أناستازيا...برهان قوي

الموضوع في 'الأسرار الكونية Universal Secrets' بواسطة ShiMauRo, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2017.

  1. ShiMauRo

    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    749
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

    في الجزء الاخير من سلسلة "من نحن" لـ علاء الحلبي - الجزء الثاني عشر بالتحديد - وفي الفصول الاخيرة التي تحدث عن إمرأة روسية تسكن في غاية التايغا بسيبيريا. يجب أن أقول بان علاء لم يوفي هذه المرأة حقها بالذكر فحتى لو كان الجزء الأخير يدور حول هذه المرأة لما كفى. قصة لا تتكرر أبدا ولا يمكن لا من قريب و لا من بعيد تفسير أي شيء يتعلق بهذه المرأة "الظاهرة" كما وصفها علاء و أثار فضول لقراءة الكتب التسعة التي ألفت عنها. (لكن أفادني ببعض المصطلحات).

    إني لا أملك ما يكفي من المفردات و التعابيرلأنقل لكم بالضبط ما مفاده أن أناستازيا إنسان حازت أرقى مراتب ومقامات الوجود، وماذا عشت أنا حتى أدرك هذه المقامات؟. نعم ادرك هذا جيدا حتى أكون صريحا معكم، بيد أن التاثير الذي نسجته بكلماته في الكتب التسعة لا يمكن أن يكون شيئا عاديا. بل إنها تبرهن على ذلك من داخل الكتاب وتقول بان هناك تراكيب سحرية للكلمات (لا تفهموا السحر هنا على انه شعوذة).

    عندما تقرأ أي كتاب فإنك حتما تكون أفضل حالا حين الانتهاء منه، إنك تحس بالفائدة، مهما كان نوع الكتاب. لكن إن قرأت لروائي مثل دوستويفسكي أو غوغول فحتما إنك تحس بانك صرت اكثر أنسانية او أنك أصبحت ترى الدنيا بمنظور إنساني واكثر اريحية من النظرة التكنوقراطية و التي تكيل كل شيء بالمال. هل هناك من يستطيع تفسير هذه الظاهرة؟ هل هناك من جرب هذه الوصفة؟ أن تفهم نفسك و أن تكون قريبا منها إحدى أهم الامور لتفعيل قدراتك الخارقة، يسمونها "النية الخالصة". إن لم نفهم انفسنا، فكيف يمكن ان نزعم باننا نستحضر النية الخالصة في عمل ما، إننا مشوشون جدا لهذا نحن تائهون. معظم المتنورين و الحكماء يصرون على هذا البند "إعرف نفسك"، لا يمكن الخوض في أي شيء والمرء لم يحقق هذا الشرط، قد يتطلب عمر كاملا لكن هذا ما نحن هنا من أجله، من نحن؟ ما الغاية من وجودنا؟

    هناك الكثير من الأمور التي أرغب في الحديث عنها بشأن هذه المرأة. وعليه يتوجب علي ان أكون نزيها و امينا معكم حتى أستطيع أن افرق بين ما قالته و بين تعليقاتي لأن كلماتها عميقة و بسيطة في نفس الوقت و تحتاج للقراءة أكثر من مرة. لو ان علاء ترجمة الكتب لكانت اعظم هدية يتلقاها العربي و بالأخص نحن ومن يشاركنا الرؤية في هذا الميدان. لا شيء مما ستسمعه أو تقرأه هنا سيخطر على بالك.

    لا مزيد من التشويق، فليكفي هذه كمقدمة.
    الكتب أناستازيا - فلاديمير ميغري
     
    #1
    آخر تعديل: ‏16 أكتوبر 2017
  2. التنين الدهبي

    التنين الدهبي عضو مشارك

    المشاركات:
    751
    الإعجابات المتلقاة:
    656
    كل هذا التبجيل عن انسانة لا نعرف لها دين .... فقط قرأت عنها امور قد تكون صحيحة او باطلة.....::يا إلهي::
    و ماذا لو كانت نيتك صادقة مع الله تعالى ......و تكركرت مع المكركرين........... و رايت عجائب الملكوت الاعلى بنور محمد صلى اله عليه و سلم......::شنو تسوون::
     
    #2
  3. ShiMauRo

    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    749
    إلى التنين الذهبي:
    كل هذا التبجيل عن انسانة لا نعرف لها دين: هل يعني هذا أن هناك فئة معلوم دينها الذي تتبعه هي وحدها من يخص بالتبجيل و التوقير؟ هل عليها أن تكون مسلمة حتى تبجل؟ إذا إنك تقول أن مقياس توقيرك للشخص الفلاني، أنا، هو، هي، هم لا يحصل إلا بعد أن تعرف الديانة التي نتبعها. لا بأس، سأبحث إن كانت تابعة لملة ما. بيد أن توقيرك لها ليس غايتي من المقدمة.

    فقط قرأت عنها امور قد تكون صحيحة او باطلة: من منا يعرف الحقيقة قبل أن يعرف الأكاذيب.
    ماذا لو كانت نيتك صادقة مع الله تعالى: هذا ما نرجوه و نعمل لبلوغه، ما سيحدث بعدها ذاك يعلمه الحكيم العليم.
     
    #3
  4. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    372
    الإعجابات المتلقاة:
    416
    الجنس:
    أنثى

    صحيح بلا شك .
    قال رسول الله عليه الصلاة والسلام "إنّ من البيان لسحرا" .
    وكنت أقرأ مقالة تتحدث عن تجارب تم القيام بها لرؤية أثر الكلمات على الأشخاص, مما يؤكد بأن ما يقوم به الإعلام العالمي -والعربي انقيادا- من قولبة بالتسميات والمصطلحات له أثر حقيقي وفعّال في الوعي الجمعي !

    في إحدى التجارب تم تقسيم مجموعة من الطلاب لفئتين , فئة تعرضت لسماع فقرات وبشكل يومي لمدة أشهر تم دس كلمات مثل ( غبي ) و ( بليد ) وما إلى ذلك , في حين أن الفئة الأخرى لم يحصل هذا , بل على العكس تم دس كلمات مثل ( ناجح ) و ( متألق ) وما إلى ذلك .. ثم تم ملاحظة أن الفئة الأولى تدنى تحصيلها في حين ارتفع تحصيل الفئة الثانية !
    ودرسات أخرى على ذات المنوال تم القيام بها .
    وبالعموم , الذي خرجت به بأنّ القنوات الإعلامية تقوم بتوجيه مشاعر وانفعالات الناس بشكل مقنن , عبر الوسائل المختلفة للإعلام , سواء المسموعة أو المقروءة , خاصة تلك التي تكون مرفقة مع مثيرات صوتية وسينمائية !
    هذا أمر خطير جداً .. هذا حقيقةً سحر وتتم ممارسته بقوة الآن في الحملة الشرسة على الإسلام !
    هو سحر طالما أنه يقلب الحق باطلاً والباطل حقاً في عين المشاهد أو السامع فهو من السحر .

    بالنسبة للمرأة وتبجيلها .. أتفق مع الأخ التنين الذهبي.. يعني حتى يحوز إنسان أعلى وأرقى مراتب الوجود فينبغي أن يزكيه الله تعالى , لا أن نزكيه نحن ! من نحن حتى نزكي إنساناً لا نعرف هل حصل على "قدرات خارقة" هبة من الله أو مكراً من الشياطين ! حتى لو نطق بما يعجبنا أو يشعرنا بالبهجة والسرور !

    ليس من حق أحد أن يزكي أحداً على الله بهذه الطريقة!

    نعم المسلم لا يغمط أحداً حقه بالإشادة على مجهود ما إن كان نافعاً وإن كان كافراً , ولكن بكل تأكيد مسألة المعتقدات لا بد من الحذر منها , خاصة عندما نطلق على كافر اسم حكيم أو مستنير , وهذا برأيي من السحر الذي تمت ممارسته , حيث أصبح اللقب يطلق على من كل من هب ودبّ.. فالحكيم هو من يؤتيه الله الحكمة من عباده الصالحين المؤمنين , والحكمة هي تلك المتعلقة بكلمات وآيات ومراد الله تعالى .

    فإن وافق قول لكافر قول الله تعالى فهو من الحكمة ليس لأنه أعجبنا ولكن لأنه من الحق الذي أعلمنا الله به , وما خالف فهو بلا ريب من الجهل والسفه , وغير هذا نسكت عنه لأنه من الظنون التي لا تغني من الحق شيئاً ولو كان فيها خيراً ونفعاً لأعلمنا بها الله.

    على أية حال , نقرأ وننظر ..
    وبالنسبة لي , لا يوجد مثل أعظم من مريم عليها السلام.. التي صدّقت بكلمات ربها وكتبه كما أعلمنا الله عنها , فسمّاها الله الصديقة , وحملت الكلمة ! وهذه آية لمن يعقل ويتدبر لقلب سليم , ويوقر كلمات ربه .

    نعم .. أمر آخر
    لا أدري ماذا تقصد بالنية الخالصة ؟
    ففي ميزان الحق , النية لا تكون خالصة إلا إن كان الإنسان يريد بأي قول أو عمل يقوم به وجه الله تعالى .. لا العمل نفسه ولا الحصول على أي قدرات . فلم أفهم ماذا تريد أن تقول "بالنية الخالصة" عند أنستازيا وغيرها ؟.



     
    #4
    أعجب بهذه المشاركة التنين الدهبي
  5. ShiMauRo

    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    749
    من المسلمين:
    الصورة الذهنية التي تشكلت لدى التنين الذهبي هي أنني أبجل أناستازيا، هذا شأنه الخاص. كل هذا الحديث الذي أوردته هو بسبب أن التبجيل يحيل في ذهن الشخص إلى أنه نوع من التقديس، والواقع المسافة بينهما فلكية. المفترض أن النص الذي كتبته هو نقل للحالة التي تملكتني بعد قرائتي لبعض من كتبها. وغايتي منه دعوتكم لقراءة كتبها فما الضرر من ذلك؟

    الإحترام، التوقير، التبجيل، التمجيد، التقديس ثم التأليه، لا يعدو أن يكون التبجيل مجرد توقير هذا ما تقولوه المعاجم، و لا علاقة له بالتقديس و هذا من عمل الصور النمطية السائدة.

    جوابي على التنين الذهبي جاء انطلاقا وتأطيرا لوجهة نظره، ولا يدل لا من قريب أو بعيد أني قد بجلت أناستازيا بل هذا ما فهمه التنين، وذاك رأيه و حقه وليس غايتي و بيت القصيد من النص. في الواقع، ما المشكلة في تبجيل المرأة؟ ما المشكلة في توقير المرأة واحترامها؟ .......شيء عجيب.
    المفترض أن التبجيل يكون بكتابة الأشعار و إغراق الشخص بالمدح و الوصف وتعظيمه بكل شكل من أشكال التعظيم، صناعة تماثيل أو المبالغة في سرد قصته و سيرته وكل هذه الأفعال لا تفيده التبجيل بل التمجيد. هناك فرق كبير.

    لا أملك القوة للرد على كل خلل في ردك إذ هناك أمور تحتاج للتصويب و التدقيق، أفكار طرحتيها تحتاج بالفعل للتمحيص، قبل الخوض فيها. و على هذا المنوال فإن رد رد رد رد ينحرف الموضوع عن موضعه. لا بأس فليحتفظ كل شخص برأيه ولا يجوز تفسير أي شيء بعجالة، ولمن لم تتوضح له الصورة فليسأل و ليستفسر.
     
    #5
    أعجب بهذه المشاركة أمير الخيال
  6. مؤرخ

    مؤرخ عضو مشارك

    المشاركات:
    81
    الإعجابات المتلقاة:
    105
    ShiMauRo
    اكمل ماكنت تقوله ودع عنك اي كلام فهناك من يتهم الانسان في انسانيته
    اذا لم تكن مسلم فهاذا نقيصة من وجهة نظر الاخرين
    لو كان هذا صحيح ماكنا في هذا الوضع المزري
    وكل الامم سبقتنا بمراحل فلكية
    ياريت يفهم كل انسان ان الانسانية هي الاساس
    ..
    ارجو منك ان تكمل بطريقة التي بدات بها وكنت تكلم الارواح قبل الشخوص
    والعقول
    الموضوع مميز
    شكرا لك
     
    #6
  7. ShiMauRo

    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    749
    إن شاء الله أكمل أخي مؤرخ.
    الأخ التنين الذهبي ردك الأخير كان أقرب إلى ذاتك، لقد كنت عفويا وصريحا في حديثك، وسمحت لي بأن أفهم بعض مما تحاول أن تستوعبه في حياتك من أمور وقضايا تراها مهمة وضرورية. واريد منك ان تسمح لي بأن أضع من جديد الخطوط العريضة التي تحدتث عنها في ردك الأخير.


    الطريقة الصوفية الكركرية: بعجالة أخي التنين أقول إنك تجد أن أصحاب هذه الطريقة مهرجين إلى حد ما و أن أتباعهم يدعون ما لا يفقهون. وبشكل مختصر إنك لا تتقبل أو لا ترتاح لما يفعلون ويدعونه. بدوري أنا لا أفهمهم بشكل واضح كل الوضوح، لكن أعرف أمورا تجعلني مرتاح البال مع أي كان وأي كان ما يعتقد به. أولا عليك أن تؤمن بحرية الإعتقاد، فالكل حر يعتقد بما شاء، هم يثقون بشيخهم الكركري (بالمناسبة هاته الأسماء ليست إعتباطية أبدا مثل القادري، التيجاني و العيساوي، التبريزي. لها من الأصل في اللغة ما يدعو للتوقف و التأمل فيها ). أغلب المريدين يسردون قصصهم على أن هاجسهم هو رؤية ذاك النور. يسمونه "نور الله". وانهم بقدومهم إلى الزاوية الكركرية أمكنهم ان يصلوا للمدد و ان يروا النور وكل و قصته. ربما قد تضحك الآن كما افعل أنا الآن، لكن حتما هناك احتمال بأنه نحن المضحوك عليهم، إذا أنا لم أتوجه إلى تلك الزاوية وامارس تلك الطريقة التعبدية و أقضي أيام و شهورا وسنوات لكي ارى ذاك النور و احس بما احسوه فلن أستطيع يوما ان أناقشهم لانني زيرو خبرة وتجربة في ارض ميدانهم، وفقط عارف بالله هو وحده من يستطيع ان يختصر علينا الطريق. إذا فخلاصة قولي هو أني لا اعلم و لا اعرف شيءا من ملة الصوفية أو تاريخها، لكن معروف عليهم أنهم اشد خلق الله حبا لاهل البيت هذا أمر لا نقاش فيه. هل الكركرية واحدة منهم ام لا؟ لا اعرف

    عبر التاريخ قد إختصت كل طريقة صوفية بمصطلحاتها، بحيث يصعب فهمهم، كل طريقة لها مصطلحاتها قد تتشابه وقد تختلف، لكن قبل الغوص يجب فهم هذه المصطلحات.

    إذا هم أحرار لهم الحرية في اختيار لغة حديثهم، و مصطلحاتهم و طريقة سرد أورادهم، هي جماعة حرة تفعل ما تشاء. النظام المغربي يزكيهم وبدعمهم لأنهم لا يقيمون وزنا للسياسة بعكس الجماعات السلفية المتشددة، لهذا في المغرب لوحده وربما في المدينة الواحدة تجد عدة طرق صوفية، الكركرية اشتهرت لغرابة اللباس الذي يرتدونه، بخلاف باقي مريدي الطرق الأخرى. مجدد هم احرار.

    بالنسبة لي فانا لا أحاول أبدا أن أحللهم أو أدقق فيهم او أقارن ما يقولونه بما أعرفه في الدين، أو أن أعطي أحكاما مسبقة أو أن أشمئز منهم وأسخر منهم. ذاك ليس أسلوبي، أنا إن كنت ارغب بالتعرف عليهم فإني اقرأ ما كتبوه من كتب أو أسمع محاضراتهم و ان افتش موقعهم على الناس و أراقب المريدين و طريقة تعاملهم. الأمر يحتاج لجهد ووقت. قبل ان أقول بأنهم جماعة لا تصلح لشي أو انهم هم العارفون بالله. علي ان ابقى قدر المستطاع محايدا و ان انسى كل ما تعلمته او اعرفه بشان الدين و أن انظر من خلال عيونهم وأن أسمع من خلال أذانهم ألى الدين حتى أفهم أرائهم و وأفكارهم. ففي نهاية المطاف علي أن اكون انا من كونت قناعة و أفكارا خاصة عنهم وليس لانهم لا يتماشون مع ما هو سائد و نمطي بالنسبة لي.
     
    #7
    أعجب بهذه المشاركة أمير الخيال
  8. التنين الدهبي

    التنين الدهبي عضو مشارك

    المشاركات:
    751
    الإعجابات المتلقاة:
    656
    [​IMG]
    اخي ShiMauRo انا في غاية الاسف.... و اعتذر ان كان صدر منى أي فعل غير محسوب ادى الى ازعاجكم .... فأنا لم اكن اقصد ابدا أن ابعث الضيق في نفوسكم... ولا أن ابعث الحيرة في نفس احد ما بكلمات ربما لم تكن واضحة ... أو لم تعبر بشكل صحيح عما اردت قوله حقا ... ارجوكم سامحوا وأعذروا احمق مجنون .............. .لقد صدق من قال " الجنون يشبه الجاذبية.. ..كلاهما يتطلب دفعة صغيرة فحسب ".

     
    #8
  9. التنين الدهبي

    التنين الدهبي عضو مشارك

    المشاركات:
    751
    الإعجابات المتلقاة:
    656
    اخي ShiMauRo ان كانت أناستازيا إنسان حازت أرقى مراتب ومقامات الوجود

    فما رايك في هذا العبد الظاهرة المدعو علاء الدين...



     
    #9
    أعجب بهذه المشاركة ShiMauRo
  10. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    372
    الإعجابات المتلقاة:
    416
    الجنس:
    أنثى

    أنت حر أخي الكريم في تبجيل من شئت, هذا شأنك , وأنا لم أفهم أنك تقدسها , ولكن تعلي من قدرها , أو بمعنى أدق من قدر المعتقدات التي طرحتها , وهذا أيضاً شأنك.
    إنما كل قارئ أيضاً حر بإبداء رأيه, وإن كنت من النوع الذي لا يعنيك تحري الحق من الباطل وفق مرجعية الدين, ولكن تجعل نفسك وتجربتك هي المرجع والحكم فهذا مجدداً شأنك أنت , ولكن هذا التوجه لا يلزم غيرك .

    على أية حال قرأت بتمعن ما ترجمه علاء الحلبي عن أنستازيا, وتعليقاته , وهو لم يأتِ حقيقةً بشيء جديد, ولكن هي عقائد حركة "العصر الجديد" يتم طرحها في قالب أدبي قصصي مشوق.

    على أية حال سأجلس بصمت لكي يتسنى لك عرض ما عندك , ومن ثم إن شاء الله أطرح ما عندي من تعقيبات على المعتقدات التي طرحها المؤلف على لسان أنستازيا أو بتوجيه من أنستازيا , وكما قلت هي ليست معتقدات جديدة , بل هي ذاتها معتقدات حركة/دين العصر الجديد, إنما قالب العرض هو الذي اختلف.

    وسأطرح أيضاً رأيي في شخصية أنستازيا, وهل هي حقيقية أم لا , وإن كانت حقيقية فمن هي برأيي.

    تفضل أخي الكريم , أكمل ما بدأته.
     
    #10
    التنين الدهبي و ShiMauRo معجبون بهذا.
  11. ShiMauRo

    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    749
    يا أخي التنين لماذا تعتذر مني وأنا لا أرى داع لذلك، لم تتطاول في الكلام، لم تتجاوز حدود الإحترام. لك رأيك الخاص أنا احترمه.
    يبدو أنني من يتوجب عليه الإعتذار لأنني لم أصغ كلامي بطريقة جيدة، طريقة تنقل فعلا الأحاسيس التي ترتبطت بالأفكار. أفهم أن أخي قد فهم من كلامي على أنه تأنيب أو تعتيب. ليس هذ مقصدي من الكلام ولم يكن منذ أول رد. بالمناسبة دائما ..دائما تحدث معي هذه المشكل فما أدونه و أعبر عنه ينحو في ذهن الآخر على عكس ما رميت له. هل هناك حل يا جماعة؟ لهذ أتردد كثيرا في التدوين ولا شك أن خوفي هذا هو ما يحدث إمكانية لوقوع سوء فهم.

    ما أردته في حديثي عن الكركرية هو أن أعطيك زاوية نظر مغايرة تريحك من تصرفاتهم الغريبة. بحيث ترى "أنهم أحرار، وكلنا سنحاسب على ما نفهمه ونقتنع به، بدل أن أحط من شأنهم وأؤذي نفسي. وأنغس علي وقتي." شيء من هذا القبيل، قصدت إلى أن أريحك من كلامهم وتصرفاتهم الغريبة.

    علاء الدين فعلا رجل فصيح، ولا بد أن يكون قد قرأ الكثير. بيد أن أناستازيا من جهة أخرى تجيب عن تساؤلات ملحة و أرهقني البحث عن جواب لها وكل الأعضاء هنا سيكونون مسرورين إذا ما سمعو الجواب، ماذا أقول؟ كل من قرأ هذا الكتاب يرد بأنه شيء نادر الحدوث. سأحرق الفيلم الآن.

    ذات مرة خلال حديث فلاديمير مع أناستازيا حول الحواسيب و الألات التكنولوجية، وصل به الحديث ألى الصحون الطائرة.
    سأل فلاديمير: "من أين تعرفين الصحون الطائرة؟"
    أجابته:"لقد سبقت و أن التقيت بما تسمونهم في عالمك بالفضائيين، حيث تحطمت طائرتهم بالقرب من هذه الغابة (معلوم جدا كم هو عدد حوادث تحطم الصحون الطائرة بسيبيريا، يكفي فقط تبحث في النت وتجد العديد من الأخبار عنهم) وكان صعب علي تهدئتهم، لقد حاولت مرارا وتكرارا إلى ان اقنعتهم بأنني أرغب بمساعدتهم في العودة لديارهم."
    قاطعها فلاديمير قائلا" ولكن يا اناستازيا إنهم أذكياء و يملكون تكنولوجيا متقدمة جدا بالمقارنة بما نملكه نحن اليوم."
    تجيب أناستازيا :" إن الكائن البشري لا يحتاج إلى تلك الالعاب لكي يسافر إلى مكان بعيد، يستطيع الإنسان أن يذهب إلى حيث يشاء ومتى يشاء و هو واقف في مكانه".(تتحدث عن قدرة الإستبصار او الطرح النجمي).
    فلاديمير:"ولكن ماذا عن ذكائهم أليسوا اذكى منا؟".
    أناستازيا:"اخبرني يا فلاديمير هل استطاع الناس في عالمك ان يبنون خلية نحل بنفس الإتقان الذي يصنعها به النحل؟"
    فلاديمير "لا ، ليس بعد"
    أناستازيا:" إذا هل يمكن أن أقول بأن النحل أذكى من الإنسان فقط لهذا السبب؟."
     
    #11
    أعجب بهذه المشاركة علياء
  12. التنين الدهبي

    التنين الدهبي عضو مشارك

    المشاركات:
    751
    الإعجابات المتلقاة:
    656
    اخي ShiMauRo سلام الله عليك اما بعد
    اولا : الاعتذار هنا اخي عن تغابي و ليس عن تطاول في الكلام و تجاوز حدود الاحترام للاشخاص ... فهذا ليس من طبعي و الحمد لله ..... ( الانسانية )

    ثانيا : في بعض الاحيان تسول لي نفسي السخرية بالحق و ليس بالباطل من بعض الافكار المهرطقة و ليس من اصحابها لاني على يقين ان روح الانسان لا تتبدل ( الانسانية ) لكن افكاره يمكن ان تتبدل كليا و نهائيا ...... و لهذا السبب انا رجعت اكتب على الفا العلمية لكي انمي و اطور من افكاري المتغيرة ....من الاحسن الى الافضل...... ( الارتقاء الفكري ) لماذا أكتب على ألفا العلمية؟؟؟

    ثالثا : منهجي في ذلك مبني اولا على الدخول في حوار مع روحي ( فن التحــدث مــع الــذات ) و ثانيا في حوار مع الاخرين مع حفض الاحترام ... على قاعدة الاخد و العطاء .....

    رابع : استراتجتي في ذلك مبنية اولا و دائما على التاصيل ( الكتاب و السنة ) مع فتح الفكر على افاق اخرى عبر نوافذ مرئية ( فيديوهات ) تعطي فهم اوسع للايات القرانية .....

    هل يحدث هذا من دون اخطاء غير متعمدة ?

    نعم و ان النفس لامارة بالسوء .... في اول الامر كنت اغضب ( الغضب الساطع ) و ازايد بالحق ...... اخيرا بدات احسن من ادائي.... و ما توفيقي الا بالله.


    ما اردته في حديثي عن الكركرية هو ان ادغدغ افكارك و افتح عينك على امور قد تكون غافل عنها .....و انبهك على عدم الاغترار بمن يدعي الخوارق حتى و ان جعلك تشاهد الملكوت الاعلى .....
    قال الشافعي رحمه الله "
    إذا رأيتم الرجل يمشي على الماء ويطير في الهواء فلا تغتروا به حتى تعرضوا أمره على الكتاب والسنة "

    اما بالنسبة للاخ علاء الدين فمتسواه الدراسي محدود ... و لم يقرا الكثير من الكتب .... كما تتوهم ..... لكن علومه وهبية من حظرة القدس لا كسبية ... و هذا مقام لن تشمه الا اذا تطهرت من علم الكتب ككتب علاء الحلبي ( العلم في الصدور لا في السطور )

    لقد صدق من قال "أخذتم علمكم ميتا عن ميت، وأخذنا علمنا عن الحي الذي لا يموت، حدثني قلبي عن ربي، وأنتم تقولون: حدثنا فلان، وأين هو؟ قالوا:مات، عن فلان وأين هو؟ قالوا: مات"

    هنا اخي الكريم ShiMauRo اعذري سافجر غضبي الذي حاولت ان اكتمه عنك ...
    قال الشافعي رحمه الله
    : من أستغضب فلم يغضب فهو حمار.
    و الغضب المحمود فهذا لا يعرفه إلا ذوي الهمم العالية فهو الغضب للحق بالحق في الحق.


    انت تقول بالحرف
    إني لا أملك ما يكفي من المفردات و التعابيرلأنقل لكم بالضبط ما مفاده أن أناستازيا إنسان حازت أرقى مراتب ومقامات الوجود، وماذا عشت أنا حتى أدرك هذه المقامات؟...................
    و انا اقول اني لا املك ما يكفي من الكلمات و الشروح لانقل لك بالضبط ما مفاده ان سيد الوجود كله محمد صلى الله عليه و سلم عبد و نبي حاز اعلى و ارقى مراتب و مقامات الوجود كله.... ولك واسع النظر في ذلك.....


    و اسمح لي ان اقول لك ايضا .... مبروك عليك اناستازيا و مقاماتها العالية و مبروك عليك ايضا كتب علاء الحلبي و كفاني فخرا بالنبي الكريم و القران العظيم.....

    الفضائيين ... التكنولوجيا المتقدمة .... الصحون الطائرة ...... كل هذا من عالم الملكوت ...... و انت به مفتون ...... فماذا ستفعل اذن اذا رايت عالم الملكوت ( الجن - الملائكة ......) ثم عالم الجبروت و حظرة القدس ....... انا متاكد انك ستفقد عقلك و ستصبح من المجاذيب.....

    اما عجائب النحل فقد ذكرها القران بقرون من قبل حتى ان تاتي الى الدنيا السيدة اناستازيا التي انت مفتون باخبارها سواء الباطلة منها من الصحيحة.

    اما قضية السفر بسرعة الضوء من مكان الى مكان من دون الالعاب او الطائرات او الصحون فهو معروف في التراث الاسلامي بطي الخطوة ..... بل ازيد على ذلك و اقول ان هناك من طوى الزمان ايضا ( السفر عبر الزمان ) .... لكن كل هذا فهو فتنة ان لم يقف صاحبه عند الحدود...و الا سوف يطوي عاقبته في حفرة من حفر جهنم . ..... لان هناك دائما عواقب ( CONSEQUENCES )

    لقد صدق من قال " لله خلق كثير يمشون على الماء ولا قيمة لهم عند الله، ولو نظرتم إلى من أعطي من الكرامات حتى يطير فلا تغتروا به حتى تروا كيف هو عند الأمر والنهي وحفظ الحدود. "


     
    #12
    آخر تعديل: ‏17 أكتوبر 2017
    أعجب بهذه المشاركة MedMax
  13. ShiMauRo

    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    749
    حسنا يا اخواني و أخواتي، دعونا نؤجل الحديث قليلا عن أناستازيا و سأدون في القريب موضوعا لكل فكرة طرحت هنا، حتى نضع بعض الأساس الذي يمكن أن يعيننا لإمكال الطريق.
     
    #13
    أعجب بهذه المشاركة التنين الدهبي
  14. التنين الدهبي

    التنين الدهبي عضو مشارك

    المشاركات:
    751
    الإعجابات المتلقاة:
    656
    [​IMG]

    ننتظر عودتك القريبة ان شاء الله و قلبك مليئ بالحب و الحلم و التسامح.....
    ارجوك سامحني لأني احمق و مجنون..........


    دمت بألف خير مع فائق احترامي و تقديري.

     
    #14
  15. Indigo Boy

    Indigo Boy مترجم محترف

    المشاركات:
    194
    الإعجابات المتلقاة:
    260
    شكرا جزيلاً لك كنت ابحث عن هذا الكتاب ولم اجده اعتقد ان هذه الفتاة انساتزيا ايقونة وليس بالضرورة حقيقية حتى عندما ذكر علاء الحلبي انها اشتبكت مع الجيش الروسي مازال عندي شك انها ايقونة خيالية تتكلم عن الطبيعة الام (الشقراء ذات العيون الزرقاء) هل عندك أي ادلة علي انها حقيقية ؟ حتى ان علاء الحلبي ذكر بأنه سيترك موضوع اثبات انها حقيقية ام لا للقارئ يقرر هو.
     
    #15
  16. ShiMauRo

    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    749
    إلى Indigo Boy:
    هل أناستازيا موجودة أم متخيلة؟

    مسألة تحديد وجود شيء ما من عدمه، كنت أفكر فيها كثيرا ..يقال بأنه يمكننا ان نستدل بوجود الشيء بآثاره، مثلا عندما ترى أثار أقدام على الرمل مثلا، تقول حتما هناك من مر من هنا، ومن شكل الأقدام تستطيع تحديد العمر و حتى الحجم و النوع و غيرها من التفاصيل على قدر مهارتك وخبرتك في تقفي الآثار. أناستازيا و خلال تسعة كتب تحدثت عن الكثير إذا هذا الكثير يجب التأكد منه، تحدثت عن ومع شخصيات كثيرة فلنسأل هاته الشخصيات، أغلبهم روسيون معروفون في أوساطهم، ما أريد قوله لدينا الآثار وهي الكتب فلنتحقق مما هو موجود فيها. و لن يضر أحد شيء فليقرأ فقط الجزء الأول من السلسلة تحت عنوان "أناستازيا". وكنت أرغب في ترجم فصول لأن لغة التأليف جاءت سهلة، وبعيدة عن المصطلحات المعقدة. ولكن اضطررت أن أعيد النظر.

    مسألة أولى، برأيك يا أخي Indigo Boy، لماذا نملك أسماء، ولماذا هناك إسم لكل شيء؟
    عندما نكتشف شيء، ونريد أن ننقله من عالم الخيال او العدم إلى عالم الوجود فإننا نعطيه إسما و مفهوما ومصطلحا. و إلا سيظل الشيء غير معلوم إلى الابد. إن أسم أناستازيا ليس أعتباطيا، و الأسماء لها مدلول، يجب التدقيق في كل شيء إذا أردنا معرفة هل أناستازيا موجودة أم لا؟

    مسألة ثانية، إن مسألة وجود هذه الشخصية من عدمها ليست بالتأكيد مسألة مهمة، بقدر ما تكتسي مهمة التحري و التقصي في أسباب شهرتها و و التأكد من أفكارها الثورية و عاداتها وتقاليدها وكذا أخلاقها ومعاملتها مع الغير، أهمية كبرى.[نناقش الأفكار و ليس الأشخاص] بلا شك سيقتنع كل شخص بوجودها عند إحتكاكه بافكارها، وأحسب أن علاء مقتنع بذلك، لكنه لن يقول إنها موجودة بعبارة صريحة لان الإقناع يختلف من شخص لآخر، فقد يصر أحدهم على أنه يجب أن يراها و يكلمها حتى يتاكد و اخرون سيرغبون بإجراء اختبارات عليها كالعلماء و دعاة الخبرة، و هكذا دواليك لذا قبل ان يتورط بالإجابة عليه أن يعرف مع من يتحدث، ولكن بيني و بينك إنها موجودة والكتب دليل على وجودها.

    و الكاتب ظل نادما على كشفه مكان تواجدها. وكانا نخطئ أحيانا و نصيب أحيانا وليس هناك سوى البحث الدؤوب و العمل المستمر لمعرفة الحقيقة.
     
    #16
    آخر تعديل: ‏19 أكتوبر 2017
  17. الخوارزمي العربي

    المشاركات:
    371
    الإعجابات المتلقاة:
    445
    الجنس:
    ذكر
    اه منك يا اخ 'تنين' من زمان لم اسمع كلام يتناغم مع القلب والعقل والبصيرة'
    الاخ شيمارو كيف حالك (كلامك جميل والنقاش هيك يزيدنا معرفة وحكمة واتمنى منك ان تترجم لنا عن انستازيا لانو هنا من لا يجيد الانجليزية بشكل كافي'
    ''هذا الشخص علاء شفته سابقا في طنجة وكان ينصح كل من يلتقيه وهو مجذوب على ما اضن" لكن لم اتكلم معه او اقترب منه لاني كنت بمكان وهو بمكان يفصلنا طريق سيارات.
     
    #17
    أعجب بهذه المشاركة التنين الدهبي
  18. عابر سبيل

    عابر سبيل عضو مشارك

    المشاركات:
    51
    الإعجابات المتلقاة:
    79
    الكثير من البشر يجهل الاسرار التى في جسده و التى اتاح الله تعالى له استخدامها و العمل بها ... و لكن الانسان كان ضلوما جهولا
    يقول الحق
    إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً فنحن كبشر لدينا كل المفاتيح في تركيبتنا الجسدية و التى نستطيع بها فتح كل الابواب الموصدة امامنا و جعل كل مفتاح في نفس الشخص و عقله و روحه و بصره و بصيرته .. ان المفاتيح التى في جسد الانسان لن يراها الا ان قرأ و فهم النصوص التى تبين له حقيقة نفسه .. و من لم يعرف نفسه فلن يستطيع ان يعرف المفاتيح النورانية التى في جسده ..
    لن اقول ان المفاتيح النورانية هي حكر على بعض البشر دون غيرهم ان هي حكر على المتدين دون الغير متدين او الكافر او المتبع لدين او مذهب معين

    ان اكتشاف المفاتيح النورانية في نفسك لا علاقة لها بوطنك او دينك او تدينك او ايمانك .. و لكن لها علاقة فقط بيقينك .. لان اليقين هو مفتاح المفاتيح للمعرفة و متى وصلت الى صف الموقنين وصلت الى المعرفة الكلية

    يقول الحق عز و جل
    وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ

    و الله عز و جل بين لنا كل هذا في هذه الايات المفتاح

    وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ اغسل قلبك قبل جسدك و لسانك قبل يديك و أحسن الظن في الناس
     
    #18
  19. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    372
    الإعجابات المتلقاة:
    416
    الجنس:
    أنثى
    أخ "عابر سبيل" ليتك توضح لنا ما تعنيه بكلامك التالي :


    تقول: ( ان اكتشاف المفاتيح النورانية في نفسك لا علاقة لها بوطنك او دينك او تدينك او ايمانك .. و لكن لها علاقة فقط بيقينك .. لان اليقين هو مفتاح المفاتيح للمعرفة و متى وصلت الى صف الموقنين وصلت الى المعرفة الكلية

    يقول الحق عز و جل
    وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ

    و الله عز و جل بين لنا كل هذا في هذه الايات المفتاح

    وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ )


    ما هو فهمك لليقين أخي الكريم ؟ يقين بماذا ؟ أن يكون الإنسان موقن بماذا ؟
    ما المعرفة التي تقصدها بكلامك ؟ معرفة ماذا بالضبط ؟

    شكراً لك .
     
    #19
    أعجب بهذه المشاركة سامو اكبر
  20. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    372
    الإعجابات المتلقاة:
    416
    الجنس:
    أنثى

    إليكم رأيي , ولست أكتبه لأحاول أن أقنع به أحداً أو أن أجادل عنه , لست مهتمة بهذا ولا أملك الوقت الكافي في الحقيقة.

    أنستازيا , هي شخصية رمزية , تلخص بشكل أدبي قصصي مشوق عقيدة/حركة "العصر الجديد" .

    ومعنى الاسم/الكلمة أنستازيا متعلق بالبعث والولادة أو القيامة.

    وهذا الاسم له أهمية خاصة جدا متعلقة بالمسيح, وما يسعى المؤمنون بدين "العصر الجديد" من نشره حوله من العقيدة المتعلقة بالاتحاد والحلول , أو القيامة , أو البعث , أو الولادة .. فهي كلها معان تصب في قالب واحد, وهو أن يتجلى الإله في الإنسان ضمن الطور الأخير للوعي الإنساني , الذي يسعى له المؤمنون بهذا الدين .

    لذا فأنا أرى بأن المسيح الدجال عند خروجه ستكون أهم عقيدة يدعو لها هي "أتيتُ لتكون أنت مسيحاً آخراً" , وسيوضح حقيقة علاقته بالله , وحقيقة الثالوث , فهو سيقر عقيدة الثالوث وبكن بصورة مختلفة عن تلك التي يؤمن بها النصارى , بحيث يبين بأن كل إنسان يمكن أن يكون مسيحاً/رباً/إلهاً, من خلال الاتحاد بالله (الوعي الكوني عندهم) عن طريق تجلية روح القدس في الإنسان .

    يبدو جميلاً ومعقولاً ..ّ!
    نعم هو سيدّعي أنه إله ورب , لكن ليس في بداية خروجه , فهو في البداية سيظهر كرجل صالح ومعلم كبير , ثم نبي .. ثم يبدأ بشرح حقيقة الإله في الإنسان , وحقيقة النبوة بحسب الدين الذي يدعو إليه , وحقايق كثيرة .


    لذا أنستازيا , هي "الإنسان الأعلى" الذي تُبعث فيه روح القدس ويتحد مع الإله , ليكونوا معاً واحداً.. لا ثلاثة!
    كثير من الصوفية سيقبلون هذه العقيدة , خاصة من يؤمن منهم بعقيدة الحلول والاتحاد , ويفهم معنى "وحدة الوجود" كوحدة واحدة مع الله , أي أنّ الله والوجود واحد .

    هذا بالنسبة للاسم (أنستازيا) , وكل منكم يستطيع أن يبحث في معنى الاسم.
    إذن نعم , اختيار الاسم بالتأكيد لم يكن عبثياً أبداً ,بل مقصود جداً, وجاء في نصوص إنجيلية.

    وصحيح أن ما نقله علاء الحلبي هو تعريب للنص الأصلي, ولكن طبيعة الحوار والسؤال والجواب , تبدو مفتعلة بشكل جليّ!
    تماما كتلك المقالات التي يكتب فيها مسلم حوارا مفتعلاً بينه وبين ملحد , بحيث أننا ومن خلال الأسئلة والأجوبة بين الشخصيتين نستطيع أن نرى بأن الحوار يتم تسييره من قبل المسلم الكاتب بشكل ركيك , لغاية أن يجلي فكرة معينة ومحددة ّ! أعيدوا قراءة الحوار مرة أخرى بين "أنستازيا والمؤلف" وبإذن الله ستلحظون هذه المسألة.

    لم يكن الحوار عفوياً بأي شكل من الأشكال , وتوجيه مساره من أجل إبراز طرح معين كان جلياً وإنشائياً في مواضع كثيرة, لم يستطع المؤلف تلافيها.. على الأقل بالنسبةلي هكذا ظهر الطرح.

    الآن نأتي للأفكار التي طرحها المؤلف على لسان "المبعوثة" أو "المولودة" أو "المسيح" أو "الإنسان الإله" ّ!

    سأشير إلى بعض الأمور .. والتي تخالف دين الإسلام مخالفة صريحة بينة .

    مثلاً :
    أنستازيا تتعرى وتنام على العشب , فيظن المؤلف أنها تقوم بإغوائه.. فيقترب منها ليتحرش بها , ووقتها يأتي مخلوق نوراني لحمايتها , ولكنها تطلب منه أن يغادر حتى لايؤذي المؤلف.. ثم تشرح له أحد تعاليم أو أحكام دين "العصر الجديد" .. وهي أن يتجاوز الرجل الذكر تلك النظرة الجنسية للمرأة الأنثى , فليس كل امرأة تتعرى هي تفعل هذا من أجل الجنس , وعليه أن يحترم عريّها , ولا ينظر لها نظرة جنسية "دونية"ّ!

    طبعاً هذه الفكرة منتشرة في العالم الغربي منذ عقود طويلة , ولكنها تأخذ شكلاً أكثر تطرفاً وشراسة في عصرنا , إذ بدل أن تتم دعوة نساء العالم إلى ضرب خمورهن على جيوبهن , وإدناء جلابيبهن , وأن لا يضربن بأرجلهن لكي لا يعلم ما يخفين من زينتهن .. تأتي الربّة "المبعوثة أنستازيا" لتعطينا حكمة بالغة عملية ونظرية! من خلال مشهد التعري والذي تليه تلك الموعظة "الدينية" البليغة !

    هل هذه امرأة صِدّيقة كمريم عليها السلام !
    هل هذه امرأة ارتقت في أعلى مراتب الوعي أو الوجود؟ أما إن كان ميزاننا هو كتب حركة العصر الجديد .. بالتأكيد هي الأيقونة العجيبةّ المذهلة! وأما إن كان ميزاننا كتاب الأحد الصمد المجيد , فهي امرأة جاهلة هابطة , ليست على شيء . لكن في دين "العصر الجديد" يدعونك لكي "ترتقي" بوعيك , فتنظر للإنسان لا للأنثى ! وطبعاً نرى في عصرنا أن المرأة المنتقبة يتم وسمها بالإرهاب , و"المحجبة" يتم وسمها بالتخلف.. في حين يتم رفع شأن الكاسيات العاريات .. ثم تأتي "أنستازيا" لتحرر عقولنا من تخلف النظرة الجنسية الدونية.. وكيف لا .. وقد أصبحنا كلنا آلهة .. خلص فليتعرى الجميع! ويا ويلك أيها الرجل لو نظرت بشهوة لامرأة عارية مثيرة تستلقي أمامك في الحديقة العامة , بل عليك أن تكبح جماح شهوتك .. إلى أن يصيبك العجز الجنسي أخيراً من كثرة ما تتصنع الكبح والتحرر !.


    طبعاً هناك مشهد آخر مشوق..
    حيث تعبر أنستازيا عن حبها للمؤلف , وترضى أن يزني بها , ليسألها لاحقاً إن كان هذا حراماً , فتؤكد بأنه حلال حلال حلال .. لأنها أرادت أن تحمل منه , وأن الحرام هو أن يجامع رجلاً امرأة بدون أن يرغبا بطفل حتى وإن كانت زوجته في دين اللهّ!

    لا تتعجبوا يا سادة .. فهي الربة الخارقة "المبعوثة" أنستازيا .. أتتنا تعلمنا الحرام والحلالّ! وبلاش تفاهة .. لا تنظروا للأشياء التافهة هذه , واهتموا بأخلاقها الجميلة وانسانيتها وخوارقها !

    طبعا هذه كلها من لوثات دين "العصر الجديد" قرأتها كثيراً في كتبهم .. فهم عندهم نظرتهم الخاصة في الزنا , وفي الزواج , وفي النكاح .. وفي الجنس الجماعي وهناك تأملات جنس جماعي بهدف الارتقاء بالوعي .. وأمور كثيرة جداً , تنزلت بها عليهم الشياطين .


    طبعاً هذا غير علمها بالغيب , وتنبؤاتها , بل.. وقدرتها على تغيير القدر .. هي حقيقة إله ورب يمشي بيننا! وطبعاً فلنتذكر بأنها رمز فقط.. لما ينبغي أن نكون عليه جميعاً .

    أستطيع أن أكتب الكثير , وأقتبس لكم الكثير.. لكن هذه النبذة تكفي من يتذكر أو يخشى .

    الخلاصة .. هي تعاليم "العصر الجديد" في قالب أدبي قصصي مشوق ّجداً !

    وعندي رأي آخر يتعلق بالمؤلف..
    إذ يبدو لي أن الكاتب كان يمارس بالفعل طقوس التأمل وفتح العين الثالثة وما إلى ذلك من علوم الطاقة .. وأنه نجح بالفعل بفتح العين الثالثة , وتعامل فعلاً مع شياطين من الجن .. فمما هو معلوم بالتجربة في هذا الباب , بأنّ من يفتحوا العين الثالثة في مرحلة من المراحل يلتقون بمن يسمونهم "أرواح مرشدة" .. وهذه تبدأ في إرشادهم للعلوم والمعارف التي من شأنها ترفع من وعيهم لكي يعوا حقيقة أنفسهم (الحقيقة العظمى) أي.. أنهم آلهة..ومما هو معلوم أيضاً أنهم يقومون بدعمهم ومساعدتهم في تنمية مهارات كثيرة وإبداعات كثيرة , في سبيل أن ينشروا هذه العقيدة, سواء عن طريق الوعظ المباشر أو الفلسفي أو القصصي أو الموسيقي والأغاني أو الأعمال .. وأمور كثيرة جداً .. يقدمون لهم دعماً كبيراً , ومعلومات ومراجع ..

    شياطين الجن ليسوا مخلوقات مرعبة تقوم بأعمال رعب.. بل هم أذكياء ولهم مراجع ويعرفون الكثير جداً عن البشر .. لشياطين الجن أجندة محددة ..لذا سنجد أنهم دوماً يوجهون الشخص بشكل أو بآخر نحو تعاليم وأحكام حركة"العصر الجديد" المنبثقة عن الديانات الشرقية القديمة وما سبقها من ديانات شيطانية.

    اقرؤوا جزء أنستازيا في كتاب علاء الحلبي الجزء 12
    وسترون بأنفسكم تلك التعاليم المخالفة بوضوح للإيمان والإسلام , مخالفة بوضوح لكتاب الله تعالى ّ! ولكن هناك من جعلوا غاية خلقهم أنفسهم لا العبودية لله .. جعلوا غاية الخلق كلها هي أن يكشف الإنسان عن حقيقته الخارقة .. حقيقة ألوهيته ّ! هؤلاء لا يعنيهم مطلقاً دين الاسلام , بل لهم منظور خاص للإسلام مبني على الظن والهوى لا على كلمات الله تعالى .

    أنستازيا , تلك الشخصية المفتعلة , لم تقل أي شيء جديد , ولا شيء , ولا معلومة , هي فقط وفقط تعاليم حركة "العصر الجديد" ولكن يا له من شيطان ذلك الذي أوحى للكاتب تلك الفكرة الجذابة جداً!ّ وهي فكرة قديمة طبعاً , لكن الكاتب هنا استخدم الشخصية لتمرير عقائد دين "العصر الجديد" على لسان أنثوي جذاب وساحر!
     
    #20
    سامو اكبر و MedMax معجبون بهذا.
  21. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    372
    الإعجابات المتلقاة:
    416
    الجنس:
    أنثى

    هناك أيضاً إشارة مهمة للمخلوقات الفضايية على لسان أنستازيا , وأهميتها تكمن بأن هناك توجه قوي جداً من أجل الاعداد لها .. ويُنظر لها في حركة "العصر الجديد" على أنها "الأرواح المرشدة" التي ستساعد البشرية للارتقاء في رحلتهم الروحية وترشدهم.! وهذا هو التسويق الإعلامي والسينما~ي الذي يريدون أن ينشروه في لاوعي الناس , لكي يعدونهم لمرحلة قادمة ..ولكن باستخدام شخصية "الكا~ن الف ضا~ي"ّ! لا ألوم أي كافر على اعتقاده بها.. لكن أن تكون مسلماً , ولا تعلم أنها ليست سوى مخلوقات من الجن فهذا أمر عجيب من وجهة نظري.

    أصحاب الهوى لن يعترفوا بأنهم ليسوا إلا من الجن .. وذلك لوجود الآيات القرآنية التي تحذر من التعامل معهم والانتفاع بهم (الاستكثار/الاستمتاع) ..
    بالنسبة للمسلمين الذين يقومون بفتح العين الثالثة "فالأرواح" التي تظهر لهم توهمهم أنها أرواح ملا~كية أو أرواح أنبياء أو أولياء أو جن صالح .. وقلة من يظهرون لهم على أنهم مخلوقات فضا~ية ّ! لماذا ؟ لأن الشياطين تظهر للناس وتتشكل لهم وتعرف أنفسها بحسب معتقدات الشخص وتوجهاته.

    المهم.. الناس تقبل التعامل مع مخلوقات فضا~ية لكن تخشى التعامل مع الشياطين .. والمسلمون ممكن أن يتقبلوا مستقبلا فكرة تلقي الإرشاد من مخلوقات فضا~ية , لأن هناك هالة علمية على المسألة! ولكن ليس الأمر كذلك مع شياطين الجن .. والإعلام لسنوات طويلة كان يرسخ فكرة الكا~نات الفضا~ية.. وتلقاها الجميع بالقبول والحماس!

    المؤلف على لسان أنستازيا يتحدث عن الجن .. تحديدا عن شياطين الجن.. الذين سيدعمون التطور القادم في الوعي للناس .. ولكن طبعاً لم يقم بتسميتهم بشياطين الجن , فلا أحد سوى عبدة الشيطان الرسميين سيرغب بأن يرشده شيطان! والأمر يختلف مع الكا~ن الفضا~ي الآتي من مجرة أخرى ليرشدنا ّ!



    المعذرة , عندي مشكلة في لوحة المفاتيح ّ!
     
    #21
    سامو اكبر و MedMax معجبون بهذا.
  22. سامو اكبر

    سامو اكبر عضو مشارك

    المشاركات:
    154
    الإعجابات المتلقاة:
    343
    الجنس:
    ذكر
    عادة ما تأتى ردودك بما ينقذ عقيدتى ...اشكرك بقوة
     
    #22
    أعجب بهذه المشاركة من المسلمين
  23. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    372
    الإعجابات المتلقاة:
    416
    الجنس:
    أنثى

    العفو أخي الكريم "سامو" . لأجل من هم مثلك أعود فأكتب رغم صعوبة الأمر أحياناً بالنسبة لي, وأسأل الله القبول والعفو والعافية والهداية والحفظ من الفتن.

    أنا فقط أُحاول أن أذكّر من يخشى .. أذكّر من لم يتخذ إلههُ هواه.. ومن جعل هواه تبعاً لما أنزل الله من الحق.

    اشكر الله أخي , واطلب العفو والعافية .

    ليس علينا أن نُشقي أنفسنا بالجدال , بل نبلغ وندعو , والله يهدي من يشاء , هو أعلم بمن اتقى .


    طه١
    مَآ أَنزَلۡنَا عَلَيۡكَ ٱلۡقُرۡءَانَ لِتَشۡقَىٰٓ٢
    إِلَّا تَذۡكِرَةٗ لِّمَن يَخۡشَىٰ٣


    فَذَكِّرۡ إِن نَّفَعَتِ ٱلذِّكۡرَىٰ٩
    سَيَذَّكَّرُ مَن يَخۡشَىٰ١٠
     
    #23
    أعجب بهذه المشاركة سامو اكبر
  24. من المسلمين

    من المسلمين عضو مشارك

    المشاركات:
    372
    الإعجابات المتلقاة:
    416
    الجنس:
    أنثى