الانسانية

ايمن

عضو مشارك
إنضم
21 مايو 2012
المشاركات
151
الإعجابات
77
#1
جميعنا عندما يسمع كلمة انسانية فانه يفكر بتلك الافكار السامية النبيلة و هي الرحمة الشفقة العدالة الوقوف الى جانب الضعيف و الى اخره و لكن اذا نظرنا مليا الى الامر او نظرنا نظرة واقعية الى هذا العالم الذي نعيش فيه فاننا سوف نصعق لهذه الحقيقة المرة سوف نرى ببساطة ان هناك امم و شعوب تعيش برخاء و امن و تطور و امم و شعوب اخرى تعيش في فقر و بؤس و مجاعة

سوف ترى ان الشعوب التي تعيش في رخاء تهتم لاخبار المباريات و الكرة و الرياضة و الى اخر التكنولوجيا و اخر الموضة و الصرعة بينما ترى الشعوب او الامم المقهورة تهتم بالملاجىء الامنة و تتصارع من اجل قليل من الطعام من اجل البقاء على قيد الحياة لان الطعام هو من الاشياء الكمالية

بالاضافة الى شريعة الغاب التي تحكم العالم فالامة القوية تحكم الامة الضعيفة و تنهب ثرواتها و تضطهد شعبها ليست هذه العلاقة بين الامم فحسب بل بين افراد الشعب لان الغني يستعبد الفقير و يستغله اضافة الى المؤامرات التي تحيكها الدول المتقدمة ضد الدول الضعيفة من اجل اضعافها اكثر و تفكيكها و المؤامرات التي يحيكها الاغنياء ضد الفقراء من اجل ازدياد استعبادهم و المؤامرات التي يحيكها الانسان ضد اخيه الانسان

ان هذا الامر نراه كل يوم في هذا العصر فنحن نرى المجاعات في افريقيا و الحروب و الفتن في الشرق الاوسط بينما نرى شعوب الغربية المتقدمة مهتمة بالكاس العالم و كاس اوروبا و العاب الاولمبية و اخر التكنولوجيا ووو ......

فما هي الطبيعة الحقيقية للانسان هل هو مخلوق شرير بالفطرة ام ان هذا العصر المادي قد افسد الانسان طيبته و روحانيته النبيلة و اذا اردنا ان نتجه الى الدين لكي يفسر لنا ما هو الانسان فاننا سوف نرى كثير من الايات تقول ان الانسان جاهل و كافر و ان غالبية البشر سوف يصلون الى جهنم و القلة فقط سوف تنجوا من هذا العذاب هذا بالنسبة في الاسلام اما باقي الكتب السماوية فانها ترى ان الانسان هو شرير و قد جاء الدين لكي يطهر نفسه و يخلصه من ذنوبه طبعا انني لن اتبحر في موضوع الاديان حتى لا يتحول الموضوع الى موضوع فتوى دينية او نقاش ديني فانا شخصيا لست متبحر في الاديان و لكن الاديان لا تتكلم عن الانسان على انه مخلوق خير لان الدين قد نزل من اجل الن يصلح هذا الانسان و يخلصه من خطاياه

اما الفلاسفة فيعتقد اغلب الفلاسفة ان الانسان هو مخلوق سامي نبيل و لكن هذا يتنافى مع الواقع الذي نراه فهل يا ترى كلمة الانسانية هي رديف للوحشية ام هي مضادة لها و اذا كان الانسان نبيلا او خير فلماذا نرى كل هذا سفك الدماء منذ تاريخ الانسان المكتوب الى اليوم لماذا تاريخ الانسان المنظور مليء بالدماء و المذابح و المؤامرات و الدسائس بين الانسان و اخيه الانسان

هل الانسانية تعني القتل و الذبح و سفك الدماء و القوي ياكل الضعيف ام ان الانسانية هي تلك المبادء النبيلة حول العدالة و التسامح و المحبة و الى ما هنالك من هذا الكلام....

ان من خلال هذا الموضوع اريد ان اطرح سؤال مهم على الاخوة العضاء وهو :

1- هل الانسان هو شرير بطبعه و فطرته يحب القتل و الدماء منذ وجوده
2- ام ان الانسان هو كائن
نبيل و لكن هذا العصر قد افسد الانسان بسبب مادية هذا العصر و الانسان القديم اي في الماضي السحيق كان نبيلا متقدما اخلاقيا ؟؟؟؟؟!!!!!!
 
التعديل الأخير:

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,419
الإعجابات
3,430
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#2
أخي أيمن شكراً جزيلاً لك على الموضوع الحساس..

في الحقيقة إن الوضع المزري الذي وصلنا إليه ماهو إلا البداية فقط..

أنا لا أعرف كيف كانت "الإنسانية" في التاريخ، سوى من خلال ما قرأته عن الحملات والغزوات والحروب، ولم نقرأ في التاريخ عن غير ذلك من مواقف مشهودة، فلم يسجل التاريخ سوى ماهو كبير وجدير به أن يُذكر، فلربما كانت الإنسانية فعلاً على مستوى كبير في تلك العصور ولكن التاريخ لم يسجل تفاصيها كما يجب.. من يدري؟!

أما عن كون الإنسان شرير بطبعه ويحب القتل والدماء، فهذا على العموم مستبعد تماماً، الفطرة السليمة أخي أيمن لا تتعدى حدود الإنسانية الدنيا، أما من تم التلاعب بعقولهم منذ أن خلقوا إلى كومة الخراب هذه، فهم لا يمتّون للإنسانية بصلة، فكما تلاحظ مع اقتراب نهاية الأيام فإن البشر يتحولون إلى طغاة على بعضهم، فمنذ أن يولد الإنسان الحديث يتربى على حب الإمتلاك وضرب من ضربه وأخذ لعبة صديقه الصغير ثم يأخذ "السلاح التلفازي" دوره الكبير في التلاعب بعقل الطفل من حيث تنشئته على العنف والمقاتلة بشراسة \أفلام الكرتون الخاصة بالقتال\ أو تنشئته على العكس تماماً الضعف والتذلل والخنوع \أفلام الكرتون الجديدة مثل "سبونج بوب سكوير بانتس Sponge Pop"\ وهذا التنوع في النفسيات هو ما يسبب سيطرة القوي على الضعيف، كما وأن الأسرة تلعب دورها، فالأب الذي تربى في بيئة قاسية في صغره يحاول دائماً تعليم ابنه الشتائم والقسوة في التعامل، ثم يتابع الطفل خُطى أبوه........ حتى يتحول إلى آلة بشرية تسير لا إرادياً على وقود الذخر "اللاإنساني" الذي تم حشوه فيه، وبذلك، ومع استمرار توالي الأيام فإننا نتحول إلى قطعان من الحيوانات المتنوعة، وشريعة الغاب بدأت تحكم مجتمعاتنا كما تفضلت، والإفتراس هو القانون الأول \إن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب\.. ولا أدري إن كان هناك حل متقدم لهذه الأزمة، أو مايمكن عمله إزاء هذا التحول.. سوى أن نقلد ما فعله هتلر! التصفية الكلية، أظن بأن ثلثي سكان العالم يحتاجونها.

الإنسان اخي أيمن في جوهره برّاقة، مغطاة بقشور المادية، ومن المعروف أن "حكّ" تلك الجوهرة يزيد لمعانها، فإن تخلصنا من طبقة المادية التي تقيد ذلك الكائن المسكين في هذه الأبعاد الثلاثة، فإن الصورة الكبرى تظهر على حقيقتها، فجميعنا خُلقنا على فطرة تطالب بالرحمة والمساعدة وحب التعاون واللطف واللين وتتسم بالنبل والاخلاق الكريمة.......، لكن الطّفَرة التي تطرأ على الإنسان بعد ولادته إنما هي صنيعة المادية القاسية... والظروف الإنسانية المزرية. وما الشر والدموية إلا تجسيد للنزعة الداخلية التي زُرعت بداخله منذ الصغر، حب الدنيا حب الإمتلاك حب السيطرة.... وعدم الخوف من رقيب، وهذه الأخيرة... هي جوهر كلامي.

فإن تعزيز فكرة وجود آخرة\محاكمة\نعيم وجحيم\مراقبة دائمة ...... في نفس الطفل أو الإنسان عموماً منذ ولادته، ونشأته عليها، سوف تعمل على تحسين الوضع الإجتماعي بشكل جيد جداً، بحيث يستغني الأهل مثلاً عن مبدأ التأنيب والقصاص ويستعيضون عن ذلك بالثقة بأولادهم طالما أن ضمائرهم ومحاكماتهم الداخلية تعمل بكفاءة، نتيجة تربيتهم على مبدأ \حلال-حرام-مباح-محظور.....\، من هنا أرى "شخصياً" أن التربية الصحيحة تأتي في إلتزام الضوابط الفكرية \أي الدينية\ السليمة بعد المرتبة الاخلاقية، وبرأيي أن الفائز في حصول المجتمع على أولاد ذوي إنسانية بكفاءة عالية، هو الإنسان الذي يجيد تربية أطفاله على التوافق الأخلاقي والديني والعلمي معاً. جملة تحمل الكثير، وفي نظري هي المفتاح.. والله أعلم.

شكراً لك يا طيب على هذا الموضوع الرائع......
 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#3
نعم سؤال جيد الاخ ايمن
انا رايي هو الرقم واحد . لما ؟
لاكن ليس كليا
الانسان بطلعه شرير ويحب الشر والفياد والانانية وكل الصفات القبييحة
لاكن ايضا بطبعه الحسن والراقي والانساني
كيف ذالك ؟
الانسان منذ ولادته فيه كل شيء في قلبه .صفات جيدة وصفات قبيحة (قلب ابيض فيه مضغة سوداء) .
الرسول ص نزعت من قلبه تلك المضغة الصغيرة السوداء من قلبه
لنكمل .
فهنا الانسان سيختار ما ينميه في قلبه . والمحيط ايضا يعمل على ذالك . والشخصية ايضا تعمل على ذالك
فيمكن للأنسان ان يبقى في صراع في نفسه بين الخير او الشر ( عدم الاستقرار النفسي)
ويمكن للأنان ان يستقر نفسا . في الخير او الشر
إن نمى الانسان تلك النقطة السوداء لحبه للشر . فسيصبح قلبه كله اسود
إن استقر في الشر. ختم الله على قلبه . فهو شرير .لن يصبح خير مهما فعلت له . ومهما قلت له.
وإن استقر في الخير . فستأتي الله بقلب سليم .وتدخل الجنة
هل فهمت اخي ايمن .؟ :rolleyes:
لك الحرية في اختيار .ان تأخد برأي ام تهمله
وشكرا لك على سؤالك المهم . والمفيد ( ليستفيد الجميع)
 

Bara'a

طبيبة الموقع
إنضم
10 مارس 2012
المشاركات
51
الإعجابات
59
#4
قال رسول الله (ص): <لكل امرئ شيطانه , حتى أنا , غير أنّ الله أعانني عليه فأسلم.>
من هذا الحديث نجد أنّ الإنسان يحوي بداخله نزعات شرور يمكن أن تتطوّر أو أن يتم كبحها وذلك يعود إلى عدّة عوامل كالبيئة والتربية والمجتمع والإنسان نفسه فهو بطبيعته يحب التملك والسيطرة فإن لم يستطع إحداث التوازن بين هذه الأمور في حياته ستنمو بذور الشر داخله وتسيطر تلك الصفات السلبية على سلوكه وأفعاله كما هو حال معظم العالم هذه الأيام
:pensive:
 

ايمن

عضو مشارك
إنضم
21 مايو 2012
المشاركات
151
الإعجابات
77
#5
ما تفضلتم به ايها الاخوة و ما استخلصته من كلامكم ان الانسان هو شرير و خير بنفس الوقت و لكن ما نراه اليوم في هذا العصر هو الشر و الكره
اريد ان اذكر امور بسيطة جميعنا نعرفها قد حدث في هذا العصر
1- الحرب العالمية الاولى حصيلة الضحايا رسميا 20 مليون انسان
2- الحرب العالمية الثانية حصيلة الضحايا الرسمية 50 مليون انسان
3- اضافة الى ذلك فان الحروب و الفتن لم تتوقف بعد الحرب العالمية الثانية فانها باستمرار بل وهناك من يسعى الى حرب عالمية ثالثة يكون الضحايا في هذه الحرب بالمليارات
في الحقيقة ان الانسان كائن مرعب حقا فلنتصور ان البشر قد اكتشفوا كوكب عليه حياة ذكية و لكنها متاخرة قليلا عن البشر فماذا سوف يفعل البشر بهذه الكائنات ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
ببساطة من وجهة نظري ابادة تلك الكائنات من اجل نهب ثروات الكوكب بدون مشاكل
 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#6
نعم ببساطة ابادة تلك الكائنات من اجل نهب ثروات الكوكب بدون مشاكل :wink:
و تحيا الانسانية
 

Kenan

عضو مشارك
إنضم
1 فبراير 2012
المشاركات
507
الإعجابات
408
#7
مخلوق مركب تلعب عوامل التربية والمجتمع والبيئة المحيطة والتفاعل مع أقرانه أكبر دور في تحديد إتجاهه : خير أو شر .
لكنه فعليا يولد على الفطرة : الخير الخالص :blush:
 

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,419
الإعجابات
3,430
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#8
مخلوق مركب تلعب عوامل التربية والمجتمع والبيئة المحيطة والتفاعل مع أقرانه أكبر دور في تحديد إتجاهه : خير أو شر .
لكنه فعليا يولد على الفطرة : الخير الخالص :blush:
قبّعات لك.. على غير عادة.
 
الإعجابات: Kenan

lost|pages

مترجم محترف
إنضم
7 فبراير 2015
المشاركات
1,285
الإعجابات
1,636
#9
لذلك لا تدرس الحكمة في المدارس.