحيانا لكي ترسل الاموال من بلد لآخر فأنت تحتاج للإنتظار أيام معدودة لكنها بالبتكوين لا تستغرق سوى ثواني معدودة. رغم ذلك فإنه من الحكمة الإنتظار للتأكد من الأموال.[سأتحدث عن هذا لاحقا].
    • الأمان: إن التشفير الذي تستند عليه البتكوين متطور جدا ولا وسيلة متاحة لنا حاليا لكسر هذا التشفير. فتقريبا كل سرقات البتكوين التي حصلت بسبب الجودة السيئة لمخزن العملة، او بسبب إختراق التبادلات المالية. ولا يعرف أحد لحد الساعة بكونه قد كسر تشفير العملة حتى انه لا فائدة من المحاولة. بعض من خبراء التشفير المعروفين جدا قد حاول إحداث ثقوب في الشفرة لكن الفشل كان حليفه في جل المحاولات.
    • الإنكماشية: عدد البتكوينات المقدر لها أن تعدن، حسب المعادلات الرياضية، هي 21 مليون بتكوين فقط. و قد وصلنا لــ 11 مليون بتكوين سنة 2013، و العدد و قيمته في تزايد مستمرين مع مرور الوقت.


    لكن البتكوين ليس كاملا بل يعوزه النقص وهنا أطرح لكم بعض السلبيات:

    1. التعقيد : تجاهل البعض البتكوين قبل أن يجربوه حتى، وذلك بسبب التعقيد الذي يحيط بهذه القضية وكذا المصطلحات التقنية الجديدة. التشفير و سلسلة الدفعات و صيانة المحفظة الإلكترونية و تحديث البرنامج كل هذه لأمور تخوف الناس من هذا الخلق الجديد، فالإنسان عدو ما يجهله. لحسن الحظ فمع تزايد شعبية البتكوين صرنا نرى جهودا لإزالة ستار الجهل و التكتم عن هذه العملة، كما نفعل نحن هنا بمقالنا الطويل هذا إن شاء الله.[ لا أريد أن ألمح إلى أن التجهيل متعمد، لكن أكيد أن الحكومات تكره هذا المخلوق الجديد وتبغضه أشد البغض، كونها لا تجد منفذا للإستحواذ عليه.]
    2. الحصول على البتكوين ليست عملية سهلة كما أسلفنا الذكر، و أعتقد أن هذا أمر طبيعي.
    3. التأكيدات تأخذ وقت: فالمعاملات تحدث بسرعة لكن للتأكد منها فهذا يحتاج لموافقة شبكة البتكوين [تذكروا أن إستمرارية هذه العملة تتوقف على تواصل الحواسيب فيما بينها ضمن الشبكة فكل هذه الحواسب تتأكد من أن هذه العملة ليس متكررة أي لم تنفق من قبل] التأكيدات تأخذ ساعة كاملة لكن هناك من يقبل التداول بصفر تأكيد.
    4. حماية المحفظة: امر ضروري تماما كما هو الشأن مع محفظة النقود المادية، لكن حماية البتكوين المجود في محفظتك قد يكون صعبا لحد ما، طالما أنها متصلة بالحواسيب فهي غير حصينة بتاتا. بيد أن هناك طرق لحماية نقودك وهي تحتاج لبعض الجهد و المعرفة التقنية. [سنتطرق إليها كذلك]
    5. قبول محدود: رغم التزايد المستمر لخدمات و المنافع الداعمة للبتكوين إلا انها لا تزال جزء صغير من السوق الإقتصادي.
    6. مستقبل مجهول: كل الدلائل تشير إلى أن البتكوين هي العملة الإفتراضية رقم واحد بلا منازع لكنه لا يوجد ضمان أنها ستظل على هذه المكانة فقد تنهار بالمرة و بلمح البصر مخلفة ورائها مئات الآلاف من المستخدمين بعملة لم تعد لها قيمة.
     
    #9
    lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  10. ضد العالم المعاصر

    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    133
    للتعليق حول تذبذبات البيتكوين الحادة

    قصة طريفة من الفيديو اعلاه :

    في سنة 2009 وحين كان البتكوين لا يكاد يساوي شيئا و كان الحصول على هذه العملة أمرا سهلا، اقتنى المواطن البريطاني جيمس هاول 7500 منها .. و لكن بعد بضعة اشهر عندما كان يقوم بعملية تنظيف اعتيادية القى بالقرص الذي يحتوي على مفتاح الشيفرا في سلة المهملات بعد ان فقد الاهتمام بالموضوع ... خطأ لا شك انه سيندم عليه كثيرا ...لان ما يملكه يساوي حاليا حوالي 3مليون دولار ! لكن بدون المفتاح من المستحيل الحصول على فلس واحد
     
    #10
    أعجب بهذه المشاركة ShiMauRo
  11. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    طريقة عمل البتكوين:

    قد لا تكون هناك علاقة بين آلية عمل البتكوين و آلية الحصول عليها، لكن من القيم أن يكون الإنسان ملما و مدركا للكيفية التي تعمل بها البتكوين. و إليك صديقي المتابع الأساسيات :

    تشفير المفتاح العام Public-key Cryptography:

    يجب ان أشير إلى أن تفاصيل هذه الفقرة معقدة، لكن إليك الجوهر ببساطة، فعندما يرغب مستخدم ما بالتواصل مع مستخدم آخر ، فإنه يستعمل مفتاحين، كل مستخدم يملك مفتاحين، [عبارة عن مجموعة من الارقام]، أحدهما عام و الآخر خاص، يستطيع جل المستخدمين رؤية المفتاح العام لأي مستخدم آخر لهذا نسميه مفتاح عام بينما الخاص لا يعلم به إلا صاحبه.

    لنقول بأن احمد يرغب بإرسال رسالة نصية إلى خالد، إذا ما سيفعله أحمد هو تشفير الرسالة النصية بالمفتاح خالد العام، الآن كل المستخدمين بإمكانهم رؤية هذه الرسالة المشفرة لكن خالد هو الوحيد القادر على قراءتها فعندما يستقبلها خالد فإنه يقوم بفك تشفيرها بمفتاحه الخاص. إذا المفتاح العام هو لتشفير الرسالة و المفتاح الخاص هو لفك شيفرة الرسالة، نستنتج بأن كل مستخدم له مفتاح للتشفير و مفتاح لفك التشفير، وأنه حتى لو تم إعتراض لرسالة من قبل عمر فبدون مفتاح فك التشفير تكون الرسالة بلا قيمة وهنا تكمن قوة و أهمية مفهوم "تشفير المفتاح العام".

    جميل... وما علاقة هذا بالبتكوين؟

    قد تطرقنا سابقا لــ blockchain و قلنا أنها سجل لجل التعاملات التي تمت بالبتكوين و أن هذا السجل متاح للجميع. تخيل أن blockchain عبارة عن ملايين من صناديق الإيداع مصنوعة من الزجاج المضاد للرصاص و هذه الصناديق تحتوي على مبالغ مختلفة من البتكوين وهي محمية جدا. بالرغم من ان الجميع يرى أموالا داخل كل صندوق إيداع إلا أن أصحاب هذه الصناديق هم الوحيدون القادرون على ولوج و إستخدام تلك الأموال، و يطلق على صناديق الإيداع هذه "المفاتيح العامة"، - بإستطاعة الجميع رؤية الأرقام [أحيانا تدعى العناوين أي عنوان المحفظة]، و المبلغ الموجودة داخل الصناديق.

    فقط مالك كل صندوق إيداع له الحق في ولوج المبلغ بإستعمال المفتاح الخاص.

    في المثال السابق، أرسل أحمد رسالة لخالد وهذا الأخير هو الوحيد القادر على قرائتها، البتكوين تعمل بنفس الآلية فيما عدا أننا لا نرسل الحروف بل معلومات تخبر صندوق إيداع أحمد بإعطاء بعض البتكوينات لصندوق إيداع خالد. مثلا: يرغب أحمد بإرسال بتكوين واحد لخالد، لذا يقوم بإرسال رسالة لكامل الشبكة التي تدير البتكوين. و تتضمن هذه الرسالة عنوان خالد العام[ موقع صندوق إيداع خالد] ، و المبلغ المرسل، و إمضاء رقمي يؤكد أن أحمد هو المالك لصندوق إيداعه.

    عندما ترسل هذه الرسالة إلى الشبكة، يتم فحصها و التاكد منها من طرف شبكة المستخدمين الآخرين على أنها صحيحة ومضبوطة. و عندما تتوافق كل الارقام يتم الشروع في إحداث تعامل داخل كتلة block،[تحتوي الكتلة على زمرة من التعاملات الأخرى] و في الأخير يتم نشر هذا التعامل في blockchain. حين يحصل هذا، يدرك باقي الشبكة أن صندون إيداع احمد قد إنخفض بمعدل بتكوين واحد بينما إرتفع صندوق إيداع خالد بمعدل بتكوين واحد. وطالما أن blockchain تعرف تسجل كل التعاملات فإنها تعرف بالضبط حجم المبلغ من البتكوين في كل صندوق إيداع.
     
    #11
    lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  12. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    عملية التنقيب عن النقود [أحيانا يطلق عليه عملية التعدين]

    يمكن القول باننا الآن نعلم كيف يتم التعامل بالبتكوين، لكن السؤال المطروح هو: من أين تأتي البتكوين أصلا؟

    قد أشرت سابقا كيف ان المستخدمين على شبكة البتكوين يتحققون من التعاملات إذا ما كانت مضبوطة ام مزيفة، ثم يقومون بربطها بـ blockchain لكي تنشر على سائر الشبكة. و هذه العملية تتطلب عتادا قويا، و إذا كان الأمر كذلك، لما قد يرغب أحد بفعل هذا؟ و الجواب هو انه تتم مكافأتهم بالبتكوين.

    فأن تكرس حاسوبك لعملية التحقق من التعامل تدعى التنقيب على البتكوين أو التعدين [التعدين مصطلح خاطئ لكنه شائع على النت]. فالمنقب هو الشخص الذي يقوم بالتحقق من التعاملات، ويعني هذا أنهم يبحثون عن حل لمعضلة رياضية. و إذا ما تمكنت من الحل قبل الجميع يقوم يسمح برنامج التنقيب ببث هذه الكتلة block عبر الشبكة. فكل من ينشر كتلة على الشبكة يتم مكافاته. في السابق، كانت المكافأة تبلغ 25 بتكوين لكن هذه المكافأة تقل بالنصف كل بضعة سنين ولهذا فحجم البتكوين المتواجد لن يرتفع بسرعة كبيرة.

    فإضافة قوة حوسبية كبيرة للشبكة قد تمنحك فرصة كبيرة في الحصول على المكافأة، يعني أن التفوق في العتاد يعني التفوق في إيجاد الحل للمعضلة الرياضية و بالتالي الحصول على المكافاة. هذا غعتقاد صحيح لكنه يجري بعكس ما يشتهيه المنقب، لان الكود البرمجي يزيد من صعوبة المعضلة الرياضية كلما أضيف قوة حوسبية جديدة، لكي يحافظ كذالك على الجدول الزمني في ظهور كتلة جديدة و التي حدد في كل 10 دقائق. كل 10 دقائق تنشا كتلة.
     
    #12
    ضد العالم المعاصر ،lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  13. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    تعريف للمصطلحات و المفاهيم الجديدة:

    العنوان Adress: يقصد به عنوان المحفظة الإلكترونية التي قمت بإنشائها، عبر المواقع المتخصصة بذلك، أشبه بإنشاء لحساب في موقع ما للتعامل بالبتكوين، غير أن هناك إختلافات كبيرة بين إنشاء محفظة وفتح حساب، ويتكون عنوان محفظة من 27 إلى 34 خانة، عبارة عن حروف و أرقام، ويبدأ العنوان إما بالرقم 1 أو 3.

    النقود البديلة Alternate curencies: ليست البتكوين هي العملة الوحيدة المعماة [مشفرة] و الإفتراضية، لكنها مفتوحة المصدر و بالتالي نشأ عنها عملات أخرى أزيد 60 عملة أخرى، و أعلاها قيمة ستة عملات و هي اللايتكوين Litecoin، نيمكوين Namecoin، ريبل Ripple، الدوغكوين Dogcoin و الداشكوين Dushcoin. [هناك العديد من المعايير لتصنيف هذه العملات و أنا لم أعتمد على أي معيار في التصنيف السابق سوى القليل من المعلومات التي أعرف عنها. ثم إنه من المحتمل جدا أن تكون الداشكوين في آخر القائمة ثم بعد يوم تصبح أعلى القائمة.]


    الدارة المتكاملة لتطبيق خاص Application-specific Integrated circuit: ASIC
    هي احدث تكنولوجيا تستعمل في التنقيب عن البتكوين، و هي قادرة على توليد الأوامر و الرفع من الهاشات المستخدمة لكل واط من الطاقة الكهربائية. [أحد أكبر المشاكل التي يعانيها المنقبون على الإطلاق هو فاتورة الكهرباء المرتفعة، وهذا يفتح لنا المجال للدخول لهذا العالم وبقوة بإستعمال احدى أجهزة الطاقة الحرة].


    الكتلة Block: هي تسجيل لكل التعاملات و تأكيدات بحدوثها، منذ أن أنشأت الكتلة. و ترتبط كل بالتلي قبلها و و التي قبلها بالتي قبل هذه الأخيرة، و هكذا تنشأ سلسلة من الكتل تعود إلى الكتلة الأصلية و التي تدعى genesis block.


    سلسلة الكتل Blockchain: و هي تسجيل لجل التعاملات بالبتكوين منذ نشأتها. و هي متاحة للجميع لمعرفة عدد البتكوينات التي تم إنتاجها و كم يملك المستخدمون منها أحد هذه المواقع التي توفر هذه الميزة هو blockchain.info

    المخزن البارد Cold Storage
    : و هي عملية يتم بموجبها نقل البتكوينات إلى محفظة دون حاجة للإتصال بالنت. الفائدة من هذه العملية أنها تحميك من إختراق حاسوبك وسرقة مفاتيحك الخاصة. و لإنفاق أو تحويل هذه البتكوينات ستحتاج لسحبها من المخزن البارد.
     
    #13
    ضد العالم المعاصر ،lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  14. ضد العالم المعاصر

    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    133
    لقد ارجع لي هذا الموضوع ذكريات عامين الى الوراء سيد شيمورو
    حينها كنت مهتما لوقت ما بالمضاربة على النت و هممت باقتناء البتكوين و عملات اخرى.لكن و في النهاية خلصت الى مشكل ما زلت لم اجد له جوابا نهائيا الى الان ساطرحه باختصار ان لم يكن لك مانع

    في البداية لابد من التنبيه ان هذا كان بحثا شخصيا و ليس فتوى او راي قد يعتمد عليه الباحث على الشبكة . لان ذلك الامر يستلزم مجازا في الفقه و دارسا للاقتصاد في نفس الوقت...

    المهم باختصار كنت ابحث في البداية في امكانية المضاربة بالفوركس و قرات كل ما وجدته تحت يدي في المواقع الفقهية حول الموضوع و الخلاصة ان الامر غير مشروع لان تعاملات الفوركس جميعها تتم عن طريق عقود الفرق التي تتعارض مع مبدأ فقهي وهي انه لا يمكن ان تبيع شيئا لا تملكه في الفقه الاسلامي ...
    تبقى المضاربة التقليدية .. وفيها تفصيل ايضا لانه لكي تشتري و تبيع اسهما في شركة لابد ان تكون الشركة خالية من التعاملات الربوية و في اقصى الاحوال يجب ان تحدد نسبة المعاملات الربوية لتنقصها في الاخير من الارباح المفترضة وهو ما يتطلب الاطلاع على حسابات الشركة و بالطبع ذلك شيء غير ممكن عمليا ...

    في النهاية لم يبق نظريا كمضاربة مشروعة الا المضارية التقليدية في المواد الاولية او الذهب ..
    شخصيا جربت ذلك من اجل التجربة و الاطلاع و ضاربت بمبلغ صغير باحد اسواق المضاربة التقليدية بالذهب و الفضة على الانترنت . و كنت اقضي كامل اليوم و انا اراقب تذبذبات الذهب و اراقب المؤشرات هه هه هه

    لكن المشكل مع المضاربة التقليدية على الانترنت انها لا يمكن ان تكون مربحة الا اذا كانت بمبالغ كبيرة و الا فانك ستدفع كل ما يمكن ان تربحه مقابل ثمن السمسرة ...

    في النهاية تركت الموضوع من باب الاحتياط الديني .. و لكن الاشكال الذي بقي قائما لي و لبعض المهتمين بالامر بصفة عامة . لان هناك من بعض معارفي من وجدوا عروضا في هذا الميدان. يتلخص في التالي

    اين يقع الفاصل بين (التجارة) و (المقامرة)

    يعني انطلاقا من اي نسبة مخاطرة تصبح المضاربة غير مشروعة في الفقه الاسلامي

    لمزيد التوضيح
    التجارة مشروعة رغم انها تحتوي على مخاطرة . لكن نسبة احتمال الخسارة صغير بحيث ان التاجر اذا كرر العملية عدة مرات فالناتج العام سيكون ايجابيا . اي انه اذا خسر مرة فسيربح عشر مرات و بذاك في النهاية سيكون رابحا .

    اما المقامرة فهي العكس . يعني ان المقامر قد يربح مرة لكنه اذا واصل فستتبين خسارته بعملية حسابية بسيطة يعرفها الجميع في حساب الاحتمالات ...

    و السؤال : اين تقع المضاربة هنا ؟ هل ان العلم باصول المهنة كاف ليخرج الامر من المقامرة الى المضاربة ؟ علما بان هناك عديد الحالات لمهنيبن تسببوا في خسارة اموال طائلة لشركاتهم او بنوكهم في المضاربات ...
     
    #14
    lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  15. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    الصعوبة Difficulty: و هي مقياس لمدى صعوبة توليد كتلة جديدة ضمن سلسلة الكتل. يتدرج هذا المقياس بين 1 كدرجة دنيا و ما لا نهاية كدرجة قصوية. كل أسبوعين يتم توليد 2016 كتلةـ أي أن كل 10 دقائق تظهر كتلة جديدة.

    التشفير Encryption: و هي العملية التي يتم بموجبها حماية المعلومات. وهذا لا يعني بأن هذه المعلومات في آمان مئة بالمئة، فالأمر دائما يتعلق بجودة التشفير.


    فينسين FinCEN: شبكة مكافحة الجرائم المالية the Financial Crimes and Enforcement Network يعمل تحت إمرة خزينة الولايات المتحدة الامريكية Departement of Treasury. الفينسين هو قسم من الوكالة المسؤولة عن مكافحة غسيل الاموال و كل الطرق المالية الغير مشروعة. وتحاول إحدى هذه الوكالات الرئيسية حاليا إكتشاف سبل لبسط يدها على البتكوين و التحكم في سيولته.


    FPGA : و هو الحاكم السابق لعالم التقيب عن البتكوين، وهي عبارة عن دارة متكاملة قابلة للبرمجة و لتغير وظائفها و هاته الميزات تجعلها متعددة الإستعمال أكثر من الدارة المتكاملة ASIC التي أشرنا إليها سابقا. إلا أن قدرات FFGA أقل كفاءة بكثير. و يمكن القول بأنها حظيت بزمن قصير في منافسة التنقيب على البتكوين أمام الخصمان ASIC و GPU كونهما أكثر كفاءة في التنقيب.


    GPU: الكل يعرف هذه الوحدة ومدى اهميتها، وكانت في السابق الوسيلة المهيمنة في التنقيب، بيد أن ازدياد الصعوبة في التنقيب أثر على هذه الوسيلة لأنها تستهلك طاقة كهربائية مهمة حتى صارت الفاتورة تتقارب في قيمتها مع ما يجنيه الشخص في التنقيب بهذه الوسيلة.


    الكتلة الأصلية Genesis Block : و هي أول كتلة تم إنشاؤها و بالتالي فهي بداية سلسلة الكتل.


    الهاش Hash: معدل الهاش أو نسبة الهاش هي السرعة التي يتم بموجبها حل المعادلة الرياضية أو إجراء عملية حسابية في كود البتكوين. و كلما كان معدل الهاش مرتفعا كلما كنت الأفضل في التنقيب و إرتفه فرص العثور على كتلة جديدة و بالتالي الحصول على المكافأة.
     
    #15
    lost|pages و Rami معجبون بهذا.
  16. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    إلى الأخ "ضد العالم المعاصر":

    لست ملما بالفقه الإسلامي، لكني اعلم انه يعتمد على حجج عقلية أي أنه كله منطق، يمكن أن تجد هذا التأثير في كتب ابن حزم. أقول هذا لأني أتصور الفقه عبارة عن شخص يحاول توجيهك من خلال البراهين العقلية فيما إذا كانت قضية ما مشروعة او غير ذلك.، كل شيء يتوقف على مدى قناعتك بها.

    في العالم المادي لا يمكن ان نقول بأن هناك فاصل بين التجارة و المقامرة، فالتجارة في ضفة و المقامرة في ضفة اخرى ، اما عن العالم الإفتراضي فحدث ولا حرج كل شيء مرتبط، ومن الصعب جدا أن تكتفي بالحجج العقلية ستحتاج إلى حجج مادية كذلك. وثائق و مستندات تثبث ان ما تتعامل به هو مقامرة.

    يجب دائما ان تنظر إلى الأصل في كل شيء، فما تفرع عن التجارة و أساليبها و إختلط بالمقامرة و ألاعيبها، صعب جدا ان نميز بين هذا وذاك. لكن إنك تتعب و وتجهد و تحاول قراءة التوقعات و تراجع الصفحات ......كل هذا الجهد لا نحتاجه في المقامرة، أعتقد أنه نحب ان نشوش على انفسهم أو نجعل ما قاله الآخرون يوجههنا دون تمحيص. دعني أعد إلى أصل الامور:

    إذا كانت البنوك تتعامل بالربا و كانت هي التي تسك الاموال فهذا يجعل جل الأموال حرام بالأساس............هل نحن مشاركون في الربا غن تعاطينا مع هذه الاموال؟ ............إنه لا علاقة لنا بالربا او المقامرة فنحن نأخذ فقط اجورا على تعبنا على جهدنا و وقتنا الذي كرسناه في أداء خدمة للناس او التجارة اوعمل ما او او.

    آمل ألا أكون خرجت عن الموضوع....فانا لم افهم بالكامل ما كنت ترمي إليه، لكن الذي لمحت هو انه قد يكون التعامل بالبتكوين من بيع وشراء و الإستفادة من الفارق، هذا قد يكون غير شرعي في الفقه الإسلامي حسب ما فهمته من كلامك قد اكون مخطئا، لكن ماذا عن الجهد الذي يبذل الشخص من أداء لفواتير الكهرباء و متابعة لسيرورة البرنامج و صيانة العتاد اثناء العطب و تقصي أخبار العملات و وضع توقعات لمستقبل العملة و اتخاذ القرار في الوقت المناسب.....ثم ان هذه العملة خاليا تماما من الربا.

    إليك هذه الفكرة -قلت لا يمكن ان تبيع شيءا لا تملكه- هذا أمر أي عقل يفهمه ما دام يعيش في العالم الفيزيائي ماذا عن العالم الإفتراضي؟ مثلا سآخذ فيديو من موقع break.com او dialymotion.com و ارفعه على قناتي في اليوتوب و اتقاضى أموالا عليه، هل الفيديو ملك لي ....طبعا لا .........هل بعته أكيد ...لليوتوب.
     
    #16
    lost|pages ،ضد العالم المعاصر و Rami معجبون بهذا.
  17. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    كيف احصل على البتكوين؟

    من بين الطرق التي تطرقنا إليها لجني البتكوين هو عملية التنقيب و التي قلنا عنها ان عبارة عن معادلة أو مسألة رياضية في وقت قدره 10 دقائق لأنه الزمن الذي برمج لإنشاء كتلة جديدة، علما أن عدد البتكوينات الالذي ستكون متاحة هي 25 مليون بتكوين و إذا فيتوقع ان نظريا أن نصل إلى هذا سنة 2140 تقريبا. عملية التنقيب هي كذلك التحقق من التعاملات بالبتكوين و الأسرع يتم مكافئته.

    السبل الاخرى هي كما يلي:

    قبل ان اخوض في هذه الفقرة علي أن انوه إلى ضرورة العلم و المعرفة بكيفية حماية نقودك الإفتراضية و تخرينها في مكان آمن، فنقود بآمان بقدر ما وفرت لها من حماية و سأتطرق لطرق الحماية المختلفة لاحقا.

    توجد أربع طرق لجني المال بشكل شرعي ....نعلم ان هناك طرق ملتوية كلها مبنية على خداع الناس و سرقة تعبهم و يلبهم أموالهم.


    الصنبور الرقمي Digital Faucet
    : هي جملة من المواقع التي تتيح لك الحصول على بتكوينات مجانية، في الحقيقة تمنحك من 5 إلى 100 ساتوشي عن كل كابتشا capatcha تقوم بحلها، ناهيك عن الإعلانات التي تحتويها الصفحات لدرجة أنك لا تعلم الزر الذي يجب ان تنقر عليه، بين كل كابتشا و آخر فترة زمنية تختلف حسب كل موقع من 20 ثانية إلى ساعة كاملة. مع إرتفاع قيمة البتكوين أغلق بعض هذه المواقع ابوابها، اما الباقي منها فقد خفض المبلغ الذي يعطيه لك نتيجة حلك للكابتشا.

    أحد هذه المواقع هي epay.info الذي يسهل عليك عملية تصفح كل الصنابير الرقمية لكنه يخصم 10 آلاف ساتوشي و التي بالكاد تجنيها بعد شهر او اكثر. إنه عمل متعب لكنه السبيل المتاح ولن يضرني ان أقضي بعض الوقت يوميا في حل الكابتشا.

    عن طريق البيع: بعض المواقع الشبيهة بــ Ebay و التي تتعامل بالبتكوين تتيح لك فرصة بيع خدماتك او اغراضك بالبتكوين، مثل موقع bitmit.net أو سوق البتكوين الخاص بمنصة ريديت reddit.com\r\bitmarket\، وستتفاجأ لمدى انخفاض الأسعار السلع لأنها معفية من الضرائب و التوصيل مجاني. حتى ان عائلة في تكساس باعت سيارة بورش Porsche بـ 300 بتكوين و تصوروا كم هو الفائض التي ستجنيه هذه العائلة بعض ان إرتفعت قيمة البتكوين من 55 دولار إلى 600 دولار. و هناك رجل كندي قام بوضع منزله للبيع في سوق البتكوين.


    شراء البتكوين: هذه هي أكثر الطرق المعروفة للحصول على البتكوين مباشرة، وهناك طريقتان تتم بها هذه العملية إما بشكل شخصي فقط حين تعرف شخصا ما –المستخدمين المالكون للبتكوينات يبدون سعادتهم دائما في مشاركة قسط من البتكوينات لمساعدة المبتدين - أو إن كنت لا تعرف احدا يملك البتكوينات فيمكنك التوجه للموقع localBitcoins.com حيث يتيح لك البحث عن البائعين في منطقتك. ورغم أن هذا يشكل بعض الخطورة على المشتري حيث أنه لا ضمان بانك ستتلقى البتكوينات بعد دفعك للمال –قطاع الطرق الذين يستغلون الناس- لذا فهذا الموقع يتيح خاصية المراجعة حيث بإمكانك قراءة ما قاله الآخرون عن البائع و غالبية المستخدمين يعلقون بالإيجاب على البائعين.

    الطريقة الثانية هي تبادل العملات عن طريق موقع خاص بذلك مثل Mt.Gox الذي تحدثنا عنه سابقا وهناك مولقع أخرى Campbx.com و bitstamp.net
    و btc-e.com و coinbase.com صاحب السمعة المتميزة تأسس سنة 2012.
     
    #17
    Rami ،ضد العالم المعاصر و lost|pages معجبون بهذا.
  18. lost|pages

    lost|pages مترجم محترف

    المشاركات:
    1,189
    الإعجابات المتلقاة:
    1,614
    Screenshot_2015-01-27-13-55-10.png
    www.eobot.com
    موقع التعدين السحابي, حيث يعتبر إلى الأن من أصدق المواقع في تعدين العملة المشفرة
    به الكثير من العملات وتستطيع أن تبدأ التعدين فور تسجيلك ويعطيك بونص لكي تبدأ التعدين حالا,
    كثير من الشروحات في اليوتيوب.
     
    #18
    أعجب بهذه المشاركة ShiMauRo
  19. lost|pages

    lost|pages مترجم محترف

    المشاركات:
    1,189
    الإعجابات المتلقاة:
    1,614
    أيضا وجدت موقعا جديدا وسجلت فيه للتو يعطيك 5 KHS كيلوهاش تبدأ التعدين منها في ثلاث عملات فقط تختار أيا منها.
    لا أعلم مصداقيته ولكن سأجربه فترة لأتأكد فكل يوم تظهر شركات جديدة
    https://profit-coin.com

    أيضا
    https://hash-line.com
    هذا الموقع مستمر فيه منذ ثلاثة شهور وإلى الأن كل شي تمام
    بلغ عدد أعضاءه 400 الف تقريبا
     
    #19
    أعجب بهذه المشاركة ShiMauRo
  20. ضد العالم المعاصر

    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    133
    السلام عليكم جميعا

    كنت اتحدث قبل قليل مع احد الاخوة من الطلاب حول هذا الموضوع ،لم يشأ ان يعطيني جوابا نهائيا حول مسألة المضاربة لانه غير متضلع في الاقتصاديات لكنه اعطاني جوابا حول الملكية و بيع شيء لا تملكه على الشبكة الخ

    و ملخصه هو التالي : ان ما يقوم به الناس لا يعني القواعد الفقهية في شيء ، يعني اذا كان هناك اتفاق ضمني بين مستعملي الشبكة في ان يتبادلوا اشياء معينة بطريقة ما نظرا لما يفرضه الواقع الرقمي فلا باس في ذلك . لكن اذا ما وضع احدهم عنوانا ان هذا الشيء ملكية خاصة فلا يجوز اخذه بلا اذنه او بدون الشروط المحددة من نوع بجب ذكر المصدر الخ، او دفع مقابل مالي ان لزم الامر ، و الا اصبحت نوعا من السرقة ...و لو كان ذلك الشيء يبدو لا اهمية له لان المكلف سيحاسب على مثاقيل الذر ...

    و هذا يحيلني الى موضوع الاخ ه د حول منقذ العالم حيث اشار

    ويصدعون رؤوسنا بهذه العبارات ( حقوق التفكير محفوظة ) ( براءة اختراع ) ( هذا العلم خاص بي ولا ينبغي لأحد من بعدي ) ( من يريد ان ينشر افكاري عليه ذكر المصدر )

    يجب التفرقة هنا بين ما هو قانوني و ما هو اخلاقي

    يعني فلنتصور اني املك مليارات الدولارات ...وجاء شخص محتاج و طلب مني مثلا دولارا واحدا فامتنعت
    التصرف غير اخلاقي بالمرة نعم. و لكن ذلك لا يعطيه الحق في ان ياخذ سنتيما واحدا بدون اذن و الا عوقب عقوبة السارق..
     
    #20
    أعجب بهذه المشاركة Rami
  21. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    أخي ضد العالم المعاصر أود أطلب منك أن تشاهد الفيلم الوثائقي zero days تجده على موقع egy.best لربما تدرك بعض الأمور الجديدة و التطورات الحاصلة على شبكة النت على أن تضع هنا تعليقا على الفيلم منوجهة نظرك، العالم الافتراضي يوازي في نظري الفيزياء الكمومية، نعرف ما يجري لكننا لسن متيقنين مما يحدث، نرى حركات عشوائية ربما تحكمها قوانين أو أخلاق لكن الأمر أعمق أنها فلسفة تفوق الأخلاق و القوانين و لا يمكن أن تجزم أيها الأصح أو أيها يكون الحق، مرحبا بك في عالم الفوضى الرقمية، يقولون أنه كل شيء على النت متجه إلى أن يكون مجانيا، يا إلهي كم كانوا ولا يزالون سعيدين بذلك في تلك المحاضرة على منصة TED.

    صديقك محق لكن هل سألته مدى درايته بما يجري على النت أو إلمامه بالبرمجة و برتوكولات الإتصال والهندسة العكسية والإختراق و الحماية والتشفير وآخر المستجدات، إنه محق في كلامه، يجب ان يكون هناك اتفاق بين الدول ومستخدمي النت و حتى الشركات المزود له، نعم هذا ممكن فلو اتحد الناس ولنفترض انهم أخيار لأنني واقعي، أقول أكيد سيخرجون بحل، لقد فعلوها مع السلاح البيولوجي ثم كيميائي ثم النووي ولما لا السيبرناكي أو الفضاء الرقمي إذا صح التعبير، لكن ليس هناك حاليا شيء من هذا القبيل و لن يكون حتى 20 سنة بعد لست أدري، كلما هناك هو تجنيد لجيوش الحرب الإكترونية، أيران و امريكا واسرائيل و روسيا و الصين. لما التجنيدولما ليس الإتفاق؟ لأنهم يدركون جدا أنه لا يمكن أنتروض هذا الفضاء و تتحكم فيه، قبل مدةكانت الدولار مرتبط بالذهب ثم طلق وتزوج البترول ومن شاهد خطبة عدنان ابراهيم تحتعنوان انهيار العالم، سيفهم ما ارمي له و كيف أن البتكوين جاء كخلاص لهذا الإستعباد، ولكن الخلاص الحقيقي هو اتحاد الناس للإبقاء على العملة الرقمية، كل الدول تدرك أنها مستعبد بالدولار و لا تستطيع الخلاص. أنظر إلى العالم الإفتراضي كمرأة لأفكار كانشرا ستجد شرا كان خيرا ستجد خيرا. منذ اليوم لا تحتاج للمظاهرات و المطالبة بحقوقك [أكره الحكومات العربية بالذات التي عندنا]، يمكن أن تباشر بأخذ حقك دون أن يتأر عليك أصحاب الباطل. آه خرجت عن الموضوع .

    أن يكون هناك أتفاق يعني أن تكون هناك سلطة تفرض عليك ما تقوم به وتخبرك صباح مساء ما يحق لك وما لا يحق لك، أن يكون هناك أتفاق يستلزم التجسس على حاسوبك للتأكد من انك تطبق الإتفاق بحرفية، حقا كم حاسوبا تعقد أننا قادرون على مراقبته، ما حدثمع موقع the pirate bay هوأنه كان هناك خوادم محدودة، إذا كان هناك اتفاق، أكيد سيسير عالما أخر غير الذي اعتدنا عليه، كل شيء سيتغير.
    كانهناك قميص متادول قبل 16سنة أو أكثر مكتوب عليه [ وجدت التكنولوجيا لتحرر الفرد] أو [على التكنولوجيا أن تحررالفرد]، جملة بليغة جدا، إذا لم نحس بذلك فنحن نضيع وقتنا أو أننا لا نزال نجهل كيف تحررنا؟ ليتنا نتمعن بها لأن هناك من يراها الشيطان الأكبر لعدة أسباب، هؤلاء لا يزالون ينعمون النظر في ذاك الجانب المقابل لكلما يمكن أن حسنا.

    صديقي الكلام طويل في هذا المجال. لاتنسى أن تشاهد فلم zero days و تعلق عليه هنا، أو في موضوع جديد خذ وقتك. https://egybest.co/hd-movies/movie/zero-days-2016.html
    https://egybest.co/hd-movies/movie/zero-days-2016.html
     
    #21
    آخر تعديل: ‏13 نوفمبر 2016
    أعجب بهذه المشاركة ضد العالم المعاصر
  22. ShiMauRo

    المشاركات:
    511
    الإعجابات المتلقاة:
    706
    مرحى صرت تنقب إذا، أحسنت
    eobot يحتاج أن تستثمر فيه أولا، ثم يعطيك بقدر المال المستثمر هاشات لتنقب بها عن عملة افتراضية
    profit-coin به لكن أيضا يحتاج إلى الإستثمار لأن 5 كيلوهاش في الثانية لاتكفي، لذاهو يعطيك ثلاث عملات
    hash-line ممتاز جدا فهويعطيك 1جيجا هاش، هكذاتربح الكثيرمن الوقت

    في كلا الموقعين الأخيرين يمكنك ان تنقب على الهاشات كذلك وهي فكرة ممتازة. لكن هناك أمر يجعلنا مرتابين وهو أننا تدري أحوال الموقع فقد يغلق في أي لحظة، لهذا كلما بلغت المال القابل للإرسال أرسله. ورغم أن هناك عملات أفضل تستحق التنقيم لما لديها من حجم تعاملات متزايد واحتياط كبيرنوعا ما، إلا أن اللايتكوين والدوغكوين مرشحان بقوة. اللايتكوين يعتبر رابع عملة افتراضية قوية بعد البتكوين و الإتيريوم و الريبل أما الدوغكوين فهو في المرتب الثالث عشرفهو أسهل في التنقيب من العملات السابقة.

    فكرة:
    يمكنك مضاعفة ما تجنيه بإستعمال موقع rabb.it، الذي يتيح لك استعمال حاسوب ثانوي. و لا أعلم إن كانت هناك خدمة أخرى مشابهة، ليعلمني من يعلم.
    إذا لم تنشئ محفظة البتكوين بعد فأنصحك بالإبتعاد عن محفظة greenadress، و إن كانت لديك فالأفضل ان لا تضع فيها شيئا.
     
    #22
    أعجب بهذه المشاركة lost|pages
  23. lost|pages

    lost|pages مترجم محترف

    المشاركات:
    1,189
    الإعجابات المتلقاة:
    1,614
    محفتظتي في blockchain
    إذهب إلى موقع eobot بعد التسجيل فيه, من القائمة فوق ستجد كلمة Resources ومنها إختار social, بعد ذلك سترى top 1000 من المستخدمين وعدد الجيجاهاش التي لديهم, وتستطيع الدخول على حسابهم وترى كم يكسبون ولكن لا تستطيع التحكم بهم. لقد ذهلت هناك من يملك 100 الف جيجاهاش و200 ألف أيضا, سرعات رهيبة جدا. أنظر لمكاسبهم, موقع eobot مر باﻷزمات ولم يغلق لإنه لديه إستراتيجية خاصة به وليس كباقي المواقع. لقد أغلقت مواقع كثيرة ومازال eobot متصدر.
     
    #23
    أعجب بهذه المشاركة ShiMauRo
  24. ضد العالم المعاصر

    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    133
     
    #24
  25. ضد العالم المعاصر

    المشاركات:
    137
    الإعجابات المتلقاة:
    133
    شكرا على الرابط

    ساشاهده ان شاء الله و احاول ان اعطي رايي
     
    #25