قبل ان استسلم.....هل تعلم علوم الطاقة الروحية حلال ام حرام؟

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#1
اولا اود أن اشكر كل الاعضاء في هذا المنتدى الرائع والذي لعب دور مفصلي في مجريات حياتي الشخصيه ، فبعد أن كانت الميتافيزيقز هي أمور للتسلية أصبحت على أساسها تتشكل أفكاري .. حتى أنني بدأت أبحث فيها بشكل علمي وتجريبي ...ولكن هناك لجاااااام كبير يعيق تقدمي وهو : حتى الان مازلت أخشى ان يكون هذا العلم فقط شيطاني وهو تخوف يساورني من وقت لأخر ، على الرغم من أن من أتلقى العلم منه على خلق لايوصف من روعته،صلاة وأذكار وأدعية وأخلاق في التعاملات في منتهى الرقي والتهذب والمحبه في العطاء ،لكن كثير من من ينقض هذا العلم يصفه بالشيطاني ويعطي براهين قد تكون منطقيه وفقا لتفسيره لها ،وعلى النقيض أجد من يعلمني يقول أنها أمور لاتتم إلا بإذن الله ومشيئته والعلم فيها معه دائما يتم بتحري مصلحة الاشخاص ورفع الضرر عنهم......هل يوجد هنا من يستطيع طمئنتي؟
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
599
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#2
أعلم بأنك لا تودين أن تسمعي مني, ووالله جاهدت نفسي كي أكتب لك رداً, فلا طاقة لي بأي جدال, ولن أكتب المزيد بهذا الشأن, فقط أنا مشفقة على حالك يا أختي الطيبة وأخاف عليك وهذا ما دفعني للكتابة.. أسأل الله أن يلهمك رشدك.
الرجل الذي تعلمت منه الكثير من العلوم الروحية وخضت تجربة هو إنسان لم أرَ منه إلا كل استقامة في أمور دينه وأخلاقه وكان دائم الذكر, وقد فُتِن من باب الذكر واتباع طرق المشايخ التي تبدو للوهلة الأولى طرق نور وهدى وخير!.
هذا العالَم تستطيعين أن تتعلمي عنه الكثير وتطبقي ما تتعلمينه, وهناك طرق وتطبيقات كثيرة, لكن يجب أن تعلمي بأن علمك لن يحفظك من مكر الشياطين فالعالَم عالمهم ولن ولن ولن ولن ولن ولن ولن يستطيع مخترق دخول تلك الأبعاد وتجاوز مكرهم إلا لو دخل بإذن من الله أو لو وهبه الله المُلك فيكون محفوظاً مهيمنا عليهم بإذن الله تعالى. العلم شيء, وهذا ما امتلكته الحضارات القديمة "العظيمة" التي افتتنت بمكر الشياطين فكان الكفر والشرك بمقابل العلم ، هاروت وماروت كانا فتنة هما الفتنة بينما علمهما مؤداه الكفر إلا أن يكون مع العلم إذن وملك من الله . أقول العلم شيء وامتلاك مفاتيح التحكم (المُلك)شيء آخر مختلف تماما وهذا ما لم تملكه الحضارات القديمة"العظيمة". سليمان عليه الصلاة والسلام فُتن كما يبدو لي بهذا العلم وهو ما أراد به إلا نشر الخير هذا مؤكد وبظني أنه ناله أذى الشياطين فألقى الله على كرسيه جسدا هو جسده كأنه بلا روح(لعله نفسه علقت في العالم الآخر) من الضرر الذي ناله بسبب دخوله ذلك العالم الذي يبدو أن دخوله كان شائعا , ثم أناب واستغفر ربه وفهم أن العلم لا يكفي بل لا بد من امتلاك مفاتيح التحكم بعناصر الخلق حتى يفرض هيمنته فلا يمكر به أحد, فالقوة في ذلك العالم للعنصر, والخلق الناري في بعدهم أقوى من الخلق الطيني وإبليس يعلم هذا ولهذا جن جنونه وأبى واستكبر عن السجود والخضوع ( قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) ومن هنا تكون الفتن ويكون المكر إلا أن يكون الإنسان داخلا بأمر الله ومحفوظا بحفظه كالأنبياء والصديقين ومن يشاء الله له الدخول أو أن يهبه الله الملك كما وهب سليمان عليه الصلاة والسلام وتلك الهبة كانت سبب ترك رسول الله عليه الصلاة والسلام للعفريت الذي مكنه الله منه ثم تركه لما تذكر دعاء أخيه سليمان عليه الصلاة والسلام. تريدين الدخول لهذا العالم؟ عليك أن يكون الله مقصودك حصرا ورضاه مطلوبك لا العوالم ولا الأكوان ولا حتى الأنوار.. حصرا يكون مقصدك خالصا لوجه الله وهذا يعني أن تتخلي عن رغبتك اختراق تلك العوالم , وثانيا عليك اتباع سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام, ولا تتركي سنته وتركضي خلف شيخ يريد تحويل الذكر إلى مانترا بإيقاع معين لإحداث ذبذبات من شأنها أن تفتح البوابة بينك وبين قرينك الشيطان هذا ليس في صالحك, فتح البوابة يعني فتح ما يسمى بالعين, و هي عين تظنين أنها عينك ومن خلالها تحسين وتشهدين تجارب عديدة وقدرات, وما هي إلا عين قرينك يريك هو والشياطين ما يشاؤون ويمدونك من قدرات عنصرهم , تذكري القوة للعنصر وأنت اخترقت بدون أمر من الله , وبدون ملك موهوب يعينك على اكتشاف أي مكر أو دجل أو تخييل. العين ليست عينك ولا القدرات قدراتك . ولن يكون سهلا بعدها الخروج . وكل من يدعونك لأخذ الخطوة فتنوا من قبلك , لا يقصدون أذيتك ولكن هم مفتونون. طرقهم مختلفة فهناك من يتبع طرق تنفس عميقة ومكثفة وتأمل مجردة من الدين وهناك من يضفي عليها طابع الدين, طرق التأمل كثيرة جدا. الخلاصة اجعلي غايتك رضى الله وتحقيق عبوديتك له, واتبعي رسول الله عليه الصلاة والسلام في صلاته وذكره وأدعيته المباركة (دعك من المشايخ وطرقهم كلها جميعا) ولا تنتظري كشوفات وفتوحات وخوارق, بل الله غايتك.. لن أقول استسلمي ولكن أقول أسلمي لأمر ربك واتبعي النبي الأمي واسألي الله الثبات والهداية والإخلاص وحسن الخاتمة واستعيذي به من شرور نفسك وسيئات أعمالك ومن شرور الفتن ومن فتنة المسيح الدجال, الذي سيخرج ويدعو الناس إلى هذا الذي تطلبينه الآن وأكثر, ولأن أكثر الناس سيكونون في معاناة روحية ونفسية وبدنية وصحية سيُقبلون بشغف على ناره وجحيمه يحسبونهما ماء ونعيما يحسبون أنه يدعوهم لجنات تجري من تحتها الأنهار, لا تفقدي نفسك, رمضان شهر مبارك تعرضي لنفحاته بالعبودية لربك وبتعظيم كتابه وكلماته واتباع رسولك في أذكاره وأدعيته عليه الصلاة والسلام بقلب حاضر ودعك من أوراد وأحزاب المشايخ أو أي طرق أخرى , ففي آيات الله المجيد ما يكفيك ويغنيك, وعندك زيادة فيما علمنا رسول الله عليه الصلاة والسلام من الأذكار . وفقك الله وأعانك على نفسك وعلى شيطانها ونحن معك جميعا. إياك أن تدخلي فالقوى الشيطانية تزداد قوة حتى في بعدنا بسبب محاولات إطفاء النور في الأرض وظلمات القلوب من المشتتات والملهيات والشهوات والأهواء وبعدنا عن كلمات ربنا تعالى وسنة رسولنا عليه الصلاة والسلام. لا تفعلي فإن أصررت فلا تلومي إلا نفسك. والله المستعان.
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
208
الإعجابات
456
الجنس
ذكر
#3
اولا اود أن اشكر كل الاعضاء في هذا المنتدى الرائع والذي لعب دور مفصلي في مجريات حياتي الشخصيه ، فبعد أن كانت الميتافيزيقز هي أمور للتسلية أصبحت على أساسها تتشكل أفكاري .. حتى أنني بدأت أبحث فيها بشكل علمي وتجريبي ...ولكن هناك لجاااااام كبير يعيق تقدمي وهو : حتى الان مازلت أخشى ان يكون هذا العلم فقط شيطاني وهو تخوف يساورني من وقت لأخر ، على الرغم من أن من أتلقى العلم منه على خلق لايوصف من روعته،صلاة وأذكار وأدعية وأخلاق في التعاملات في منتهى الرقي والتهذب والمحبه في العطاء ،لكن كثير من من ينقض هذا العلم يصفه بالشيطاني ويعطي براهين قد تكون منطقيه وفقا لتفسيره لها ،وعلى النقيض أجد من يعلمني يقول أنها أمور لاتتم إلا بإذن الله ومشيئته والعلم فيها معه دائما يتم بتحري مصلحة الاشخاص ورفع الضرر عنهم......هل يوجد هنا من يستطيع طمئنتي؟
من كان همه الله فسوف يهديه باذنه
 
التعديل الأخير:
الإعجابات: samah
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
208
الإعجابات
456
الجنس
ذكر
#4
أعلم بأنك لا تودين أن تسمعي مني, ووالله جاهدت نفسي كي أكتب لك رداً, فلا طاقة لي بأي جدال, ولن أكتب المزيد بهذا الشأن, فقط أنا مشفقة على حالك يا أختي الطيبة وأخاف عليك وهذا ما دفعني للكتابة.. أسأل الله أن يلهمك رشدك.
الرجل الذي تعلمت منه الكثير من العلوم الروحية وخضت تجربة هو إنسان لم أرَ منه إلا كل استقامة في أمور دينه وأخلاقه وكان دائم الذكر, وقد فُتِن من باب الذكر واتباع طرق المشايخ التي تبدو للوهلة الأولى طرق نور وهدى وخير!.
هذا العالَم تستطيعين أن تتعلمي عنه الكثير وتطبقي ما تتعلمينه, وهناك طرق وتطبيقات كثيرة, لكن يجب أن تعلمي بأن علمك لن يحفظك من مكر الشياطين فالعالَم عالمهم ولن ولن ولن ولن ولن ولن ولن يستطيع مخترق دخول تلك الأبعاد وتجاوز مكرهم إلا لو دخل بإذن من الله أو لو وهبه الله المُلك فيكون محفوظاً مهيمنا عليهم بإذن الله تعالى. العلم شيء, وهذا ما امتلكته الحضارات القديمة "العظيمة" التي افتتنت بمكر الشياطين فكان الكفر والشرك بمقابل العلم ، هاروت وماروت كانا فتنة هما الفتنة بينما علمهما مؤداه الكفر إلا أن يكون مع العلم إذن وملك من الله . أقول العلم شيء وامتلاك مفاتيح التحكم (المُلك)شيء آخر مختلف تماما وهذا ما لم تملكه الحضارات القديمة"العظيمة". سليمان عليه الصلاة والسلام فُتن كما يبدو لي بهذا العلم وهو ما أراد به إلا نشر الخير هذا مؤكد وبظني أنه ناله أذى الشياطين فألقى الله على كرسيه جسدا هو جسده كأنه بلا روح(لعله نفسه علقت في العالم الآخر) من الضرر الذي ناله بسبب دخوله ذلك العالم الذي يبدو أن دخوله كان شائعا , ثم أناب واستغفر ربه وفهم أن العلم لا يكفي بل لا بد من امتلاك مفاتيح التحكم بعناصر الخلق حتى يفرض هيمنته فلا يمكر به أحد, فالقوة في ذلك العالم للعنصر, والخلق الناري في بعدهم أقوى من الخلق الطيني وإبليس يعلم هذا ولهذا جن جنونه وأبى واستكبر عن السجود والخضوع ( قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) ومن هنا تكون الفتن ويكون المكر إلا أن يكون الإنسان داخلا بأمر الله ومحفوظا بحفظه كالأنبياء والصديقين ومن يشاء الله له الدخول أو أن يهبه الله الملك كما وهب سليمان عليه الصلاة والسلام وتلك الهبة كانت سبب ترك رسول الله عليه الصلاة والسلام للعفريت الذي مكنه الله منه ثم تركه لما تذكر دعاء أخيه سليمان عليه الصلاة والسلام. تريدين الدخول لهذا العالم؟ عليك أن يكون الله مقصودك حصرا ورضاه مطلوبك لا العوالم ولا الأكوان ولا حتى الأنوار.. حصرا يكون مقصدك خالصا لوجه الله وهذا يعني أن تتخلي عن رغبتك اختراق تلك العوالم , وثانيا عليك اتباع سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام, ولا تتركي سنته وتركضي خلف شيخ يريد تحويل الذكر إلى مانترا بإيقاع معين لإحداث ذبذبات من شأنها أن تفتح البوابة بينك وبين قرينك الشيطان هذا ليس في صالحك, فتح البوابة يعني فتح ما يسمى بالعين, و هي عين تظنين أنها عينك ومن خلالها تحسين وتشهدين تجارب عديدة وقدرات, وما هي إلا عين قرينك يريك هو والشياطين ما يشاؤون ويمدونك من قدرات عنصرهم , تذكري القوة للعنصر وأنت اخترقت بدون أمر من الله , وبدون ملك موهوب يعينك على اكتشاف أي مكر أو دجل أو تخييل. العين ليست عينك ولا القدرات قدراتك . ولن يكون سهلا بعدها الخروج . وكل من يدعونك لأخذ الخطوة فتنوا من قبلك , لا يقصدون أذيتك ولكن هم مفتونون. طرقهم مختلفة فهناك من يتبع طرق تنفس عميقة ومكثفة وتأمل مجردة من الدين وهناك من يضفي عليها طابع الدين, طرق التأمل كثيرة جدا. الخلاصة اجعلي غايتك رضى الله وتحقيق عبوديتك له, واتبعي رسول الله عليه الصلاة والسلام في صلاته وذكره وأدعيته المباركة (دعك من المشايخ وطرقهم كلها جميعا) ولا تنتظري كشوفات وفتوحات وخوارق, بل الله غايتك.. لن أقول استسلمي ولكن أقول أسلمي لأمر ربك واتبعي النبي الأمي واسألي الله الثبات والهداية والإخلاص وحسن الخاتمة واستعيذي به من شرور نفسك وسيئات أعمالك ومن شرور الفتن ومن فتنة المسيح الدجال, الذي سيخرج ويدعو الناس إلى هذا الذي تطلبينه الآن وأكثر, ولأن أكثر الناس سيكونون في معاناة روحية ونفسية وبدنية وصحية سيُقبلون بشغف على ناره وجحيمه يحسبونهما ماء ونعيما يحسبون أنه يدعوهم لجنات تجري من تحتها الأنهار, لا تفقدي نفسك, رمضان شهر مبارك تعرضي لنفحاته بالعبودية لربك وبتعظيم كتابه وكلماته واتباع رسولك في أذكاره وأدعيته عليه الصلاة والسلام بقلب حاضر ودعك من أوراد وأحزاب المشايخ أو أي طرق أخرى , ففي آيات الله المجيد ما يكفيك ويغنيك, وعندك زيادة فيما علمنا رسول الله عليه الصلاة والسلام من الأذكار . وفقك الله وأعانك على نفسك وعلى شيطانها ونحن معك جميعا. إياك أن تدخلي فالقوى الشيطانية تزداد قوة حتى في بعدنا بسبب محاولات إطفاء النور في الأرض وظلمات القلوب من المشتتات والملهيات والشهوات والأهواء وبعدنا عن كلمات ربنا تعالى وسنة رسولنا عليه الصلاة والسلام. لا تفعلي فإن أصررت فلا تلومي إلا نفسك. والله المستعان.
كلام جميل
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
208
الإعجابات
456
الجنس
ذكر
#5
......
 

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#6
أعلم بأنك لا تودين أن تسمعي مني, ووالله جاهدت نفسي كي أكتب لك رداً, فلا طاقة لي بأي جدال, ولن أكتب المزيد بهذا الشأن, فقط أنا مشفقة على حالك يا أختي الطيبة وأخاف عليك وهذا ما دفعني للكتابة.. أسأل الله أن يلهمك رشدك.
الرجل الذي تعلمت منه الكثير من العلوم الروحية وخضت تجربة هو إنسان لم أرَ منه إلا كل استقامة في أمور دينه وأخلاقه وكان دائم الذكر, وقد فُتِن من باب الذكر واتباع طرق المشايخ التي تبدو للوهلة الأولى طرق نور وهدى وخير!.
هذا العالَم تستطيعين أن تتعلمي عنه الكثير وتطبقي ما تتعلمينه, وهناك طرق وتطبيقات كثيرة, لكن يجب أن تعلمي بأن علمك لن يحفظك من مكر الشياطين فالعالَم عالمهم ولن ولن ولن ولن ولن ولن ولن يستطيع مخترق دخول تلك الأبعاد وتجاوز مكرهم إلا لو دخل بإذن من الله أو لو وهبه الله المُلك فيكون محفوظاً مهيمنا عليهم بإذن الله تعالى. العلم شيء, وهذا ما امتلكته الحضارات القديمة "العظيمة" التي افتتنت بمكر الشياطين فكان الكفر والشرك بمقابل العلم ، هاروت وماروت كانا فتنة هما الفتنة بينما علمهما مؤداه الكفر إلا أن يكون مع العلم إذن وملك من الله . أقول العلم شيء وامتلاك مفاتيح التحكم (المُلك)شيء آخر مختلف تماما وهذا ما لم تملكه الحضارات القديمة"العظيمة". سليمان عليه الصلاة والسلام فُتن كما يبدو لي بهذا العلم وهو ما أراد به إلا نشر الخير هذا مؤكد وبظني أنه ناله أذى الشياطين فألقى الله على كرسيه جسدا هو جسده كأنه بلا روح(لعله نفسه علقت في العالم الآخر) من الضرر الذي ناله بسبب دخوله ذلك العالم الذي يبدو أن دخوله كان شائعا , ثم أناب واستغفر ربه وفهم أن العلم لا يكفي بل لا بد من امتلاك مفاتيح التحكم بعناصر الخلق حتى يفرض هيمنته فلا يمكر به أحد, فالقوة في ذلك العالم للعنصر, والخلق الناري في بعدهم أقوى من الخلق الطيني وإبليس يعلم هذا ولهذا جن جنونه وأبى واستكبر عن السجود والخضوع ( قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) ومن هنا تكون الفتن ويكون المكر إلا أن يكون الإنسان داخلا بأمر الله ومحفوظا بحفظه كالأنبياء والصديقين ومن يشاء الله له الدخول أو أن يهبه الله الملك كما وهب سليمان عليه الصلاة والسلام وتلك الهبة كانت سبب ترك رسول الله عليه الصلاة والسلام للعفريت الذي مكنه الله منه ثم تركه لما تذكر دعاء أخيه سليمان عليه الصلاة والسلام. تريدين الدخول لهذا العالم؟ عليك أن يكون الله مقصودك حصرا ورضاه مطلوبك لا العوالم ولا الأكوان ولا حتى الأنوار.. حصرا يكون مقصدك خالصا لوجه الله وهذا يعني أن تتخلي عن رغبتك اختراق تلك العوالم , وثانيا عليك اتباع سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام, ولا تتركي سنته وتركضي خلف شيخ يريد تحويل الذكر إلى مانترا بإيقاع معين لإحداث ذبذبات من شأنها أن تفتح البوابة بينك وبين قرينك الشيطان هذا ليس في صالحك, فتح البوابة يعني فتح ما يسمى بالعين, و هي عين تظنين أنها عينك ومن خلالها تحسين وتشهدين تجارب عديدة وقدرات, وما هي إلا عين قرينك يريك هو والشياطين ما يشاؤون ويمدونك من قدرات عنصرهم , تذكري القوة للعنصر وأنت اخترقت بدون أمر من الله , وبدون ملك موهوب يعينك على اكتشاف أي مكر أو دجل أو تخييل. العين ليست عينك ولا القدرات قدراتك . ولن يكون سهلا بعدها الخروج . وكل من يدعونك لأخذ الخطوة فتنوا من قبلك , لا يقصدون أذيتك ولكن هم مفتونون. طرقهم مختلفة فهناك من يتبع طرق تنفس عميقة ومكثفة وتأمل مجردة من الدين وهناك من يضفي عليها طابع الدين, طرق التأمل كثيرة جدا. الخلاصة اجعلي غايتك رضى الله وتحقيق عبوديتك له, واتبعي رسول الله عليه الصلاة والسلام في صلاته وذكره وأدعيته المباركة (دعك من المشايخ وطرقهم كلها جميعا) ولا تنتظري كشوفات وفتوحات وخوارق, بل الله غايتك.. لن أقول استسلمي ولكن أقول أسلمي لأمر ربك واتبعي النبي الأمي واسألي الله الثبات والهداية والإخلاص وحسن الخاتمة واستعيذي به من شرور نفسك وسيئات أعمالك ومن شرور الفتن ومن فتنة المسيح الدجال, الذي سيخرج ويدعو الناس إلى هذا الذي تطلبينه الآن وأكثر, ولأن أكثر الناس سيكونون في معاناة روحية ونفسية وبدنية وصحية سيُقبلون بشغف على ناره وجحيمه يحسبونهما ماء ونعيما يحسبون أنه يدعوهم لجنات تجري من تحتها الأنهار, لا تفقدي نفسك, رمضان شهر مبارك تعرضي لنفحاته بالعبودية لربك وبتعظيم كتابه وكلماته واتباع رسولك في أذكاره وأدعيته عليه الصلاة والسلام بقلب حاضر ودعك من أوراد وأحزاب المشايخ أو أي طرق أخرى , ففي آيات الله المجيد ما يكفيك ويغنيك, وعندك زيادة فيما علمنا رسول الله عليه الصلاة والسلام من الأذكار . وفقك الله وأعانك على نفسك وعلى شيطانها ونحن معك جميعا. إياك أن تدخلي فالقوى الشيطانية تزداد قوة حتى في بعدنا بسبب محاولات إطفاء النور في الأرض وظلمات القلوب من المشتتات والملهيات والشهوات والأهواء وبعدنا عن كلمات ربنا تعالى وسنة رسولنا عليه الصلاة والسلام. لا تفعلي فإن أصررت فلا تلومي إلا نفسك. والله المستعان.
جزاك الله خيرا تأثرت بحديثك جدا ووجد طريقه لقلبي فأنا والله ابتغي رضا ربي ،ولا أطمع إلا في ما يرضاه، وسبب شغفي بهذا العلم هو لطلب المنفعه فقط ومنع الاذى عن الناس إذا استطعت ولا اترك دعاء ربي بأن يرني الحق حقا ويرزقني إتباعه وأن يرني الباطل باطلا ويرزقني إجتنابه , وبحثي في الامر جاء حتى يتيقن قلبي من ما فيه من خير وشر وحتى استطيع أن اقذم النصيحة والعون لمن رغب في خوض نفس التجربة ، وهم كثيييير الان ، فشكرا لكي ....
لكن للإستيضاح تنقسم هذه العلوم وتتشعب فمنها ماتم ذكره بالاعلى فيما يخص العوالم أو المستويات (وهو أكثر ما خفت منه وتشككت) ، ومنها مايرتبط بالاماكن وضبط تدفق الطاقه بها وهو مايتم بضبط بعض الابعاد والزوايه وإضافة بعض المجسمات ورسومات (الطاقة هنا هو مايطلق عليها طاقة الاثير او الارغون او الطاقة الحيويه) وهناك دراسات تجريبيه تؤكد مدى جدوي ضبط هذه الطاقة في الصحة العامة للانسان المتواجد بالمكان وهو ماأنوي الخوض فيه ودراستة وتجريبه، (وفق فهمي لا علاقه للجان بهذا الامر ) هل فهمي صحيح بخصوص هذا الامر؟
 

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#7
شكرا جزيلا لك ، كثير تأثرت بما تكتب وبكل الموضوعات التي تضيفها ،وصدقا هي كانت بدايتي الحقيقيه في البحث
 

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#8
ربما علي ان أذكر اننا نستخدم البناديل لمعرفتة أماكن الطاقة الجيده والسيئه
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
208
الإعجابات
456
الجنس
ذكر
#9
اختنا سماح ...... لعل الاخت من المسلمين اوجزت لك وانجزت كل ما يمكن ان يقال بهذا الشأن والصدد ....
لكن لى تعقيب بسيط


لا ادرى ان كنتى قد اطلعتى على موضوعى بعنوان (سر ملك داوود وسليمان )خاصة المشاركات الاخيره
ان القرآن الكريم يحوى من العلوم ما لا يمكن لشيخك هذا الذى تحكى عنه ان يتصوره .... وجميع الافكار التى استحوذت على جزء من تلك العلوم لم تتعدى الا جزء من علم هاروت وماروت او علم فصل النفس عن الجسد او ما نسميه التنويم المغناطيسى او المغناطيسية الحيوانية وهى علم عجيب يحوى اسرار الشفاء والاطلاع على البعيد من الاحداث والسفر عبر النفس وسامدك بمجموعه هامة من المقالات بخصوص هذا الامر لتعلمى انه قبل ان تظهر فى عالم الروحانيين الحاليين ظهرت كعلوم خاصة فى العصور الماضيه تناقلتها الكهنه وخواص الخواص من الرهبان وكانوا يضلون بها الناس على انها معجزات من الرب !...ومازال يسير على دربهم القبوريون الذين يعبدون الناس للاولياء وكل ما يعبد من دون الله ....


كما قالت الاخت من المسلمين فان الشيطان قد اعطى جزء من تلك العلوم لبعض الناس فيما يعرف بقانون العلم مقابل الكفر او الشرك ......

اياكى ان تغترى بصلاح صالح او صلاة متبتل ما لم يكن دينه مبنى على توحيد الله والتبرؤ من كل شرك عم الناس فى هذا الزمان فما خلقت هذه الدنيا وما ارسلت الرسل الا لتوحيد الله
وحسبنا قصة الرجل الذى عبد الله 60 عاما ولم تقبل منه عبادة لان الشيطان اقنعه ان يضع فأرا نافقا فى رقبته فكان نجسا طيلة 60 عام ولم تقبل منه عبادة ..وقصة برصيصا الراهب ممن اغواهم الشيطان وسول لهم


المغناطيسية الحيوانية التى انتشرت بين عباد القبور ويسمونها بالعلوم الروحية او الكشف او التجلى او الحضرة او ايا كان مسماها فهو علم حقيقى قائم بذاته ولولا التستر عليه لكان احد فروع الفيزياء الهامه ..بل هو كذلك كان فى فترة هامه من فترات القرن السابع عشر و الثامن عشر الى ان ظهر امر قضائى بمنع تعليم مثل تلك العلوم الا لفئة مخصصه من الاطباء النفسيين بسبب كثرة الجرائم التى ارتكبت باستخدام هذا العلم

هذا العلم يمكنه معالجة الآلام بدون جراحه وبامكانه شفاء الجروح فورا كما نشاهد فى افلام الخيال العلمى ... وبامكانه ان يحجب الاذى عن الشخص حتى لو انفجرت فيه اعظم القنابل .... وبامكانه ان يجعل المرأه تلد بدون ذرة الم ......ِوالكثير الذى لا يعد ولا يحصى ...ويمكنه ان يجعلك تسافرين بنفسك بلاد بعيده

اذا فهو علم فيزيقى وضعه الله فى الارض كما هى علوم الجاذبية والالكترون والموجات الكهربيه وغيرها من العلوم له مفاتحه وقواعده وليس كما يدعون ان الله اختص به احدا
ويعتمد هذا العلم اعتمادا كبيرا على التحكم فى خروج النفس من الجسد عند النوم .... فكلنا ينام وتخرج نفسه من جسده ولكننا لا نتحكم فيما تراه انفسنا من احلام وما تطلع عليه من عوالم فيكون لنا كلمحة بسيطه لا نكاد نذكرها اذا استيقظنا من منامنا


لذا فأول طرق هذا العلم هو التحكم فى هذا الخروج وادراكه جيدا حتى تصل النفس الى درجة التحكم فى ذاتها وان تسبح فى اى مكان شاءت ....لكن هنا يكمن الخطر فما ان تعى النفس وتتحكم فى ذاتها حتى تتلقاها الشياطين فورا فى هذا العالم البرزخى العجيب

ازيدك من الشعر بيتا ..ان هذا العلم لا يساوى شيئا بجوار علم النفخ الذى ميز الله به عيسى وبعض الملائكة وهو ايضا علم فيزيقى له قواعده ومفاتيحه ونسميه فى عصرنا علم الترددات والذبذبات ....

المشكلة ان مثل هذه العلوم لا تجد من يهتم بها فى عالمنا الاسلامى الا القبوريون كما ذكرت سابقا وستجدين براعة اعظم عند البوذيين وبعض اهل الكتاب بل يعتبر المسلمون او مدعى الاسلام اقل هؤلاء جميعا معرفة بهذا العلم (علم هاروت وماروت)

بهذه العلوم تحكم الارض فعليا ويسيطر عليها ....لذا انا شخصيا ارى انه ان وجد سبيل لتعلم هذه العلوم كعلم فيزيقى فلابد من تعلمها لكن فقط ان تحقق الامان

هناك كتاب فى قسم الكتب نشرته من فترة بعنوان على حافة العالم الاثيرى ....اقرأيه فسيفيدك كثيرا يتكلم عن تجارب حقيقية للتواصل مع العالم الاخر ..هم يسمونه الروح ...وفى عقيدتنا نسميه عالم الجن والقرين

يسر الله لكى وهداكى لما فيه الخير والصلاح واعتذر ان كنت قد اطلت عليكى وساحاول فى اقرب فرصه ان امدك بمقالات هامة ستشرح لك هذا العلم بعيدا عن الدجل وبطرق فيزيقية مميزه

تحياتى ....
 
التعديل الأخير:
إنضم
7 يوليو 2013
المشاركات
829
الإعجابات
737
#10
اختي samah سلام الله عليك ..
بصراحة و بالمفيد المختصر ...علم الطاقة الروحية يخضع لقاعدة اساسية ..... تتغير بتغير نوع الطاقة المكتسبة من قبل الممارس لهذا العلم ...... فان كانت طاقتك سلبية فانت حتما في حكم عالم الجن و الشياطين ..... و ان كنت طاقتك ايجابية فانت حتما في حكم عالم الروح و الملائكة .....
طريقة اكتساب الطاقة :
الطاقة الايجابية : التقوى و الحفاض على الصلوات الخمسة .....و التامل كما كان يفعل الرسول في غار و كثرة الذكر ( الاستغفار و التسبيح ..... ) .
الطاقة السلبية : الابتعاد عن سنة الحبيب و اتباع الطريقة البوذية او الهندوسية او العصر الجديد ......

عن ابن مسعود - رضي الله تعالى عنه -: خط لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوما خطا فقال: هذا سبيل الله، ثم خط خطوطا عن يمين الخط ويساره وقال: هذه سُبل، على كل سبيل منه شيطان يدعوه، ثم تلا: " وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ " يعني الخطوط التي عن يمينه ويساره .

كيفية الدخول الى عالم الروحانيات بشقيه ( عالم الروح و الملائكة او عالم الجن و الشياطين) .
ساعطيك هنا اشارة واضحة من القران فمن فهمها فهو من الامنين و من جهلها فهو من الهالكين .

* عالم الروح و الملائكة
يقول رب العالمين:
" لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ اللَّهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"

" يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ "

* عالم الشياطين
يقول رب العالمين " هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك أثيم يلقون السمع وأكثرهم كاذبون"

نصيحة هامة
لا تحاولي اكتساب الطاقة عن طريق التامل و انت بعيدة عن الله ...سوف تتنزل عليك الشياطين و ستعلمك السحر و ما انزل على هاروت و ماروت ....إن قوة الحق عندما تجابه الباطل و الإنحراف تتحول إلى طاقة فعل هائلة.
يقول رب العالمين " وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ "

اللهم اشهد اني بلغت .... و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
 
التعديل الأخير:

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#11
بارك الله لكم جميعا ،في كلامكم توجية ونصح أراحني وثبت قليلا من مافي قلبي دعواتكم بالهداية والتثبيت والبعد عن الضلال والبدع
جزاكم الله خيرا على ما قدمتموه لي ولعل لله ان يجمع بيننا جميعا على طاعتة وحبه ووإبتغاء رضاه
 

سماح

عضو مشارك
إنضم
24 يوليو 2016
المشاركات
244
الإعجابات
162
#12
سميتي .. ممكن توضحين اكثر نوع العلم الذي تعلمتيه وهل له طقوس شركية كتقديم القرابين مثلاً .
 

سماح

عضو مشارك
إنضم
24 يوليو 2016
المشاركات
244
الإعجابات
162
#13
كلام الأخ التنين يختصر وضعي وانتقالي من الإيجابية الى السلبية على أيدي خبراء .. لكن الحمدلله في تحسن مستمر .
 

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#14
سميتي .. ممكن توضحين اكثر نوع العلم الذي تعلمتيه وهل له طقوس شركية كتقديم القرابين
لا أختي ..كلها عمليات ذهنية ونستخدم فيها البندول وأنا مازلت مبتدأه
 

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#15
اختنا سماح ...... لعل الاخت من المسلمين اوجزت لك وانجزت كل ما يمكن ان يقال بهذا الشأن والصدد ....
لكن لى تعقيب بسيط


لا ادرى ان كنتى قد اطلعتى على موضوعى بعنوان (سر ملك داوود وسليمان )خاصة المشاركات الاخيره
ان القرآن الكريم يحوى من العلوم ما لا يمكن لشيخك هذا الذى تحكى عنه ان يتصوره .... وجميع الافكار التى استحوذت على جزء من تلك العلوم لم تتعدى الا جزء من علم هاروت وماروت او علم فصل النفس عن الجسد او ما نسميه التنويم المغناطيسى او المغناطيسية الحيوانية وهى علم عجيب يحوى اسرار الشفاء والاطلاع على البعيد من الاحداث والسفر عبر النفس وسامدك بمجموعه هامة من المقالات بخصوص هذا الامر لتعلمى انه قبل ان تظهر فى عالم الروحانيين الحاليين ظهرت كعلوم خاصة فى العصور الماضيه تناقلتها الكهنه وخواص الخواص من الرهبان وكانوا يضلون بها الناس على انها معجزات من الرب !...ومازال يسير على دربهم القبوريون الذين يعبدون الناس للاولياء وكل ما يعبد من دون الله ....


كما قالت الاخت من المسلمين فان الشيطان قد اعطى جزء من تلك العلوم لبعض الناس فيما يعرف بقانون العلم مقابل الكفر او الشرك ......

اياكى ان تغترى بصلاح صالح او صلاة متبتل ما لم يكن دينه مبنى على توحيد الله والتبرؤ من كل شرك عم الناس فى هذا الزمان فما خلقت هذه الدنيا وما ارسلت الرسل الا لتوحيد الله
وحسبنا قصة الرجل الذى عبد الله 60 عاما ولم تقبل منه عبادة لان الشيطان اقنعه ان يضع فأرا نافقا فى رقبته فكان نجسا طيلة 60 عام ولم تقبل منه عبادة ..وقصة برصيصا الراهب ممن اغواهم الشيطان وسول لهم


المغناطيسية الحيوانية التى انتشرت بين عباد القبور ويسمونها بالعلوم الروحية او الكشف او التجلى او الحضرة او ايا كان مسماها فهو علم حقيقى قائم بذاته ولولا التستر عليه لكان احد فروع الفيزياء الهامه ..بل هو كذلك كان فى فترة هامه من فترات القرن السابع عشر و الثامن عشر الى ان ظهر امر قضائى بمنع تعليم مثل تلك العلوم الا لفئة مخصصه من الاطباء النفسيين بسبب كثرة الجرائم التى ارتكبت باستخدام هذا العلم

هذا العلم يمكنه معالجة الآلام بدون جراحه وبامكانه شفاء الجروح فورا كما نشاهد فى افلام الخيال العلمى ... وبامكانه ان يحجب الاذى عن الشخص حتى لو انفجرت فيه اعظم القنابل .... وبامكانه ان يجعل المرأه تلد بدون ذرة الم ......ِوالكثير الذى لا يعد ولا يحصى ...ويمكنه ان يجعلك تسافرين بنفسك بلاد بعيده

اذا فهو علم فيزيقى وضعه الله فى الارض كما هى علوم الجاذبية والالكترون والموجات الكهربيه وغيرها من العلوم له مفاتحه وقواعده وليس كما يدعون ان الله اختص به احدا
ويعتمد هذا العلم اعتمادا كبيرا على التحكم فى خروج النفس من الجسد عند النوم .... فكلنا ينام وتخرج نفسه من جسده ولكننا لا نتحكم فيما تراه انفسنا من احلام وما تطلع عليه من عوالم فيكون لنا كلمحة بسيطه لا نكاد نذكرها اذا استيقظنا من منامنا


لذا فأول طرق هذا العلم هو التحكم فى هذا الخروج وادراكه جيدا حتى تصل النفس الى درجة التحكم فى ذاتها وان تسبح فى اى مكان شاءت ....لكن هنا يكمن الخطر فما ان تعى النفس وتتحكم فى ذاتها حتى تتلقاها الشياطين فورا فى هذا العالم البرزخى العجيب

ازيدك من الشعر بيتا ..ان هذا العلم لا يساوى شيئا بجوار علم النفخ الذى ميز الله به عيسى وبعض الملائكة وهو ايضا علم فيزيقى له قواعده ومفاتيحه ونسميه فى عصرنا علم الترددات والذبذبات ....

المشكلة ان مثل هذه العلوم لا تجد من يهتم بها فى عالمنا الاسلامى الا القبوريون كما ذكرت سابقا وستجدين براعة اعظم عند البوذيين وبعض اهل الكتاب بل يعتبر المسلمون او مدعى الاسلام اقل هؤلاء جميعا معرفة بهذا العلم (علم هاروت وماروت)

بهذه العلوم تحكم الارض فعليا ويسيطر عليها ....لذا انا شخصيا ارى انه ان وجد سبيل لتعلم هذه العلوم كعلم فيزيقى فلابد من تعلمها لكن فقط ان تحقق الامان

هناك كتاب فى قسم الكتب نشرته من فترة بعنوان على حافة العالم الاثيرى ....اقرأيه فسيفيدك كثيرا يتكلم عن تجارب حقيقية للتواصل مع العالم الاخر ..هم يسمونه الروح ...وفى عقيدتنا نسميه عالم الجن والقرين

يسر الله لكى وهداكى لما فيه الخير والصلاح واعتذر ان كنت قد اطلت عليكى وساحاول فى اقرب فرصه ان امدك بمقالات هامة ستشرح لك هذا العلم بعيدا عن الدجل وبطرق فيزيقية مميزه

تحياتى ....
شكرا على هذا الرد ومنتظره المقالات بتحمس .فأنا حقا اتمنى تعلم هذا العلم بطريقه آمنه بما يرضي الله
 

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#16
اختي samah سلام الله عليك ..
بصراحة و بالمفيد المختصر ...علم الطاقة الروحية يخضع لقاعدة اساسية ..... تتغير بتغير نوع الطاقة المكتسبة من قبل الممارس لهذا العلم ...... فان كانت طاقتك سلبية فانت حتما في حكم عالم الجن و الشياطين ..... و ان كنت طاقتك ايجابية فانت حتما في حكم عالم الروح و الملائكة .....
طريقة اكتساب الطاقة :
الطاقة الايجابية : التقوى و الحفاض على الصلوات الخمسة .....و التامل كما كان يفعل الرسول في غار و كثرة الذكر ( الاستغفار و التسبيح ..... ) .
الطاقة السلبية : الابتعاد عن سنة الحبيب و اتباع الطريقة البوذية او الهندوسية او العصر الجديد ......

عن ابن مسعود - رضي الله تعالى عنه -: خط لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوما خطا فقال: هذا سبيل الله، ثم خط خطوطا عن يمين الخط ويساره وقال: هذه سُبل، على كل سبيل منه شيطان يدعوه، ثم تلا: " وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ " يعني الخطوط التي عن يمينه ويساره .

كيفية الدخول الى عالم الروحانيات بشقيه ( عالم الروح و الملائكة او عالم الجن و الشياطين) .
ساعطيك هنا اشارة واضحة من القران فمن فهمها فهو من الامنين و من جهلها فهو من الهالكين .

* عالم الروح و الملائكة
يقول رب العالمين:
" لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ اللَّهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"

" يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ "

* عالم الشياطين
يقول رب العالمين " هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك أثيم يلقون السمع وأكثرهم كاذبون"

نصيحة هامة
لا تحاولي اكتساب الطاقة عن طريق التامل و انت بعيدة عن الله ...سوف تتنزل عليك الشياطين و ستعلمك السحر و ما انزل على هاروت و ماروت ....إن قوة الحق عندما تجابه الباطل و الإنحراف تتحول إلى طاقة فعل هائلة.
يقول رب العالمين " وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ "

اللهم اشهد اني بلغت .... و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
جديد #16

شكرا على النصح
 
إنضم
23 مارس 2015
المشاركات
425
الإعجابات
521
الإقامة
فرنسا
الجنس
ذكر
#17
كلام الأخ التنين يختصر وضعي وانتقالي من الإيجابية الى السلبية على أيدي خبراء .. لكن الحمدلله في تحسن مستمر .
يخرجون الناس من الحق للباطل 'كما حال شخص عاش كل حياته في غرفة اسمها الحقيقية وفي يوم من الايام خرج يصرخ في الشارع ويبحث عن الحقيقة في غير مكانها.
الحمد لله انك سلمتي منهم ...
العلم الحقيقي ضاهره عضيم ونوراني لكن بني البشر يجعلون من الحقيقة كذبة ومن الكذبة حق.
 
إنضم
23 مارس 2015
المشاركات
425
الإعجابات
521
الإقامة
فرنسا
الجنس
ذكر
#18
لك نصيحة من قلبي سيدتي الكريمة ''هناك شخص فيلسوف عضيم اسمه ابن عربي هو عالم مسلم رحمه الله لديه من الكتب العجب
ومنهم كتاب يسمى 'كن فيكون'...اقرئي كتبه بعدها ستفتح لك طرقات كبرى في العلم وايضا انصحك بالفيزياء وادراك القران من ابعاد

علمية كثير.
 
الإعجابات: samah
إنضم
23 مارس 2015
المشاركات
425
الإعجابات
521
الإقامة
فرنسا
الجنس
ذكر
#19
أعلم بأنك لا تودين أن تسمعي مني, ووالله جاهدت نفسي كي أكتب لك رداً, فلا طاقة لي بأي جدال, ولن أكتب المزيد بهذا الشأن, فقط أنا مشفقة على حالك يا أختي الطيبة وأخاف عليك وهذا ما دفعني للكتابة.. أسأل الله أن يلهمك رشدك.
الرجل الذي تعلمت منه الكثير من العلوم الروحية وخضت تجربة هو إنسان لم أرَ منه إلا كل استقامة في أمور دينه وأخلاقه وكان دائم الذكر, وقد فُتِن من باب الذكر واتباع طرق المشايخ التي تبدو للوهلة الأولى طرق نور وهدى وخير!.
هذا العالَم تستطيعين أن تتعلمي عنه الكثير وتطبقي ما تتعلمينه, وهناك طرق وتطبيقات كثيرة, لكن يجب أن تعلمي بأن علمك لن يحفظك من مكر الشياطين فالعالَم عالمهم ولن ولن ولن ولن ولن ولن ولن يستطيع مخترق دخول تلك الأبعاد وتجاوز مكرهم إلا لو دخل بإذن من الله أو لو وهبه الله المُلك فيكون محفوظاً مهيمنا عليهم بإذن الله تعالى. العلم شيء, وهذا ما امتلكته الحضارات القديمة "العظيمة" التي افتتنت بمكر الشياطين فكان الكفر والشرك بمقابل العلم ، هاروت وماروت كانا فتنة هما الفتنة بينما علمهما مؤداه الكفر إلا أن يكون مع العلم إذن وملك من الله . أقول العلم شيء وامتلاك مفاتيح التحكم (المُلك)شيء آخر مختلف تماما وهذا ما لم تملكه الحضارات القديمة"العظيمة". سليمان عليه الصلاة والسلام فُتن كما يبدو لي بهذا العلم وهو ما أراد به إلا نشر الخير هذا مؤكد وبظني أنه ناله أذى الشياطين فألقى الله على كرسيه جسدا هو جسده كأنه بلا روح(لعله نفسه علقت في العالم الآخر) من الضرر الذي ناله بسبب دخوله ذلك العالم الذي يبدو أن دخوله كان شائعا , ثم أناب واستغفر ربه وفهم أن العلم لا يكفي بل لا بد من امتلاك مفاتيح التحكم بعناصر الخلق حتى يفرض هيمنته فلا يمكر به أحد, فالقوة في ذلك العالم للعنصر, والخلق الناري في بعدهم أقوى من الخلق الطيني وإبليس يعلم هذا ولهذا جن جنونه وأبى واستكبر عن السجود والخضوع ( قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) ومن هنا تكون الفتن ويكون المكر إلا أن يكون الإنسان داخلا بأمر الله ومحفوظا بحفظه كالأنبياء والصديقين ومن يشاء الله له الدخول أو أن يهبه الله الملك كما وهب سليمان عليه الصلاة والسلام وتلك الهبة كانت سبب ترك رسول الله عليه الصلاة والسلام للعفريت الذي مكنه الله منه ثم تركه لما تذكر دعاء أخيه سليمان عليه الصلاة والسلام. تريدين الدخول لهذا العالم؟ عليك أن يكون الله مقصودك حصرا ورضاه مطلوبك لا العوالم ولا الأكوان ولا حتى الأنوار.. حصرا يكون مقصدك خالصا لوجه الله وهذا يعني أن تتخلي عن رغبتك اختراق تلك العوالم , وثانيا عليك اتباع سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام, ولا تتركي سنته وتركضي خلف شيخ يريد تحويل الذكر إلى مانترا بإيقاع معين لإحداث ذبذبات من شأنها أن تفتح البوابة بينك وبين قرينك الشيطان هذا ليس في صالحك, فتح البوابة يعني فتح ما يسمى بالعين, و هي عين تظنين أنها عينك ومن خلالها تحسين وتشهدين تجارب عديدة وقدرات, وما هي إلا عين قرينك يريك هو والشياطين ما يشاؤون ويمدونك من قدرات عنصرهم , تذكري القوة للعنصر وأنت اخترقت بدون أمر من الله , وبدون ملك موهوب يعينك على اكتشاف أي مكر أو دجل أو تخييل. العين ليست عينك ولا القدرات قدراتك . ولن يكون سهلا بعدها الخروج . وكل من يدعونك لأخذ الخطوة فتنوا من قبلك , لا يقصدون أذيتك ولكن هم مفتونون. طرقهم مختلفة فهناك من يتبع طرق تنفس عميقة ومكثفة وتأمل مجردة من الدين وهناك من يضفي عليها طابع الدين, طرق التأمل كثيرة جدا. الخلاصة اجعلي غايتك رضى الله وتحقيق عبوديتك له, واتبعي رسول الله عليه الصلاة والسلام في صلاته وذكره وأدعيته المباركة (دعك من المشايخ وطرقهم كلها جميعا) ولا تنتظري كشوفات وفتوحات وخوارق, بل الله غايتك.. لن أقول استسلمي ولكن أقول أسلمي لأمر ربك واتبعي النبي الأمي واسألي الله الثبات والهداية والإخلاص وحسن الخاتمة واستعيذي به من شرور نفسك وسيئات أعمالك ومن شرور الفتن ومن فتنة المسيح الدجال, الذي سيخرج ويدعو الناس إلى هذا الذي تطلبينه الآن وأكثر, ولأن أكثر الناس سيكونون في معاناة روحية ونفسية وبدنية وصحية سيُقبلون بشغف على ناره وجحيمه يحسبونهما ماء ونعيما يحسبون أنه يدعوهم لجنات تجري من تحتها الأنهار, لا تفقدي نفسك, رمضان شهر مبارك تعرضي لنفحاته بالعبودية لربك وبتعظيم كتابه وكلماته واتباع رسولك في أذكاره وأدعيته عليه الصلاة والسلام بقلب حاضر ودعك من أوراد وأحزاب المشايخ أو أي طرق أخرى , ففي آيات الله المجيد ما يكفيك ويغنيك, وعندك زيادة فيما علمنا رسول الله عليه الصلاة والسلام من الأذكار . وفقك الله وأعانك على نفسك وعلى شيطانها ونحن معك جميعا. إياك أن تدخلي فالقوى الشيطانية تزداد قوة حتى في بعدنا بسبب محاولات إطفاء النور في الأرض وظلمات القلوب من المشتتات والملهيات والشهوات والأهواء وبعدنا عن كلمات ربنا تعالى وسنة رسولنا عليه الصلاة والسلام. لا تفعلي فإن أصررت فلا تلومي إلا نفسك. والله المستعان.
اختي الكريمة 'اشتقنا الى كتابتك ومعلوماتك الرائعة والجميلة ...نتمنى ان تصفي نفسك من كل تعب وترجعي وتكملي
علومك وافكارك سيدتي ...
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
599
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#20
اختنا سماح ...... لعل الاخت من المسلمين اوجزت لك وانجزت كل ما يمكن ان يقال بهذا الشأن والصدد ....
لكن لى تعقيب بسيط


لا ادرى ان كنتى قد اطلعتى على موضوعى بعنوان (سر ملك داوود وسليمان )خاصة المشاركات الاخيره
ان القرآن الكريم يحوى من العلوم ما لا يمكن لشيخك هذا الذى تحكى عنه ان يتصوره .... وجميع الافكار التى استحوذت على جزء من تلك العلوم لم تتعدى الا جزء من علم هاروت وماروت او علم فصل النفس عن الجسد او ما نسميه التنويم المغناطيسى او المغناطيسية الحيوانية وهى علم عجيب يحوى اسرار الشفاء والاطلاع على البعيد من الاحداث والسفر عبر النفس وسامدك بمجموعه هامة من المقالات بخصوص هذا الامر لتعلمى انه قبل ان تظهر فى عالم الروحانيين الحاليين ظهرت كعلوم خاصة فى العصور الماضيه تناقلتها الكهنه وخواص الخواص من الرهبان وكانوا يضلون بها الناس على انها معجزات من الرب !...ومازال يسير على دربهم القبوريون الذين يعبدون الناس للاولياء وكل ما يعبد من دون الله ....


كما قالت الاخت من المسلمين فان الشيطان قد اعطى جزء من تلك العلوم لبعض الناس فيما يعرف بقانون العلم مقابل الكفر او الشرك ......

اياكى ان تغترى بصلاح صالح او صلاة متبتل ما لم يكن دينه مبنى على توحيد الله والتبرؤ من كل شرك عم الناس فى هذا الزمان فما خلقت هذه الدنيا وما ارسلت الرسل الا لتوحيد الله
وحسبنا قصة الرجل الذى عبد الله 60 عاما ولم تقبل منه عبادة لان الشيطان اقنعه ان يضع فأرا نافقا فى رقبته فكان نجسا طيلة 60 عام ولم تقبل منه عبادة ..وقصة برصيصا الراهب ممن اغواهم الشيطان وسول لهم


المغناطيسية الحيوانية التى انتشرت بين عباد القبور ويسمونها بالعلوم الروحية او الكشف او التجلى او الحضرة او ايا كان مسماها فهو علم حقيقى قائم بذاته ولولا التستر عليه لكان احد فروع الفيزياء الهامه ..بل هو كذلك كان فى فترة هامه من فترات القرن السابع عشر و الثامن عشر الى ان ظهر امر قضائى بمنع تعليم مثل تلك العلوم الا لفئة مخصصه من الاطباء النفسيين بسبب كثرة الجرائم التى ارتكبت باستخدام هذا العلم

هذا العلم يمكنه معالجة الآلام بدون جراحه وبامكانه شفاء الجروح فورا كما نشاهد فى افلام الخيال العلمى ... وبامكانه ان يحجب الاذى عن الشخص حتى لو انفجرت فيه اعظم القنابل .... وبامكانه ان يجعل المرأه تلد بدون ذرة الم ......ِوالكثير الذى لا يعد ولا يحصى ...ويمكنه ان يجعلك تسافرين بنفسك بلاد بعيده

اذا فهو علم فيزيقى وضعه الله فى الارض كما هى علوم الجاذبية والالكترون والموجات الكهربيه وغيرها من العلوم له مفاتحه وقواعده وليس كما يدعون ان الله اختص به احدا
ويعتمد هذا العلم اعتمادا كبيرا على التحكم فى خروج النفس من الجسد عند النوم .... فكلنا ينام وتخرج نفسه من جسده ولكننا لا نتحكم فيما تراه انفسنا من احلام وما تطلع عليه من عوالم فيكون لنا كلمحة بسيطه لا نكاد نذكرها اذا استيقظنا من منامنا


لذا فأول طرق هذا العلم هو التحكم فى هذا الخروج وادراكه جيدا حتى تصل النفس الى درجة التحكم فى ذاتها وان تسبح فى اى مكان شاءت ....لكن هنا يكمن الخطر فما ان تعى النفس وتتحكم فى ذاتها حتى تتلقاها الشياطين فورا فى هذا العالم البرزخى العجيب

ازيدك من الشعر بيتا ..ان هذا العلم لا يساوى شيئا بجوار علم النفخ الذى ميز الله به عيسى وبعض الملائكة وهو ايضا علم فيزيقى له قواعده ومفاتيحه ونسميه فى عصرنا علم الترددات والذبذبات ....

المشكلة ان مثل هذه العلوم لا تجد من يهتم بها فى عالمنا الاسلامى الا القبوريون كما ذكرت سابقا وستجدين براعة اعظم عند البوذيين وبعض اهل الكتاب بل يعتبر المسلمون او مدعى الاسلام اقل هؤلاء جميعا معرفة بهذا العلم (علم هاروت وماروت)

بهذه العلوم تحكم الارض فعليا ويسيطر عليها ....لذا انا شخصيا ارى انه ان وجد سبيل لتعلم هذه العلوم كعلم فيزيقى فلابد من تعلمها لكن فقط ان تحقق الامان

هناك كتاب فى قسم الكتب نشرته من فترة بعنوان على حافة العالم الاثيرى ....اقرأيه فسيفيدك كثيرا يتكلم عن تجارب حقيقية للتواصل مع العالم الاخر ..هم يسمونه الروح ...وفى عقيدتنا نسميه عالم الجن والقرين

يسر الله لكى وهداكى لما فيه الخير والصلاح واعتذر ان كنت قد اطلت عليكى وساحاول فى اقرب فرصه ان امدك بمقالات هامة ستشرح لك هذا العلم بعيدا عن الدجل وبطرق فيزيقية مميزه

تحياتى ....
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

أخي لا أخفيك بأني شعرت بحزن من مداخلتك الأخيرة, فلم أتوقع أن تعيدنا أنت بالذات للمربع "صفر" بعد كل كلامنا لشهور طويلة فيما يتعلق بهذا الشأن الخطير .

سيتركون كل كلامك بشأن خطورة الأمر ويتمسكون بعبارة "إن تحقق الأمان" وسيفترض كل منهم أن بإمكانه أن يحقق الأمان بحسب طريقته أو طريقة شيخه أو طريقة معلمه أو طريقة العالِم الفيزيقي الذي يقرأ له !

أخي أقسم بالله العظيم أنّه لا مجال لتحقق الأمان إلا بالعبودية لله تعالى واتباع علم الكتاب الذي بين أيدينا وسنة النبي الأمي عليه الصلاة والسلام .

عدا عن هذا فيوجد طريقتان لا ثالث لهما :

الطريقة الأولى:
هي الطرق "الروحية" سواء الطرق الشرقية القديمة أو الطرق اليهودية القابالية أو الطرق الثيوصوفية النصرانية أو الطرق الصوفية الإسلامية أو أي طرق مهما تنوعت سواء كانت في ظاهرها خيّرة "علوية" أو شريرة سحرية "سفلية" تنسب توجهها لعالم الروح والغيب , ولها ممارسات ما أنزل الله بها من سلطان , بلا بينة ولا برهان من الوحي.

الطريقة الثانية:
هي الطرق التي تحاول أن تتقنع برداء العلم (وهنا زلّتك فانتبه), وأؤكد لك بأن المسيح الدجال سيأتي معه مفاتيح هذا العلم (الترددات والذبذبات) , وكل ما تفضلتَ من قبل وشرحته سيقوم بكشف الستار عنه , وأكثر , ليقدمه للناس باعتباره سُنناً كونية تم الكشف عن قوانينها, لا أكثر, وهذا لمن يخشى أن يتوجه للطرق الأولى "الروحية" أو من لا يؤمن أصلاً بالأديان والمِلل والخالق الرب الإله العظيم كما نؤمن به .


يعني يا أخي سيأتي هذا الرجل بالسحر وعلم هاروت وماروت, معاً , وهي فتنة عظيمة , وسيتم تقديمها على أنها القفزة النوعية في الطور الإنساني الأخير (طور الألوهية) (طور أتيتُ أنا لتكون أنتَ مسيحاً آخراً) (طور الثالوث المقدس)! القفز نحو "الاستنارة الروحية" .. القفز نحو الإنسان الخارق الذي يستطيع أن يأمر السماء فتمطر ويأمر الأرض فتخرج نباتها بالعلم والآلة أو بالنية أو بالترددات ! الإنسان الذي يستطيع أن يشفي نفسه بنفسه ! تحدثنا مطولاً بهذا الشأن وخلاصته أنها القفزة النوعية للإنسان الغني عن رب العالمين.

أخي الكريم يجب أن أؤكد لك أيضاً بأن النبي إبراهيم عليه الصلاة والسلام لم يكن عالم فيزيقي ولا خيميائي , فهو لم يستخدم أي طريقة "علمية" لتحويل خاصية النار! هو يا أخي عنده علم من الكتاب , ومن يريد أن يعرف ما هو علم الكتاب فليقرأ باسم ربه الذي خلق .. يقرأ دون البحث عن معانٍ باطنية خفية يمكن أن يجد الشيطان لنفسه موطأ قدم فيها , ونحن في عصر الطاقة الشيطانية حيث تحيط بنا الذبذبات الشيطانية بطرق متنوعة ومكثفة سواء من خلال الإنسان وطاقة الغضب أو اليأس أو الأبراج والترددات الكهرومغناطيسية المختلفة التي تفتك بنا وبصحتنا وبقلوبنا وعقولنا , أو الأطعمة والأشربة أو .. أو .. فمن يريد أن يعرف ما علم الكتاب حسبه أن يتدبر الآيات البيّنات .. بيّنات يا أخي بيّنات .

أبو مِلّة "لا إله إلا الله" عنده هذا العلم .. لهذا هو لم يستعن حتى بالمَلك جبريل عليه السلام عندما سأله ألك حاجة وهم يوقدون عليه في النار! أتعلم ما ردّ إبراهيم ؟ أمّا بكَ فلا ! لا حاجة لإبراهيم الذي جعله الله الله إماماً للناس جميعاً بتوحيده وإسلامه بأي خَلق .. فضلاً عن أن يكون مستغنٍ بذاته أو بعلم فيزيقي أو كيميائي عن ربه الذي خلق! لا يستوي هذا الفهم وحقيقة المِلّة الحنيفة!
يا الله .. أي رجل كان هذا الإبراهيم .. الصلاة والسلام عليه وعلى آله الكرام . مسلماً حنيفاً وما كان من المشركين.. هذا هو علم الكتاب ولكن أكثر الناس لا يؤمنون بآيات ربهم ومن يؤمن لا يوقن ! هم يفهمون الآيات بشكل سطحي وإن تعمقوا حملوها الآن على علوم الطاقة! فأين الكلمات التي ابتلى الله بهن إبراهيم فأتمهن ! أهنّ كلمات سحريات خفيات أم معادلات فيزيقية ! أم هن كلمات التوحيد .. أن لا إله إلا الله ! هل يعي طُلّاب علوم الطاقة والخروج من الجسد ما "لا إله إلا الله" ؟!

بل بكلمات الله الحي القدوس .. بل بكلمات الله الأحد الصمد.. بل بكلمات الله ستكون الغلبة ويكون الدين لله كله في الأرض , فما خُلِقنا إلا ليُعلَم أن لا إله إلا الله.. هذا هو العلم العظيم .. فاعلم أنه لا إله إلا الله .. هذا هو علم الكتاب .. هذا هو ما جاء به مُحمد رسول الله عليه وعلى آله الصلاة والسلام .. هذا هو العلم الذي بين يدي المسلمين اليوم وزهدوا به , وراحوا يبحثون في قمامة البوذيين والهندوسيين والطاويين وغيرهم من الضالين! يحسبون أن ما لدى هؤلاء مختلف عما لدي قابالا اليهود والسحرة.. لا كله سواء .. وكله عليه علامة عرش إبليس.

لا أمان إلا لمن آمن واتبع الرسول النبي الأمّي.
لا أمان إلا لمن أطاع رب البيت.
لا أمان إلا لمن جعل تحقيق عبوديته لله غايته .

علم الترددات والذبذبات المتعلق بجانب "الانفصال عن الجسد" و"التحكم بالعناصر الكونية" فتنة وأعظم فتنة , مَن يسلم فيها من أذى الشياطين عند الاختراق أو مكرهم فلن يسلم من الشِّرك التدريجي, وإن سلم هو من الشرك الجلي وقع في الخفي , وإن سلم هو من الخفي , وقعت ذريته في الشرك وكيف لا ؟ وهم سيولدون في بيئة يقوم الناس فيها بالتحكم بنزول المطر (ظاهراً وفتنة لهم) وشفاء أنفسهم ذاتياً , وصلاة الاستسقاء والدعاء والنية مجرد ذبذات كونية إيجابية لا علاقة لها برب ولا كتاب ولا دين ولا ملّة , سوى ملة الكفر والشرك والإلحاد ! والانتقال آنياً , بل ولتزيد الفتنة سوء سيتنبأون بالغيب .. وسيعودون لتقديس الآلهة الوثنية بعد أن يدّجلوها بالعِلم والفلسفة , وبعد أن يؤكدوا لنا بأنها مجرد رموز لقوانين وسنن كونية ! والفراعنة كانوا موحدين , وكذلك الحضارات الشرقية القديمة !

آن أوان الصمت , آن أوان الرحيل , آن أوان الفرار , آن أوان الإنابة والتوبة من هجر كلمة الملك العظيم!

سيخرج الدجال , أعظم معلم/عالم طاقة , أعظم داعية للسلام والمحبة ووحدة الأديان , وأعظم عدو لله المجيد ولرسوله الكر يم وللمؤمنين المسلمين الغرباء الفارّين من هذه المنظومة الملعونة الشيطانية , هذه المنظومة الشيطانية المؤيدة بأعظم الأسباب التي ممكن أن يمتلكها خَلق والتي لن يقدر عليها أو على مواجتها مخلوق مهما حاول امتلاك أسباب بمقابلها , أتدرون لمَ ؟ لأنّ الناس سلّموا أنفسهم وأرضهم للشياطين.. لن يقدر عليها إلا إنسان مهديّ مؤيد بروحٍ من الله (الكلمة) , لماذا الكلمة .. لماذا روح من الله ؟ لماذا مسيح كعيسى وليس مَلِك كسليمان في المواجهة الكبرى والأخيرة مع الباطل ؟ لماذا الكلمة وليس السبب ؟ علماً أن سليمان سخر الله له الأسباب ووهب مفاتيحها له (المُلك) .
لحكمة بالغة عظيمة جعلت السماوات والأرض لأجلها , وهي أن يُعلَم أن لا إله إلا الله . سيُعلَم أن لا إله إلا الله بالكلمة .

ولو تأملت كلامي جيداً ووقفت عنده يا أخي لن تعود مطلقاً لقول أن نفخ كلمة الله وروح منه المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام له علاقة بالعلم والترددات وأن هذا ممكن الحصول عليه.. فكأنك تقول من حيث لا تشعر بأنه يشبه بما سيأتي به الدجال من علوم الإحياء بالسحر وعلم هاروت وماروت ! معاذ الله أن يكون نفث الشيطان وإن تم تدجيله بعلم مثله مثل نفخ الروح .

نعم يستطيعون أن يتحكموا بأجسامهم لكي لا يشعروا بحر النار , لكن هذا لا علاقة له بـ "قلنــــا" :
قُلۡنَا يَٰنَارُ كُونِي بَرۡدٗا وَسَلَٰمًا عَلَىٰٓ إِبۡرَٰهِيمَ٦٩
الأنبياء


إبراهيم لم يفعل شيئاً , لم يستخدم أي تقنية تنفس أو تأمل أو خروج من الجسد , هو لم يفعل وما ينبغي له.
ولو فعل ما كان ليكون أبا مِلّة "لا إله إلا الله" وما كان ليكون إمام تلك الكلمات من علم الكتاب المجيد .
إبراهيم كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين .! لماذا نزهد بها !
ونبحث عن علم مزيف بين سطور خفية يلوث الشيطان إيماننا بها !
بل الله العظيم رب النار قال لها أن تكون برداً وسلاماً على إبراهيم المسلم الحنيف المصدق بكلمات ربه المتيقن بآياته فكانت , ونقطة.
هذا هو العلم الذي نزهد به! ولا طاقة لقلوبنا السقيمة به , قلوبنا التي تعجّ بالأغيار وما سوى الله , قلوبنا المعلقة بالأسباب , وهذا لم تصل بعد لأوجها , فارتقب الكفر والشرك عندما يصل العلم أوجه , وقتها سيتجلى المجد للرب الأحد الصمد القاهر فوق عباده الإله الغني الحميد القدير , بكلمة وروح منه يزهق الباطل, عندئذ يُعلَم أن لا إله إلا الله , ويرث الأرض ومن عليها .

هذه الآية المجيدة (قلنا يا نار كوني بردا وسلاماً على إبراهيم) في سورة الأنبياء .. فإياك أخي أن تظن أن الأنبياء كانوا علماء فيزياء أو كيمياء ! بل كانوا رعاة.. كلهم رعوا الغنم.. وبقلوب مؤمنة متيقنة بآيات رب السماوات والأرض في الخَلق وفي الكتاب بلغوا ما بلغوه من منزلة كريمة.

إقرأ.. آيات الكتاب بعيداً عن علوم الطاقة والترددات .. إقرأ باسم ربك الذي خلق .. وسترى تفاصيل الفتنة المؤلمة وستحزن كثيراً وتتحسر على حالنا ! إقرأ واستمع لآيات ربنا الرحيم تتلى. أي طاقة وأي ترددات وأي أسباب ! إن أحيانا الله بعد المحنة الكبرى .. لن يكون لنا عدّة سوى ذكر الله , وهو الحق , إلى أن يشاء الله ويحدث أمراً.

"قُتِلَ الإنسانُ ما أكفره" !
اللهم هب لي وللمؤمنين الفقراء علماً من الكتاب المجيد تتيقن به قلوبنا بجلال أحديتك وقدرتك وعظيم مجدك وكبريائك وبسعة رحمتك وحلمك.. علماً تخلص أنفسنا وتطهر قلوبنا به.. علماً يغنينا بك عمن سواك ويقينا شرور أنفسنا وشر الشيطان وشركه!

أما الذي يريد علماً من الكتاب يطير به في السماء فما فقه أصلاً ما الكتاب وما علم الكتاب وما فقه لماذا هو في الأرض أصلاً وما فقه لما هبط أبوه آدم عليه السلام من قبل.. وهو بحسبانه أقرب للطلاسم والسحر والمعادلات الفيزيقية والكيميايئة , مفتون مغبون ضال مضل من يصرّ على هذا.

اطلبوا الله .. أخلصوا في طلبه .. وموتوا مسلمين حنفاء على ملة أبيكم إبراهيم عليه وعلى رسولنا الكريم أطيب الصلاة والسلام. إقرأوا كتاب ربكم كالمستغيث من الغرق بفلك النجاة .. استمعوا لآياته وأنصتوا كمن يستمع وينصت لداع ومبلغ ونذير .. والبشرى للمتقين . أقول هذا لنفسي قبلكم , وأسأل الله العفو والعافية والهداية والرشد والإخلاص والثبات على الدين وأعوذ به من شرور الفتن وفتنة المسيح الدجال .

أعلم أنك أخي سامو من القلة الذين فهموا هذه المعاني ولكن مداخلتك الأخيرة حول علم الترددات/الذبذبات وإمكانية تطبيقه بشكل مجرد عن المعتقدات "الروحية" الفاسدة , مداخلتك -من حيث لا تشعر- ليست سوى في مؤداها حملت معنى غير مباشر للوجه الآخر للشرك والكفر المُدجّل (المطلي) بالعِلم ! وعبارة "إن تحقق الأمان" سيسقطها القارئ صدقني .
ولن يتحقق الأمان , إلا بهبة من الله تعالى جزاء العبودية والإخلاص واتباع الرسول النبي الأمّي عليه الصلاة والسلام , أو "هِبة مُلك وتسخير" كالتي دعا سُليمان عليه الصلاة والسلام ألا تنبغي لأحد من بعده.

غير هذا هو مما تتلوه الشياطين (من سحر ومن علم هاروت وماروت) على مُلك سليمان وما كفر سليمان , ولكن وهبه الله مُلكاً , هِبةً خالصة لنبي مخلص عظيم , سخر الله له عناصر الخَلق, جنوداً مجندة له, طوعاً وكرهاً, فأيكم سليمان النبي الملك الكريم ؟!. ولو كنت أنا أو كنتم أنتم من أولياء الله الصالحين المستحقين للكرامات والهبات لما كنتُ ولما كنتم هنا , بل لكان كل منا في محرابه يعدّ عدّة الخلاص والنجاة .
 
التعديل الأخير:
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
599
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#21
اختي الكريمة 'اشتقنا الى كتابتك ومعلوماتك الرائعة والجميلة ...نتمنى ان تصفي نفسك من كل تعب وترجعي وتكملي
علومك وافكارك سيدتي ...
أهلاً أخي الكريم , مرحباً بك.. أشكرك على كلامك الطيب .
لا أصفو أخي حتى أخرج من هذه المنظومة الشيطانية ؛ أفرّ بديني من الفتن , والله المستعان , أما وأنا فيها , فليس ما أقوله سوى زفرات وعبرات واختناقات . حفظك الله والإخوة والأخوات من كل سوء وهدانا ربنا لأقرب من هذا رشدا .
 
إنضم
30 نوفمبر 2016
المشاركات
442
الإعجابات
599
الإقامة
على سفر
الجنس
أنثى
#22
من يريد أن يعرف "سر" الكلمة ! فليس عليه أن يغوص ويبحث عن معانٍ باطنية ولا مستورة أو جنية !
عليه أن يتعلم من حال مريم عليها السلام , المُحرّرة مريم , التي صدّقت بكلمات ربها وكتبه , نعم هذا هو السر!
ليس مثيراً أليس كذلك !
صدقت بكلمات ربها وكتبه فرزقها ربها بغير حساب ولا أسباب , وألقى إليها كلمته وروح منه .
لم تكن فيزيائية ولا كيميائية , بل مسلمة صدّيقة مصدقة قانتة على باب الأحد ساجدة راكعة.. لا إله إلا هو .
فمتى نُصدّق نحن ؟ متى نفقه كلمات ربنا وآياته البيّنات !
متى نترك اللهاث خلف "الحكماء" السفهاء ونتبع الرسل والأنبياء ؟!
لو صدقنا أو علمنا علم " لا إله إلا الله" الذي نحسب أننا تجاوزناه وأنه علمٌ سطحي للسفهاء والعامّة لما كان سعينا هو أن نتعلم كيف نخرج أنفسنا من أجسادنا .. وكيف نصبح خارقين .. وكيف ننتقل آنياً ولما كان سعينا البحث عن "نشوة روحية" وتجربة مثيرة تعيد الطمأنينة لقلوبنا الأسيرة !

الحرية والطمأنينة في التأسي بمريم .. الحرية والطمأنينة في اتباع محمد .. الحرية في ملة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان المشركين , عليهم جميعاً الصلاة والسلام .
 
إنضم
23 مارس 2015
المشاركات
425
الإعجابات
521
الإقامة
فرنسا
الجنس
ذكر
#23
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

أخي لا أخفيك بأني شعرت بحزن من مداخلتك الأخيرة, فلم أتوقع أن تعيدنا أنت بالذات للمربع "صفر" بعد كل كلامنا لشهور طويلة فيما يتعلق بهذا الشأن الخطير .

سيتركون كل كلامك بشأن خطورة الأمر ويتمسكون بعبارة "إن تحقق الأمان" وسيفترض كل منهم أن بإمكانه أن يحقق الأمان بحسب طريقته أو طريقة شيخه أو طريقة معلمه أو طريقة العالِم الفيزيقي الذي يقرأ له !

أخي أقسم بالله العظيم أنّه لا مجال لتحقق الأمان إلا بالعبودية لله تعالى واتباع علم الكتاب الذي بين أيدينا وسنة النبي الأمي عليه الصلاة والسلام .

عدا عن هذا فيوجد طريقتان لا ثالث لهما :

الطريقة الأولى:
هي الطرق "الروحية" سواء الطرق الشرقية القديمة أو الطرق اليهودية القابالية أو الطرق الثيوصوفية النصرانية أو الطرق الصوفية الإسلامية أو أي طرق مهما تنوعت سواء كانت في ظاهرها خيّرة "علوية" أو شريرة سحرية "سفلية" تنسب توجهها لعالم الروح والغيب , ولها ممارسات ما أنزل الله بها من سلطان , بلا بينة ولا برهان من الوحي.

الطريقة الثانية:
هي الطرق التي تحاول أن تتقنع برداء العلم (وهنا زلّتك فانتبه), وأؤكد لك بأن المسيح الدجال سيأتي معه مفاتيح هذا العلم (الترددات والذبذبات) , وكل ما تفضلتَ من قبل وشرحته سيقوم بكشف الستار عنه , وأكثر , ليقدمه للناس باعتباره سُنناً كونية تم الكشف عن قوانينها, لا أكثر, وهذا لمن يخشى أن يتوجه للطرق الأولى "الروحية" أو من لا يؤمن أصلاً بالأديان والمِلل والخالق الرب الإله العظيم كما نؤمن به .


يعني يا أخي سيأتي هذا الرجل بالسحر وعلم هاروت وماروت, معاً , وهي فتنة عظيمة , وسيتم تقديمها على أنها القفزة النوعية في الطور الإنساني الأخير (طور الألوهية) (طور أتيتُ أنا لتكون أنتَ مسيحاً آخراً) (طور الثالوث المقدس)! القفز نحو "الاستنارة الروحية" .. القفز نحو الإنسان الخارق الذي يستطيع أن يأمر السماء فتمطر ويأمر الأرض فتخرج نباتها بالعلم والآلة أو بالنية أو بالترددات ! الإنسان الذي يستطيع أن يشفي نفسه بنفسه ! تحدثنا مطولاً بهذا الشأن وخلاصته أنها القفزة النوعية للإنسان الغني عن رب العالمين.

أخي الكريم يجب أن أؤكد لك أيضاً بأن النبي إبراهيم عليه الصلاة والسلام لم يكن عالم فيزيقي ولا خيميائي , فهو لم يستخدم أي طريقة "علمية" لتحويل خاصية النار! هو يا أخي عنده علم من الكتاب , ومن يريد أن يعرف ما هو علم الكتاب فليقرأ باسم ربه الذي خلق .. يقرأ دون البحث عن معانٍ باطنية خفية يمكن أن يجد الشيطان لنفسه موطأ قدم فيها , ونحن في عصر الطاقة الشيطانية حيث تحيط بنا الذبذبات الشيطانية بطرق متنوعة ومكثفة سواء من خلال الإنسان وطاقة الغضب أو اليأس أو الأبراج والترددات الكهرومغناطيسية المختلفة التي تفتك بنا وبصحتنا وبقلوبنا وعقولنا , أو الأطعمة والأشربة أو .. أو .. فمن يريد أن يعرف ما علم الكتاب حسبه أن يتدبر الآيات البيّنات .. بيّنات يا أخي بيّنات .

أبو مِلّة "لا إله إلا الله" عنده هذا العلم .. لهذا هو لم يستعن حتى بالمَلك جبريل عليه السلام عندما سأله ألك حاجة وهم يوقدون عليه في النار! أتعلم ما ردّ إبراهيم ؟ أمّا بكَ فلا ! لا حاجة لإبراهيم الذي جعله الله الله إماماً للناس جميعاً بتوحيده وإسلامه بأي خَلق .. فضلاً عن أن يكون مستغنٍ بذاته أو بعلم فيزيقي أو كيميائي عن ربه الذي خلق! لا يستوي هذا الفهم وحقيقة المِلّة الحنيفة!
يا الله .. أي رجل كان هذا الإبراهيم .. الصلاة والسلام عليه وعلى آله الكرام . مسلماً حنيفاً وما كان من المشركين.. هذا هو علم الكتاب ولكن أكثر الناس لا يؤمنون بآيات ربهم ومن يؤمن لا يوقن ! هم يفهمون الآيات بشكل سطحي وإن تعمقوا حملوها الآن على علوم الطاقة! فأين الكلمات التي ابتلى الله بهن إبراهيم فأتمهن ! أهنّ كلمات سحريات خفيات أم معادلات فيزيقية ! أم هن كلمات التوحيد .. أن لا إله إلا الله ! هل يعي طُلّاب علوم الطاقة والخروج من الجسد ما "لا إله إلا الله" ؟!

بل بكلمات الله الحي القدوس .. بل بكلمات الله الأحد الصمد.. بل بكلمات الله ستكون الغلبة ويكون الدين لله كله في الأرض , فما خُلِقنا إلا ليُعلَم أن لا إله إلا الله.. هذا هو العلم العظيم .. فاعلم أنه لا إله إلا الله .. هذا هو علم الكتاب .. هذا هو ما جاء به مُحمد رسول الله عليه وعلى آله الصلاة والسلام .. هذا هو العلم الذي بين يدي المسلمين اليوم وزهدوا به , وراحوا يبحثون في قمامة البوذيين والهندوسيين والطاويين وغيرهم من الضالين! يحسبون أن ما لدى هؤلاء مختلف عما لدي قابالا اليهود والسحرة.. لا كله سواء .. وكله عليه علامة عرش إبليس.

لا أمان إلا لمن آمن واتبع الرسول النبي الأمّي.
لا أمان إلا لمن أطاع رب البيت.
لا أمان إلا لمن جعل تحقيق عبوديته لله غايته .

علم الترددات والذبذبات المتعلق بجانب "الانفصال عن الجسد" و"التحكم بالعناصر الكونية" فتنة وأعظم فتنة , مَن يسلم فيها من أذى الشياطين عند الاختراق أو مكرهم فلن يسلم من الشِّرك التدريجي, وإن سلم هو من الشرك الجلي وقع في الخفي , وإن سلم هو من الخفي , وقعت ذريته في الشرك وكيف لا ؟ وهم سيولدون في بيئة يقوم الناس فيها بالتحكم بنزول المطر (ظاهراً وفتنة لهم) وشفاء أنفسهم ذاتياً , وصلاة الاستسقاء والدعاء والنية مجرد ذبذات كونية إيجابية لا علاقة لها برب ولا كتاب ولا دين ولا ملّة , سوى ملة الكفر والشرك والإلحاد ! والانتقال آنياً , بل ولتزيد الفتنة سوء سيتنبأون بالغيب .. وسيعودون لتقديس الآلهة الوثنية بعد أن يدّجلوها بالعِلم والفلسفة , وبعد أن يؤكدوا لنا بأنها مجرد رموز لقوانين وسنن كونية ! والفراعنة كانوا موحدين , وكذلك الحضارات الشرقية القديمة !

آن أوان الصمت , آن أوان الرحيل , آن أوان الفرار , آن أوان الإنابة والتوبة من هجر كلمة الملك العظيم!

سيخرج الدجال , أعظم معلم/عالم طاقة , أعظم داعية للسلام والمحبة ووحدة الأديان , وأعظم عدو لله المجيد ولرسوله الكر يم وللمؤمنين المسلمين الغرباء الفارّين من هذه المنظومة الملعونة الشيطانية , هذه المنظومة الشيطانية المؤيدة بأعظم الأسباب التي ممكن أن يمتلكها خَلق والتي لن يقدر عليها أو على مواجتها مخلوق مهما حاول امتلاك أسباب بمقابلها , أتدرون لمَ ؟ لأنّ الناس سلّموا أنفسهم وأرضهم للشياطين.. لن يقدر عليها إلا إنسان مهديّ مؤيد بروحٍ من الله (الكلمة) , لماذا الكلمة .. لماذا روح من الله ؟ لماذا مسيح كعيسى وليس مَلِك كسليمان في المواجهة الكبرى والأخيرة مع الباطل ؟ لماذا الكلمة وليس السبب ؟ علماً أن سليمان سخر الله له الأسباب ووهب مفاتيحها له (المُلك) .
لحكمة بالغة عظيمة جعلت السماوات والأرض لأجلها , وهي أن يُعلَم أن لا إله إلا الله . سيُعلَم أن لا إله إلا الله بالكلمة .

ولو تأملت كلامي جيداً ووقفت عنده يا أخي لن تعود مطلقاً لقول أن نفخ كلمة الله وروح منه المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام له علاقة بالعلم والترددات وأن هذا ممكن الحصول عليه.. فكأنك تقول من حيث لا تشعر بأنه يشبه بما سيأتي به الدجال من علوم الإحياء بالسحر وعلم هاروت وماروت ! معاذ الله أن يكون نفث الشيطان وإن تم تدجيله بعلم مثله مثل نفخ الروح .

نعم يستطيعون أن يتحكموا بأجسامهم لكي لا يشعروا بحر النار , لكن هذا لا علاقة له بـ "قلنــــا" :
قُلۡنَا يَٰنَارُ كُونِي بَرۡدٗا وَسَلَٰمًا عَلَىٰٓ إِبۡرَٰهِيمَ٦٩
الأنبياء


إبراهيم لم يفعل شيئاً , لم يستخدم أي تقنية تنفس أو تأمل أو خروج من الجسد , هو لم يفعل وما ينبغي له.
ولو فعل ما كان ليكون أبا مِلّة "لا إله إلا الله" وما كان ليكون إمام تلك الكلمات من علم الكتاب المجيد .
إبراهيم كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين .! لماذا نزهد بها !
ونبحث عن علم مزيف بين سطور خفية يلوث الشيطان إيماننا بها !
بل الله العظيم رب النار قال لها أن تكون برداً وسلاماً على إبراهيم المسلم الحنيف المصدق بكلمات ربه المتيقن بآياته فكانت , ونقطة.
هذا هو العلم الذي نزهد به! ولا طاقة لقلوبنا السقيمة به , قلوبنا التي تعجّ بالأغيار وما سوى الله , قلوبنا المعلقة بالأسباب , وهذا لم تصل بعد لأوجها , فارتقب الكفر والشرك عندما يصل العلم أوجه , وقتها سيتجلى المجد للرب الأحد الصمد القاهر فوق عباده الإله الغني الحميد القدير , بكلمة وروح منه يزهق الباطل, عندئذ يُعلَم أن لا إله إلا الله , ويرث الأرض ومن عليها .

هذه الآية المجيدة (قلنا يا نار كوني بردا وسلاماً على إبراهيم) في سورة الأنبياء .. فإياك أخي أن تظن أن الأنبياء كانوا علماء فيزياء أو كيمياء ! بل كانوا رعاة.. كلهم رعوا الغنم.. وبقلوب مؤمنة متيقنة بآيات رب السماوات والأرض في الخَلق وفي الكتاب بلغوا ما بلغوه من منزلة كريمة.

إقرأ.. آيات الكتاب بعيداً عن علوم الطاقة والترددات .. إقرأ باسم ربك الذي خلق .. وسترى تفاصيل الفتنة المؤلمة وستحزن كثيراً وتتحسر على حالنا ! إقرأ واستمع لآيات ربنا الرحيم تتلى. أي طاقة وأي ترددات وأي أسباب ! إن أحيانا الله بعد المحنة الكبرى .. لن يكون لنا عدّة سوى ذكر الله , وهو الحق , إلى أن يشاء الله ويحدث أمراً.

"قُتِلَ الإنسانُ ما أكفره" !
اللهم هب لي وللمؤمنين الفقراء علماً من الكتاب المجيد تتيقن به قلوبنا بجلال أحديتك وقدرتك وعظيم مجدك وكبريائك وبسعة رحمتك وحلمك.. علماً تخلص أنفسنا وتطهر قلوبنا به.. علماً يغنينا بك عمن سواك ويقينا شرور أنفسنا وشر الشيطان وشركه!

أما الذي يريد علماً من الكتاب يطير به في السماء فما فقه أصلاً ما الكتاب وما علم الكتاب وما فقه لماذا هو في الأرض أصلاً وما فقه لما هبط أبوه آدم عليه السلام من قبل.. وهو بحسبانه أقرب للطلاسم والسحر والمعادلات الفيزيقية والكيميايئة , مفتون مغبون ضال مضل من يصرّ على هذا.

اطلبوا الله .. أخلصوا في طلبه .. وموتوا مسلمين حنفاء على ملة أبيكم إبراهيم عليه وعلى رسولنا الكريم أطيب الصلاة والسلام. إقرأوا كتاب ربكم كالمستغيث من الغرق بفلك النجاة .. استمعوا لآياته وأنصتوا كمن يستمع وينصت لداع ومبلغ ونذير .. والبشرى للمتقين . أقول هذا لنفسي قبلكم , وأسأل الله العفو والعافية والهداية والرشد والإخلاص والثبات على الدين وأعوذ به من شرور الفتن وفتنة المسيح الدجال .

أعلم أنك أخي سامو من القلة الذين فهموا هذه المعاني ولكن مداخلتك الأخيرة حول علم الترددات/الذبذبات وإمكانية تطبيقه بشكل مجرد عن المعتقدات "الروحية" الفاسدة , مداخلتك -من حيث لا تشعر- ليست سوى في مؤداها حملت معنى غير مباشر للوجه الآخر للشرك والكفر المُدجّل (المطلي) بالعِلم ! وعبارة "إن تحقق الأمان" سيسقطها القارئ صدقني .
ولن يتحقق الأمان , إلا بهبة من الله تعالى جزاء العبودية والإخلاص واتباع الرسول النبي الأمّي عليه الصلاة والسلام , أو "هِبة مُلك وتسخير" كالتي دعا سُليمان عليه الصلاة والسلام ألا تنبغي لأحد من بعده.

غير هذا هو مما تتلوه الشياطين (من سحر ومن علم هاروت وماروت) على مُلك سليمان وما كفر سليمان , ولكن وهبه الله مُلكاً , هِبةً خالصة لنبي مخلص عظيم , سخر الله له عناصر الخَلق, جنوداً مجندة له, طوعاً وكرهاً, فأيكم سليمان النبي الملك الكريم ؟!. ولو كنت أنا أو كنتم أنتم من أولياء الله الصالحين المستحقين للكرامات والهبات لما كنتُ ولما كنتم هنا , بل لكان كل منا في محرابه يعدّ عدّة الخلاص والنجاة .
6 اشهر من الغياب وانا في تفكير وادراك وماكنت اريد ان اقوله ها انتي تقولينه لهم '
حفضك الله كلامك من ماس وزمرد 'عفاك الله من كل فتنه وشر '

حياك الله
 
إنضم
29 يوليو 2015
المشاركات
208
الإعجابات
456
الجنس
ذكر
#24
من يريد أن يعرف "سر" الكلمة ! فليس عليه أن يغوص ويبحث عن معانٍ باطنية ولا مستورة أو جنية !
عليه أن يتعلم من حال مريم عليها السلام , المُحرّرة مريم , التي صدّقت بكلمات ربها وكتبه , نعم هذا هو السر!
ليس مثيراً أليس كذلك !
صدقت بكلمات ربها وكتبه فرزقها ربها بغير حساب ولا أسباب , وألقى إليها كلمته وروح منه .
لم تكن فيزيائية ولا كيميائية , بل مسلمة صدّيقة مصدقة قانتة على باب الأحد ساجدة راكعة.. لا إله إلا هو .
فمتى نُصدّق نحن ؟ متى نفقه كلمات ربنا وآياته البيّنات !
متى نترك اللهاث خلف "الحكماء" السفهاء ونتبع الرسل والأنبياء ؟!
لو صدقنا أو علمنا علم " لا إله إلا الله" الذي نحسب أننا تجاوزناه وأنه علمٌ سطحي للسفهاء والعامّة لما كان سعينا هو أن نتعلم كيف نخرج أنفسنا من أجسادنا .. وكيف نصبح خارقين .. وكيف ننتقل آنياً ولما كان سعينا البحث عن "نشوة روحية" وتجربة مثيرة تعيد الطمأنينة لقلوبنا الأسيرة !

الحرية والطمأنينة في التأسي بمريم .. الحرية والطمأنينة في اتباع محمد .. الحرية في ملة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان المشركين , عليهم جميعاً الصلاة والسلام .
جزاكى الله خيرا
 

samah

عضو جديد
إنضم
30 مارس 2018
المشاركات
17
الإعجابات
16
الجنس
أنثى
#25
أحبتي أشكركم ثانيا.....وأود أن أبين شئ أخر وهو أن حيرتي كانت في أمرين أمر منهم هو ماتحدثتم عنه بأعلى .....لكن هناك أمر أخر أود أن أستطلع رأيكم فية أيضا إذا سمحتم.
مجال الطاقة الحيوية متشعب جدا وأخذ في الانتشار بشكل كبير ويتداخل مع كل العلوم ، في البداية كنت مهتمه بإكتشاف خباياه ،ومع البحث وجدت أنه يرتبط بمجال عملي فأنا معمارية وقد وجدت دراسات علمية جامعية تربط بين هذا العلم وبين العمارة وهذا الربط هو (طاقة المكان) والتي إذا قمت بضبطها (بنسب وزواية وأشكال معينه) تتحسن الحاله الصحية لكل الكائنات الحية في المكان،وهناك مدارس (فكريه) كثيره على مستوى العالم لها مناهجها للتعامل مع طاقة المكان وضبطه، وهو ما أقدمت على البحث فيه خاصة أن التجارب التي اجراها الباحثون كانت تسجل تحسن في حالات مرضية كثيره ،والعمل على الغاء التأثيرا السلبيه لمؤثرات كثيره مثل الكهرباء والموجات الكهرومغناطيسية وإشعاعات مواد البناء الضاره ...................
وهذا الامر مازال رغم هذه الدراسات موضع شك وجهل وإنكار وإستنكار ،لذا أردت التأكد منه بنفسي من خلال عمل بحث وتجارب ، كنت أود أن اعلم مدى إطلاعكم على الامر وهل هو إيضا فيه مايخيف ،حيث أن طاقة المكان هو أمر خفي وأجهزة قياسة غير معترف بها علميا