رحمة الله على كل شهداء العرب.. لكننا متابعون..!

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,419
الإعجابات
3,430
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#1



لسنا في هذا الموقع بعيدون عن الواقع، إننا نسعى فقط إلى واقع أفضل. نحن في النهاية بشر نرفض جميع أشكال الظلم والبؤس وما ينجم عنهما.. ونسعى للتحرر والرقي الفكري والمادي والروحي. لكن حين ندرك حقيقة أن المعرفة هي المفتاح الوحيد للتحرر بكافة أشكاله، حينها سيكون سعينا نحوها ذو وجهة صحيحة وسنصل من خلاله إلى هذا الهدف.

المصدر الرئيسي لكل مشكلة هو الجهل. جهل الإنسان بحقيقة نفسه، وما حوله، ومنهج حياته المفروض عليه منذ الأزل، وأين يعيش، ومن أين أتى، وكيف يفكر، وكيف يصل... كلها أسباب حتمية تدفع الإنسان في الحياة بحركة متذبذبة تتحكم بها المؤثرات الخارجية. أما القوة الداخلية فستبقى ضالة الإنسان سواء آمن بها أم لم يؤمن.. إنها المعرفة.

هذه المعرفة تتضمن مجموعة من المجالات التي تتيح للإنسان الوعي الكافي لكي يدرك حقيقة نفسه وأين يعيش وماهو هدفه الحقيقي وما هي المعوقات التي سوف تعترض مشواره حتى يصل بالنتيجة إلى الحاجة لمعرفة عدوه الحقيقي في هذه الحياة. حين نعرف عدونا الحقيقي، نستطيع بدلاً من استهلاك الوقت في حروب وهمية ضد زملاء العمل أو غيرهم ممن يجب أن نعتبرهم أصدقاء أو أخوة.. بدلاً من استهلاك طاقاتنا في محاربة أعداء مزيفين ممن هم من المفروض أن يكونوا أخوتنا في الإنسانية، أن نقف معاً ونسخر قوانا جميعها ضد هذا العدو الأزلي الذي لطالما استمد نفوذه من جهل الجماهير العمياء.

نحن مع الجماهير والشعوب المقهورة في جميع أنحاء العالم ولسنا ضد الثورة بمفهومها الإنساني الحقيقي ضد الطاغية والمجرمين. ما يحدث الآن هو نتيجة حتمية لا مفر منها لحياة عاشها أبناء الأمة لزمن طويل من الجهل والتخلف، والضعف بالنتيجة. وواجبنا كمؤسسين لموقع يهتم بمجال المعرفة، أن نتعامل مع هذه النتيجة بنشر الوعي المبني على أساس المعرفة والإنسانية معاً. بصرف النظر عما إذا كانت مؤامرة أدت إلى إشعال الأزمة. المؤامرات موجودة منذ الأزل. والحل هو المواجهة وليس النظر. وسنعمل على كشف هذه المؤامرات لنتمكن بعدها من رؤية الصورة الحقيقية.

ونحن بدورنا، فريق مكتبة ألفا العلمية، نقدم التعازي لأهالي الضحايا الأبرياء في المنطقة العربية. ونناصر المظلومين في ثورتهم نحو التحرر من العبودية والاستبداد. لكن بالمعرفة فقط.. نصنع الثورة الحقيقية.


بقلم: إبراهيم الغفري*

 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#3
ليس كل من ماتو في الجهاد هم شهداء
وليس كل الناس تريد ان تتحرر . رغم معرفتهم بدالك .فأغلبيتهم تريد ان تبقي كما هي . و هي راضية بالحالة
 

Storm

عضو مشارك
إنضم
10 يناير 2013
المشاركات
101
الإعجابات
90
#4
من الافضل ان يغير العرب ما بأنفسهم من جهل وأمية وتخلف قبل ان يثورو على ظلم الطغاة واستبدادهم
قال تعالى : (( انَّ الله لا يُغيرُ ما بقومٍ حتى يُغيرو ما بأنفُسِهم )) الرعد 11 الرحمة على الشهداء

وجهة نظر شخصية
 
إنضم
28 سبتمبر 2013
المشاركات
11
الإعجابات
4
#6
يا أسفي عليك يا سوريا
يا حسرة عليك ايها الشعب المضطهد
كفاك ما ذقت من ويلات وحرمان وها أراك تواجه خيار شمشون
 
إنضم
11 فبراير 2014
المشاركات
7
الإعجابات
3
#8
انني قد بدأت أبحث عن هذه المواضيع أيضا منذ زمن بعيد جدا فكنت أرى فيها الراحة النفسية لتقربي من الحقيقة و الله سبحانه و تعالى, ووجدت أن معظم الروحانينن والعلماء قد كانو كتومين جدا أمام الكثير من الناس و بواحين أمام البعض, و لم أفهم العبرة حتى الان فوصلت لاستنتاج أن كثير من الناس يريد أن يثبت جدارته فقط و ليس غير ذلك هو فقط يريد أن يعرف ما لا يعرف عامة الناس ليتعالا عليهم و الاخر هو من نوع "أنلزمكموها و أنتم لها كارهون" , و أخرين من النوع الذي حصرا يريد التخريب و من نوع " اذا خلو الى شياطينهم, فما هو الحل برأيك؟
 

hector

عضو مشارك
إنضم
10 ديسمبر 2015
المشاركات
35
الإعجابات
48
#9
ان جميع الشهداء والتضحيات لن تكون لها قيمة او اثر او فائدة وستبقى مجرد ارقام متزايدة اذا لم تكن هذه التضحيات دافعا لهذه الامة في تقدير الحياة واحترام حقوق الانسان لمجرد كونه انسان بغض النظر عن دينه او معتقده او لونه او جنسه ... الخ
وان نقدر ان الانسان اغلى من الارض واغلى من كل شيء اخر على هذه الارض ... حينها ستكون ثوراتنا وتضحياتنا سامية ومبررة تستحق الاحترام والتقدير
تحياتي للاخوة الاعضاء