+(( معلومات متنوعة ))+

إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

سرطان الثدي يصيب امرأة كل أربع ساعات في مصر ...
34% من السيدات مصابات بسرطان الثدي و35% من الرجال بسرطان الرئة ...
نسبة استهلاك اللبن السائب فى مصر تصل إلى 77.5% ...
الإنتاج الكلي لمصر من الألبان السائلة لأغراض الشرب 5 ملايين طن ...(+استيراد الاطنان)​
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

رئيس الأوروغواي الذي واجه اتحاد الامم المتحدة للكحول بما فيهم امريكا و روسيا ...
الأورغواي هي الدولة الأولى التي وضعت قانون يسمح بالحشيش ... (باستثناء هولندا)
حارب السجائر ووضع قانون يسمح بالحشيش ...
رافعا شعار لا للتدخين، وضرورة تقنين قوانين الماريجوانا ...


"أفقر رئيس سابق في العالم" يرفض الحصول على راتب تقاعدي ...
وتم وصفه "أبسط رئيس في العالم" بسبب أسلوب حياته التقشفي وتبرعه بقرابة تسعين في المئة من راتبه الشهري للجمعيات الخيرية والشركات الناشئة. يقتني سيارة فولكس فاجن بيتيل صنعت عام 1987 , زوجته تتبرع هي الأخرى بجزء من راتبها بهدف تحفيز مشاريع الشباب و المشاركة في الأعمال الخيرية ...

عرض الرئيس للمصالح الاجتماعية في حكومته بفتح أبواب قصره الرئاسي للأشخاص المشردين في حال عدم اكتفاء مراكز إيواء المشردين في العاصمة ...
بالختام اسمع هذه المعلومة الطريفة بأنه لا يمتلك أي حسابات مصرفية ولا أي ديون إطلاقا، فيكتفي بالعيش مع أفراد أسرته بما تبقى من راتبه وهو 1250 دولار أمريكي ...

( الموسوعة , الاعلام )​
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

العقل او التفكير الشبحي .. يربط الغموض بالاشباح بدل التفكير العقلاني العلمي ..
فهو فكر خرافي مدمر للفرد والمجتمع ...
مثلا :
ما اطلقوا عليه "عزيف الجن".. أسماء مختلفة لصوت يعرف في المعاجم بـ "عزيف الرمال".
يحدث في بعض كثبان الرمال في العالم ...
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

مفعول السكر في الدماغ كالمواد المخدرة ...
أثبت باحثين جامعة أرهوس الدنماركية، أن مفعول السكر في الدماغ كالمواد المخدرة، فهو يغير كيمياء الدماغ مسببا الإدمان ...
وتفيد مجلة Scientific Reports، بأن العديد من الناس يشتكون من إقبالهم على تناول الحلويات، ما يتسبب بزيادة وزنهم والسمنة. حيث يطلق عادة على السكر مصطلح "المخدر الحلو"، ولم تكن هناك إلى فترة قريبة دراسات علمية تؤكد الإدمان على السكر.
وقد أجرى علماء جامعة أرهوس الدنماركية تجربة على الخنازير وتوصلوا إلى نتيجة تفيد بأن السكر يؤثر فعلا كمادة مخدرة في دماغها الذي يشبه إلى حد كبير دماغ البشر.
ويقول الدكتور مايكل وينتردال من قسم الطب السريري في الجامعة، "لم يكن هناك أدنى شك، في أن السكر بسبب آثاره الفيسيولوجية مضر بالصحة. ولكن كنا نشكك في أنه يؤثر في الدماغ وفي السلوك".
ويضيف خلال 12 يوما كانت سبعة خنازير تحصل على لترين من ماء ممزوج بالسكر يوميا، وكان العلماء بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ يحددون التغيرات الحاصلة في نظم الدوبامين والمسكنات الأفيونية في الدماغ. واتضح لهم أن المنظومة الأفيونية المرتبطة كيميائيا بالسرور والارتياح، نشطت بعد اليوم الأول للتجربة". وهذا يعني أن السكر يؤثر في منظومة المكافآت في الدماغ بنفس طريقة المواد المخدرة ...
(الاعلام)​
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

بعد الاكتشاف الخطير الذي وجدوه.. قُتل الأطباء!
وجد عدد من الأطباء مقتولين، وكلهم اشتركوا في الأمر ذاته وهو أنهم اكتشفوا وجود إنزيم يضاف إلى اللقاحات التي تعطى للإنسان، وهذا الإنزيم هو ما يمنع إنتاج فيتامين D في الجسم، وهذه العملية تشكل خط الدفاع الرئيسي في الجسم لقتل الخلايا السرطانية بشكل طبيعي ...
فإن البروتين الذي نتحدث عنه تصنعه الخلايا السرطانية أيضاً، كما أنه وجد بتركيز عالٍ لدى الأطفال المصابين بالتوحد، فكيف يوضع في اللقاحات ؟!
وهذا يمنع الجسم من الاستفادة من فيتامين (د) الضروري لمكافحة السرطان والوقاية من مرض التوحد، فهذا الإنزيم يشل عمل الجهاز المناعي، كما ويسبب داء السكري الثاني، لذا فالأطباء لم يقتلوا لأنهم وجدوا العلاج لمرض السرطان أو لأنهم نجحوا بإيجاد العلاج لمرض التوحد، بل قتلوا لأنهم وجدوا الإثباتات التي تبرهن أن اللقاحات التي تعطى لأطفالنا هي التي تسبب السرطانات وأمراض التوحد، وكانوا سيقدمون على فضح الأمر على الملأ ...

بعد الاكتشاف الخطير الذي وجدوه.. قُتل الأطباء! - المدينة نيوز
Murdered Holistic Doctors Discovered Cancer-Causing Enzyme Being Added to All Vaccines - The Big Riddle

بعد أن اكتشف هؤلاء الأطباء أنزيمات سرطانية في اللقاحات… ماتوا بطريقة غامضة !
تتواصل موجة من حالات الموت الغامضة في أوساط المعالجين في مجال الطب البديل، وغيرهم من الاختصاصيين. السلطات لم تكتشف أي رابط ممكن بين الوفيات، فهل هناك نظرية مؤامرة أم نحن أمام حالة إنذار حقيقي ؟
بعض هذه الوفيات ربطتها وسائل إعلام الطب البديل بالأبحاث التي تستهدف الناجالاس nagalase، وهو أنزيم/ بروتين تخلقه الخلايا السرطانية والفيروسات التي تكمن وراء الأمراض الذاتية المناعة والتوحد. وهذا الأنزيم موجود في اللقاحات !
تذكير بسيط بالوقائع :
الاختصاصي في مرض التوحد، د. جيمس جيفري برادستريت، كان يقوم بأبحاث حول هذا الأنزيم، قبل موته اكتشف جسمه طافياً في نهر مع جرح وحيد برصاصة في الصدر.
حامت شكوك حول أن الطبيب قد يكون قتل على أثر أبحاثه المثيرة للجدل. اكتشف برادستريت هو وزملاؤه أن الجهاز المناعي يمكن أن يتعطل بسبب أنزيم يسمى الناجالاس nagalase، الذي هناك شكوك بوجوده في اللقاحات.
في أبحاثه، كان الدكتور برادستريت يعمل على مركب طبيعي كان يعتقد أنه الشيء الوحيد في الجهاز المناعي القادر على إلغاء تأثيرات الناجالاس وقتل الخلايا السرطانية.
شرح الدكتور تد بروير أن الناجالاس يتداخل مع بروتين مهم في الجسم يقتل الخلايا البسيطة، في مقابلة على راديو Hagmann & Hagmann. وكشف أيضاً أن الوسيلة الوحيدة لتحييد أو إلغاء تأثير الناجالاس كان GcMAF.

هذا ما تكشف عنه الدراسات عن ال GcMAF وعلاقته بالناجالاس :
ال GcMAF، وهو البروتين GC بعد أن اندمج مع الفيتامين D في الجسم، لديه القدرة على أن يكون علاجاً عالمياً للسرطان. وهو يُعتبر أيضاً قادراً على علاج وعكس التوحد، الأيدز، أمراض الكبد/ الكلى والسكري.
في بحث يعود تاريخه إلى سنة 2008، حققه معهد سقراط لعلم المناعة العلاجية في فيلادلفيا بالاشتراك مع Nagasaki Immunotherapy Research Group في ناغازاكي، كشف أن العلاج على مراحل ببروتين Gc انتج ال GcMAF الأقوى الذي اكتشف حتى الآن من حيث تأثيره ولا ينتج أي تأثير غير مرغوب فيه عند الإنسان.

الناجالاس : مصدر لكل المشاكل ؟
الناجالاس يمنع إنتاج الفيتامين D في الجسم، الذي هو الدفاع الأساسي للجسم لقتل الخلايا السرطانية طبيعياً. هذا البروتين موجود أيضاً بتركيزات عالية جداً عند الأولاد المتوحدين.
إنه يمنع الجسم من استخدام كميات من الفيتامين D الضروري لمحاربة السرطان والوقاية من التوحد. لأن الناجالاس يلغي عمل الجهاز المناعي ويضعفه. وهو مرتبط أيضاً بالسكري النوع الثاني.

الأطباء الذين ماتوا كانوا كلهم يعرفون هذا ! لم يُقتل هؤلاء الأطباء لأنهم اكتشفوا علاجاً مضاداً للسرطان أو لأنهم كانوا يعالجون بنجاح أولئك الذين يعانون من التوحد. لقد قُتلوا لأنهم قاموا بأبحاث ووجدوا إثباتات على أن اللقاحات هي وراء الانتشار الحالي للسرطان والتوحد !

سواء كان الأمر خطأ في الحساب أو جرائم متعمدة، هؤلاء الأطباء الذين قُتلوا عملوا معاً وكانوا يتحضرون لنشر معلوماتهم. لقد أشاروا بالإصبع إلى عملية إضافة السم إلى اللقاح، ثم إصدار القوانين لجعل اللقاحات إجباربة في المدارس.​
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

حرب جرثومية بيولوجية بين الدول.. هل انتشر فيروس كورونا الصيني بفعل فاعل؟
أفادت آخر الأرقام التي أعلنتها السلطات الصينية، ان عدد ضحايا فيروس كورونا الجديد، إرتفع إلى 17 شخصا في عموم البلاد، فيما وصل عدد المصابين بهذا الفيروس، إلى 444 شخصا.
ولم تعلن منظمة الصحة العالمية، إلى حدود اليوم، ان الفيروس صار "وباءً" يقتضي "التعاون الدولي لمحاصرته" ...
لكن إلى جانب المساعي الصينية والدولية لمنظمة الصحة العالمية، لإيجاد لقاح سريع للفيروس الجديد، ومحاصرة نطاق انتشاره، تظل تساؤلات محيرة في جانب آخر، تكمن في ما إذا كان الفيروس الجديد، بـ"فعل فاعل"، خاصة بعد ظهوره لثاني مرة، عقب ظهوره الأول في السعودية، 2014، ووصوله إلى شمال أفريقيا.
"حرب بيولوجية" بين دول ؟
وفي هذا السياق، ذكر تقرير لـ"منظمة العدل والتنمية في الشرق الأوسط"، ان فيروس "كورونا الجديد" في الصين، "تم تصنيعه واختلاقه في مختبرات طبية سرية في أوروبا".
وقال المتحدث باسم المنظمة غير الحكومية في تصريح إن دوافع إعدادهم للتقرير المذكور، جاء "بعد اكتشافهم لمختبرات سرية في أوروبا، تعمل على تصنيع فيروسات، يتم توظيفها في حروب بيولوجية ضد دول بعينها".
المتحدث أفاد أيضا ان "شركات أدوية كبيرةـ ستعلن بعد أن يقتل الفيروس عددا من البشر، عن لقاح مناسب له، وذلك كخطة لتضخيم أرباحها من لقاحه".
وعن سبب ظهور الفيروس في الصين تحديدا، هذه المرة، قال المتحدث، إن ذلك "سيسرع في انتشار واسع للفيروس، نظرا للكثافة السكانية الكبيرة في الصين، والتي تقدر بالملايين".
وتوقع ان ينتقل الفيروس الجديد، إلى الهند أيضا، بسبب ظاهرة التغير المناخي وتلوث الهواء، التي ستساعد في انتشار الفيروس هناك ...
علميا.. هل يمكن اختلاق فيروسات؟
وحول ما إذا كان ممكنا علميا، اختلاق فيروسات وبائية خطيرة، في مختبرات خاصة، قالت الدكتورة أخصائية الصحة العامة، انه "لا يمكن اختلاق فيروسات من العدم في مختبرات خاصة، وإنما يمكن التلاعب في فيروسات كانت موجودة في الطبيعة أصلا".
وأوضحت الأخصائية، إن "إمكانية التلاعب في مكونات الفيروس وجعله ضارا بالبشر بدل الحيوانات فقط، أمر ممكن علميا".
لكن أكدت "الاستحالة العلمية" لـ "انتاج فيروسات خاصة من العدم، في مختبرات خاصة ومن ثمة نشرها في كائنات حية"، إذ "لابد من وجود فيروسات في الطبيعة، لتبقى فيما بعد إمكانية التلاعب فيها".
وأشارت، إن هذا الأمر، "وارد جدا"، في إطار ما يسمى بـ"الحروب البيولوجية" بين الدول. لافتة الانتباه إلى قضية انتشار فيروس "انفلونزا الطيور"، التي أثير حينها انه يندرج في إطار "حرب بيولوجية"، بعد ان "كان الفيروس يصيب الطيور فقط، لكن فيما بعد صار يصيب الإنسان أيضا".
وهو ما قالت الأخصائية، ان "قد يكون بسبب تلاعب في الفيروس"، حتى صار يضر بالبشر.
مُكتشف الفيروس
وفيروس "كورونا" يعرف أيضا بفيروس "كورونا الشرق الأوسط".
ويرجع اكتشافه لطبيب مصري متخصص في علم الفيروسات الذي أعلن في 2012 عن اكتشاف فيروس متطور وأعطي له رمز "MERS-CoV".
( الاعلام )
https://arabicpost.me/wp-content/up...-coronavirus-china-virus_4898807-1024x576.jpg
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

على الرغم من الاعتقاد السائد بأن الفلورايد يقلل من احتمالية الإصابة بتسوس الأسنان ويقي من الأمراض السنية، إلا أن بعض الدول لا تضيفه إلى مياه الشرب . فأكثر دولة تقوم بإضافة هذه المادة هي امريكا . وهذا بالطبع لا يعود إلى أن الدول الأخرى ليست على دراية بفوائده، ولكن لأنهم يدركون مدى خطورة إضافة مادة سامة، كالفلورايد، إلى مياه الشرب ...
فالسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو هل يجب إضافة الفلورايد لمياه الشرب أم لا؟ وللوصول إلى الإجابة، يجب معرفة العديد من العوامل، أهمها هنا أن الدول التي تضيف الفلورايد إلى مياهها لا يقل عدد المصابين بتسوس الأسنان لديها عن عدد المصابين في الدول التي لا تقوم بإضافته . وذلك بناء على ما ذكرته منظمات الصحة العالمية. فتراجع حالات تسوس الأسنان الذي حدث في الولايات المتحدة خلال الأعوام الستين الماضية، والذي يعزى إلى إضافة الفلورايد إلى الماء، قد حدث مثله في الدول المتقدمة الأخرى، والتي لم تقم بإضافة الفلورايد لمياه الشرب لديها، إلا أن هناك جدلاً في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية حول هذا الأمر ، فمنذ عام 2010، وصلت نسبة من يصوتون إلى إنهاء إضافة هذه المادة لمياه الشرب من أمريكا وكندا إلى نسبة مرتفعة. والآن لا يزال الموضوع مشتعلاً بسبب لجوء العديدين للمياه التي لا تحتوي على المادة المذكورة تجنبا لسميتها ...
وهنا نذكر بعض الحقائق حول مادة الفلورايد:
● ﻻ يؤثر الفلورايد على الأسنان فحسب، وإنما أيضا يؤثر على العديد من الأنسجة والأعضاء الجسدية. فبناء على ما ذكرته مراجعة علمية، تبين أنه يسبب مشاكل صحية متعددة، منها تعطيل عمل الغدد الصماء ، التأثير على العظام ، الدماغ والغدة الدرقية ومستويات السكر بالدم وغير ذلك. كما وقامت ما يزيد عن 30 دراسة على البشر وما يزيد عن 100 دراسة على الحيوانات بالربط بين الفلورايد وتلف الدماغ، ومن ذلك نقص مستويات الذكاء IQ لدى الأطفال. علاوة على ذلك، فقد وجدت دراسات أن التعرض لتسمم الفلورايد قد يسبب مشاكل صحية عديدة، منها زيادة امتصاص الرصاص وانخفاض نشاط الغدة الدرقية والتهاب المفاصل وسرطان العظام وزيادة معدلات الإصابة بالسرطان بشكل عام والإصابة باضطراب خلل الانتباه وتعطل جهاز المناعة وتثبيط تشكله، وذلك فضلا عن العقم لدى الرجال ...
● يظهر على العديد من المراهقين في الوﻻيات المتحدة الأمريكية علامات التعرض الزائد للفلورايد، حيث أنهم يصابون بما يسمى بالتسمم بالفلور، وهي حالة تسبب تغيراً في مظهر السن وتنجم عن الحصول على الفلورايد لمدة طويلة خلال فترة تكون السن، لكنها لا تسبب بإضعافه . ويجب التذكير هنا على أن الحالة المذكورة ليست مشكلة تجميلية فحسب، وإنما تدل على أن الجسم،و منه العظام والدماغ والأعضاء الداخلية الأخرى قد تعرضت أيضا بشكل مفرط للفلورايد ...
● وجد أن نسبة ذكاء الأطفال الرضع الذين لا توجد مادة الفلورايد في المياه المستخدمة لتحضير طعامهم أعلى مما كانت عليه لدى أولئك الذين كان يحضر طعامهم بماء يحتوي على الفلورايد. فمن الجدير بالذكر أن الرضع يحصلون في هذه الحالة على زيادة مضاعفة من مقدار الفلورايد المسموح به لهذه الفئة العمرية ...
● قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) برفض مكملات الفلورايد ...

وأخيرا، تجدر الإشارة إلى أن الحل الأمثل للحصول على أسنان صحية هو الحفاظ عليها عبر تنظيفها. وذلك بسبب المعلومات المتضاربة حول سمية إضافة الفلورايد لمياه الشرب وعدمها ...
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

زيت الحشيش للشعر ... ( الاصلي )
هو للاستخدام الخارجي لوجود مواد مضرة فيه , مع ازالة بعض المواد الفعالة ...
واحيانا يحتوي على زيت العشب الاخضر كما صرحت وزارة الصحة فهو حشيش ايضا هههههه​
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

ينظر دارين ميلر إلى السجلات الطبية التي تبين أنه خالي من السرطان بعد أشهر فقط من تشخيصه بسرطان "غير قابل للشفاء" ...
ويخبرنا انه استخدم زيت القنب فشفي من السرطان, ويتأهب للاستمتاع بفرصته الثانية في الحياة ...
بلغ من العمر 50 عاما وكان مصاب بسرطان الرئة و سرطان في القلب , ومعه مجموعة من الوثائق الطبية بأنه الان خالي من السرطان بعد ان اخبروه ان موته وشيك ...
وقال ميلر: "لدي السجلات الطبية لإظهار الأدلة على ما أقوله". "سوف تفسر بتفسيرات مختلفة من قبل الناس في كل مكان، ولكن لقد بحثت فهناك الآلاف من الشهادات على شبكة الانترنت ونرى الناس يفعلون ذلك وانها كانت مستمرة لسنوات."
والآن ميلر يدير برنامج لمساعدة الآخرين الذين يجدون أنفسهم في نفس الوضع الذي كان فيه ...
( حصري مترجم من الاعلام الغربي )
Darren Steven Miller CANCER CANNABIS
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

من يؤكد لك انه متأكد ان الحشيش يسبب الادمان او حوادث مرور او ضرر على الاخرين (الاجرام) فقل له يوجد عدة اشخاص متطوعين يتحدون ..!!
فإن كانوا متأكدين من معلوماتهم عن الحشيش فلماذا يخشون قبول التحدي !؟
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

Flexitarian
اقرب للنباتية ولكن يأكلوا المنتجات الحيوانية بكميات قليلة ...
هذا يعطي الوقت للتجار للذبح الرحيم بدل العجلة ...​
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

الهرم الغذائي الكندي = Flexitarian
أيضا
الاعمار الطويلة "المناطق الزرقاء Blue Zone"
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

يحتوي اللحم على الهيبوكسانثين وهو شبيه بالكافيين وله نفس الخصائص ...
بالإضافة لاحتوائه على مواد إدمانيه أخرى كالحمض النووي والحمض الإينوسيني ...
وبمجرد أن تصبح مدمنا عليه سوف تحتاج لتناول المزيد من اللحم للوصول إلى نفس المستوى من الرضا ...
اللحمة تحتوي على الهيبوكسانثين وهو شبيه بالكافيين يجعلنا عندما نتناول اللحم نشعر بالإرضاء فذلك المركب له نفس خصائص الكافيين وهذا يفسر سبب ظهور بعض من أعراض الإنسحاب لدى المدمنين والتوق الشديد لدى أولئك الذين لم يأكلوا اللحم لفترة . تحتوي اللحوم كذلك على الحمض الإينوسيني والذي له نفس تأثير الهيبوكسانثين وأسوأ ما في الأمر أنه مجرد ان تتعود على ذلك المركب سوف تحتاج إلى استهلاك المزيد من اللحوم لتصل لنفس المستوى من الإرضاء بعد تناوله ...
الهيبوزانتين
Meat Hypoxanthine Addiction Addictive Addicted
guanylic and inosinic acids

 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

... The blood in meat contains albumin, hemoglobin and gamma globulin and all of these chemicals activate opioid receptors
Many people crave meat however, what they are really craving is the albumin as well as the hemoglobin and gamma globulin that are in the meat. These specific chemicals are well known for their ability to activate the opioid receptors in the brain
https://i.ibb.co/jzxdj0W/joel-kahn.jpg
 

search

باحــث
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

الإمام الصادق : كان علي يكره إدمان اللحم ويقول: إن له ضراوة كضراوة الخمر
عن أبي عبدالله قال : كان علي يكره إدمان اللحم ، ويقول : إن له ضراوة كضراوة الخمر

مختار الصحاح الرازي
حديث عائشة : ( ان للحم سرفا كسرف الخمر )
 
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

البعض يطلق عليه صانع السلام ...
لانه يخفف العنف والاجرام ...
معدلات الجريمة لم ترتفع بعد تشريعه بل بالعكس انخفضت ...​
 
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

"الذعر غير مبرر".. حقائق عن فيروس كورونا المستجد ...
أثار اندلاع فيروس كورونا المستجد خوفا وهلعا في جميع أنحاء العالم ...
حتى الآن لا يبدو قاتلا مثل بعض الفيروسات الاخرى ...
يمكن الشفاء منه ...
العديد من المصابين بفيروس كورونا استعادوا صحتهم ولم يكن مصيرهم الموت الحتمي كما يتصور البعض ...
ووفقا لمسؤولين صينيين، فإن معظم الذين ماتوا جراء الفيروس كانوا من كبار السن أو من الذين يعانون من أمراض أخرى تعرض أجهزة المناعة لديهم للضعف ...
خبراء الصحة في الصين وخارجها يقولون إن الذعر من فيروس كورونا "غير مبرر" علميا، ويستند للأخبار المتداولة لا غير ...
عن أستاذة الصحة العالمية وعلم الأوبئة بأن "الخوف لن يوقف انتشار الفيروس وقد يتسبب في آثار اجتماعية سلبية".
"هناك انتشار للأمراض المعدية وهذا مفهوم، لكن لا داعي لانتشار الذعر فالذعر سببه الخوف من المجهول".
لكن خبراء الطب يؤكدون أنه بالنسبة لمواطني الولايات المتحدة مثلا، تبقى "الأنفلونزا الموسمية أخطر بكثير من تهديد كورونا".
وأصيب ما لا يقل عن 15 مليون أميركي بالأنفلونزا في الأشهر الأربعة الماضية ...
ولم تأتي ذروة موسم الأنفلونزا، وبالتالي فإن الأسوأ قد لا يزال قادما، حسب أخصائيين ...
(الاعلام)​
 
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

الأخبار الكاذبة حول «كورونا» تنتشر بأنحاء العالم كالنار في الهشيم..؟
انتشرت أخبار كاذبة حول أصل فيروس كورونا بسرعة كبيرة في أنحاء العالم، فبعد اسبوع من إقفال مدينة ووهان بسبب الحجر الصحي، كانت موجة الأخبار والمعلومات المغلوطة أعلى من القدرة على مكافحتها ...
الناس يتناولون الخفافيش في ووهان فقط ...
أكبر معلومة مغلوطة عن سبب انتشار الفيروس هي مقطع الفيديو واسع الانتشار لامرأة تأكل خفاشاً ...
وقالت التي تظهر في مقطع الفيديو، إنها تلقت تهديدات بالقتل منذ انتشار مقطع الفيديو هذا الشهر ...
هناك نظرية تقول إن منشأ فيروس كورونا يرجع إلى البيع غير الشرعي للحيوانات البرية، وأن الخفافيش قد تكون هي مصدر الفيروس، ولكن الفيديو لم يُصوّر في مطاعم ووهان، بل في جزيرة بالاو، ميكرونيسيا، عام 2016.
in 2016, in Palau, a South Pacific island, I ate a soup of local people’s daily food
Back in 2016, I didn’t know what the virus was at that time

( الاعلام العربي و الغربي )
 
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162


مؤامرة الدولة العميقة «QAnon»، فكرة أن تفشي فيروس كورونا متعمّد ليتزامن مع بدء محاكمة عزل دونالد ترامب ...
وأن المرض كان مقصوداً ومخططاً له. وأشار إلى أن براءة اختراع فيروس كورونا ممنوحة لشركة تربطها علاقات بمؤسسة Bill & Melinda Gates. واضطرت الشركة Pirbright، إلى إصدار بيان لتصحيح المعلومات المغلوطة. وقالت الشركة إن أبحاثها تتناول فيروس التهاب الشعب الهوائية المعدي، وهو نوع من فيروس كورونا يصيب الدواجن والخنازير، وليس البشر ...

الحروب الدولية.. من الصواريخ إلى الفيروسات
يبدوا أن الفيروسات ستعوض الصواريخ، فلم يعد شبح الحرب النووية أو النترونية واقعيا، لكن الحرب البيولوجية دخلت حيز التجريب منذ فترة ليست بالقصيرة، وقد دفعت بعض الدول ثمن هذه الحرب بجائحات وبائية بأمراض فيروسية مختلفة ومختلقة: أنفلونزا الطيور، أنفلونزا الخنازير، فيروس إيبولا، فيروس زيكا وأخيرا فيروس كورونا. وفي ظل التقدم الذي يعرفه المجال الطبي في العالم يبدو الحديث عن انفلاتات وحالات وبائية غير مدبرة أمرا مستبعدا. إنها حرب بيولوجية غير معلنة بدأت تجربتها مع إيبولا في إفريقيا ووصلت اليوم إلى الصين.
لكن تحويل الأمراض والفيروسات والعدوى إلى سلاح قاتل لأغراض استعمارية أو عسكرية ليس مسألة مستجدة في تاريخ البشرية، إنه جزء لا يتجزأ من صراعات العالم الحديث الذي أعقب اكتشاف القارة الأمريكية وانطلاق التوسع الإمبريالي الأوربي عبر أرجاء العالم. لقد كتب هوارد سيمبسون في كتابه “دور الأمراض في التاريخ الأمريكي” قائلا “إن المستعمرين الإنجليز لم يجتاحوا أمريكا بفضل عبقريتهم العسكرية أو دوافعهم الدينية أو طموحاتهم أو وحشيتهم، بل بسبب حربهم الجرثومية”.

فرضية التسريب والخطأ
هذا ما يسمى في لغة العصر الحديث بالأسلحة البيولوجية التي يتم تطويرها في أكبر المختبرات العلمية العسكرية. لكن هل يمكن أن تتغير الأهداف والغايات من توظيف الأمراض والفيروسات إلى مطامح اقتصادية ومالية؟ كثير من أنصار التحري والبحث في تاريخ المختبرات الطبية وأسرارها لا يترددون في اتهامها باستغلال التطور العلمي الهائل الذي تم تحقيقه في اكتشاف عالم الفيروسات من أجل زيادة فرص النمو والربح في قطاع يعتبر من القطاعات الواعدة اليوم في مجال الاستثمار.
ولحسن الحظ، يندر أن تنتقل الفيروسات الخطرة التي تنقلها بعض الحيوانات إلى البشر. وتبدأ الخطورة عادة بطفرة وراثية غير طبيعية إذ يجب أن تتغير طبيعة الفيروس بطريقة ما في العادة لكي يحصل على فرصة النمو والانتشار بشكل جيد في محيطه الجديد.
فكيف تحصل هذه الطفرات ومن المسؤول عنها؟ بالإضافة إلى الظروف الطبيعية غير الواضحة يعتقد بشكل كبير أن بعض الجائحات الوبائية التي أصابت العالم في السنوات الأخيرة كانت بسبب تسرب للفيروسات المطورة جينيا من المختبرات الطبية في بعض البلدان المتقدمة. وقد أكدت بعض التقارير البريطانية مؤخرا أن فيروس كورونا الذي يضرب إقليم ووهان في الصين يمكن أن يكون نتيجة أعمال بحث وتطوير في أحد المختبرات في المنطقة وأنه ربما تسرب مع أحد العاملين في هذه المختبرات لينتقل إلى عامة المواطنين عن طريق العدوى.

فرضية الحرب البيولوجية
لكن فرضية الحرب البيولوجية التي تحف انتشار فيروس كورونا في الصين تشير إلى أن الأمر لم يكن مجرد خطأ أدى إلى تسرب الفيروس وإنما إلى نشره بفعل فاعل. هذا ما ذكره على سبيل المثال تقرير لـ”منظمة العدل والتنمية في الشرق الأوسط”، الذي أكد أن فيروس “كورونا الجديد” في الصين، “تم تصنيعه واختلاقه في مختبرات طبية سرية”. ويشير المتحدث باسم المنظمة غير الحكومية، في تصريح صحفي إلى إن دوافع إعداد التقرير المذكور، جاءت “بعد اكتشافهم لمختبرات سرية، تعمل على تصنيع فيروسات، يتم توظيفها في حروب بيولوجية ضد دول بعينها”.
تزداد فرضية الحرب البيولوجية المقصودة التي تقف وراءها أطماع شركات اللقاحات والأدوية قوة بسبب الإمكانية العلمية الظاهرة للتلاعب في فيروسات موجودة في الطبيعة. فمن المعروف أنه ليس ممكنا بعد اختلاق فيروسات من العدم لكن من الثابت أنه من الممكن تطوير الفيروسات الموجودة وتعديلها جينيا لتصبح أكثر قابلية وقدرة على مقاومة الأدوية والعلاجات.

اللقاحات..الدجاجة التي تبيض ذهبا
يرتقب في الأيام القليلة الماضية إعلان لقاح جديد خاص بفيروس كورونا من طرف بعض المختبرات العالمية. وهو ما سيمثل بالنسبة لها فرصة نمو وتعزيز لقدراتها الربحية والمالية بشكل كبير بعد حالة الخوف والهلع التي خلقها انتشار الفيروس في إقليم ووهان الصيني وإعلان منظمة الصحة العالمية لحالة الطوارئ بسبب إمكان تسرب العدوى خارج الصين. فقد تحولت الفيروسات المتحكم فيها إلى حافز اقتصادي واستثماري هائل يدفع الملايين من سكان العالم اليوم إلى استهلاك المزيد من اللقاحات والأمصال للوقاية من الأمراض التي تغزو أخبارها وسائل الإعلام ففي الواقع لا يمكن للمختبرات الطبية والصيدلية أن تقاوم إغراء الثروات الهائلة التي يعد بها هذا القطاع.
لقد أدركت المختبرات أن الرهان على اللقاحات هو المنقذ من الأزمة التي ضربتها وفي نظر الكثير من المراقبين للشأن الصحي والعلمي فإن هذه الارباح الضخمة قد تمثل إغراء قويا لهذه المختبرات من أجل دفع سكان العالم وخصوصا في البلدان الصاعدة حيث ثقافة التلقيح في طور النمو إلى المزيد من استهلاك الأمصال واللقاحات.

تجارب أم زراعة؟
كلها عوامل تؤرق الوعي البشري وتجعل السكان يتساءلون عن ما وراء كل هذا الحشد الذي لا يمكن أن يقتصر فقط على خلق وعي صحي وقائي بل إنه يترافق مع أغراض تجارية صرفة. وتثبت بعض الوقائع التاريخية أن المختبرات الطبية لم تكن دائما محصنة ضد الأخطاء القاتلة التي تؤدي إلى نشر أمراض أو فيروسات قاتلة تعقبها حملات بيع وترويج للقاحات وأمصال فعالة.
هذا ما يسمى في تاريخ المختبرات بتسربات المسببات المرضية والفيروسية التي تفلت من أجهزة البحث والدراسة ومن بين أيدي الباحثين لتخرج إلى الفضاء العمومي وتتجول وتنتقل بين الأفراد. وقع ذلك التسرب مثلا في حالة فيروس أنفلونزا الخنازير في 1976 بولاية نيوجيرزي الأمريكية، ثم تسرب مجددا في 1977 بالاتحاد السوفياتي. وقد تأكدت عملية التسرب هذه في 2010 بناء على دراسة علمية مضبوطة أكدت أن هذه الفيروسات التي خرجت إلى الفضاء العام في السبعينيات كان مصدرها مختبرات طبية كانت تعمل على إيجاد لقاح لفيروس أنفلونزا الخنازير.
لكن قبل هذا التاريخ كان هناك تسرب آخر لا يقل شهرة. إنه تسرب الجدري. ولسخرية القدر فإن هذا التسرب حصل في بريطانيا التي سبق أن وظفت هذا الفيروس القاتل لإخضاع الهنود الحمر. فقد تأكد علميا أن الحالات من الجدري التي سجلتها البلاد في 1978 كانت تسربات من مختبرين مختلفين. لكن أقوى التسربات التي وقعت في الألفية الثالثة هي التي مست 29 بلدا بعد أن غزاها فيروس مرض “سارس”
وقد ثبت لاحقا أن انتشاره سجل بسبب ست حالات تسرب في سنغافورة والتايوان والصين. وإضافة إلى التقصير الواضح الذي ينسب إلى هذه المختبرات سواء فيما يتعلق بإجراءات السلامة أو بحماية العاملين أو بتوفير المعدات التقنية اللازمة، فإن المثير للقلق في علاقة المختبرات بانتشار الفيروسات القاتلة التي تحتاج إلى لقاحات وأمصال هو أن هذه المختبرات لجأت في مرات عديدة إلى تمويل أبحاث تقوي هذه الفيروسات وتجعلها أكثر قدرة على مقاومة العلاجات والعيش في بيئات عدوانية. لقد كانت هذه الأبحاث ذات أغراض تجريبية لكنها تطرح على مستوى الأخلاقيات العلمية إشكالا كبيرا. على سبيل المثال تبين أن المختبرات الطبية العالمية ساهمت في تمويل أبحاث فيروس أنفلونزا الطيور من أجل تقويته وجعله قادرا على المقاومة. والذي يثير التساؤلات في هذه التجربة أنها تمت في مختبرات جامعية تقع في وسط أحياء تعج بالسكان مما يجعل خطر التسرب ثم الانتشار عاليا جدا. إن عدم اتخاذ المختبرات للاحتياطات والتدابير الوقائية الضرورية يعتبر في نظر الكثيرين تقصيرا مقصودا الهدف منه استمرار حياة بعض الفيروسات التي كان المفترض أن تنتهي بالقضاء عليها نهائيا لكنها تكتسب حياة جديدة عن طريق المختبرات والتجارب كما حدث مع مرض الجدري. نحن إذن أمام زراعة مشبوهة بدل الحديث عن تجارب علمية ...​
 
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

Bromate (E924)
البرومات تستخدم كمادة محسنة للخبز ولأغراض أخرى مثل أدوات التجميل ولكن بعد تبين ومعرفة بعض مضاعفاتها الصحية تم إيقاف استخدامها في بعض الدول ...
تعتبر مادة سامة ...
وقد تم حظر البرومات من استخدامها في المنتجات الغذائية في الاتحاد الأوروبي، كندا، الصين، نيجيريا، البرازيل، كوريا الجنوبية، وبعض الدول الأخرى ...
في الولايات المتحدة، لم يتم حظره. لأن إدارة الاغذية والعقاقير أجازت استخدام البرومات قبل اصدار قانون ديلاني الذي يحظر أي من الأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل التي يحتمل أن تكون مسرطنة عام 1958. ولكن منذ عام 1991 حثت إدارة الاغذية والعقاقير الخبازين لوقف استخدامه طوعا. في كاليفورنيا يفرض كتابة تحذير عند استخدامه في الخبز بكلمة "bromated" ...
برومات البوتاسيوم - ويكيبيديا
 
إنضم
20 مايو 2013
المشاركات
1,217
الإعجابات
1,162

Caribbean white bat
خفاش هندوراس الأبيض (الاسم العلمي: Ectophylla alba) (بالإنجليزية: Honduran white bat)
يتغذى هذا الخفاش على الفواكه ويعيش في أوراق نبات موز الجنة البري التي يصنع منها ملجأ له ...

Heliconia latispatha