آخر محتوى من قبل محمد الكاظمي

  1. محمد الكاظمي

    معجزة الرقم واحد في الأعداد

    الرقم واحد في الأعداد هو الرقم الوحيد الذي لم يُحاط بالدراسة الكافية والبحث المستفيظ، ولعل السبب وراء ذلك هو الخوف من كشفهِ لحقائق ودلائل تطيح بكل العلوم الوضعية التي وضعها الأنسان والتي لعب الرقم واحد أو الأرقام بشكل عام الدور الرئيسي في إيجادها ليصل بتلك العلوم إلى المكانة التي جعلها تفتن...
  2. محمد الكاظمي

    كتاب (السر الأعظم أو سر الأسرار - دراسة في أسرار وخفايا سورة الرحمن)

    الكتاب متوفر على الإنترنت، أما إذا رغبت بنسخة ألكترونية مجانية فيمكنني تزويدك إياها عند الطلب، فقط إرسلي بريدك الألكتروني على عنواني mkazimi2000@gmail.com وسأكون سعيداً بالتعامل معك
  3. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    لا باس عليك ، وصلت الرسالة
  4. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    إذاً أتوقف عن عرض مقالاتي الخاصة بالسر الأعظم أو سر الأسرار ! شكراً للتوضيح . وعلى من يرغب بالمتابعة متابعة الموضوع في المواقع الأخرى . وشكراً على الإستضافة.
  5. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    الأخ الكريم Uchiha Tobi كونك مُشرف على الموقع ، هل أكمل موضوع السر الأعظم أو سر الأسرار في هذا المُنتدى أم أتوقف ؟؟؟؟؟؟ القرار لك !
  6. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    السر الأعظم أو سر الأسرار - الجزء الثالث عشر كشف بعض أسرار وخبايا سورة الرحمن سورة الرحمن من السور المدنية التي تحمل عدة خصائل فريدة ومُتميزه عن باقي سور القرآن الكريم ، وهذهِ الخصائص الفريدة ندرجها كالتالي : هي السورة الوحيد التي سُميت بإسم علم من أسماء الله عزَّ وجل، ولقد إختاره المولى...
  7. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    السر الأعظم أو سر الأسرار – الجزء الثاني عشر بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين في هذا الجزء نود أن نحصر المكاسب التي يمكن كسبها من ممارسة علم الأسماء والرموز ومن ضمنها السر الأعظم أو سر الأسرار ، وكذلك نود أن نُظهر الخطوات الكفيلة لتحصيل هذا العلم وما هي مواصفات...
  8. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    السر الأعظم أو سر الأسرار – الجزء الحادي عشر بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله المصطفى الأمين . في هذا الجزء من أجزاء السر الأعظم أو سر الأسرار سوف نتطرَّق إلى الأسباب والدوافع التي أدت بنا إلى الشروع في إفشاء ذلك السر العظيم ، والسبب هو تهيئة الناس إلى الأحداث العظيمة...
  9. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    إذاً قلب الإنسان يمكن إستبداله ...........صح أم خطأ ؟ وكما كتبتم .........صح ونعم يمكن إستبداله ............إذاً أنا على حق ولا يوجد خلاف بيننا لأن القلب يمكن إستبداله . ماعدا ذلك إنما هو الرأي والرأي الآخر .............فأين المشكلة عافاني واياكم الله. القلب يمكن إستبداله .
  10. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    نعود ونسأل : إذا تمَّ إستبدال القلب ...... ماذا يحدث للإنسان صاحب القلب المُستبدل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لماذا لا يُجيب الأخوة عن هذا السؤال ؟؟؟؟؟
  11. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    الأخ uchiha tobi إذا تكلمنا عن الموقف الطبيعي فهناك آلاف الأسباب لموت الإنسان ، وأحياناً يموت الإنسان هكذا من دون سبب بمشيئة الله . فراجع التعليق . أما كلامك عن القلب فهو خارج السياق كونه قابل للإستبدال ، وعندما يتم إستبداله يصبح كلامك كلهُ لا معنى له ، فما علاقة قلب مُصنَّع بما تقول ؟ ومن...
  12. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    سؤال للأخ uchiha Tobi هل يُمكن إستبدال القلب عند الإنسان بقلب صناعي أم عضوي أم لا ؟؟؟؟؟؟؟ وبخصوص موت الأعضاء : إذا توقف التنفس، تموت جميع أعضاء الجسم (بما فيها المخ والقلب) .................................يمكن إجراء تنفس صناعي وإذا توقف القلب، تموت جميع أعضاء الجسم (بما فيها المخ وعضلات...
  13. محمد الكاظمي

    العالم الداخلي ..السر الاعظم

    سؤال وجيه : ممن يؤخذ العلم ؟؟؟ إذا أردنا الحصول على الجواب الصحيح والمنطقي من هكذا سؤال بحيث يمكنك بعد ذلك أن تستفيد منهُ أنت شخصياً أو تعطيه لكل سائل سواء كان قريب أم غريب وبكل أمانة وإخلاص بعيداً عن الرياء والغرور والتصنُّع ، ولكي نبعد عن كل جدال لا فائدة منه أو حوار عقيم ، علينا أن نوجه هذا...
  14. محمد الكاظمي

    الخلود

    إن المشكلة الحقيقة التي يعاني منها الناس بما يخص الدين والإيمان هي الخوف من المجهول والمتمثل بما يمكن أن يحدث بعد الموت ، فذلك الخوف يُشكِل حاجزاً قوياً يصعق أغلب من يقترب منهُ ليردهُ على أعقابه ، أي أنَّهُ كالمرض الذي لا يستطيع مواجهتهُ أحد سوى من يمتلك العزيمة والإرادة الصلبة . وهذان العُنصران...