كيفية ممارسة [ فن التخاطر ] ..! إرسال رسائل عبر العقل و التحكم في الاخرين

kira

عضو جديد
إنضم
19 فبراير 2016
المشاركات
20
الإعجابات
14
#1
بســم الله الرحمـــن الرحـــيـم

السلام عليكم و رحمة الله تعــالى و بركــاته
موضوع اليوم هو

التخاطر

التخاطر كما دكرت في الموضوع له أسماء كتيرة و الإسم الأكتر تداولا في العالم التلبثة .

التلبثة هي قدرة عقل الشخص على الاتصال بعقل شخص اخر دون وجود وسط فيزيقي ، ولا يعرف احد كيف يتم هذا الاتصال او ماهي الطاقات او طريقة العمل الداخلة فيه بمعنى اننا نعرف هذه الحقائق من خلال ظهور نتائجها وحدوثها في الخارج اما الاستراتيجيات الخاصة لها فلربما من الصعوبة بمكان ان نحددها في عناصر او طرق لا نقاش فيها

وقد ذكر هارولد شيرمان في كتابه (افكار عبر الفضاء ) وكتابه (الادراك الحسي الزائد) ان الجواب عن كيفية حدوث التلبثة لربما يكون تفسيره هو النشاط الكهربي للعقل ،وهذا يتضمن وجود مجال كهرطيسي يصنع بطريقة ما بواسطة الشخصية المسيطرة والتي تولد مثلما تستقبل أشكالا أو نبضات مشحونة بالكهرباء


ولقد كشف العلم الحديث عن طريق جهاز المخ الكهربائي أن التيارات الكهربية في المخ يمكن تسجيلها وقياسها ،وقد لوحظ أن الاضرابات الذهنية والعاطفية تسبب عواصف تيارية داخل المخ عاكسة التهيج الذي حدث في الشعور ونحن نعلم جميعا ان الاحساس الشديد والمركز يولد طاقة أكثر ويعمل على طرح الأفكار بشدةأكبر

ذكر بعض العلماء ان التيارات المخية مهما كانت فهي ضعيفة ولا يمكن نسبة ارسال الافكار واستقبالها اليها وحدها ،وهنا يفترض بعضهم مثل شيرمان في افكار عبر الفضاء ان هناك ما يسمى بالطاقة الذهنية التي تعمل خلال أثير ذهني زماني لا يمكن الكشف عليه بواسطة الأجهزة

وقد يكون لهذا الافتراض شيء من الوجاهة حيث أن العلماء الروس مثلا
والأمريكان وهم اول من تحدث باسهاب عن التلبثة قد برهنوا على أن الأشخاص الذين يتمتعون بحساسية شديدة يمكن ان تقفل عليهم في أقفاص او ان يوضعوا في صناديق مبطنة بالواح الرصاص الثقيل وهي جميعا عازلة لاستقبال اية امواج كهرطيسية يحتمل دخولها من الخارج ومع هذا فقد سجلت حوادث رسمية انه بالفعل تم حدوث التلبثة رغم كل هذه التحصينات مما يدل على وجاهة هذا الافتراض

ماذا يعني كل هذا؟

من المؤكد انه يشير الى وجود قدرة أكبر مهارة ،قدرة ذات خاصية اختراق أعظم واقل تحديدا عن أي قدرة نعرفها الان

لو تأملنا الكهرباء التي نستخدمها في اليوم والليلة في شتى صور احتياجنا لها الا اننا في نفس الوقت قد لا نعلم كيفية ولا نوعية حدوث هذه الكهرباء انما الذي يهمنا هو حدوثها في الخارج واستفادتنا منها ، أليس هذا صحيحا ،كذلك الحال في التلبثة اننا نستخدمها في اليوم والليلة ونراها في واقعنا ونسجل احداثا كثيرة حدثت لنا من هذا الباب دون ان نكون بحاجة الى فهم حقيقتها العلمية او استراتيجياتها النظرية


فيما سبق تعرفنا على اشارات عامة على التلبثة وقلنا انه يجب ان نعرف اصلا مهما وقاعدة اساسية في هذه العلوم وهو ان التلبثة لا علاقة بينها وبين الجانب الفيزيقي في الانسان ولهذا ونحن الان سنتحدث عن تمرين تؤديه للحصول على التلبثة عليك اولا ان تعرف ان اول ما تهدف اليه وتقصده هو ان تضع الجزء الفيزيقي جانبا وتسترخي حتى تدخل في العالم الذي يخول للتلبثة ان تؤدي عملها ومن خلال عمل اللاشعور واستراحة الشعور والانتقال من العالم الخارجي الى العالم الداخلي

و بما أنك الأن تقرأ مقدمة الموضوع عقلك يطرح عليك اسئلة كتيرة منها :

- كيفية التخاطر ؟


- ما هي الأسباب نجاح التخاطر و فشل التخاطر ؟


- ما هي الأشياء التي تساعد على نجاح التخاطر ؟


- أكتر الدول إستعمال للتخاطر ؟



- كيفية التخاطر ؟

الطريقة المشهورة في هذا العلم هي ما سطرته انامل شيرمان في كتابه
(الادراك الحسي الزائد صفحة 89) :


اولا:

ارقد مستريحا على أريكة او سرير او اجلس على كرسي تراه مريحا حقا ، وعليك ان تشعر بان الكرسي او السرير قادر على تحمل وزنك وانه يريحك تماما من كل عناء

ثانيا :

ركز انتباه عقلك الشعوري في هدوء على احدى ساقيك ،اجعل بتأثير ارادتك هذه الساق ترتفع للأمام او لأعلى حسب الحال وعندما تبدا بالاحساس بالاجهاد لربما كان بعد دقيقة من بدا التمرين تخل عنها ذهنيا دعها تسقط كما لو كانت انفصلت عن جسمك تماما ، والان اسحب انتباه عقلك الشعوري من هذه الساق وركز على الساق الاخرى بنفس الطريقة وهكذا اليد اليمنى فاليسرى ارفعها ثم دعها تسقط وتخل عنها ذهنيا كذلك مع الرقبة ارفعها قليلا لمدة دقيقه حتى تحس بالاجهاد ثم دعها تسقط لترتاح وهكذا البطن والصدر حتى تكون فيا لنهاية مسترخيا تماما طالبا للراحة والسكون بعد الجهد الشعوري الذي بذلته

ثالثا :

خذ انفاسا عميقة دون عدد معين ومع كل شهيق وزفير اشعر نفسك انك تسافر بعيدا عن جسمك الفيزيقي وترحل عنه ستشعر بذلك فعلا بعد فترة تقارب الثلاث دقئق انك بالفعل بدأت تغادر هذا الجسم لاشعوريا

رابعا:

الان وانت في هذه الحال ستكون مستشعرا لثلاثة امور

الاول الذاكرة (فسوف تتعامل مع نفسك وفق ما تتذكره من احداث وتجارب وصور ذهنية لارابط لها ) وهذا المستوى هو الذي سوف يسعفك في تحويل الامواج الفكرية الى صور واحداث تفسر وفق ما تحمله انت من مشاهد وخبرات مختزنة في مجال الذاكرة

الثاني : قدراتك الخلاقة :بمعنى انك الان على اهبة المعرفة الاشراقية لتلقى الانطباعات والامواج الفكرية ففي هذا الوقت بالذات تكون في ارقى المستويات وانجع الاوقات لتلقى الرسائل الفكرية

الثالث: قدراتك العلاجية او بمعنى اخر الايحاء الذاتي فهنا يمكنك ان تستغل هذه الغيبة الخفيفة لارسال الايحاء الذاتي لعلاج سلوك سيء او علاج مرض عضال فاللشعور هنا في قمة الانتباه

خامسا:

الان استشعر وجود شاشة بيضا اماك تغطي كل شيء اسود ويجب ان تشعر ان بياضها يبهرك وتشعر بقوته

سادسا :

الان تبدا في ادخال صورة الشخص الذي انت تود تلقى رسالة او رسائل فكرية عنه ومنه ولديك ثقة في عقلك الباطن انه بقدراته الخلاقه انه سيسعفك في تلقي الانطباعات وما عليك سوى تسجيلها من خلال ذاكرتك اليقظة مع الاهتمام بالصور التي تحمل معها نبضات حسية أي مشاعر مميزة بخلاف اية صورة لا قيمة لها حسيا وبعض العلماء يوقل ان علامة الصورة التي تحمل معها نبضات حسية من غيرها هي ان الصورة التي تحمل قوة حسية تستمر معك فترة طويلة لربما ساعه او اكثر مرافقة لمشاعر معينه اما الصورة التي تأتي وتذهب ولا تزعجك فلا قيمة لها

ومن الأفضل ان تتم عملية الترنم مع عقل او عقول الاخرين عند كونهم نائمين فهنا تستطيع التغلب على عقبة عسيرة وهي عقبة انهم لو كانو يقظين فهناك عقبة الشعور وانت عند التلبثة تحتاج مخاطبة اللاشعور فيهم

- ما هي الأسباب نجاح التخاطر و فشل التخاطر ؟

- ما هي الأشياء التي تساعد على نجاح التخاطر ؟

لنجاح أو فشل التخاطر أسباب كتيرة منها أو أهمها في أسطر قليلة :



أولا :

النية الصافية في أن هذه الرسالة الدهنية المراد ارسلها سوف تصل إلى الشخص بكل ثقة .

ركز على هذه النقطة فهي أهم نقطة في نجاح فن التخاطر أو علوم الباراسيكولوجية ، ولا تجعل الأفكار السلبية تشغل بالك

ثانيا :

تيجب أن تصفي دهنك عند القيام بالعملية لان التخاطر يحتاج الى ذهن صافي لدرجة التخلص التام من التوتر النفسي مع قلب نقي
فان كنت متوتر لن تنجح ابدا بالتخاطر .....
بناءا على تجربتي الشخصية في مجال التخاطر , اكتشفت ان التخاطر ينجح بشكل اكبر عند الذي يمتلكون قلب حساس بحيث يمكنهم استخدام التخاطر بكل شيء يريدونه ...

ركز على ( قلب حساس ) لأنه مهم في نجاح التجربة

ثالثا :

يجب أن تمارس الرياضة فهي تزاعد الجسم على طرد الطاقة السلبية من الجسم و تساعد على إضافة الطاقة الإيجابية المسماة بالطاقة الكهرومغناطيسية و المسماة عندنا نحن العرب المسلمين بالنور .لأنه إذ كنت في حالة خمول فكن متأكد أن العملية في حالة فشل .

رابعا و أخيرا :

يجب أن يكون الهواء الدي تستنشقه طبيعي و غير ملوث ، و يمكنك أن تقوم بالعملية في الليل لان الهواء أو ثنائي الأكسجين يكون جيد و جديد ، و القمر أيضا يعطي جسم الانسان طاقة كهرومغنطيسية ، و المتصل يكون في حالة نوم و هذه يساعد على إرسال الرسالة لأن المستقبل يكون في حالة راحة



- أكتر الدول إستعمال للتخاطر ؟


التخاطر مند القرن التاسع عشر اكتشف عند الصينيون وكانو يعطونه أهمية كبيرة جدا بينما كان حالة طبيعية عند أحد القرى الاسترالية مند زمان لم يدكره العلماء لأنها خاصية تواردت اليهم عبر الأجدد .

وفي العصر الحالي أو مند سنة 2002 ، يتم تدرسه في مدارس الباراسيكولوجية المسماة بعلم الخوارق أو ما وراء الطبيعة أو علم الروحانيات ، تجعد هذه المدارس في أمريكا الجنوبية و أوربا الغربية .

و يعتبر أيضا هذه العلم سلاح مهم للمخابرات الأمريكية و المخابرات الصينية وبعض الدول في الإتحاد الأوروبي و بعض الدول العربية الاسيوية والإفريقية منها : السعودية و المغرب ، وأيضا يعتبر هذه الفان مهم عند قادة كتائب القسام حيت أنهم لا يستعملون أي من وسائل التكنولوجية لترسل بينهم


مهم :
ربما لن تنجح عملية التخاطر في الأيام الأولى عند البعض ولكنها تحتاج إلى تدريب حتى تستطيع أن تتمكن من إرسال الرسائل أو توارد الأفكار فهي مثلها مثل أي لغة و تحتاج إلى وقت
 

ΠΠΠΠ

عضو مشارك
إنضم
7 سبتمبر 2016
المشاركات
101
الإعجابات
107
الجنس
ذكر
#4
إنضم
15 أكتوبر 2016
المشاركات
4
الإعجابات
0
الجنس
أنثى
#6
بســم الله الرحمـــن الرحـــيـم

السلام عليكم و رحمة الله تعــالى و بركــاته
موضوع اليوم هو

التخاطر

التخاطر كما دكرت في الموضوع له أسماء كتيرة و الإسم الأكتر تداولا في العالم التلبثة .

التلبثة هي قدرة عقل الشخص على الاتصال بعقل شخص اخر دون وجود وسط فيزيقي ، ولا يعرف احد كيف يتم هذا الاتصال او ماهي الطاقات او طريقة العمل الداخلة فيه بمعنى اننا نعرف هذه الحقائق من خلال ظهور نتائجها وحدوثها في الخارج اما الاستراتيجيات الخاصة لها فلربما من الصعوبة بمكان ان نحددها في عناصر او طرق لا نقاش فيها

وقد ذكر هارولد شيرمان في كتابه (افكار عبر الفضاء ) وكتابه (الادراك الحسي الزائد) ان الجواب عن كيفية حدوث التلبثة لربما يكون تفسيره هو النشاط الكهربي للعقل ،وهذا يتضمن وجود مجال كهرطيسي يصنع بطريقة ما بواسطة الشخصية المسيطرة والتي تولد مثلما تستقبل أشكالا أو نبضات مشحونة بالكهرباء


ولقد كشف العلم الحديث عن طريق جهاز المخ الكهربائي أن التيارات الكهربية في المخ يمكن تسجيلها وقياسها ،وقد لوحظ أن الاضرابات الذهنية والعاطفية تسبب عواصف تيارية داخل المخ عاكسة التهيج الذي حدث في الشعور ونحن نعلم جميعا ان الاحساس الشديد والمركز يولد طاقة أكثر ويعمل على طرح الأفكار بشدةأكبر

ذكر بعض العلماء ان التيارات المخية مهما كانت فهي ضعيفة ولا يمكن نسبة ارسال الافكار واستقبالها اليها وحدها ،وهنا يفترض بعضهم مثل شيرمان في افكار عبر الفضاء ان هناك ما يسمى بالطاقة الذهنية التي تعمل خلال أثير ذهني زماني لا يمكن الكشف عليه بواسطة الأجهزة

وقد يكون لهذا الافتراض شيء من الوجاهة حيث أن العلماء الروس مثلا
والأمريكان وهم اول من تحدث باسهاب عن التلبثة قد برهنوا على أن الأشخاص الذين يتمتعون بحساسية شديدة يمكن ان تقفل عليهم في أقفاص او ان يوضعوا في صناديق مبطنة بالواح الرصاص الثقيل وهي جميعا عازلة لاستقبال اية امواج كهرطيسية يحتمل دخولها من الخارج ومع هذا فقد سجلت حوادث رسمية انه بالفعل تم حدوث التلبثة رغم كل هذه التحصينات مما يدل على وجاهة هذا الافتراض

ماذا يعني كل هذا؟

من المؤكد انه يشير الى وجود قدرة أكبر مهارة ،قدرة ذات خاصية اختراق أعظم واقل تحديدا عن أي قدرة نعرفها الان

لو تأملنا الكهرباء التي نستخدمها في اليوم والليلة في شتى صور احتياجنا لها الا اننا في نفس الوقت قد لا نعلم كيفية ولا نوعية حدوث هذه الكهرباء انما الذي يهمنا هو حدوثها في الخارج واستفادتنا منها ، أليس هذا صحيحا ،كذلك الحال في التلبثة اننا نستخدمها في اليوم والليلة ونراها في واقعنا ونسجل احداثا كثيرة حدثت لنا من هذا الباب دون ان نكون بحاجة الى فهم حقيقتها العلمية او استراتيجياتها النظرية


فيما سبق تعرفنا على اشارات عامة على التلبثة وقلنا انه يجب ان نعرف اصلا مهما وقاعدة اساسية في هذه العلوم وهو ان التلبثة لا علاقة بينها وبين الجانب الفيزيقي في الانسان ولهذا ونحن الان سنتحدث عن تمرين تؤديه للحصول على التلبثة عليك اولا ان تعرف ان اول ما تهدف اليه وتقصده هو ان تضع الجزء الفيزيقي جانبا وتسترخي حتى تدخل في العالم الذي يخول للتلبثة ان تؤدي عملها ومن خلال عمل اللاشعور واستراحة الشعور والانتقال من العالم الخارجي الى العالم الداخلي

و بما أنك الأن تقرأ مقدمة الموضوع عقلك يطرح عليك اسئلة كتيرة منها :

- كيفية التخاطر ؟


- ما هي الأسباب نجاح التخاطر و فشل التخاطر ؟


- ما هي الأشياء التي تساعد على نجاح التخاطر ؟


- أكتر الدول إستعمال للتخاطر ؟



- كيفية التخاطر ؟

الطريقة المشهورة في هذا العلم هي ما سطرته انامل شيرمان في كتابه
(الادراك الحسي الزائد صفحة 89) :


اولا:

ارقد مستريحا على أريكة او سرير او اجلس على كرسي تراه مريحا حقا ، وعليك ان تشعر بان الكرسي او السرير قادر على تحمل وزنك وانه يريحك تماما من كل عناء

ثانيا :

ركز انتباه عقلك الشعوري في هدوء على احدى ساقيك ،اجعل بتأثير ارادتك هذه الساق ترتفع للأمام او لأعلى حسب الحال وعندما تبدا بالاحساس بالاجهاد لربما كان بعد دقيقة من بدا التمرين تخل عنها ذهنيا دعها تسقط كما لو كانت انفصلت عن جسمك تماما ، والان اسحب انتباه عقلك الشعوري من هذه الساق وركز على الساق الاخرى بنفس الطريقة وهكذا اليد اليمنى فاليسرى ارفعها ثم دعها تسقط وتخل عنها ذهنيا كذلك مع الرقبة ارفعها قليلا لمدة دقيقه حتى تحس بالاجهاد ثم دعها تسقط لترتاح وهكذا البطن والصدر حتى تكون فيا لنهاية مسترخيا تماما طالبا للراحة والسكون بعد الجهد الشعوري الذي بذلته

ثالثا :

خذ انفاسا عميقة دون عدد معين ومع كل شهيق وزفير اشعر نفسك انك تسافر بعيدا عن جسمك الفيزيقي وترحل عنه ستشعر بذلك فعلا بعد فترة تقارب الثلاث دقئق انك بالفعل بدأت تغادر هذا الجسم لاشعوريا

رابعا:

الان وانت في هذه الحال ستكون مستشعرا لثلاثة امور

الاول الذاكرة (فسوف تتعامل مع نفسك وفق ما تتذكره من احداث وتجارب وصور ذهنية لارابط لها ) وهذا المستوى هو الذي سوف يسعفك في تحويل الامواج الفكرية الى صور واحداث تفسر وفق ما تحمله انت من مشاهد وخبرات مختزنة في مجال الذاكرة

الثاني : قدراتك الخلاقة :بمعنى انك الان على اهبة المعرفة الاشراقية لتلقى الانطباعات والامواج الفكرية ففي هذا الوقت بالذات تكون في ارقى المستويات وانجع الاوقات لتلقى الرسائل الفكرية

الثالث: قدراتك العلاجية او بمعنى اخر الايحاء الذاتي فهنا يمكنك ان تستغل هذه الغيبة الخفيفة لارسال الايحاء الذاتي لعلاج سلوك سيء او علاج مرض عضال فاللشعور هنا في قمة الانتباه

خامسا:

الان استشعر وجود شاشة بيضا اماك تغطي كل شيء اسود ويجب ان تشعر ان بياضها يبهرك وتشعر بقوته

سادسا :

الان تبدا في ادخال صورة الشخص الذي انت تود تلقى رسالة او رسائل فكرية عنه ومنه ولديك ثقة في عقلك الباطن انه بقدراته الخلاقه انه سيسعفك في تلقي الانطباعات وما عليك سوى تسجيلها من خلال ذاكرتك اليقظة مع الاهتمام بالصور التي تحمل معها نبضات حسية أي مشاعر مميزة بخلاف اية صورة لا قيمة لها حسيا وبعض العلماء يوقل ان علامة الصورة التي تحمل معها نبضات حسية من غيرها هي ان الصورة التي تحمل قوة حسية تستمر معك فترة طويلة لربما ساعه او اكثر مرافقة لمشاعر معينه اما الصورة التي تأتي وتذهب ولا تزعجك فلا قيمة لها

ومن الأفضل ان تتم عملية الترنم مع عقل او عقول الاخرين عند كونهم نائمين فهنا تستطيع التغلب على عقبة عسيرة وهي عقبة انهم لو كانو يقظين فهناك عقبة الشعور وانت عند التلبثة تحتاج مخاطبة اللاشعور فيهم

- ما هي الأسباب نجاح التخاطر و فشل التخاطر ؟

- ما هي الأشياء التي تساعد على نجاح التخاطر ؟

لنجاح أو فشل التخاطر أسباب كتيرة منها أو أهمها في أسطر قليلة :



أولا :

النية الصافية في أن هذه الرسالة الدهنية المراد ارسلها سوف تصل إلى الشخص بكل ثقة .

ركز على هذه النقطة فهي أهم نقطة في نجاح فن التخاطر أو علوم الباراسيكولوجية ، ولا تجعل الأفكار السلبية تشغل بالك

ثانيا :

تيجب أن تصفي دهنك عند القيام بالعملية لان التخاطر يحتاج الى ذهن صافي لدرجة التخلص التام من التوتر النفسي مع قلب نقي
فان كنت متوتر لن تنجح ابدا بالتخاطر .....
بناءا على تجربتي الشخصية في مجال التخاطر , اكتشفت ان التخاطر ينجح بشكل اكبر عند الذي يمتلكون قلب حساس بحيث يمكنهم استخدام التخاطر بكل شيء يريدونه ...

ركز على ( قلب حساس ) لأنه مهم في نجاح التجربة

ثالثا :

يجب أن تمارس الرياضة فهي تزاعد الجسم على طرد الطاقة السلبية من الجسم و تساعد على إضافة الطاقة الإيجابية المسماة بالطاقة الكهرومغناطيسية و المسماة عندنا نحن العرب المسلمين بالنور .لأنه إذ كنت في حالة خمول فكن متأكد أن العملية في حالة فشل .

رابعا و أخيرا :

يجب أن يكون الهواء الدي تستنشقه طبيعي و غير ملوث ، و يمكنك أن تقوم بالعملية في الليل لان الهواء أو ثنائي الأكسجين يكون جيد و جديد ، و القمر أيضا يعطي جسم الانسان طاقة كهرومغنطيسية ، و المتصل يكون في حالة نوم و هذه يساعد على إرسال الرسالة لأن المستقبل يكون في حالة راحة



- أكتر الدول إستعمال للتخاطر ؟


التخاطر مند القرن التاسع عشر اكتشف عند الصينيون وكانو يعطونه أهمية كبيرة جدا بينما كان حالة طبيعية عند أحد القرى الاسترالية مند زمان لم يدكره العلماء لأنها خاصية تواردت اليهم عبر الأجدد .

وفي العصر الحالي أو مند سنة 2002 ، يتم تدرسه في مدارس الباراسيكولوجية المسماة بعلم الخوارق أو ما وراء الطبيعة أو علم الروحانيات ، تجعد هذه المدارس في أمريكا الجنوبية و أوربا الغربية .

و يعتبر أيضا هذه العلم سلاح مهم للمخابرات الأمريكية و المخابرات الصينية وبعض الدول في الإتحاد الأوروبي و بعض الدول العربية الاسيوية والإفريقية منها : السعودية و المغرب ، وأيضا يعتبر هذه الفان مهم عند قادة كتائب القسام حيت أنهم لا يستعملون أي من وسائل التكنولوجية لترسل بينهم


مهم :
ربما لن تنجح عملية التخاطر في الأيام الأولى عند البعض ولكنها تحتاج إلى تدريب حتى تستطيع أن تتمكن من إرسال الرسائل أو توارد الأفكار فهي مثلها مثل أي لغة و تحتاج إلى وقت
 
إنضم
15 أكتوبر 2016
المشاركات
4
الإعجابات
0
الجنس
أنثى
#7
انا عندى تخاطر بالامكان أرى فى الحلم المكان ولا أعرف أين هو وبعد أيام أو شهور أزور هذا المكان فتذكره بكل تفاصيله وقد يكون فى محافظه أخري وعندى تخاطر فى تذوق الأطعمة فعرف طعم اى شئ لم أذقه بمجرد ذكر اسمه لا أعلم ماهذا وكيف اطوره وارتقى به وهل هذا صحيح مه العلم أن أحلم قصص غريبه وأشخاص لا أعرفهم مع انى متأكد انهم موجودين فى مكان ما افيدونى افادكم الله