أسرار الصلوات الخمس

hks

مشارك حكيم
إنضم
19 فبراير 2012
المشاركات
241
الإعجابات
446
الجنس
ذكر
#1
بسم الله الرحمن الرحيم

وصلاة وسلام على سيدنا محمد السراج المبين عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.

كما وعدت الأخ دراجون بأن نخصص موضوع عن أسرار الصلاة من خلال نافذة نورانية باطنية، و أعتقد أن الموضوع جدير بالأهتمام من قبل الأعضاء وسوف يثير جدلا واسعا.
إلا أن الهدف منه فتح أفق معرفي جديد حول حكمة الله تعالى في تشريع الصلاة.

أولا لنبدأ لماذا لدينا خمس صلوات مشروعة؟

للإجابة عن هذا السؤال يجب أن نتعرف قبل كل شيء عن أسرار الرقم خمسة ومعناه الباطني.
الرقم خمسة أخوتي له ميزة إستثنائية في الطبيعة، فهو يرمز إلى القوة، الطاقة، الإبداع و المقدرة.
و خير دليل على ذلك هو اليد البشرية التي تتكون من خمس أصابع، كما أن الماسونين يعرفون تماما معنى هذا الرقم لذلك بنوا مبنى البنتاجون على شكل خماسي مقر وزارة الدفاع الأمريكية والذي يمثل القوة و المقدرة العسكرية التي تمتلكها الولايات المتحدة الأمريكية.
كما أن رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام تحدث عن خمسة أركان للأسلام، والركن هنا تعني الشدة و الأساس الذي يقوم عليه قال تعالى : (قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد).

أذا مما سبق نستنتج أن الصلاة هي وسيلة لتنمية و تقوية الطاقة النورانية في الإنسان.

لننتقل الآن إلى حركات الصلاة وسف نلاحظ أنها تتكون من خمس وضعيات:

وضعية الأنتصاب:


وضعية الركوع:


وضعية الأنتصاب بعد الركوع:


وضعية السجود:


وضعية التشهد:



لكل من هذه الوضعيات تستهدف مركز طاقة معينة في جسم الأنسان كالتالي:

وضعية الأنتصاب: تستهدف مركز طاقة العجز أو عجب الذنب، حيث أن بهذه الوضعية يتركز مركز الثقل على هذه المنطقة.


هذه المنطقة مسؤلة عن حفظ جميع الذكريات أي بمعنى أخر "العقل الباطن".
خلال الأنتصاب يقرأ المصلي سورة الفاتحة وهي السبع المثاني و أم القرأن و هي أيضا مفتاح السماوات السبع وهي جامعة لمعاني القرأن.
خلال هذه الوضعية تتنشط هذه القوة لتكون مستعدة لصعود لمركز الطاقة التالية من خلال الركوع.

وضعية الركوع: تستهدف مركز طاقة البطن و المسؤلة عن الشهوة، و لو لاحظتو أخوتي أن وضعية الركوع تحول مركز الثقل من العجز إلى منطقة البطن.
وهنا يقول المصلي "سبحان ربي العظيم"، أي أنه عظيم عن وصف النقائص، لأن هذه المنطقة هي منطقة الشهوة التي يجب على الأنسان التغلب عليها.



وضعية الأنتصاب بعد الركوع: تستهدف مركز طاقة القلب، المسؤلة عن الوعي والإدراك، ويقول المصلي فيها "سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد"، والحمد هنا من أعظم الأفعال لقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (
والحمد لله تملأ الميزان ).



وضعية السجود: تستهدف طاقة الحنجرة و هي المسؤلة عن العواطف، كما أن السجود ينقل مركز الثقل إلى هذه المنطقة.
المصلي يذكر هنا "سبحان ربي الأعلى" ، لأن هنا المصلي في قمة الخضوع و الإنكسار لربه الأعلى، وفيها يشعر المصلي بقربه لله تعالى.



وضعية التشهد: تستهدف مركز الطاقة في الجبهة و هي مركز العقل و التفكير، حيث يشعر المصلي بسكينه و صفى في الذهن.

أذا الصلاة تساعد الإنسان على التصاعد الروحي و الفكري للأنسان.



في الموضوع القادم سوف نكمل عن تفصيل و شرح أكثر لأسرار الصلاة.

شكرا لكم
 
التعديل الأخير:

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,423
الإعجابات
3,456
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#2
رائع أخي!! بارك الله فيك على مجهودك الكبير، منذ مدة وأنا أبحث عن صياغة مناسبة لهذا الموضوع، هنا، أنا أحب أن أسمع رأي أخي "إسلام" حول الموضوع،... :rolleyes:

فلن تزيدنا المعرفة إلّأ إيماناً وتصديقاً.. :wink:
 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#3
السلام عليكم بارك الله فيك على مجهودك.
نعم تلك الحركات الخمسة تساعد على فتح الشاكرات وتوازنها (من الاسفل الى الاعلى بالترتيب)
وتساعد على التصاعد الروحي والفكري للانسان.
وشكرا لك
 

hks

مشارك حكيم
إنضم
19 فبراير 2012
المشاركات
241
الإعجابات
446
الجنس
ذكر
#4
السلام عليكم أخوتي و أخواتي

نواصل اليوم كشف بعض أسرار الصلاة، ولكن أذا أحد من الأعضاء لديه أعتراض أو وجهة نظر فليخبرني فقد أكون على خطأ.

بالأمس ربطنا وضعيات الصلاة بمراكز الطاقة الخمسة أما اليوم فسوف نربط الصلوات الخمس بهذه المراكز.

طبعا اليوم الإسلامي يبدأ من غروب الشمس إلى غروب الشمس في اليوم التالي، فعند ظهور هلال رمضان مثلا نسمي تلك الليلة ليلة الأول من رمضان وهكذا.

أذا نبدأ الصلاة في كل يوم بصلاة المغرب و ننتهي بصلاة العصر.
أذا صلاة المغرب تكون لها منطقة العجز، وهي صلاة وترية أي أن عدد ركعاتها ثلاث ركعات وهو عدد فردي، وذلك لأن بداية أي شيء يجب أن يكون فرديا بداية من خلق أدم كنفس واحدة ثم خلق السموات والأرض ككيان واحد ثم فتقهما...إلخ.
أما صلاة العشاء فلها منطقة البطن في حين أن صلاة الفجر وهي الصلاة الوسطى لها منطقة القلب لذلك صلاة الفجر لذلك هي مهمة ويكفي شرفها بأن قال تعالى : (وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً ).
أما صلاة الظهر فلها منطقة الحنجرة و صلاة العصر وهي الختام لها منطقة الجبهة ولذلك لا صلاة بعد صلاة العصر إلى دخول صلاة المغرب لأنها هي الخاتمة.

لاحظوا أخوتي و أخواتي كيف تتدرج الصلوات الخمس أيضا من الظلمة إلى النور و كذلك التدرج من ظلمة منطقة العجز إلى نور منطقة الجبهة.

شكرا
 

Adil | abidos08

عضو مشارك
إنضم
3 أبريل 2012
المشاركات
229
الإعجابات
149
#5
السلام عليكم إخوتي
الأخ Hks بخصوص الرقم 5 انا متفق معك فهو رمز القوة كذالك دليلك على هذا الرقم واضح

أما بخصوص بداية اليوم و نهايته فهو مرتبط بالصلوات إذن البداية تكون بصلاة الفجر و تنتهي بصلاة العشاء تم يحل السكون

من جهة أخرى لذي تفسير آخر لحركات الصلاة غير الذي أوردت و أنا أعتمد علي النظرية الأتيرية و بالظبط على أحد الأشكال الاكتر توازنا و هو vector equilibrium

و أنا سأخرج إنشاء الله بنتيجة عما قريب
لنستمر في المناقشة و أتمنا أن نجمع عملنا في كتاب حتى نتمكن من أداء زكاة العلم و الذي هو بدله أي العلم ------. ما رأيكم؟

 

islam066

عضو مشارك
إنضم
19 أبريل 2012
المشاركات
389
الإعجابات
64
#6
جزاك الله خيرا
ولكن :الرقم خمسة أخوتي له ميزة إستثنائية في الطبيعة، فهو يرمز إلى القوة، الطاقة، الإبداع و المقدرة.
دول 4 مش 5
والله مش بعترض وخلاص ولكن ماذا تزيدك هذه المعلومة ألست واثقا بأوامر الله ولو كنت غير مسلم لجادلت مادليك علي مراكز الطاقة
يعني مراكز الطاقة دي مش واضحالي يعني لو اردت التاكد من المعلومة اعمل ايه؟
ثانيا : ياريت تقول انت بتبحث ازاي في العلوم الباطنية دي زي الفلسفة ولا لها دلالات وتجارب؟


 

Adil | abidos08

عضو مشارك
إنضم
3 أبريل 2012
المشاركات
229
الإعجابات
149
#7
أأخي إسلام العلوم الباطنية هي علوم حجبها العلم الآكاديم الحالي لأسباب عدة

أولا صعوبة إجاد أدوات القياس المناسبة
ثانيا صعوبة القيام بالتجرية و إعادتها لكون ضروف تجربة يصعب التحكم بها
ثالثا إعتمادها على منهج فلسفي غير نسقي أي متشعب
رابعا أنها تودي الى الإيمان بوجود خالق ( وهذا هو حجر زاوية الذي أراق العلماء العلمانين)

و العلوم الباطنية تنقسم الى عدة أقسام حسب دعوة أصحابها
كالعلوم التي تنتشر في الشرق الأقصى كالبودية و اليوكا....
اما في الإسلام صراحة لا توجد علوم باطنية رغم أن بعض الصوفية يدعون ذالك
ففي الإسلام نفعنا الله به كلما يوجد و هو واضح في القران و السنة النبوية الشريفة و لا يوجد شىء باطني إختص به الله طافة غير أخرى من المسلمين.
الإسلام دعانا الى رحلة في هذه الحياة ستقودنا الى نهاية إسمها الجنة. و في هذه الرحلة و جب أن سلك طريقا فيه مراحل
المرحلة الأولى هي الإسلام بكل شروطه الخمسة المعروفة
المرحلة الثانية هي الإيمان بكل شروطه الأربعة و شعبه (حوالي سبعينة شعبة)
المرحلة الثالثة و الأخيرة هي الإحسان - أن تعبد الله كأنك تراه -
و حتى تصل الى المرحلة الثالثة و جب عليك أن تعبد الله بعلم و معرفة و ذالك بالتفكر في مخلوقاته و إلتماس عضمة خالقها و معرفة الحكمة منها وهو مانحاول أن نفعل في هذا المنتذى
و تذكر أن فكر ليلة خير من عبادة سنة و من أعظم العبادات هي التفكر و كذالك بدل العلم هو زكاته
و التفكر ينقسم الى تلاتة أقسام
علم تم حال تم عمل
العلم هو كل علم يوصلك الى اليقين بالله و يزيدك الإيمان به ايا كان مصدره فالحكمة ضالت المؤمن أينما وجدها فهو أولى بها
اما الحال فهي الحالة العاطفية و الوجدانية أو بلغة العصر البرامج التي ستزود بها عقلك اللاواعي ليتجه مباشرة و ذون اذنى شك الى الله عزوجل وبشكل أوتوماتيكي .
و أخيرا العمل مبلغ القصد : وهو ناتج عن الحال و الحال كان قد و لده العلم. والعمل هو العبادة و الذكر و طاعات و الإحسان للناس...

المعادلة الرياضية : العلم = الحال = العمل
فهذه المعادلة تعبر عن نظام مغلق طاقته غير قابلة لزوال. كيــــــــــف؟

العلم يولد الحال - الحال يولد العمل - العلم هو جزء من العمل إذن العمل يولد العلم فتنغلق الدائرة
انظر الشكل

مشاهدة المرفق 24
 

islam066

عضو مشارك
إنضم
19 أبريل 2012
المشاركات
389
الإعجابات
64
#8
جزاكك الله خيرا
بس اتعلم العلوم دي ازاي؟
وممكن امثلة للعلوم دي؟
يعني مثلا طاقة الهرم دي اية باطني ولا عادي؟
 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#9
جزاك الله خيرا
ولكن :الرقم خمسة أخوتي له ميزة إستثنائية في الطبيعة، فهو يرمز إلى القوة، الطاقة، الإبداع و المقدرة.
دول 4 مش 5
والله مش بعترض وخلاص ولكن ماذا تزيدك هذه المعلومة ألست واثقا بأوامر الله
ولو كنت غير مسلم لجادلت مادليك علي مراكز الطاقة
يعني مراكز الطاقة دي مش واضحالي يعني لو اردت التاكد من المعلومة اعمل ايه؟
ثانيا : ياريت تقول انت بتبحث ازاي في العلوم الباطنية دي زي الفلسفة ولا لها دلالات وتجارب؟


ما قصدك ب والله مش بعترض وخلاص ؟؟
وهل أنت غير مسلم . ام مسلم '' ولو كنت غير مسلم لجادلت ''
فأنت هنا تجادل
اريد معرفتك

وأريد معرفت دينك , لو سمحت طبعا

وشكرا لك
 

Adil | abidos08

عضو مشارك
إنضم
3 أبريل 2012
المشاركات
229
الإعجابات
149
#10
جزاكك الله خيرا
بس اتعلم العلوم دي ازاي؟
وممكن امثلة للعلوم دي؟
يعني مثلا طاقة الهرم دي اية باطني ولا عادي؟
كما دكرت سابقا العلوم الباطنية أو السرية إختلفت حسب المدرسة التي تنتسب لها بودية مثلا أو صوفية أو يوكية أو الكابالا... و أضن أن كتب علاء الحلبي فيها ما يكفي لتعرف طريق البحت و أنت غير ملزم بالإيمان بها ما دام لديك عقل تفكر به و منهج تستند عليه

و كتب علاء ليست الا مفتاح للبحت

أما في خصوص مفهوم باطن فأنا لا أرى ضرورة لذكره فهو لم يعد باطن مادام يفرض وجوده بكل ما في الكلمة من معنى

كنصيحة حاول أن تقرأ الكثير عن النظرية الأثيرية.

و شكرا

 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#11
و أضن أن كتب علاء الحلبي فيها ما يكفي لتعرف طريق البحت و أنت غير ملزم بالإيمان بها ما دام لديك عقل تفكر به و منهج تستند عليه

و كتب علاء ليست الا مفتاح للبحت


السلام عليك
ما قصدك اخي انه من لديه عقل غير ملزم بالإيمان ب كتب علاء
وأن كتب علاء ليست الا مفتاح للبحث
هل لي ان اعرف نظرتك عن علاء الحلبي ؟
وشكرا
 

islam066

عضو مشارك
إنضم
19 أبريل 2012
المشاركات
389
الإعجابات
64
#12
ما قصدك ب والله مش بعترض وخلاص ؟؟
وهل أنت غير مسلم . ام مسلم '' ولو كنت غير مسلم لجادلت ''
فأنت هنا تجادل
اريد معرفتك

وأريد معرفت دينك , لو سمحت طبعا

وشكرا لك
مسلم والحمدة لله
يعني لما يكون اسمي اسلام هكون مسيحي يعني ؟
قصدي اني مش فاهم حاجة من الطاقة الداخلية الي هوا كاتبها يعني كلام اول مرة اسمعة وكنت عاوز اتأكد من اي حاجة كتبها علشان تاكد الباقي
زي ما قلتلك مش شايف حاجة مهمة في اني اكتب موضوع عن اهمية الصلاة
مش بعترض وخلاص اي مش بخادل والسلام
وزي ما قلت اجد صعوبة في تفهم تفسيراتكم للاشياء فكنت عاوز اعرف الوسيلة الي خلتكم تضعوا الاستنتاج دة
يعني ارجو مزيد من التوضيح عن كيفية الاستنتاجات دي :مثال قلت في الفيديو انك لما ترفع يديك في تكبيرة الاحرام تعمل كجهاز استقبال للطاقة الاثيرية
ممكن تكون مجرد تكهنات او ممكن تكون جبتها ببرهان ولكنك لم توضحه
 
التعديل الأخير:

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#14
أنت غير ملزم بالإيمان بها ما دام لديك عقل تفكر به
اتفق معك اخي DragonRafik
ا
شكرا لك اخي اسلام
لاكن لم افهمك فيم تتفق معي
فلست انا من ذكر تلك الجملة بالاحمر ( أنت غير ملزم بالإيمان بها ما دام لديك عقل تفكر به)
 

Adil | abidos08

عضو مشارك
إنضم
3 أبريل 2012
المشاركات
229
الإعجابات
149
#15
أنا من ذكر الجملة و هي ببساطة دعوة للعقل و المنطق لا أقل و لا أكثر
إقرء ما قيل و فهمه تم احكم عليه
إن كان يوافق فكرك فهو حسن و إن كان لا يوافقه فدعه لماذا تتعب نفسك؟

 

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,423
الإعجابات
3,456
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#16
إخوتي أرجوكم... دعونا لا نبتعد عن الغاية الأساسية :rolleyes:
 

islam066

عضو مشارك
إنضم
19 أبريل 2012
المشاركات
389
الإعجابات
64
#17
أنا من ذكر الجملة و هي ببساطة دعوة للعقل و المنطق لا أقل و لا أكثر
إقرء ما قيل و فهمه تم احكم عليه
إن كان يوافق فكرك فهو حسن و إن كان لا يوافقه فدعه لماذا تتعب نفسك؟

ولكن لاتنسي ان لعقلك سقف لن تيجاوزه
 

Adil | abidos08

عضو مشارك
إنضم
3 أبريل 2012
المشاركات
229
الإعجابات
149
#18
يا حامل اسم إسلام
ها أنا قد عدت لأحكي لك مرة أخرى عني، و أنت الذي أوقدت بركانا بسؤالك عني.
أفقدت الصبر أم أنك تريد جدالي؟ و أنا الذي تركت الجدال حتى مع نفسي لأنني أخاف أن توقد نارا في قلبي. وقلبي لا يحب النار و إلى الماء يسعى و يجري.

على أي ذع هذا الكلام يكفي و تعالى لان أحكي لك عن نفسي و مذهبي كما طلبت مني يا سيدي.

أنا إنسان، أتعلم؟ كيف علمت أنني إنسان، لقد مررت من الزمان و المكان.

حملتني أمي وهنا على وهن و أنا في حضنها، ثم أرضعتني و أنا في قلبها، ولما حان الفصال،

قالت لي : اذهب يا ولدي و كن إنسان.
قلت لها : و كيف أكون إنسان ؟
قالت لي : ترفع عن التراب و سموا
قلت لها : إن ترفعت عن التراب أصبحت نبات.
قالت لي : ترفع عن النبات و سموا
قلت لها : و إن ترفعت عن النبات سأصبح حيوان.
قالت لي : ترفع عن الحيوان و سموا
قلت لها : الآن أصبحت إنسان.

و مند ذالك الحين أسعى لأن أبقى إنسان. و لما شعرت و أحسست يوما أنني إنسان وجدت نفسي وحيدا فقررت أن أبحت عن أخي الإنسان، هنا و جدت أنه يلزمني ميزان.
لقد ذهبت إلى ماء النور و شربت منه حتى ضننت أني ارتويت، فمشيت ما إن اقتربت من منزلي حتى أحسست بالجوع و العطش، إذا بهاتف يهتف يا شارب ماء النور عليك بالحركة فإنها تولد البركة، قلت له لبيك.
لكن ازداد عندي سؤال: كيف للبركة أن تساعدني في البحث عن الميزان؟
مرت سنين و أعوام بل قرون فإذا بواحد يقول لي : أ أنت الذي تبحث عن الميزان؟ قلت له نعم، قال لي خد هذه الوصية فإنها لك تركها لك صاحب الهاتف، قلت له شكرا، فقال لي لا يلزم، فقلت له من إذن يلزم فقال لي أنت تعلم.

فتحت الوصية فوجد مكتوب فيها : الميزان هو الشكر لخالق الإنسان.
فجأة خطر ببال فكرة أتدري ما هي يا حامل إسم إسلام. هي أريد منك أن تريني كيف أشكر الذي خلق الإنسان لأنني عجزت عن الجواب عن هذا السؤال.

و كيف أجب ؟ فكلما حاولت ان أشكره بشيء وجدته ملكا له.
فكيف أشكره بشيء وهو ملك له؟
بحث في كل مكان فوجدت أن داود و موسى عليهم السلام خطر ببالهم نفس السؤال.
قال موسى عليه السلام : يا ربي كيف أشكرك و أنا لا أستطيع أن أشكرك إلا بنعمة ثانية من نعمك؟ و في لفض آخر و شكري لك نعمة ثانية توجب علي الشكر لك؟

حبي للذي خلق الإنسان

أتذري بما ذا أجاب الذي خلق الإنسان ليرفع عن موسى هم الزمان. لقد أوحى له عز وجل : إذا عرفت هذا فقد شكرتني. و في خبر آخر إذا عرفت أن نعمت مني فقد رضيت منك شكرا.

يا حامل إسم إسلام ساعدني لقد فهمت السؤال و فهمي قاصر عن إدراك ما أوحي إليهم، فإني أعلم أن استحالة الشكر لله تعالى. فأما كون استحالة الشكر شكرا فلا أفهمه.

لقد حار في هذا كثير من الناس و أنا واحد منهم، لكن لم أجلس مكتوف الأيدي بل قمة بهمة و عزم وبدأت أبحث عن علم شكر الخالق كل يوم بدأ من الفجر إلى أن يأتي النوم.
هكذا كل يوم إلى أن يداهمني السكون و أذهب حيث سأكون.

هذا هو أنــــــــــا و هذا مذهبـــــــــــــــــي

و السلام
و سأكف عن الكلام
 

DragonRafik

عضو مشارك
إنضم
6 مايو 2013
المشاركات
1,182
الإعجابات
285
#19
شكرا شكرا
انت تبدوا واسع الفكر يا اخي عبيدوس 08
لقد اعجبتني
شكرا لك
اطربتني
 

bey

عضو جديد
إنضم
3 مايو 2012
المشاركات
2
الإعجابات
0
#20
الصلوات الخمس متعلقة بحالة الشمس ومواقعها

صلاة قيام الليل متعلقة بالشاكرة التاجية لون السماء بنفسجي = الفجر الكاذب
صلاة الصبح متعلقة بالشاكرة البصيرة لون السماء زرقاء
صلاة الضحى متعلقة بالشاكرة الحنجرة
صلاة الظهر متعلقة بالشاكرة القلب
صلاة العصر متعلقة بالشاكرة الضفيرة الشمسية لون الشمس صفراء
صلاة المغرب متعلقة بالشاكرة السرة لون السماء يشبه البرتقالي
صلاة العشاء متعلقة بالشاكرة العجزية الشفق الأحمر

أول صلاة صلاها النبي (ص) هي صلاة الفجر ليلة الاسراء و المعراج
أول صلاة المسلمون هي صلاة الظهر أي بعد الصلاة التي صلاها النبي (ص)

والله ورسوله أعلم.
 

islam066

عضو مشارك
إنضم
19 أبريل 2012
المشاركات
389
الإعجابات
64
#21
يا حامل اسم إسلام
ها أنا قد عدت لأحكي لك مرة أخرى عني، و أنت الذي أوقدت بركانا بسؤالك عني.
أفقدت الصبر أم أنك تريد جدالي؟ و أنا الذي تركت الجدال حتى مع نفسي لأنني أخاف أن توقد نارا في قلبي. وقلبي لا يحب النار و إلى الماء يسعى و يجري.

على أي ذع هذا الكلام يكفي و تعالى لان أحكي لك عن نفسي و مذهبي كما طلبت مني يا سيدي.

أنا إنسان، أتعلم؟ كيف علمت أنني إنسان، لقد مررت من الزمان و المكان.

حملتني أمي وهنا على وهن و أنا في حضنها، ثم أرضعتني و أنا في قلبها، ولما حان الفصال،

قالت لي : اذهب يا ولدي و كن إنسان.
قلت لها : و كيف أكون إنسان ؟
قالت لي : ترفع عن التراب و سموا
قلت لها : إن ترفعت عن التراب أصبحت نبات.
قالت لي : ترفع عن النبات و سموا
قلت لها : و إن ترفعت عن النبات سأصبح حيوان.
قالت لي : ترفع عن الحيوان و سموا
قلت لها : الآن أصبحت إنسان.

و مند ذالك الحين أسعى لأن أبقى إنسان. و لما شعرت و أحسست يوما أنني إنسان وجدت نفسي وحيدا فقررت أن أبحت عن أخي الإنسان، هنا و جدت أنه يلزمني ميزان.
لقد ذهبت إلى ماء النور و شربت منه حتى ضننت أني ارتويت، فمشيت ما إن اقتربت من منزلي حتى أحسست بالجوع و العطش، إذا بهاتف يهتف يا شارب ماء النور عليك بالحركة فإنها تولد البركة، قلت له لبيك.
لكن ازداد عندي سؤال: كيف للبركة أن تساعدني في البحث عن الميزان؟
مرت سنين و أعوام بل قرون فإذا بواحد يقول لي : أ أنت الذي تبحث عن الميزان؟ قلت له نعم، قال لي خد هذه الوصية فإنها لك تركها لك صاحب الهاتف، قلت له شكرا، فقال لي لا يلزم، فقلت له من إذن يلزم فقال لي أنت تعلم.

فتحت الوصية فوجد مكتوب فيها : الميزان هو الشكر لخالق الإنسان.
فجأة خطر ببال فكرة أتدري ما هي يا حامل إسم إسلام. هي أريد منك أن تريني كيف أشكر الذي خلق الإنسان لأنني عجزت عن الجواب عن هذا السؤال.

و كيف أجب ؟ فكلما حاولت ان أشكره بشيء وجدته ملكا له.
فكيف أشكره بشيء وهو ملك له؟
بحث في كل مكان فوجدت أن داود و موسى عليهم السلام خطر ببالهم نفس السؤال.
قال موسى عليه السلام : يا ربي كيف أشكرك و أنا لا أستطيع أن أشكرك إلا بنعمة ثانية من نعمك؟ و في لفض آخر و شكري لك نعمة ثانية توجب علي الشكر لك؟

حبي للذي خلق الإنسان

أتذري بما ذا أجاب الذي خلق الإنسان ليرفع عن موسى هم الزمان. لقد أوحى له عز وجل : إذا عرفت هذا فقد شكرتني. و في خبر آخر إذا عرفت أن نعمت مني فقد رضيت منك شكرا.

يا حامل إسم إسلام ساعدني لقد فهمت السؤال و فهمي قاصر عن إدراك ما أوحي إليهم، فإني أعلم أن استحالة الشكر لله تعالى. فأما كون استحالة الشكر شكرا فلا أفهمه.

لقد حار في هذا كثير من الناس و أنا واحد منهم، لكن لم أجلس مكتوف الأيدي بل قمة بهمة و عزم وبدأت أبحث عن علم شكر الخالق كل يوم بدأ من الفجر إلى أن يأتي النوم.
هكذا كل يوم إلى أن يداهمني السكون و أذهب حيث سأكون.

هذا هو أنــــــــــا و هذا مذهبـــــــــــــــــي

و السلام
و سأكف عن الكلام
جزاك الله خيرا
ولي شرف ان اتحدث معك وفكرك هذا
http://www.saaid.net/Doat/assuhaim/228.htm

أنت غير ملزم بالإيمان بها ما دام لديك عقل تفكر به
ماذا كنت تقصد بالايمان
؟
لديك قافية وازدواج في كلامك رائعين
وهدف يستحق الفناء لتحقيقه
 

hks

مشارك حكيم
إنضم
19 فبراير 2012
المشاركات
241
الإعجابات
446
الجنس
ذكر
#22
السلام عليكم أخوتي و أخواتي

اليوم سوف نكمل عن أسرار الصلوات الخمس، وأتمنى أن تتسع صدرونا لأخوتنا عند النقاش.

اليوم بأذن الله سوف نربط بين الصلوات الخمس و أركان الأسلام الخمسة.

عن ابن عمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان) متفق عليه.

فالصلاة أخي العزيز تحفز المؤمن على أدى العبادات الأخرى ولذلك فهي عماد الدين جاء في الحديث (رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد) .

فلكل هذه الأركان الخمسة منطقة طاقة خاص لكل ركن.

فالشهادة لها منطقة القلب لأن التلفظ بالشهادة يجب أن ينبع من القلب وكذلك الإيمان بالله و برسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ولها من الصلاة كما قلنا الفجر و من الوضعيات الأنتصاب بعد الركوع.
ركن الصلاة: له منطقة الجبهة وبأدى الصلاة تنير هذه المنطقة ، قال عز وجل: (يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانك فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون * وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله)، ولها من الصلوات العصر ومن الوضعيات التشهد.
ركن الزكاة: لها منطقة العجز ولها من الصلوات المغرب ومن الوضعيات الأنتصاب.
ركن الصيام: له منطقة البطن ولها من العشاء ومن الوضعيات الركوع.
ركن الحج: له منطقة الحنجرة ولها من الصلوات الظهر و من الوضعيات السجود.

شكرا

 

Rami

عضو مشارك
إنضم
31 يناير 2012
المشاركات
2,423
الإعجابات
3,456
الإقامة
سوريا
الجنس
ذكر
#23
رائع أخي هلال... مع توالي الكلام، يزيد تسبيحنا.. سبحان الله!
 

Storm

عضو مشارك
إنضم
10 يناير 2013
المشاركات
101
الإعجابات
91
#25
بسم الله الرحمن الرحيم

وصلاة وسلام على سيدنا محمد السراج المبين عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.

كما وعدت الأخ دراجون بأن نخصص موضوع عن أسرار الصلاة من خلال نافذة نورانية باطنية، و أعتقد أن الموضوع جدير بالأهتمام من قبل الأعضاء وسوف يثير جدلا واسعا.
إلا أن الهدف منه فتح أفق معرفي جديد حول حكمة الله تعالى في تشريع الصلاة.

أولا لنبدأ لماذا لدينا خمس صلوات مشروعة؟

للإجابة عن هذا السؤال يجب أن نتعرف قبل كل شيء عن أسرار الرقم خمسة ومعناه الباطني.
الرقم خمسة أخوتي له ميزة إستثنائية في الطبيعة، فهو يرمز إلى القوة، الطاقة، الإبداع و المقدرة.
و خير دليل على ذلك هو اليد البشرية التي تتكون من خمس أصابع، كما أن الماسونين يعرفون تماما معنى هذا الرقم لذلك بنوا مبنى البنتاجون على شكل خماسي مقر وزارة الدفاع الأمريكية والذي يمثل القوة و المقدرة العسكرية التي تمتلكها الولايات المتحدة الأمريكية.
كما أن رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام تحدث عن خمسة أركان للأسلام، والركن هنا تعني الشدة و الأساس الذي يقوم عليه قال تعالى : (قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد).

أذا مما سبق نستنتج أن الصلاة هي وسيلة لتنمية و تقوية الطاقة النورانية في الإنسان.

لننتقل الآن إلى حركات الصلاة وسف نلاحظ أنها تتكون من خمس وضعيات:

وضعية الأنتصاب:


وضعية الركوع:


وضعية الأنتصاب بعد الركوع:


وضعية السجود:


وضعية التشهد:



لكل من هذه الوضعيات تستهدف مركز طاقة معينة في جسم الأنسان كالتالي:

وضعية الأنتصاب: تستهدف مركز طاقة العجز أو عجب الذنب، حيث أن بهذه الوضعية يتركز مركز الثقل على هذه المنطقة.


هذه المنطقة مسؤلة عن حفظ جميع الذكريات أي بمعنى أخر "العقل الباطن".
خلال الأنتصاب يقرأ المصلي سورة الفاتحة وهي السبع المثاني و أم القرأن و هي أيضا مفتاح السماوات السبع وهي جامعة لمعاني القرأن.
خلال هذه الوضعية تتنشط هذه القوة لتكون مستعدة لصعود لمركز الطاقة التالية من خلال الركوع.

وضعية الركوع: تستهدف مركز طاقة البطن و المسؤلة عن الشهوة، و لو لاحظتو أخوتي أن وضعية الركوع تحول مركز الثقل من العجز إلى منطقة البطن.
وهنا يقول المصلي "سبحان ربي العظيم"، أي أنه عظيم عن وصف النقائص، لأن هذه المنطقة هي منطقة الشهوة التي يجب على الأنسان التغلب عليها.



وضعية الأنتصاب بعد الركوع: تستهدف مركز طاقة القلب، المسؤلة عن الوعي والإدراك، ويقول المصلي فيها "سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد"، والحمد هنا من أعظم الأفعال لقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (
والحمد لله تملأ الميزان ).



وضعية السجود: تستهدف طاقة الحنجرة و هي المسؤلة عن العواطف، كما أن السجود ينقل مركز الثقل إلى هذه المنطقة.
المصلي يذكر هنا "سبحان ربي الأعلى" ، لأن هنا المصلي في قمة الخضوع و الإنكسار لربه الأعلى، وفيها يشعر المصلي بقربه لله تعالى.



وضعية التشهد: تستهدف مركز الطاقة في الجبهة و هي مركز العقل و التفكير، حيث يشعر المصلي بسكينه و صفى في الذهن.

أذا الصلاة تساعد الإنسان على التصاعد الروحي و الفكري للأنسان.



في الموضوع القادم سوف نكمل عن تفصيل و شرح أكثر لأسرار الصلاة.

شكرا لكم
مرحباً أخي :blush:
لو سمحت على ماذا تستند في كل هذا ؟
هلّا أقنعتني بشيء من العلم والمنطق
كيف أمكنك ربط حركات الصلاة بالتشاكرات ؟ من أين جئت بهذا ؟
شـــكراً