محرك s.e.g المضاد للجاذبية ....

إنضم
10 أكتوبر 2012
المشاركات
1,214
الإعجابات
1,270
#1
السلام عليكم...
اليوم حديثنا حول احد المحركات التي تعتبر العنصر الرئيسي للمركبات المضادة للجاذبية والتي تم وؤدها..

جون سيرل مهندس كهربائي بارع بما يقوم به..مهوس بهذه الاشياء منذ صغره ...سجنت امه لما كان صغيرا بتهمة سوء السلوك..مما ادى به للمكوث في دور الرعاية بالاطفال..لم يكن كباقيهم كان حالما ويريد ان يحقق اشياء خيالية بالنسبة لاخرين ..لم يلبث ان خرج من دور الرعاية بعد سنوات ليلتحق كعامل كهرباء باخدى الشركات..الشيء الذي خول له ان يعرف الكثير عن ماهيتها واسرارها لم يكن كباقي العاملين الذين يفعلون ذلك من اجل النقود...ما لبث بعد ذلك ان تطورت معرفته بالكهرباء فالتحق بعدة فروع وعمل مع فرق تطوير الدارات الالكترونية للاسلحة ..

كما عمل في مجال الاتصالات اللاسلكية وكمكانيكي كذلك..واكتشف عدة اسرار وبدؤ في التفكير بالابتكار ...منتهى كل مبدع..بدء في التفكير بطرق توليد كهرباء ومغناطيسية جديدة ..ادى به ذلك الى بناء تماذج اولية من الصحون الطائرة التي تحتوي على محركه S.E.G الثوري اختصار مولد تاثير سيرل.بالانجليزية.. الذي اسماه باسمه..كانت النتائج قوية طارت الاطباق بسرعات كبيرة بعضها خرج عن الغلاف الجوي الارضي ةحلق بعيدا في الفضاء ..عرض ابتكاره هذا على مجموعة من العلماء والعسكريين في عدة مناسبات ...اعجبهم ذلك ..لكن الظاهر انهم يعلمون مسبقا بذلك ولم يشاؤوا نشر التقنية الجديدة التي ستغير الكثير عند الاستخدام العمومي لها...



هذا نموذج مصغر غير مكتمل من محرك سيرل مبداه بسيط وصنعه بسيط ولا يستلزم استثمارات...






هذا على الارجح المحرك الكامل ..كما تلا حظون كلما زاد عدد الوشائع والطبقات لكما كان افضل وكان المردود اقوى



هذه مكونات الطبقة التي تدور حولها المغانط..

لنكمل قصة هذا البروفسور ان شئتم...
عند قيام سيرل بجعل هذه الظواهر التي حصل عليها تجريبيا عبارة عن قوانين رياضية اخترع قانون المربعات والذي هو فرع جديد في الفيزياء..بدء بالتوسع وبناء اطباق طائرة افضل تطورا مع بعض الزملاء ولاقت نجاحا وحلقت بسلاسة فوق الارض..الى انه بعد ذلك فوجئ بتهمة ويا لها من تهمة..وهي ان شركة الكهرباء ادعت انه كان يحصل على الكهرباء مجانا في بيته وانها ستقاضيه ..مم اادى به للسجن !..والمفاجئة الاكبر انه عند خروجه اكتشف ان اختراعاته كلها واورقاه كلها قد اعدمت من الوجود ..لا شك ان هذا عمل من قبل جهات تعرف ما تفعل...فاخذ سيرل من جديد بالعمل رغم تلقيه الاتهامات والسخرية من جهات متعددة..واراد جاهدا ان يوصل اليهم ما وصله اليه..فاخذ يتكلم عن ان محركه يتيح السفر بسرعة الضوء كما ان هذا المحرك يولد ايونات موجبة الشحنة التي لها الدور الكبير في الشفاء الجسدي حيث انه وذات مرة جرح وقد كان يعمل على محركه فتفاجئ بشفاء جرحه بوقت قصير جدا مما ادى به لاستنتاج هذه المعلومة..كما انه الفت النظر لان محركه يتيح مصدرا لا نهائيا للطاقة النظيفة ..كما انه بديل عن اي محرك تقليدي..لكن رغم ذلك جوبه بالاتهامات..
بل اكثر من ذلك ان جميع الصحف والمجلات التي تناولت اختراعه قد اختفت تلك الفقرات منها كما ان قناة بي بي سي اكتشفت ان الفيلم الوثائقي حول اختراعه قد اختفى من عندها...
وقد انكر العديد ممن شهدوا ابتكاره ما قام به بعد خروجه من السجن...
الان دعونا نعود للتحدث عن محرك سيرل..
هذا المحرك الجميل يولد شحنة سالبة في مركزه وشحنة موجبة حول محيط المركبة او لنقل الصحن الطائر مما يؤدي لوجود مجال جاذبي وليس مغناطيسي..مضاد للمجال الارضي وبالتالي الارتفاع بسرعة تعتمد على مدى قوة التضاد بين المجالين او بالاحرى قوة المجال المغناطيسي الخاص بالمركبة..كما قيل ان هذا المجال المحيط بالمركبة يحمي ركابها من القوة المتراكمة للجاذبية الهائلة نتيجت انطلاقهم بسرعة عالية..
كما ان محرك سيرل يقوم بتكثيف الالكترونات حوله واطلاقها دفعة واحدة مما ينتج قوة دسر رائعة..
كما انه قيل ان الحرارة تنخفضض بشكل كبير حول المركبة..الشيء الذي يفسر وجود قطع جليدية في اماكن سقوط المركبات الفضائية الخاصة بالفضائيين ..لانهم على الارجح يستعملون نفس التقنية..










هذا فيديوا يبين كيفية عمله



فهل من مطبق؟
على فكرة البرفيسور على قيد الحياة الان ولا يزال يعمل على محركه..

[HR][/HR]
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

énergie

مشرف <a href="/forum/28">الدورات التدريبية</a>
إنضم
22 يونيو 2012
المشاركات
295
الإعجابات
345
#2
جزاكم الله خيرا نحتاج امثالكم بمجال الطاقة الحرة لانكم بناة المستقبل
 
إنضم
12 أكتوبر 2012
المشاركات
118
الإعجابات
126
#3
الطاقه التي خلقها الله لنا في الكون هي الطاقه الطبيعيه التي لاتلوث ولا تميت ولاتؤثر سلباً في الكون ،
ولكن بعض البشر صنعوا من هذه الطاقه مايناسب شياطين رؤوس الاموال لتدر عليهم الاموال بأستمرار وليجعلوا البشر عبيداً لهم واسرى بأيديهم .
الطاقه الحره لا تنضب لأنها من الله ، الطاقه الحره لا تلوث ، الطاقه الحره متجدده ، الطاقه الحره لاتكلف الجهد ولا المال .

شكراً لك اخي
ايضا الفيديوهات ممتازة وانتبهوا للفيديو الاخير حيث هناك لقاء على الراديو مع البروفيسور ومعاناته مع هؤلاء الشياطين . والكثير الكثير من المعلومات الخفيه .

*
 

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,423
الإعجابات
3,466
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#5
ياله من مبدع هذا الـ سيرل!

شكراً أخي من وراء النجوم.. إليكم هذه الإضافة من كتاب "العقل الكوني" بخصوص هذا الموضوع:


---------------------------------------------------------------------


[font=كوفي 1 عريض عادي] جهاز مضاد للجاذبية [/font]
[table]
[tr]
[td="width: 3%, align: Center"][/td]
[td="width: 94%, align: Left"] [/td]
[td="width: 3%, align: Center"] [/td]
[/tr]
[tr]
[td="width: 3%, align: Center"][/td]
[td="width: 94%, align: Left"]
في العام 1923م ، كشفت " الاسطوانات الطائرة " التي ابتكرها " تاوسند .ن. براون " عن العلاقة الخفية بين الكهرباء و الجاذبية !. بعد البحث في هذا المجال لمدة 28 سنة متواصلة ، سجّل براون ابتكارات كثيرة حملت أرقام ( 2.949.550 ـ 3.018.394 و غيرها من براءات اختراع مختلفة تخصّ هذه الظاهرة ) . ابتكر براون هذه الأجهزة و الآلات معتمداً على مبدأ " الدفع الألكتروستاتي ". أوّل تجاربه كانت عبارة عن اسطوانة معدنية قطرها 2 قدم ، تطير حول عامود معدني ، بسرعة 17 قدم في الثانية !. و في تجربة لاحقة ، قام بزيادة قطر الاسطوانة بمعدل الثلث ، و صارت سرعة طيرانها حول العامود هائلة جداً مما جعل السلطات تصادر هذه الفكرة و اعتبارها من الحقائق العلمية السرية جداً ! و تمس بالأمن القومي و الاستراتيجي !. هذا ما أكدته الصحف الصادرة في العام 1956م !.
و قبل موت براون ، في العام 1985م ، تمكن من ابتكار جهاز يمكنه الارتفاع عن الأرض و التحرك باتجاهات مختلفة ! بعد تزويده بالطاقة الكهربائية !.
خلاصة الكلام : لو تم تطوير هذا التوجه العلمي الجديد ، الذي يشار إليه بالكهروجاذبية ، لأصبح لدينا الآن تكنولوجيا مراكب فضائية كهروستاتية متقدمة ! لا تخضع لأي من المبادئ الكهرومغناطيسية المعروفة اليوم !. و يمكن لهذه المراكب أن تندفع بأي اتجاه ! دون تحريك أي قطع ميكانيكية ! و لا مسننات ! و لا مقابض ! و لا عجلات !.
لكن هذه التكنولوجيا وجدت في زمن غير مناسب !.. هذا الزمن الذي تحكمه مصانع الطائرات و السيارات التي تعمل على الوقود التقليدي ، بالإضافة إلى مصانع العجلات ! و غيرها من اقتصاديات عملاقة . كيف يمكن لها أن تسمح بهذه التكنولوجيا التي تمثل خطراً داهماً على وجودها !.....
إن عملية الربط بين القوى الثلاث ، الكهرباء و الجاذبية و المغناطيسية ، قد تم استعراضها من خلال اختبارات و تجارب متعددة عبر السنوات الماضية !. كالتجارب التي استعرضها كل من المخترعين : " ديفيد هامل " من أنتاريو ، و " فلويد ساركي سويت " من كاليفورنيا ، خلال انعقاد مؤتمر علمي يبحث في التكنولوجيات الجديدة في تورونتو بكندا ، عام 1981م .
و " رودلف زينسر " من ألمانيا ، عرض جهاز ( رقم برائة الاختراع : 4.085.384 ) ، استطاع الارتفاع عن الأرض ! و التحرّك باتجاهات مختلفة !. و حسب ما ذكر أحد الشهود الخبراء ( المهندس جورج هاثوي من كندا ) ، على لسان " زينسر " قوله بأن هذا الجهاز يطلق نبضات محدّدة من الموجات الكهرومغناطيسية التي تتخذ شكل هولوغرامي معيّن تعمل على تغيير مجال الجاذبية و تسخيره لصالح حركتها ! فيرتفع عن الأرض و يتحرّك باتجاهات مختلفة حسب الطلب !.
تعاون المهندسان الكنديان " جورج هاثوي " و " جون هوتسون " ، بمنتصف الثمانينات ، في سبيل إقامة تجارب و اختبارات تبحث في قدرة التأثير عن بعد كهرومغناطيسياً !. و تمكّنوا من جعل قطع معدنية ثقيلة ترتفع فجأة و تضرب بالسقف ! مجرّد أن تعرّضت لمجال كهرومغناطيسي !. و هناك بعض القطع المعدنية التي تمزّقت بشكل مدهش ! بعد تعرّضها لمجال كهرومغناطيسي معيّن !. و قد زار هذا المختبر الكثير من الشخصيات العلمية البارزة لمشاهدة تلك التجارب الغريبة . بالإضافة إلى رجال من مؤسسة الدفاع الكندية !.
[font=كوفي 1 عريض عادي]أطباق سيرل الطائرة و مولد [/font]seg البروفيسور جون ر.ر سيرل ، مخترع من بريطانية ، ادعى بأنه استطاع التغلّب على قوة الجاذبية عن طريق تصميم أطباق مختلفة الأحجام مزوّدة بطاقة غير مألوفة علمياً يطلقها مولد خاص سماه " مولد تأثير سيرل " seg . فتنطلق الأطباق بسرعات هائلة جداً لدرجة أن بعضها ضاع في الفضاء الخارجي بعد اختراق الغلاف الجوي !. ادعى سيرل بأنه كشف عن اختراعه الجديد أمام العلماء العاملين في قاعدة أندروز الجوية و أشخاص من الحكومة الكندية !. و أن إحدى هذه الصحون الطائرة استطاعت أن تسافر من مورتيمر ( بريطانيا ) إلى كورنوول ، أي قطعت مسافة 100 ميل تقريباً ، مستغرقة بذلك ثلاثة دقائق فقط ! أي كانت سرعتها تقارب ألفي ميل في الساعة !. و أكد سيرل أن هذه الصحون تستطيع السفر بسرعات أكبر بكثير !. تحدث سيرل عن إنجازات كثيرة يمكن لمولده تحقيقها ، كقدرته على تزويد مركبات فضائية تسافر بسرعة الضوء في الفضاء الخارجي ! و مركبات تعمل عمل الأقمار الصناعية فتطوف حول الأرض لمدة عشر سنوات دون حاجة لأي طاقة تقليدية أو أعمال صيانة من أي نوع ! و يمكن لمولده الجديد أن يعمل على تزويد المنازل بطاقة كهربائية نظيفة دون الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية !. بالإضافة إلى أن الإشعاعات الأيونية المنبثقة منه لديها قدرات علاجية لكثير من الأمراض الجسدية !..... و القائمة طويلة جداً جداً !.... لكن بالرغم من هذه الإنجازات العظيمة التي قد تقلب طريقة حياة الإنسانية رأساً على عقب ، يبدو أن خلفية سيرل البائسة لا تؤهله لأن يكون من بين صوف الرجال الكبار الذين يحدثون تغييرات جذرية في عالم المعرفة !. فبعد أن اختفي والده الفقير بظروف غامضة ، و سجنت والدته بتهم كثيرة منها سوء التصرف و السلوك ( هذا نموذجي بالنسبة للأسر المعدمة ) ، أودع الطفل جون سيرل في بيت للرعاية و أمضى طفولته و شبابه في بيوت الأيتام إلى أن انطلق منها إلى الحياة . و رغم أن خلفيته العلمية كانت هزيلة ، لعدم توفر ظروف التعليم المناسبة في صغره ، إلا أن خبرته العملية في الهندسة الكهربائية كانت عظيمة جداً !. فالأحلام التي كانت تراوده منذ طفولته ، بالإضافة إلى الخبرة التي اكتسبها خلال عمله في ورشات و مشاريع كهربائية و إلكترونية مختلفة جعلت منه مخترعاً عظيماً !. و الذي يزيد من مصداقية هذا الرجل هو تاريخه المهني الحافل . فقد عمل في إحدى الفترات بمشاريع تمديد دارات إلكترونية و كهربائية لقاذفات " فيكتور " البريطانية . و عمل أيضاً في مشاريع تجهيز مدافع عملاقة تابعة لبحرية حلف الناتو بدارات و تجهيزات إلكترونية متطورة !. و عمل في مجال تصنيع التلفزيونات و أجهزة الراديو ، بالإضافة إلى عمله كمهندس ميكانيكي و في مجال الاتصالات اللاسلكية !. و كان طياراً ! و قد حصل على شهادة شرفية من جامعة أوكسفورد برتبة بروفيسور في علم بناء النماذج الرياضياتية و علوم الطاقة !. حاول جون سيرل جاهداً ، كما فعل أينشتاين ، في ترجمة أفكاره و أحلامه الغريبة إلى معادلات رياضياتية تعتمد على أسس علمية منهجية لكي يثبت صدقيتها . و ربما كانت أفكاره أكثر إثارة من أينشتاين !. اعتمد على أحلامه اعتماداً كبيراً ، فتوصل إلى اكتشاف ما أسماه بقانون المربعات ، فرع جديد في علم الفيزياء . و منه توصل إلى مولده الجديد seg . لكن حياة سيرل المفعمة بالاختراعات و الأبحاث العظيمة كانت بنفس الوقت مليئة بالكوارث الكبرى !. فتعرضت ابتكاراته للدمار الكامل ‍! أما سجلاته التي احتوت على أبحاثه العجيبة فقد حرقت ! و بيعت آلاته التي اخترعها كخرداوات لا قيمة لها ! و منها ما تم تدميره بالكامل أو إخفائه عن الوجود !. حصل ذلك عندما كان حون سيرل قابعاً في السجن ! بتهمة ملفقة وجهتها إليه شركة كهرباء محلية ادعت أنه كان يسرق التيار الكهربائي في منزله دون دفع الفاتورة !!. و بعد احتجازه على ذمة التحقيق لفترة من الزمن ، خرج ليجد أن ابتكاره الجديد قد اختفى تماماً ! ليس له أثر ! لا أساس يثبت وجوده !.. و يبدو أن المؤامرة أكبر من ذلك بكثير . فجميع المقالات و الصور التي ظهرت في الصحف و المجلات التي تناولت اختراعه الجديد قد اختفت من الأرشيفات !!. حتى أن مؤسسة بي . بي . سي للإرسال لا زالت تبحث بين رفوف أرشيفها عن فيلم يظهر ابتكار سيرل العجيب لكنها لم تجده حتى الآن !!؟؟. بحث سيرل عن الأوراق التي حملت توقيعات بعض الشهود المرموقين الذين حضروا تجاربه و دوّنوا بعض الملاحظات العلمية عليها ، لكنه اكتشف أن زوجته قامت بحرق تلك الأوراق جميعاً !. فلم يبقى من هذه الابتكارات العجيبة سوى ادعاءات سيرل المسكين !. نأخذ مثلاً على ذلك ، رئيس التقنيين في قسم الكهرباء بجامعة سوسكس في بريطانيا ، يدعى غونر ساندبيرغ ، حضر على تجارب سريل و تأثر كثيراً بها حتى أنه حاول جاهداً في حلّ هذا اللغز الذي لا يستند إلى أي تفسير علمي تقليدي إلا أنه فشل في ذلك !. لكنه نكر فيما بعد وجود أي علاقة له بتجارب سيرل ! و صرّح في إحدى المناسبات أنه لم يشاهد سوى قطع مغناطيسية عادية تتذبذب لعدة ثواني فقط !. يقول سيرل أنه بنى أربعين طبقاً طائراً . قسم كبير منها ضاع بعد أن انطلقت إلى الفضاء الخارجي بسرعة هائلة مما جعله من الصعب التحكم بها !. و شرح مبدأ عملها قائلاً : يحتوي كل طبق على ثلاثة حلقات مغناطيسية تدور حول محور واحد . و دوران هذه الحلقات يشكل طاقة مغناطيسية غريبة تشبه مجال الجاذبية لكنها تتنافر مع مجال الجاذبية التابع للكرة الأرضية كما تتنافر قطعتين مغناطيسيتين متشابهتي القطب . و هذه الطاقة الغريبة تشكل حالة فيزيائية خاصة لا تتوافق مع القوانين الفيزيائية التقليدية ، فهذه الأطباق مثلاً لا تدور حول نفسها خلال تحركها إلا أنها تسير بسرعة خاطفة يصعب قياسها !. صرح سيرل في مؤتمر دينفر للعلوم الغير تقليدية أنه أقام تجارب أمام ممثلين من حكومتي الولايات المتحدة و كندا . و بعد إقامة التجارب أمام خبراء أمريكان في قاعدة أندروز الجوية علقوا عليها قائلين أن السرعة الهائلة لحركة هذه الآلات تجعله من المستحيل أن تستخدم لنقل الكائنات الحية بما فيها الإنسان ، لأنه سيموت في الحال بسبب قوة الدفع الهائلة بالإضافة إلى ضغط الجاذبية الأرضية !. و قال سيرل رداً على تعليقات الخبراء الأمريكان أن هذه الأطباق خضعت لتجربة أشارت نتائجها إلى عكس ما يستنتجوه ! أي أن الأشياء الموجودة في داخلها لا تتأثر أبداً بسرعة الحركة ! حتى لو كانت هذه المركبة تسير بسرعة الضوء !. لأن الكوة الموجودة في داخلها يصبح لها مواصفات أخرى تماماً تخضع لقوانين فيزيائية خاصة بها !. فالشخص المسافر داخل هذه الكوة لا يشعر بحركة المركبة و لا يتأثر بقوة الدفع الهائلة التي تنتجها !. ( نحن مثلاً لا نشعر بحركة الكرة الارضية رغم سفرها بسرعة كبيرة في الفضاء ) . وضع سريل شروحات رياضية معقدة لا نستطيع ذكرها بالتفصيل ، لكنه قصد بها إثبات فكرة أن المركبة ( أو الطبق الطائر ) المزوّدة بمولد seg الذي ابتكره تصبح محاطة بمجال كهربائي عالي الكثافة ، و هذا المجال له قطبين : موجب في محيط المركبة و سالب في المركز ، مما يشكل طبقة كثيفة من المجال المغناطيسي حول المركبة ، و يعمل كدرع واقي يحميها مع ركابها من العوامل الفيزيائية الخارجية ‍كالضغط الهائل الذي تولده سرعة الحركة أو مقاومة الجاذبية الأرضية التي تصبح مدمرة خلال السرعة العالية !. أما قوة الدفع التي تحرّك الطبق إلى الأمام خلال مسيرته فتعتمد على الحركة التلقائية الدائمة ! ( هذه الحركة لازالت مستحيلة علمياً ) . تحصل تلقائياً بعد أن يصل الصحن إلى سرعة معيّنة خلال الطيران و عندها يبدأ مولد seg بجمع الإلكترونات من المجال المحيط بالطبق ثم يكثفها ثم يخرجها على شكل طاقة هائلة !. و الغريب في الأمر هو أن أطباق سيرل خلال تحركها السريع كانت درجة الحرارة المحيطة بها تنخفض بشكل كبير ! و هذه الظاهرة مشابهة لتلك التي تخص مركبات المخلوقات الفضائية حيث اكتشف وجود قطع جليدية في مكان هبوطها !. هل يعقل أن الأطباق الطائرة التابعة للمخلوقات الفضائية تعمل على ذات المبدأ الذي اكتشفه سيرل ؟!. لكن عن ماذا نتكلّم ؟..... حركة مضادة للجاذبية ؟!... السفر بسرعة الضوء ؟!.... الإبحار في الفضاء بسرعات هائلة ؟!... هذا الكلام يستحيل تصديقه !.. على الأقل في الوقت الحاضر . هذه الرواية لا يمكن أن تكون أكثر من حبكة سيناريو لفيلم سينمائي لا أكثر و لا أقل . تتمحور قصته حول البطل جون سيرل ... رجل لامع .. لكنه بسيط ... يواجه البيروقراطية العلمية المتعصبة بمفرده ... رجل صغير ذو أحلام كبيرة .. و رؤية علمية ثاقبة تتجاوز واقعه العلمي بكثير ... لدرجة أنهم اعتبروه مجنوناً أو مهرطقاً علمياً أو حتى دجالاً .. لا يصدقه أحد .. رجل نزيه ... و زوجة غبية حمقاء .. لا تفهم ... يرمونه في السجن بتهمة ملفقة .. لكنه في الحقيقة سجن و أهين لأنه اكتشف تكنولوجيا جديدة تتجاوز الحاضر بكثير .. راودته في أحلام طفولته ... وحي نزل عليه من السماء ... أطباق طائرة !.. طاقة كهربائية حرة !....
كل أعماله دمرت على يد رجال الظلام ... قوى الشر المطلق ... البيروقراطيين العلميين ... بارونات النهب و اللصوصية ... الذين هددت إمبراطورياتهم و اهتزّت عروشهم بعد هذا الاكتشاف العظيم .... لكنهم ربحوا المعركة ... كما هي العادة دائماً .. و دمروا أعماله و حرقوا أبحاثه بالكامل .. و جعلوه يبدو كالأحمق .. لا يصدقه أحد ..
أليست هذه رواية سينمائية من الطراز الأوّل ؟! كيف لنا أن نصدقها على أنها قصة واقعية حصلت فعلاً ؟.... لكن جون سيرل موجود بالفعل ! و تاريخه المهني الحافل يضفي على أقواله بعض المصداقية ! أليس كذلك ؟ و يجب أن لا ننسى إعتراف الصحف و المجلات بأنها أجرت تحقيقات صحفية حول ابتكاره الجديد لكنها لم تنشرها ! و ضاعت تلك التحقيقات مع الصور في الأرشيفات ! و لا زالت مؤسسة البي . بي . سي تبحث عن الفيلم الضائع في أرشيفها ... و لم تجده حتى الآن !.. أما الشعوب و الجماهير ، فقد نسيت ذلك الرجل البائس الذي يدعى جون سيرل و ابتكاره السخيف ... ربما إلى الأبد !..
[/td]
[/tr]
[/table]
 
إنضم
9 فبراير 2012
المشاركات
100
الإعجابات
84
#7
يا جماعة جون سيرل لا يزال موجودا و عنده عدة شركات و مواقع عبر الانترنت، و هو فاتح فروع مع شركاء من جميع الدول المتقدمة لاعادة تصنيع محركه المزعوم، و أقول مزعوم لأن محركه هذا ما زال قيد التجربة و لم يثبت أي نتيجة ملموسة و لو دخلتهم مواقعه فلن تجدوا دليلا واحدا على حقيقة تغلب هذا المحرك على الجاذبية الأرضية، ففروعه في جميع أنحاء العالم تعيد صناعة مجموعة هاته المغانط الأسطوانية التي تدور حول محور واحد كما هو مبين في الفيديوهات المعروضة في الموضوع...

و يمكنكم التأكد من خلال مواقعه:

http://searlsolution.com

http://searlmagnetics.com/index.html

http://searlaerospace.com/index.html

http://swallowcommand.com

http://searleffect.com

http://johnsearlstory.com
 

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,423
الإعجابات
3,466
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#8
جميل جدا!

يا الله كم هو متعب حقاً البحث بين صفحات الإنترنت وروابطه عن شيئ تقتنع بحقيقته ....
 
إنضم
10 أكتوبر 2012
المشاركات
1,214
الإعجابات
1,270
#9
شكرا اخ اكوزيوم..تساؤلك في محله..لكن يبقى مالذي سيدفع بسيرل للكذب وفتح عدة فروع حول العالم من اجل كذبة لا اظنه سيستفبد شيئا حتى لو كان ينوي الشر وحتى لو كان محركه هذا وهما لا اساس له من الصحة...الشيء الخفي الذي على الارجح اظنه موجودا هو ان هناك سرا في المحرك بحيث وصل اليه قبل العشرات من السنين لكن الان لا وهذا يدفعنا لاحتمالين اما انه لا يعرف كيفية اكمال محركه ولا اظن ذلك واما ان يكون يخفي شيئا من اجل سبب ما ..وبالطبع العديد منكم يعرف التجربة البسيطة لصنع جهاز بدائي مضاد للجاذبية عبر شحنه بفلطية عالية وهذا ما يجعل مصداقية محرك سيرل الذي يعمل على نفس المبدا تقريبا لكن بطريقة اكثر تطورا عالية جدا بل تقترب من 100%
 
إنضم
9 فبراير 2012
المشاركات
100
الإعجابات
84
#10
شكرا اخ اكوزيوم..تساؤلك في محله..لكن يبقى مالذي سيدفع بسيرل للكذب وفتح عدة فروع حول العالم من اجل كذبة لا اظنه سيستفبد شيئا حتى لو كان ينوي الشر وحتى لو كان محركه هذا وهما لا اساس له من الصحة...الشيء الخفي الذي على الارجح اظنه موجودا هو ان هناك سرا في المحرك بحيث وصل اليه قبل العشرات من السنين لكن الان لا وهذا يدفعنا لاحتمالين اما انه لا يعرف كيفية اكمال محركه ولا اظن ذلك واما ان يكون يخفي شيئا من اجل سبب ما ..وبالطبع العديد منكم يعرف التجربة البسيطة لصنع جهاز بدائي مضاد للجاذبية عبر شحنه بفلطية عالية وهذا ما يجعل مصداقية محرك سيرل الذي يعمل على نفس المبدا تقريبا لكن بطريقة اكثر تطورا عالية جدا بل تقترب من 100%
نعم أخي تلك هي المشكلة، فكما ترون في مواقعه التي وضعت روابطها لكم توجد لديه شركات و لواحق تتبعه و يتعامل مع كبرى الشركات المختصة في الطيران و معاهد البحث الفضائي، لكن للأسف لا تجد حتى فيديوا واحد يبين فيه جهازه النهائي للتغلب على الجاذبية، مجرد نضريات و صور ثلاثية الأبعاد، أين السر يا ترى؟ هاته هي المشكلة؟ لما يشهر شيئا عبر عشرات المواقع التي يملكها و آلاف الروابط في محركات البحث، و متعاقد مع عدة مراكز بحوث في العالم ثم في الأخير لا توجد تجربة و لو لطائرة أو صحن طائر صغير تثبت تغلبه على الجاذبية......................
 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#12
ممكن جدا انهم اشتروه و هكذا اصبح ينام هنيئا .
وإلا لقتلوه وجردوه من بحوثه . فتركوه يعمل و ينشر ابحاثه في مجال محدود .
هذه هي شروط الاتفاقية.
 

MME-sirDAR

عضو مشارك
إنضم
4 فبراير 2012
المشاركات
259
الإعجابات
102
#13
ممكن جدا انهم اشتروه و هكذا اصبح ينام هنيئا .
وإلا لقتلوه وجردوه من بحوثه . فتركوه يعمل و ينشر ابحاثه في مجال محدود .
هذه هي شروط الاتفاقية.
هههه اجل اخي دراقون يجب ان يرتاح انه مرغم
 
إنضم
9 يناير 2013
المشاركات
15
الإعجابات
2
#14
للاسف اخوتي الحقائق لاتكمن في هذا النت السطحي الحقيقة والاشياء التي لا تخطر في بالكم تكون في الجانب الاسود والمظلم من شبكة الانترنت الجانب الذي لاتصله بمحركات البحث العادية بل ببرامج مختصة من هكرز محترفين لدخول السوق السوداء لتجد هناك المعلومات الازمة لمواصلة بحثك مانقرئها على النت العادي يمثل 3% من المعلومات الكاملة للذلك لا تتعبو انفسكم فللحقائق حقائق لاكن من جد وجد ومن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل
 
إنضم
10 أكتوبر 2012
المشاركات
1,214
الإعجابات
1,270
#15
اهلا // عجائب الكون// شيء جميل انك تعرف //النت الاسود// دخوله سهل عكس ما تتوقع يختاج فقط تعديلات بسيطة منك وبضع برامج ...لكنه يستخدم في الاشياء غير القانونية وخاصة التجارية...لا اظنه يحتوي على تقنيات سرية فهذه تبقى في المكان الذي ولدت به ..لكنه على كل حال مثير ..لكنه طبعا متابع من قبل الحكومات قد تجد اشياء لكنها ليست بالعالية السرية ..يمكن ان نقوم بجولة هناك مستقبلا خصيصا لاعضاء مكتبة الفا ..:nomouth:
 
إنضم
9 يناير 2013
المشاركات
15
الإعجابات
2
#16
لا لا انا اقصد دخول النت السري الاشخاص العادين صعب والبعض لا يعلم بوجوده حتى لاكن انا من الناس المتعلمة مثلك لذلك اعرف زززززززززززززززز اما عن الطاقة واسرارها هناك شبكات سرية لتعليم الطاقة واسرارها عن طريق النت وتوقع بوجود مايسمى بالنت الكوني ( عن طريق التخاطر او رؤيا او حلم وكثير من الطرق ) كل شيء جائز في هذه الدنيا وكل شي متوقع
 

MME-sirDAR

عضو مشارك
إنضم
4 فبراير 2012
المشاركات
259
الإعجابات
102
#17
لا لا انا اقصد دخول النت السري الاشخاص العادين صعب والبعض لا يعلم بوجوده حتى لاكن انا من الناس المتعلمة مثلك لذلك اعرف زززززززززززززززز اما عن الطاقة واسرارها هناك شبكات سرية لتعليم الطاقة واسرارها عن طريق النت وتوقع بوجود مايسمى بالنت الكوني ( عن طريق التخاطر او رؤيا او حلم وكثير من الطرق ) كل شيء جائز في هذه الدنيا وكل شي متوقع
اممممممم النت الكوني :nomouth: مشوق