ملك دااود وسليمان ( سر الترددات والذبذبات )

إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#1
اذا اردت ان تعرف اسرار الكون فكر بلغته التى يتحدث بها (الذبذبات والاهتزازات ) ...نيكولا تسلا

عندما تحدث الله فى كتابه عن العلم الذى علمه لداوود قال عن الدرع الواقى الذى امره بصناعته ((وعلمناه صنعة لبوس لكم )
وعندما تحدث عن طبيعة العلم هل هو علم اعجازى ام علم فيزيائى قال (( ان اعمل سابغات وقدر فى السرد )) اى اصنع هذا الدرع بصورة حلقات صغيره متصله ببعضها البعض ...اىان علم داوود ومن بعده سليمان كله علم فيزيائى بحت ليس كما نظن اعجاز لا يمكن للبشر معرفته بل هى خصائص وقوانين لما خلق الله من عرفها وادركها امتلك هذه العلوم او جزء منها بقدر ما عرف
قرن الله الجبال مع داوود فى اكثر من موضع بطريقه ملفته للانتباه


(( ياجبال اوبى معه والطير والنا له الحديد ))سبأ الايه 10

( ففهمناها سليمان وكلا اتينا حكما وعلما وسخرنا مع داوود الجبال يسبحن والطير وكنا فاعلين ))الحج ايه 18

(( انا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشى والاشراق))ص الايه 18

ومن المعروف ان القران مثانى اى يفسر بعضه بعضا
(الله نزل احسن الحديث كتابا مثانى تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ))الزمر ايه 23
ولذلك ينبغى علينا ان ندرك ماهى الجبال التى ذكرها الله فى كتابه من استبيان المعنى فى مواضع اخرى
( ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف الوانها وغرابيب سود ))فاطر الايه 27
من الواضح بقوه ان الذى يمتلك هذه الصفات هو الرمال فربما يطلق على اكوام الرمال جبال او ربما الجبل هو ما تجمع جزيئاته

((وهى تجرى بهم فى موج كالجبال ))
(الم تر ان الله يزجى سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عمن يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالابصار))النور ايه 43

يقصد بها الجبل نفسه فمكونات الجبال غالبا من مكونات الرمال لكنها مرتبطه بقوه فيما بينها ويوجد الكوارتز بصورة كتل صخريه وكريستاليه
كما ان الله ذكر الجبال بامور تستحق التدبر


((لو انزلنا هذا القران على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله )) الحشر الايه21[
ذكرنا سابقا ان الذبذبات منتشره فى الكون المحيط بطريقه مهوله الا ان الحد البشرى لا يمكنه الا ادراك ما بين (20 هيرتز الى 20الف هيرتز كحد ادراكى مسموع للبشر .... اما اذا كانت اقل من ذلك او اكثر بكثير فالبشر بحاجه الى وسائل تقويه للتمكن من ادراك تلك الذبذبات وتحويلها لحد الادراك البشرى ..... وكذلك جميع الكائنات !.... فاذا كانت لغة الكون هى الذبذبات والاهتزازات فبالتالى فانه اذا تم تحويل الماده السمعيه الى حدود الذبذبات لتلك الكائنات لادركت تلك الماده !!.....


](( ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال ربى ارنى انظر اليك قال لن ترانى ولكن انظر الى الجبل فان استقر مكانه فسوف ترانى فما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما افاق قال سبحانك تبت اليك وانا اول المؤمنين ))الاعراف 143
وكأن الجبل ادرك ذبذبات نور الله فلم يتحمل عظمها رغم قدرته العاليه على التذبذب الى مليارات الاهتزازات


والماده الوحيده المعروفه الى الان القادره على تضخيم وتصغير الذبذبات هى الرمال !!!!
وكأن الله علم داوود كيف يستخدم جبال الرمال لكى تهتز كيفما يشاء
الامر الاخر هو الربط بين الجبال والطير !!!
الجبال والحشرات او بين الجبال والنمل حتى رغم ان النمل ذكر فى القران ؟!!!

(( وورث سليمان داوود وقال يا ايها الناس علمنا منطق الطير واوتينا من كل شئ ان هذا لهو الفضل المبين ))النمل الايه 16
كان هناك علاقه وطيده تجمع بين ذبذبات الطير والجبال
]((واذا قال ابراهيم ربى ارنى كيف تحيى الموتى قال اولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبى قال فخذ اربعة من الطير فصرهن اليك ثم اجعل على كل جبل منهم جزءا ثم ادعهن ياتينك سعيا واعلم ان الله عزيز حكيم )) البقره الايه 260

فهل تذبذبت الرمال بطريقة ما عندما كان داوود يقرأ الزابور فوصلت الى مستويات ذبذبيه يدركها الطير وهل تلك المستويات هى نفس مستويات تردد الحديد والتى ادت الى انهياره طبقا لنظرية الرنين ؟!!!
 
التعديل الأخير:

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,636
#2
علم الذبذبات,,,حتى الإلهام عبارة عن ذبذبات فكريه تأتي من الكون.
كلامك محل دراسة مستفيضة قد نتوصل لشي حول إستنتاجاتك وتحليلك للأيات أخي سامو:flower:
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#3
الترددات والارسال والاستقبال والكريستالات!!

من اعظم اسرار الكهنه فى الوقت الحديث هو تفسير عمل الارسال والاستقبال ...فهو سؤال لطالما كانت الاجابه عنه تدل عن سذاجه وحفظ من المجيب وشعور بالغباء من المستفسر

الا ان الامر جد بسيط لكن اذا عرف السر ! ... ذكرنا سابقا ان سر الالكترونيات الحديثه هو الرمل او السيليكون والذى يوجد فى انقى صوره فى احجار الكوارتز او الرمال البيضاء المتوفره

فى سيناء وهى نفسها التى يصنع منها الزجاج ....يمكن للكوارتز ( الرمل)ان يضخم الاهتزازات الوارده اليه دون ان يؤثر فى قيمها !

اى صوت او حركه مهما كانت صغيره يمكنها ان تنتقل عبر الاثير الى مسافات شاسعه ولكن بقيم صغيره جدا جدا

كما يحدث عند القاء حجر فى الماء فان ذبذبة الحجر تؤثر فى الماء وتجد الموجه تنتقل الى مسافات حول الحجر وتستمر فى الانتشار حتى يفقد

النظر اثرها ولكنها تستمر فى الانتشار بقيم صغرى جدا وتتاثر بالموجات الاخرى المحيطه بها

ولكن كثافة الاثير اخف من كثافة الماء بمليارات المرات واخف من كثافة الهواء بملايين المرات ولذلك فان دقات القلب تعتبر زلزالا مدويا فى

الاثير !

قطعة النحاس التى تمسكها يمكنها استقبال ذبذبات قادمه من ابعد الاقطار ولكن قيمها ضعيفه جدا جدا

فكان الحل الاول لاستقبال تلك الذبذبات هو اختراع اجهزه يمكنها تضخيم تلك الذبذبات حتى حد الادراك البشرى !

وهذا ما تقوم به القطع الالكترونيه المعتمده على مبدأ التضخيم الذى يتميز به الرمل او الكوارتز

الامر الثانى هو امكانية ترشيح الذبذبات المطلوبه من ضمن مليارات الذبذبات التى يلتقطها السلك او الموصل

وتم حل هذه المعضله باستخدام الكوارتز ايضا !... حيث اكتشفت خاصيه اخرى وهى انه اذا تم ارسال الموجه بسرعه معينه او تذبذب معين فانه

يمكن استقبالها بنفس التذبذب فقط

كمثال على ذلك

تردد احدى القنوات هو 11880 ميجا هيرتز

هذا معناه ان هناك كريستاله تبث الموجات بسرعه 11880 مليار ذبذبه فى الثانيه

وبالتالى فان الطبق الهوائى الموجود فوق سطح المنزل والذى يحتوى على كريستاله متذبذبه داخل كاميرا الطبق المعلقه به يمكنها الذبذبه طبقا

للبرمجه التى تريدها وفى حالتنا هذه فان الشغط على زر القناه معناه انك تامرها بالتذبذب 11800 مليار ذبذبه فى الثانيه مما يجعلها تستقبل

الموجات المحتويه على معلومات من القناه المطلوبه وتبدا الالكترونيات فى تضخيم الموجات ومعالجتها حتى حد الادراك البشرى

مثال للتوضيح :

لنفترض شخص واقف على الطريق ويمر به اشخاص يركبون سيارات ويسيرون بسرعات مختلفه

وكل شخص من هؤلاء الاشخاص يتكلم فى موضوع محدد )دينى ..كروى ...سياسى ...الخ(

ماذا يمكن للشخص الواقف ان يسمع يمر بالشخص الراكب سيارته عند نقطة التقائهما

الاجابه انه لن يسمع اى شئ بل تتابع السيارات ستجعله يستمع الى شوشره فقط )بافتراض ان السيارات لا تحدث شوشره (

لكن لكى يستمع الشخص الى هؤلاء الاشخاص يحتاج الى سياره لكى يسير بها بسرعه تكافئهم ...وهذه السيارات تعبير عن الكريستالات

المتذبذبه !...فاذا اراد ان يستمع للشخص الذى يتحدث عن السيايه فلا بد ان يمشى بسيارته بفس سرعة الشخص الذى يتحدث عن السياسه

ولنفترض انه يسير بسرعة 60 كم / ساعه واى عدم توافق مع سرعته سيحدث شوشره ولن يجعله يستمع بوضوح الى الكلام واذا اراد ان يستمع

للشخص الذى يتحدث عن الكره فلابد ان تتذبذب الكرستاله المستقبله بنفس ذبذبة الكرستاله المرسله لقناة الرياضه ...وهكذا .!


الشكل الحقيقى للترددات ............... جهاز الراديونيك
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#4
(وان يوما عند ربك كالف سنة مما تعدون )
...عند حساب هذه النسبه وتحويلها الى كم ثانيه وجد انها تساوى سرعة الضوء !!
( اذا تحرك جسم بسرعة عاليه جدا تباطأ الزمن واذا تحرك بسرعة الضوء توقف الزمن بالنسبة له ) لبرت اينشتاين
سرعة الضوء هى) 8 ^ 10 × 2.99 ( م/ث
هذا الذى جاء بعرش بلقيس قبل ان يرتد اليه طرفه ترى كم كانت سرعته ؟!!
من المعروف ان ارتداد الطرف يكون خلال 0.25 من الثانيه بافتراض انه اتى به فى زمن 0.24 ثانيه لانه قبل ان يحدث ارتداد الطرف
ومن المعروف ان المسافه بين مكان سليمان وبين مكان عرش بلقيس اربعة اشهر ذهابا وايابا
وعند تحويل تلك المسافه الى كم نقول ان الانسان يسير طبقا لكتب الفقه فى احتساب مسافة الصلاه للمسافر 2.88 كم /ساعه
اى ان المسافه كانت ) 2.88 × كم 24 × ساعه 122 يوم (= 33730.56 كم خلال اربع شهور
السرعه تساوى المسافه على الزمن

ع= 33730.56 / 0.24 = 140544 كم /ث على الاقل ولا شئ فى الحياة الدنيا يمكنه اعطاء مثل هذه القيم فى الثانيه الا الكوارتز اذا تذبذب
فهل تمكن الذى عنده علم من الكتاب ان يحول ذبذبات الكوارتز الى طاقه محركه ؟!!

بافتراض ان الذى عنده علم من الكتاب استطاع ان يحول الذبذبه من) ذبذبه / ث( الى ) م / ث( بطريقة ما
اذا سرعة الذبذبات التى كان يتحرك بها تساوى 140.544 كيلو هيرتز / ثانيه !!!!!
فى كتاب التفسير لابن كثير روايه ملفته ..وهى انه)) لما قال الذى عنده علم من الكتاب انا اتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك
نظر اليه سليمان وهو يتحدث حتى انتهى كلامه ولما حول سليمان نظره عنه رأى عرش بلقيس يتدفق من تحت قدمه ويتكون كانه يبنى له !!((
وكأن الامر يحكى عن طابعه ثلاثية الابعاد بدأت فى تكوين عرش بلقيس امام سليمان !
فهل كانت نسخه ثلاثية الابعاد مماثله لعرشها الحقيقى ؟!! تمت صياغتها وتكوينها بعلم الترددات !!ام تم استجلاب العرش من مكانه بطريقه انيه


لما قال سليمان نكروا لها عرشها لم يقل لها اهذا عرشك ؟!..بل قال اهكذا ؟!!...اى امثل هذا ؟!!..ولم يقل اهذا !!! ولعله دلالة على قدرته

اختراق قصرها دون علمها والتوصل لادق تفاصيله !!
ثم ما الغرض الذى لاجله طلب سليمان احضار عرشها ؟!!!
وهل عندما خرجت من عند سليمان وانتهت زيارتها اخذت معها عرشها ام لانه نسخة فلم تعبأ ...فكيف ستجلس على عرشها بعد رجوعها وكيف
سيكون وضعها اذا رجعت الى قومها واكتشفوا انتزاع العرش ؟!!
اذا الغالب عندى انه كان نسخة من العرش !!!
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#5
))ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر(( سبا 12 )
تاملت هذه الايه كثيرا وتسائلت هل لها علاقه بسر تسخير سليمان للريح وانطلاقه بها الى اى مكان يريد ؟!
فتدبرت الامر فوجدت عجبا
اذا كانت الريح هى اعصار متحكم به يمكن لسليمان ان يزيد سرعته كما يشاء وقت حاجته فالامر اذا يشبه الريح الدواميه المسئوله عن دفع
الطائرات!
كما ان الشهر ربما هو دلاله الهيه على سرعة الريح
فان كان القران حدد ان يوم القيامه بالف سنه مما نعد فان سرعة الريح يمكن قياسها بسرعة التى يستغرقها الشخص فى المشى
يتحرك الانسان 2.88 كم فى الساعه )طبقا لعلماء الفقه فى حساب مسافة القصر فى الصلوات (
فاذا قمنا بحساب ما يقطعه الانسان فى يوم فسنضرب الرقم فى 24 ساعه 69.12 ساعه
وبالتالى فان ما يقطعه الشخص فى شهر يعتبر الرقم مضروبا فى 30 يوم اى يساوى 2073.6 كم
وبما ان القياس للريح هو كم /ساعه
فكان الله يخبرنا ان سرعة الريح التى يقطع بها سليمان رحلته ذهابا وايابا 2073.6 كم/ساعه
فاذا علمنا ان طائرة بوينغ 747 )طائرة جامبو( مثلا تتمتع بسرعة 575 ميلا ) 925 كيلومتر( في الساعة على ارتفاع 35000 قدم
الجدير ذكره أنه على الرغم من اعتقاد الكثيرين أن طائرة الكونكورد هي الْسرع في العالم، فإن السرعة الْعلى التي جرى تسجيلها تعود إلى
طائرة نفاثة الدفع تدعى "إس آر 71 بلاك بيرد" التي حلقت بسرعة 2193 ميلا ) 3529 كيلومتر( في الساعة على ارتفاع 80 ألف قدم، مما
يعني أن طاقمها استخدم أقنعة الْكسجين والسترات الواقية والمضغوطة
مما يشير الى ان هناك علاقه بين سرعة الرياح والارتفاع الذى يمكن ان تبلغ فيه الرياح هذه السرعه
كما ان هناك سرعه معينه يستطيع الانسان ان يتحمل فيها الضغط ويمكنه التنفس وبعدها لا يمكن موازنة الضغط
كما انه ربما فهمنا للريح التى سخرت لسليمان فهم خاطئ فالله سخر له اداه يطير بها كالطائره وبطريقه معينه يتمكن من التحكم فى هذه الريح
باستخدام شئ بديل لكهرباء الطائره الحاليه مع الوقود
وقد ثبت ان الفراعنه يملكون طائرات كالتى نملكها اليوم بانواعها المختلفه كما دلت النقوش الموجوده فى معبد ابى دوس


..مع العلم ان ال داوود كانوا يملكون مصانع الحديد والنحاس وتشكيلها وهم اول من استخدم الرمل لصناعة الزجاج
وكان اية سليمان هو السبق بالعلم
والدليل على ذلك قصة الرجل كان جالسا مع سليمان فدخل عليهم ملك الموت ثم نظر الى الرجل الذى مع سليمان عليه السلام نظرة تعجب ثم
خرج ...فلما ساله الرجل من هذا فقال له سليمان عليه السلام انه ملك الموت !...فارتعد الرجل وطلب من سليمان عليه السلام ان ينقله الى الهند
فى الحال وكان سليمان عليه السلام فى بيت المقدس
فلبى سليمان عليه السلام طلب الرجل ونقله الى الهند ...فلما دخل عليه ملك الموت بعد وقت ساله سليمان عليه السلام عن سر نظرته المريبه الى
الرجل ..فقال له يانبى الله لقد امرنى الله ان اقبض هذا الرجل فى الهند فجئت اسلم عليك قبل ان اذهب واقبض روحه فلما وجدته عندك تعجبت
ووجوده فى الهند ممكن فلما ذهبت الى الهند فى موعد قبض روحه وجدته هناك فزال عجبى !!
كيف يمكن للرجل ان يذهب الى الهندبهذه السرعه ان لم يكن تفسير الشهر غدوا ورواحا عباره عن عمليه حسابيه !!
وكان الجن قد تعلموا هذه العلوم حين كانوا يصنعون المعدات الخاصه بسليمان عليه السلام ثم اختفت معهم بعد موته
وكان هتلر قد تعلم التكنولوجيا السليمانيه التى ظهرت طفرة ونقلها لقومه عن طريق الجن
وكان نقل عرش بلقيس فى فترة ما قبل ان يرتد اليه طرفه والتى تساوى 0.25 من الثانيه هو آله او طريقه او علم تطبيقى تكنولوجى لم نتوصل
اليه بعد!!!!
الخلاصه ان علوم سليمان عليه السلام هى علوم فيزيائيه بحته بعد فهم وادراك لقوانين الخالق واستغلالها وتسخيرها
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#6
عندما كان " باتريك فلاناغان " في سن المراهقة ، في الستينات من القرن الماضي ، أدرجته مجلة " لايف ماغازين " بين أبرز العلماء في العالم
.!
إحدى اختراعاته العجيبة تسمى " النيروفون " ، عبارة عن جهاز إلكتروني يستطيع إدخال الإيحاءات إلى دماغ الإنسان عن طريق لمس الجلد !.
) أي إدخال الصوت مباشرة على الدماغ ، دون المرور من الْذن ! (
تو صل إلى ابتكار أ ول موديل لجهاز النيروفون عندما كان في الرابعة عشر من عمره !. و كان هذا الجهاز البدائي مؤلف معظمه من مواد
المطبخ !. كانت المج سات التي استخدمها تتألف من ليفة الجلي النحاسية و المعزولة بكيس نايلون ! و قام بوصل هذه المجسات إلى مح ول
موصول بمض خم هاي في ) أداة لإعادة إرسال الصوت المستقبل بدقة فائقة ( .
بعد وضع المجسات على صدغيه ، استطاع سماع الْصوات الما رة من الجاهز المض خم في داخل دماغه !. مع العلم أنه لم يكن موصول
بسماعات ، و كان المنفذ الوحيد للموجات الصوتية هو تلك المجسات !.
أما الموديلات التي ابتكرها فيما بعد ، فكانت تتألف من دارات إلكترونية تمكن الجهاز من إطلاق الترددات الصوتية المناسبة ) تضبط أوتوماتيكي ا ( من خلال الجلد ، مما يساعد الشخص الْطرش على سماع كل كلمة تقال له ، في دماغه ، بكل وضوح !.
لكن القائمين على مكتب تسجيل براءات الاختراع رفضوا القبول بفكرة أن هذه الْصوات ، التي تظهر في داخل الدماغ مباشرة ، لا تم ر تردداتها
في العظام أو من إحدى أعضاء الْذن ، مما قد يسبب خطر صحي على المستخدمين ! فرفضوا تسجيل هذه الفكرة !.
و بقي الحال كذلك لمدة 12 سنة ! حيث أعيد بعدها فتح الملف من جديد ، عندما استطاع أحد الموظفين في نفس المكتب ، المصابين بطرش
سماعي عصبي ، أن يسمع بوضوح كل كلمة تو جه له ، بعد استخدام جهاز النيروفون !. فالترددات إذ اً ، لا تم ر من الْعصاب ! هذا ما اكتشفوه
أخير اً . و قد تم منح هذه الفكرة براءة اختراع . بعد أن وضعت على الرف و أهملت لمدة 12 عام !.

ï´؟حَتَّى إِّذَا أَتَوْا عَلَى وَادِّي النَّمْلِّ قَالَتْ نَمْلَة يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِّنَكُمْ لَا يَحْطِّمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُه وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ï´¾ ]النمل: 18 ]

وَإِّنَّه لَتَنزِّيلُ رَ بِّ الْعَالَمِّينَ ) 192 ( نَزَلَ بِّهِّ الرُّوحُ الْْمَِّينُ ) 193 ( عَلَى° قَلْبِّكَ لِّتَكُونَ مِّنَ الْمُنذِّرِّينَ
لَا تُحَركْ بِّهِّ لِّسَانَكَ لِّتَعْجَلَ بِّهِّ ) ) 16إِّنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَه (17) فَإِّذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِّعْ قُرْآنَه (18) ثُمَّ إِّنَّ عَلَيْنَا بَيَانَه (19)

اذا العلم الذي عند الانبياء هو علم مكتسب ولفظ معجزه لفظ ظالم
) وانه لذو علم لما علمناه (
)فوجدا عبدا من عبادنا اتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما (
)ذلك مما علمنى ربى (
) علمنا منطق الطير (

 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#7
( واتينا داوود زبورا )
لا ادرى من اين ابدا وكيف اجمع جحافل الترددات المترجمه على هيئة افكار والتي يستقبلها قلبى ويترجمها عقلى بخصوص هذا الصدد
المادة.... الطاقة..... الترددات ......عناصر الطبيعه الثلاثه حيث الترددات او الاهتزازات هى الماده الاساسيه للخليقه !
امتلك داوود عليه السلام سر التحكم في الترددات بخاصية صوته واعتمد على قوة الطاقه التردديه التي تحتويها كلمات الزابور الذي هو قطعه
من القران !
الترددات او الاهتزازات هى وسيلة الادراك لجميع المخلوقات النمل والطيور والجماد والحيوانات والجن والانس وحتى الملائكه !
الكون المحيط هو محيط هائل من الترددات المختلفه والمتناثره
الترددات المنتشره في الكون هى تلك المتسربه والتمفككه والمتحلله من الطاقات المختلفه والمواد المختلفه التي تتعرض للفناء بفعل العوامل
المختلفه !


العمر للماده يمكن ان يعرف على انه الوقت اللازم لفناء الماده !
او بصوره ادق هو الوقت اللازم لتحلل الماده وخروج الترددات منها !
قد تخرج تلك الترددات فجأة كانه فيضان فتنتج ما نسميه الطاقه وتتوقف تلك الطاقه على زمن خروج الترددات!
العقل هو منبع الموجات المرسله ومركزاستقبال للموجات القادمه من الخارج احد مكوناته هى الانتنا المسئوله عن الارسال والاستقبال (الناصيه)


القلب هو المترجم لهذه الترددات وهو السيد الحاكم المعطى اوامره للعقل بناءا على تحليل الترددات التي قدمها له خادمه الاقرب !

(( افلام يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها ))
هل وصلت الترددات عند حد العقل المستقبل ثم توقفت لوجود اقفال على باب الملك
)استفتى قلبك وان افتوك ( لم القلب ؟... ذلك لانه الوحيد صاحب التحليل والمؤتمن على اصدار الحكم
(( فظن داوود انما قتناه فاستغفر ربه وخر راكعا واناب ))..داوود هنا لم يعطى نفسه الفرصه كاملة لاستقبال الترددات وعرضها على القلب بل فقط العقل
وهذا هو مناط القلب الصالح .


الحكمه هى قدرة القلب على استيعاب جميع الترددات والقدره الاقوى منها هى فهم تلك الترددات على حقيقتها وعدم وجود اى عوائق مشوشات
تردديه سلبيه مثل ترددات الطمع او ترددات الشهوه او ترددات الغرور اى ترددات سلبيه كماهو الحسد!


عرفت الحكمه على انها قول الذي ينبغى في الوقت الذي ينبغى على الوجه الذي ينبغى !
يحيط بنا جميعا كم من الترددات لو كشفت عنه الحجم لقتلنا من الذهول ولعميت ابصارنا من كثرة تداخلها الا ان الله تعالى قدر لنا الرحمه فصرنا
لا نرى الا قوه معينه من تلك الترددات


الا ان العلم الحديث والذى اكتشف جزئيا سر هذه الترددات استطاع صنع ادوات تمكن من رؤية الترددات ما دون الابصار ان كانت اعلى كما
في الاشعه فوق البنفسجيه او اقل كما في الاشعه تحت الحمراء !


تلك الترددات المحيطه بنا هى ناتجه عن انحلال وتفككات المواد كترددات البخار الصاعد من الطعام او ترددات الحراره الصاعده من المعادن
عند رفع طاقتها او الترددات المكونه للغازات المحيطه


وكذلك الترددات تلك التي تخلقها المصانع التردديه المختلفه كترددات الافكار وترددات المشاعر وترددات الاجهزه التكنولوجيه الحديثه ترددات
الصوت الخارجه من مصادرها المتنوعه ترددات الطيور ترددات الجبال ترددات المسبحين ترددات صهيل الخيول ترددات ازيز الرياح
الا ان جميع المخلوقات لها تناسق ترددى متوافق ))وان من شئ الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم (( ... الفقه لا يكون الا بالقلب لانه
يستوجب فهم الامر الذي سيتم فقهه ) فقه الدين اى فهمه وليس مجرد حفظه ... كانه يقول قد تسمعون بعض الامور ولكنكم لن تفهموها


(( ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لا يسمعون بها ))..
الاا ان داوود وسليمان عليهما السلام من الله عليهم بفقه تلك الترددات استشعار عالى للترددات المنخفضه التي اقل من 20 هيرتز )
حدود سمع الانسان ربما باستخدام اجهزة ما اى انه امر علمى وليس اعجازى !!


وقدره قلبيه على تحليل هذه الترددات وفقهها
((حتى اذا اتو على وادى النمل قالت نملة يا ايها النمل ادخلو مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون)) ...
لكن يبقى السؤال المحير هل النمل من الطير لان ال داوود تعلموا منطق الطير ؟!!
وَوَرِّثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّ مْنَا مَنطِّقَ الطَّيْرِّ وَأُوتِّينَا مِّن كُ لِّ شَيْءٍ إِّنَّ هَظ°ذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِّينُ (16)النمل
الشعور هو ذبذبه او احساس مصدره القلب اى ان سليمان هو الوحيد الذي تمكن من سماع ذبذباتها وترجمها قلبه عندما ارسلها له عقله


فرق شاسع بان تؤتى هبه او هديه كمعجزه وبين ان تُعلم شئ... هذا يعنى ان هذا الذي عندهم هو احد العلوم وليس امرا خارقا
(( قال الذي عنده علم من الكتاب انا اتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك )) الارجح ان الذي عنده علم من الكتاب هو سليمان بدلالة شكره لنعمة الله
بعد حصول مراده . فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِّرًّا عِّندَهُ قَالَ هَظ°ذَا مِّن فَضْلِّ رَب ي لِّيَبْلُوَنِّي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَ إِّنَّمَا يَشْكُرُ لِّنَفْسِّهِّ وَمَن كَفَرَ فَإِّنَّ رَب ي غَنِّيٌّ
كَرِّيمٌ ) )40 النمل


تستطيع الترددات ان تسافر مسافات لا نهائيه فان كان هناك ترددات تنبض بقيم معينه تدل على حالات معينه وافكار محدده منها ماهو سلبى
بكافة اشكاله ومنها ماهو ايجابى بصرف النظر عن تفاصيله فاعتقد ان هكذا يعلم الله مافى قلوب العباد ! فلكل فكرة تردد ولكل خاطرة تردد ولكل
نية تردد وهذا هو مثقال الذره الذي يحاسب به الله يوم القامه ! (( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره )) قد يكون هذا الامر هو كشف علمى معجز ان
التردد له وزن ويقابل وزن الذره !


الاخلاص في الدعاء هو محاوله قويه لتقوية اشارة التردد وتضخيم الموجه واليقين هو اكسابها قوة اندفاع عاليه !!
((ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن اقرب اليه من حبل الوريد )) الوسوسه هى افكار لها تردد يعلمه الله !!!


((سبحن الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله ))... البركه هى معامل مؤثر في الترددات قد يكون
هذا المعامل هو زياده في الحجم قد يكون زياده في الوزن قد يكون الزمن !!!
(( الذي يوسوس في صدور الناس )) الوسوسه هى اصدار صوت منخفض جدا يكاد لا يسمعه الا من كان اقرب ما يكون ..الا ان العجيب ان
الوسوسه ذكرت في الصدر لا في الاذن او في الرأس الذي هو يقابل الصدر بالنسبه للقلب!!
فهل يخترق تردد الوسوسه الى القلب مباشرة دون الولوج الى الاذن ودون ان تستقبله انتنا العقل ؟!
ام هل تعددت مصادر وصول هذه الترددات الى القلب ولم تقتصر على المراحل التي يمر بها التردد العادى من سمع والتقاط وارسال للقلب ؟!!
ام ان الموجات دون السمعيه لها طرق اخرى للولوج الى القلب قد تكون الجلد او مع مدخلات الطعام والشراب فلذلك وجب تعقيمها بتردد التسميه؟؟!!


قيل ان هناك خلايا عصبيه دقيقه اكتشفت في القلب تشبه تلك الموجوده في العقل اعتقد ان تلك هى مستقبلات الترددات المنخفضه والفوق عقليه !!
لعلها هى مستقبلات ترددات المشاعر ومستقبلات ترددات الوساوس وهى مستقبلات الترددات التي اعتمد عليها داوود وسليمان وهى النفس التي في
الصدور
حيث يستقبل السمع والبصر ترددات محدوده معروفه ...حين دخل الشيطان جوف ادم في بداية الخليقه ادرك وجود تلك المستقبلات الدقيقه جدا
والتي توجد بالصدر بجوار القلب وهى بمثابة الحاجب للملك الذي هو اقرب المقربين اليه حتى ترددات العقل قد لا تمر للملك الا به فهو مستشاره
الاوحد وله تأثير قوى على الملك فاذا نقلت الى الملك ترددات او معلومات سلبيه ضاعت المملكه !!


(( ووفيت كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )) .. (( كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا )) لما كانت الترددات المنخفضه والاقوى من المسموح به
للعقل كلها تتجه الى الخلايا العصبيه بجوار القلب) النفس( كانت لها ذاكره هى التي سيحاسب على اساسها يوم القيامه حيث ستجنى ثمرة اى تردد
كان ويوضع مثقاله الذرى في الميزان ..وذلك هو التفسير الوحيد الذي يبين كيف انه كيف لذلك الكتاب الا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها
وهكذا حقا لن يكون هناك ظلم ..لذلك امرنا بتعدد النوايا في العمل الواحد
(( قد افلح من زكاها وقد خاب من دساها )) هذه المستقبلات للترددات الفوق عقليه ربما اكثر ما يحيط بها هى الترددات السلبيه المنخفضه
المنتشره من ترددات كراهيه وترددات حقد وترددات عالم الشياطين فكان ينبغى للقلب ادراك ذلك جيدا فيقوم بتزكيتها ومساعدتها على فلترة تلك
الترددات ووضع قواعد ومواصفات لها من شانها مساعدة القلب في تحديد قراراته ... دساها من الدس وهو معنى مشهور بمعنى الاخفاء وابعاد
الشئ عن المراقبه... دس المال اى اخفاه وابعده عن عيون المراقبين له والمقصود به هو تجاهل مراقبة الافكار والترددات السلبيه
(( فطوعت له نفسه قتل اخيه فقتله فاصبح من النادمين )) انه التطبيق العملى لفهم الترددات السلبيه الناتجه عن استقبال النفس لها سواء كان
مصدرها الوسوسه الشيطانيه او اى شئ آخر وتوضيح كيف انها مستشار القلب الذي اشير اليه بلفظ ) له
( فقتله فاصبح من النادمين) ... ترددات ناجمه عن القلب بعد ضياع التاثير للتردد السلبى الذي كان مسيطرا عليه .


((فكشفنا عنك غطائك فبصرك الوم حديد)) ربما اتصلت اعصاب العين باعصاب النفس لا باعصاب العقل فتمكنت العين من استشعار رؤية
الترددات المختفيه وذلك بسبب خصيصه معينه تنتاب الجسد عند الموت !
(( قل هذه سبيلى ادعو الى الله على بصيرة انا ومن اتبعنى )) البصيره هى قدرة النفس على فرز وفهم الترددات بنوعيها ايجابيه او سلبيه
واعطاء الامور للعقل الذي له القدره على التعامل الحكيم معها .


(( ان الله يعلم ما كان وما سيكون وما لم يكن لوكان كيف يكون)) ..اذا كانت الترددات تسير بسرعة الضوء فهى قادرة على بلوغ الماضى والحاضر والمستقبل في نفس الوقت وتخطى حواجز الزمن ! اذا نحن محاطين بترددات الماضى والحاضر والمستقبل !! ... فاذا كان الدعاء سهم صائب في القدر ,فان المعنى العلمى لذلك ان الدعاء له قدره على تغيير التردد الناجم عن شعور معين ادى لفعل معين في الماضى ليجعله مختلفا فيعطى شعور آخر يؤدى لنتيجه اخرى

مثال : اذا كان المقدر للشخص هو حادثه ستصيبه اثناء سيره في شارع كذا .. فان رد القدر يبدأ بتردد يشعره بخوف من النزول من بيته مثلا . او
اشتياقه لاحد اصدقائه فيتعطل بسبب الاتصال به .. او تردد اصاب احد اقربائه فدعاه الى استئذانه في تقديم خدمة له قبل ذهابه .


(( فلولا ان كان من المسبحين للبث في بطنه الى يوم يبعثون )) ربما كان هذا هو تردد التسبيح للحوت )) وان من شئ الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم (( فلما ان توافق تسبيح يونس مع تسبيح الحوت ومع الوقت حدثت خاصية الرنين وهو التقاء ترددين متساويين فما تحمل الحوت وشعر بانه سينهار ولهذا اختار القران لفظ النبذ ( فنبذناه في العراء وهو سقيم ) لبيان ان الحوت كان له لافظا ليحافظ على نفسه لما استشعر قرب انهياره .. ولكن هناك مسأله ان كان الامر يسير بصوره
طبيعيه لكان الحوت نبذه في اليم ام ان قدر الله ان يستشعر الحوت بالانهيار عند اقترابه من العراء !!!


حادثة شق الصدر!!...هى الدلالة اكبرى على وجود بذرة السواد في القلب )مستقبل الترددات الفوق عقليه !

(( وَعِّندَهُ مَفَاتِّحُ الْغَيْبِّ لَا يَعْلَمُهَا إِّلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِّي الْبَ ر وَالْبَحْرِّ وَمَا تَسْقُطُ مِّن وَرَ قَةٍ إِّلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِّي ظُلُمَاتِّ الْْرَْضِّ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِّسٍ إِّلَّا فِّي كِّ تَابٍ مُّبِّينٍ )) 59 الانعام
هو وحده من يعلم مفاتيح الترددات كلها وهى الصادره كل لحظه من مصادرها وحتى الحبه في الظلام لا تحتاج لرؤيتها لان التردد الناتج عنها
سيصل دون الحاجة للنظر الى مكان مصدره وهذه الترددات كلها ربما تضع بصمتها الداله عليها عند اى حركه في ذلك الكتاب !
(( ووهبنا لداود سليمان نعم العبد إنه أواب )) 30 )
وعن ايوب قال تعالى
وَخُذ بِّيَدِّكَ ضِّغْثًا فَاضْرِّب ب هِّ وَلَا تَحْنَثْ إِّنَّا وَجَدْنَاه صَابِّرًا ن عْمَ الْعَبْد إِّنَّه أَوَّابٌ
وعن داوود قال تعالى
وَلَقَد آتَيْنَا دَاوُود مِّنَّا فَضْلًا يَا جِّبَالُ أَ وِّبِّي مَعَه وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَه الْحَدِّيد ) 10 )
واستنادا على قاعدة ان القران يفسر بعضه بعضا فان اللمعنى المقصود هو الترديد !! اى كثير الترديد لشئ ما قد يكون التسبيح هو ما يرفع العباد
لهذه المنازل
لماذا يطلقون على النبى لفظ ساحر
لان النبى ياتى بمعجزه بعيده عن نطاقات الترددات البشريه وكذلك الساحر فكان اقرب وصف فطرى لديهم بما عهدوه في حياتهم ان هذا سحر
واضح!
في قصة يوسف عليه السلام واثناء تواجده بالسجن قال لمن معه (( لا يأتيكما طعاما الا نبأتكما به قبل ان ياتيكما ذلك مما علمنى ربى))
الطعام كماده له ترددات منها ما هو قوى كترددات الرائحه التي يستطيع ادراكها اى احد على حسب انتشار تلك الرائح كما ان هناك ترددات

اقل يستطيع من يتعلم علم الترددات ادراكها جيدا وهذا ما يبدو واضحا ادراك يوسف عليه السلام للامور ......
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#8
في حديث حذيفه بن اليمان قصة الرجل المؤمن الذي يواجه الدجال فيقسمه نصفين بالمنشار ثم يحييه فيقول له هل آمنت أبى الآن فيقول الشاب
والله ما ازددت بصيرة ثم يقول الرجل يا أيها الناس انه لا يفعل بعدى بأحد من الناس فيأخذه الدجال ليذبحه فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسا
فلا يستطيع إليه سبيلا !!!!!


ترى هل هو أمر عادى؟!.. لماذا النحاس مع الشياطين دائما يذكر ؟..لماذا قرن الله به هزيمة الانس والجن من دون المعادن ؟!!!!!!
( يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنصران ))

؟!! لماذا اسال الله لسليمان الذى سخرت له الشياطين عين القطر )النحاس ( ولم يكن معدنا اخر ؟! ... وترى ما هو سمك وقوة ذلك الدرع
النحاسي الذي يمنع الدجال بقوته وجبروته أن يصل إلى ذلك المؤمن سبيلا ؟!
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#9
كان إبراهيم عليه السلام فيزيائيا.!! وكان النبى الاعظم) صلى الله عليه وسلم ( فيزيائيا !!! وكان داوود عليه السلام فيزيائيا ايضا وورث منه
سليمان علمه !!!

حتى ان تسلا قال انه استلهم حب الكهرباء من معلومه فى الكتاب المقدس تحكى بان موسى كان فيزيائيا عالما بالكهرباء !!
ربما يبدو الْمر في وهلته الاولى عجيبا وقد يوحى أحيانا بالتعدي والتطاول على أكرم البشر وأفضلهم وقد يبدو بطريقه غاشمه انه محاوله
انهزاميه لتطويع الدين ليحاكى العصر إلا أن الْمر غير ذلك تماما ..!!!


انه لا يمكن لْحد أن يعرف الفرق بين النجوم وبين الكواكب بالليل البهيم الا رجل عنده علم بأمور الفلك ولما درس إبراهيم الْمر شعر أن الْمور
تجرى بطريقه غير طبيعيه حتى انه لما حااج النمرود تكلم بعلم الفلك


كذلك نبى الله داوود فقد كان شابا فى السادسة عشر من عمره وكان مولعا بعلم المقذوفات وكان اول من ابتكر فكرة المقلاع بتركيب حجر فى
حبل ولفه بطريقة الطرد المركزى ثم افلاته لينطلق بقوة كبيره قتلت العملاق جالوت بضربة واحده وفر العمالقه حينها ولم يراق دم مؤمن واحد
ثم ابحر داوود فى العلم فاكرمه الله بعلم الترددات التى تجعله يتحكم فى الحديد ويلينه ويفهم من خلاله لغة الطيور والحيوانات والجبال بفهم
وادراك تردداتها وجعلها تردد معه من جمال صوته (( ياجبال رددى معه والطير والنا له الحديد ))


حتى سليمان عليه السلام فقد تعلم العلم من ابيه وتفوق عليه فى الحكمه والفهم حتى انه تيسر له بفضل من الله ان يسخر الشياطين ويسيل النحاس
على باذن الله )) واسلنا له عين القطر (( .. ترى كيف كان يسخر الريح ؟!!...

هل بالعلم الذى فتح الله عليه به فابتكر اجهزه تمكنه من ذلك ام هى معجزات نبويه نسلم بها ولا يسعنا تقليدها .. قد يكون علما وفهما والهاما لا ينبغى لاحد من بعد سليمان لكنه يبقى علم قائم على التطبيق !!

كذلك رسولنا الكريم كان يختلى فى غار حراء ليتدبر فى هذا الكون محاولا فك الغازه وفهمه متاملا فى حال الخلق ومتسائلا عن طبيعة تلك
المعبودات الحجريه وكيف وصل الحال من عبادة رب عيسى الذى كان يحى ويميت باذن خالقه الى هذا الانحطاط فى المعبودات
وكأن الباب للحكمة والنبوه يبدأ من علم الفيزياء !!
فمع التبحر فى العلم ياتى الالهام الذى هو اصل الابداع فما من احد من عظماء العالم المعدودين الا وكان وله حظ فى هذا العلم بفروعه خاصة
الفلك


فقد كان سقراط عالما فلكيا وكذلك افلاطون !!...
وكأن الحكمة فروع تبدأ بالعلم الفيزيائى وتهتم بالاخلاق والقيم وهذا ما حواه القران علوم فيزياء
( النجم الثاقب ).... ( الجوار الكنس )... (وانا لموسعون )...(والنجم اذا هوى ) ... (مثقال ذرة ) ..(يرسل عليكم حاصبا )..( والشمس تجرى
لمستقر لها )
... ((وكل فى فلك يسبحون ))..((كانتا رتقا ففتقناهما )) ..((فلا اقسم بمواقع النجوم ))...(( والسماء ذات الرجع )) ... وهكذا


وكان الاصل فى الامر ان من ابحر فى هذا العلم فانه سيفتح عليه بالهام لا محاله فان كان ابحارا لفهم المخلوق حاز على العلم والالهام .. وان
كان لفهم الخالف نال نبوة وايمانا


الا ان جميع المنتفعين بالالهام تجمعهم صفه واحده وهى التمرد على تراث الجهل المتوارث ومحاربة سجانى الابداع وحماة الموروثات الضلاليه
والرجوع لاقرب نقطة ضوء قبل بداية حلول الظلام ... غير مكترثين بوحشة طريق وقلة سالكين مدركين بالفطرة ولو بدون وعى لمعنى الامانة
التى حملها الانسان واشفقت منها السموات والارض والجبال الا وهى العقل والاختيار !!
 
التعديل الأخير:

untold truth

عضو مشارك
إنضم
5 أكتوبر 2015
المشاركات
49
الإعجابات
72
#10
(إنجيل يوحنا 1: 1) فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ
وَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ سورة النحل

الصوت هو كل شئ به يخلق الله الأشياء به فقد اختص جل جلاله بالنبرة الالهية الخالقة و المبدعة التي تشكل الكون والمخلوقات
 
إنضم
2 يوليو 2016
المشاركات
161
الإعجابات
234
الإقامة
المملكة العربية السعودية
#11
إذن فكل شئ فى هذا الكون عبارة عن ذبذبة ..ليس الصوت و الحركة فقط وإنما أيضاً الافكار والخيالات والأحلام هى أيضاً ذبذبات
عن جد شئ يستحق التأمل فمن عرف وأدرك ذبذبة شئ ما أحسه وتلبس به وعاش متمتعاً به ,,
ويذكرنى هذا بذلك الطبيب الإيطالى الذى تحدث عنه علاء الحلبى فى (طاقة الأورجون2) والذى استطاع أن يحول شجرة الخوخ إلى شجرة تفاح بمجرد أن سلط عليها ذبذبة شجرة التفاح على مدى أسبوعين تقريباً !!!
 

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,636
#13
صحيح الصوت له تأثير في تشكل المواد حسب التردد الموجي، كما في تشكل الأشكال الهندسية في الملح والتراب. أعتقد أن القدماء كانوا يصممون المواد عن طريق ترددات صوتيه معينه. المسألة فقط مسألة وقت لفهم سر الترددات الكونية وتجسيدها على الأرض.
 
إنضم
24 فبراير 2017
المشاركات
1
الإعجابات
3
الجنس
ذكر
#14
اتعلم شيئا يا اخ سامو...
لقد قرأت كل الاحرف التي كتبت...
ووجدت ان حديثك هذا لا يفقهه الا قليل من القراء..لشدة ما فيه من معلومات يصعب على الانسان الغير ملم فهمها
لذلك اضم تعليقي مع تعليق الاخ الذي سبقني
alsubaiemthieb واحني رأسي امام عظم صياغتك للموضوع....
أنرت بصيرتي اخي سامو...وأسأل الله ان يزيدك من علمه وفضله...
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#15
حياك الله اخى الاستثنائى وجزاك الله خيرا على كلماتك الجميلة ... كم يسعدنى انك فهمت كلماتى واتمنى ان نرى مشاركاتك معنا قريبا لنستفيد مما اعطاك الله من الفهم والعلم
تحياتى ’’’’’’’’’
 

mnour

عضو جديد
إنضم
8 فبراير 2017
المشاركات
19
الإعجابات
21
#16
رائع الأخ سامو ولكن السؤال المهم كيف اقوي اتصالي بالذبذبات وما هي الطرق لتقوية هذا الاتصال وهل الاستماع بالقلب لأي حديث بداية تدريب القلب على فهم الترددات وهل المفهوم الجديد القلب الباطن يتغلب على العقل الباطن وان ما نحسبه قوة العقل الباطن ليس إلا قوة القلب الباطن مع الشكر على شرحك الجميل
 

HappyBird

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2017
المشاركات
6
الإعجابات
9
الجنس
ذكر
#17
زادك الله علما وفهما ؛؛؛ مواضيع شيقه جدا ؛ وعميقه جدا ؛ اشكرك وجزاك الله خيرا ؛؛ فأول شئ اثارني في هذا المنتدى الجديد علي طبعا وليس معلوماته ؛ هو موضوعك الرائع وطريقه تفكيرك وربطك للمعلومات وهذا هو العقل -الربط-
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#18
زادك الله علما وفهما ؛؛؛ مواضيع شيقه جدا ؛ وعميقه جدا ؛ اشكرك وجزاك الله خيرا ؛؛ فأول شئ اثارني في هذا المنتدى الجديد علي طبعا وليس معلوماته ؛ هو موضوعك الرائع وطريقه تفكيرك وربطك للمعلومات وهذا هو العقل -الربط-
مشكور على مرورك وكلماتك الطيبة اخى الفاضل ... والجميل حقا هو اهتمامك وبحثك عن المعرفة .... تحياتى
 

HappyBird

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2017
المشاركات
6
الإعجابات
9
الجنس
ذكر
#19
مما اعجبني من كلامك ان نعتبر ما جاء للانبياء علم وليست معجزة هكذا .....وهذا صحيح فسليمان عليه السلام يقول علمنا منطق الطير وكلمة علم بتشديد اللام تعني ان هناك جهد بذل للحصول على العلم وليست علمنا بدون تشديد وهو سماعك للخبر ... وكما يقال زيادة المبنى ( للكلمة) زيادة المعنى ... وكذلك عندما قال الذي عنده علم من الكتاب انا اتيك به وهنا الكاف تعني ان سليمان هو المخاطب وايضا تأكيد على ان غير الانبياء لديهم قدرات بالعلم خارقه وليس الموضوع حصرا على الانبياء وهذا طبعا يعتبر مما علمه سليمان لمن حوله فهذا احدهم ..... فالصراع في القصه صراع علمي بين سليمان وبلقيس وكما اشار الله الى ذلك ( واوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين ).... لهذا كانت اشارة العلم اقوى من اشارة القوة التي اشار العفريت اليها .... لأن القوة تحت بند العلم وليس العكس..

..اشاره الى حسابك لسرعه الريح ... اعجبتني جدا ولكن هل تعتقد غدوها شهر ورواحها شهر هو 2 073 كم مع بعض ام نضرب هذا العدد في 2 على اعتبار انه الغدو شئ والرواح شئ اخر .؟
.... ايضا اشارتك بالنسبه للنحاس كما اشرت انت اليه ...ثم الا تلاحظ ان الحضارة الان قائمه على النحاس والنار .... فهو في الهوائيات وا لاسلاك الكهربائيه وكل شئ الا والنحاس فيه وستفنى هذه الحضاره بسلاح يشابه سلاحها ( يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران ) ... كما كانت عصا موسى تواجه عصي السحره .... ولم يستخدم حجرا مثلا ....
كما ان كلمة ينشر بالمنشار قد لا يعني القتل كما نتوهم عند قراءة الحديث هكذا ... فالمنشار قد يكون اي شئ ينشر الاشياء كالأعلام مثلا بأمكانه ان ينشر الناس الى نصفين معارض ومؤيد والرجل قد يكون حاكم دوله مثلا .... مثلا ...والله اعلم

الكلام كثير ولي تعليق كثير على نقاط كثيره وموضوعك غني جدا بالمعلومات....... وباختصار هذه الاشياء اقتنعت انه من الصعب كتابتها هي فكر ......وايما فكر وبحر ليس له قاع ..... فسبحان الله رب العالمين ..... تحياتي لك
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#20
مما اعجبني من كلامك ان نعتبر ما جاء للانبياء علم وليست معجزة هكذا .....وهذا صحيح فسليمان عليه السلام يقول علمنا منطق الطير وكلمة علم بتشديد اللام تعني ان هناك جهد بذل للحصول على العلم وليست علمنا بدون تشديد وهو سماعك للخبر ... وكما يقال زيادة المبنى ( للكلمة) زيادة المعنى ... وكذلك عندما قال الذي عنده علم من الكتاب انا اتيك به وهنا الكاف تعني ان سليمان هو المخاطب وايضا تأكيد على ان غير الانبياء لديهم قدرات بالعلم خارقه وليس الموضوع حصرا على الانبياء وهذا طبعا يعتبر مما علمه سليمان لمن حوله فهذا احدهم ..... فالصراع في القصه صراع علمي بين سليمان وبلقيس وكما اشار الله الى ذلك ( واوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين ).... لهذا كانت اشارة العلم اقوى من اشارة القوة التي اشار العفريت اليها .... لأن القوة تحت بند العلم وليس العكس..

..اشاره الى حسابك لسرعه الريح ... اعجبتني جدا ولكن هل تعتقد غدوها شهر ورواحها شهر هو 2 073 كم مع بعض ام نضرب هذا العدد في 2 على اعتبار انه الغدو شئ والرواح شئ اخر .؟
.... ايضا اشارتك بالنسبه للنحاس كما اشرت انت اليه ...ثم الا تلاحظ ان الحضارة الان قائمه على النحاس والنار .... فهو في الهوائيات وا لاسلاك الكهربائيه وكل شئ الا والنحاس فيه وستفنى هذه الحضاره بسلاح يشابه سلاحها ( يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران ) ... كما كانت عصا موسى تواجه عصي السحره .... ولم يستخدم حجرا مثلا ....
كما ان كلمة ينشر بالمنشار قد لا يعني القتل كما نتوهم عند قراءة الحديث هكذا ... فالمنشار قد يكون اي شئ ينشر الاشياء كالأعلام مثلا بأمكانه ان ينشر الناس الى نصفين معارض ومؤيد والرجل قد يكون حاكم دوله مثلا .... مثلا ...والله اعلم

الكلام كثير ولي تعليق كثير على نقاط كثيره وموضوعك غني جدا بالمعلومات....... وباختصار هذه الاشياء اقتنعت انه من الصعب كتابتها هي فكر ......وايما فكر وبحر ليس له قاع ..... فسبحان الله رب العالمين ..... تحياتي لك
ما شاااء الله ...عقلك غنى جدا بالربط لقد استفدت من كلماتك جدا واحيت الى بامور هامه فوق تصورك ...ارجو ان تراجع موضوعاتى على الفا وتعلق على كل منها فقضية النحاس والنار قد تناولتها بشئ من الوضوح فى مكان اخر على الفا اتمنى ان تراجعه .... ولك تحياتى
 
التعديل الأخير:

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,421
الإعجابات
3,432
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#22
الاخ سامو اكبر نحن بإنتظار المزيد من ابداعاتك ارجوا الاستمرار
سامو في جعبته الكثير لكنه يقطره بالقطارة.
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
209
الإعجابات
460
الجنس
ذكر
#23
الاخ سامو اكبر نحن بإنتظار المزيد من ابداعاتك ارجوا الاستمرار
شكرا لمروركم الطيب وكلماتكم الرقيقه :flower::flower:
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
601
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#24
موضوع مهم وخطير ! أرجو من الله أن يكون لي عودة للتعليق على ما تفضلت به أخ سامو .
شكراً لك وبارك الله فيك ونفعنا بعلمك .
 

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,636
#25
عندما تزور مكان ما صحراء أو أطلال حضارة قديمة تشعر وأنت صامت بوعي تلك الأمم والمكان يلعب دورا في جعلك تعيش تلك الفترة بشكل غريب، لي صديق لا علاقة له بألفا ولَم أخبره يوما عن الوعي والترددات بسبب أن المجتمع عندنا مراقب من قبل الأمن وكنت أحذر في نقل المعلومة والتحدث بين أصدقائي الا فقط لمن أثق بهم، المهم ذهب لجزيرة و في تلك الجزيرة لي ذكريات تأمل ومواقف كثيرة كنت أتحدث عن كل شي هناك، ويوما ما ذهب صديقي هذا إلى هناك في إجازة ولَم أكن أعلم و جلس هناك أربعة أيام، وبعد عودته جاءني وجلس معي وكان يتحدث معي بشكل مختلف حيث كان يحكي عن الوعي والطاقة وحبه للكتب والكثير من الأشياء وكأنه واحد من أعضاء ألفا ومن أصدقاءي المقربين، مع أنه ليس له علاقة بالقراءة أبدا، كنت صامتا أسمع ما يقول وكنت أوحي له بعدم معرفتي بتلك العلوم خوفا من حديثه عني في أماكن أخرى لأن الكثير لا يعجبه ذلك وكنت حذرا، واستنتجت أن المكان والبحر أثرا في وعيه وقلت في نفسي ماذا عن أنقاض الحضارات في كل مكان!!! أعتقد أن الترددات تبقى بذهاب أصحابها.