كورونا : مؤامرة أم مرض طبيعي

إنضم
16 مارس 2016
المشاركات
188
الإعجابات
176
#1
تحية طيبة

منذ بداية انتشار الوباء عالميا و الاراء تنقسم الى فريقين ، قسم يرى انه نتاج طبيعي مثل باقي الاوبئة و الأمراض، و قسم آخر يعتقد ان هنالك اياد خفية و تجارب مخبرية سرية وراء كل ذلك،

الفريق الثاني ينقسم بدوره الى اثنين ، صف يرى أن تفشي الوباء تم بطريقة مفتعلة، و صف آخر يعتقد ان ذلك تم عن طريق حادث ما ...

للمتابعة ...
 
إنضم
16 مارس 2016
المشاركات
188
الإعجابات
176
#2
بعض الخطوات الأولية التي يجب اتخاذها لتجنب الوقوع في الاخبار الكاذبة
Fake news

- من الأفضل الحذر من الأشخاص الذين يريدون أن يقدموا لنا "الحقيقة" على طبق ، حيث يعبر الكاتب أو المتكلم عن رغبته في "الكشف" عن العناصر التي كانت تحت السرية، ولكن مع الأسف تكون تلك العناصر في الغالب معلومات كاذبة يمكن بسرعة تفكيكها و التثبت من عدم مصداقيتها و تفنيدها .

- تحديد الخلط بين السببية والارتباط:
يحاول صاحب الخبر الملفق تمرير العناصر على أنها مرتبطة بحدث معين،من خلال تقديم العديد من الحقائق المنفصلة في نفس الوقت ،هذا الخطاب يخلق شكًا عند المتلقي و ميلا للتصديق لديه.

- تفضيل التفسيرات البسيطة على الخلطات الكبرى:
هنا يمكننا استحضار المفهوم الفلسفي لشفرة أوكام ، أو مبدأ البساطة، لماذا البحث عن التعقيد في وجود تفسير بسيط ؟ عادةً ما يكون أبسط تفسير هو الصحيح.
الخطاب المعقد يسعى لإشراك العديد من الأطراف الذين يتصرفون بكل الطرق الخفية في السعي معًا لهدف و مقاصد فاسدة ومخفية

- عدم التصديق بالضرورة أن الفرد دائما ما يكون أكثر صدقاً من المؤسسات، الفكرة هي أن صاحب الخبر يقدم ذاته كواحد من الناس ، شخص ليس لديه أجندة سياسية ، خارج من تأثير اللوبي ،غير متأثر بألاعيب النفوذ، على عكس المؤسسات ووسائل الإعلام .

خامساً: يجب عدم الوقوع في فخ "الالف حجة وحجة". من خلال مضاعفة المصادر (المشبوهة في بعض الأحيان) ، والوثائق الرسمية (غالبًا ما يُساء فهمها) والأرقام (الملفقة غالبًا) والمراجع (الانتقائية والموجهة بشكل عام) .
يسعى الكاتب او المتحدث إلى تحقيق هدف مزدوج وذلك لطمأنة جمهوره بجعلهم يؤمنون بصدق الخطاب ، ومنعهم من التحقق مما سمعوا للتو، فحص المعلومات التي نقلها المؤلف سيستغرق وقتًا طويلا جدا، وذلك يجعله في مأمن من التحليل المضاد